research centers


Search results: Found 79

Listing 1 - 10 of 79 << page
of 8
>>
Sort by

Article
Privatization Thesis and its trends in Iraq after 2003
اطروحة الخصخصة واتجاهاتها في العراق ما بعد عام 2003

Authors: عبد الجبار محمود العبيدي --- عامر سامي منير
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 84 Pages: 312-333
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of privatization is built on the basis of the transfer of assets and services of the public sector to the private sector this concept has appeared in the eighties of the last century whene the high oil prices took place and recession solution swept the world Which called for the freedom of the market and left the room for the private sector to take the initiatine in economic activity. Both the IMF have adopted this thesis in their programs of the structural adjustment in light of external and internal factors helped to Create the conditions to accept thesis that under the pretext of achieving a number of economic goals.In Iraq in spite of the dominance of the privatization concpt on the Political speaches and the Media what has been achieved on the ground is completely opposite where the public sector still dominate the economic activities spported with the oil as the main exportes. the production Services episodes despite their weakness and decreases of its efficiency have been a subsidiary of the public sector. This means that the privatization thesis has no baseis in Iraq realite and the privt sector and its relatine contripution has been mentioned only in the Political speaches without any real and tangible presence except for marginall importstrad .

يقوم مفهوم الخصخصة على اساس تحويل الأصول والخدمات من القطاع العام الى الخاص . وقد ظهر في ثمانينات القرن المنصرم في ظل ارتفاع اسعار البترول وحالة الكساد التي اجتاحت العالم فكانت المطالبة بحرية السوق وترك المجال للقطاع الخاص لكي يأخذ زمام المبادرة في النشاط . وقد تبنى صندوق النقد والبنك الدوليين في برامجهما للتثبيت والتكييف الهيكلي الدعوة الى تبني هذه الأطروحة في ظل عوامل خارجية وداخلية هيأت الظروف لتقبل تلك الاطروحة بحجة تحقيق عدد من الأهداف الأقتصادية. وفي العراق وبالرغم من هيمنة اطروحة الخصخصة على الخطاب السياسي والأعلامي، فأن ما تحقق على أرض الواقع هو نقيضها تماما، إذ مازالت الهيمنة هي للقطاع العام المدعوم بالمصدر الخامي الأساس النفط، وحتى الحلقات الانتاجية الخدمية ، ورغم ضعفها وتردي كفاءتها ، فقد ظلت تابعة للقطاع العام، مما يعني ان اطروحة الخصخصة لا اساس لها في الواقع العراقي وظل القطاع الخاص وأهمية مشاركته يرد ذكره في الخطاب السياسي دون حضور ملموس في الواقع اللهم عدا التجارة المبنية على استيرادات هامشية .


Article
Recent trends in the Israeli strategy towards China Geographical analysis of political
الاتجاهات الحديثة في الإستراتيجية الإسرائيلية تجاه الصين تحليل جغرافي سياسي

Loading...
Loading...
Abstract

The regional environment of states is considered as the most important factor affecting their survival and strength. That is why, most of the states, which do not enjoy a regional acceptance face the dilemma of choosing one of two strategies. The first one is to make a serious effort to integrate with the regional political system through diplomatic, economic, military, and other kinds of relationship aimed at consolidating their security and development. The second is to ignore the regional partners and rely on international great powers. That is what Israel have always done by allying with the United Kingdom, United States, France and other global powers.Based on this strategy, today’s Israel is attempting to deepen its relations with China, which is among the most powerful military and economic actors in Asia and the entire world. Through strong links with China, the Israelis are going to ensure the support of one of the great, if not the greatest, powers in the current century. This support is inevitable for the Jewish state to survive and face the threats posed by its Arab neighbors.

يعد المجال الحيوي للدول من بين اهم مايمكن أن يعمل على استدامة قوة الدولة وبقائها، لهذا فأن الكثير من الدول التي وجدت نفسها لاتتمتع بالمقبولية الاقليمية وبالتالي عدت خاسرة لمحيطها الاقليمي، عملت باتجاهين الأول تعاطت مع الواقع الذي يفرض الاندماج مع هذه المنظومة الاقليمية بمختلف المجالات، سواء الدبلوماسية، الاقتصادية، والعسكرية، لترسيخ دعائم النشأة والارتقاء، والثاني قفزت على هذا الواقع وتخطت الحدود السياسية لتنشأ لنفسها مجال حيوي خارج محيطها الاقليمي، وهذا ماقامت به إسرائيل منذ عام 1948 حتى الأن، معتمدة على تحالفها مع بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية الحليف القوي لإسرائيل والملتزمة بضمان تفوقها بمختلف المجالات.وقد ركزت إسرائيل في هذه المرحلة على الصين ضمن استراتيجيتها التي تقوم على البحث عن الاقوى، والذي يضم اضخم قوة بشرية آسيوية، ودولة تشكل إحدى الدول الصاعدة اقتصادياً وعسكرياً في المنظومة الآسيوية والعالمية، واستثمار منافعها في تعزيز مفردات قوتها وتطويق العالم العربي وتحجيم علاقاته مع القوة القادمة والمرشحة لان تكون اللاعب الرئيس في النظام العالمي في القرن الحادي والعشرين.


Article
Pattern of Cancer mortality in Thi Qar governorate

Authors: Hazim T. Zuaiter د. حازم الزعيتر --- Omran S. Habib د. عمران سكر حبيب
Journal: Thi-Qar Medical Journal مجلة ذي قار الطبية ISSN: 19929218 Year: 2007 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 23-32
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:This paper reports the results of a study carried out in Thi Qar governorate during 2007. It aims at quantifying the burden of cancer in terms of number of deaths distribution and specific rates. The data were obtained from all death registration offices in the governorate and covered age, sex, type of cancer, residence and year at which death took place. Six years were covered; 1985, 1986, 1995, 1996, 2005 and 2006.These years were chosen on the basis of feasibility and to allow presentation of any time trends in cancer mortality. The results showed that cancer represent a significant cause of death in Thi Qar governorate. It accounts for 7.3% of all deaths in the studied years with clear increase in both cancer specific mortality rate and cancer proportional mortality ratio with time. Also, cancer deaths were more frequent among males than among females. The geographical distribution shows no major variation except some excess in Nassiriyah city. Five cancers (urinary bladder, lung, Leukaemias, breast and lymphomas) accounted for more than half the deaths recorded in Thi Qar. It is highly recommended that cancer registration is enhanced in Thi Qar and more attention is given to the quality of death registration.

يعرض البحث الحالي نتائج بحث اجري في محافظة ذي قار خلال عام 2007 ويهدف إلى قياس العبء السرطاني بمعايير الوفيات الناشئة عنه.تم الحصول على المعلومات من جميع مكاتب تسجيل الوفيات في المحافظة وأطرافها وغطت المعلومات ست سنوات: 1985، 1986، 1995، 1996، 2005، 2006 وقد اختيرت السنوات لغرض السماح برسم صورة لمدى ونمط الوفيات السرطانية زمانيا ومكانيا.أظهرت النتائج إن وفيات السرطان تمثل جزء مهما من مجموع الوفيات في المحافظة إذ شكلت حوالي 7.3% من مجموع الوفيات المسجلة أو30،7% لكل 100000 نسمة مع ميل إلى زيادة أهميتها مع مرور الزمن.كذلك كانت الوفيات أعلى بين الذكور مما هي بين الإناث وأعلى في مدينة الناصرية ومحيطها مما هي في بقية أقضية المحافظة وكانت خمسة أنواع من السرطان ( المثانة، الرئة، ابيضاض الدم، الثدي، والغدد اللمفاوية ) قد سببت أكثر من نصف وفيات السرطان.ويوصي الباحثان بضرورة إنشاء تسجيل سرطاني والاهتمام بالبحث العلمي الفرقي في مجال السرطان.


Article
Attitudes of teachers and teachers of general sciences in primary schools towards the separation of education
اتجاهات معلمي ومعلمات العلوم العامة في المدارس الابتدائية نحو تفريد التعليم

Loading...
Loading...
Abstract

The uniqueness of education in essence refers to making learning the size of each learner so that it is in gradual steps known and familiar to the teacher and passed by each learner but in full harmony with his effort، abilities and preparations. And the importance of the uniqueness of education lies in the fact that it depends on self-learning by the learner himself and access to 80% of the workmanship at a minimum. In this sense، there was a need to identify the attitudes of teachers of general science teachers in primary schools towards the separation of education.The current research is limited to: A sample of teachers and general science teachers in primary schools in the center of Babil Governorate for the 2015-2016 school year. - The uniqueness of education and its role in the educational process. The descriptive approach was chosen randomly from the schools covered by the research in the center of the province of Babylon، reaching (16) schools (13) teachers and (17) teacher and building a research tool consisting of (24) verifying its veracity and stability after processing data A number of recommendations and proposals were reached.

يشير تفريد التعليم في جوهره الى جعل التعلم على مقاس كل متعلم بحيث يتم في خطوات متدرجة معروفة ومألوفة عند المعلم ويمر بها كل متعلم ولكن بتوافق تام مع جهده وإمكاناته واستعداداته.وأهمية تفريد التعليم تكمن في كونه يركن على التعلم الذاتي الذي يقوم به المتعلم نفسه والوصول الى 80% من الاتقان كحد أدنى. ومن هذا المنطلق ظهرت الحاجة الى التعرف على اتجاهات معلمو معلمات العلوم العامة في المدارس الابتدائية نحو تفريد التعليم.ويقتصر البحث الحالي على: - عينة من معلمي ومعلمات العلوم العامة في المدارس الابتدائية في مركز محافظة بابل للعام الدراسي 2015-2016.- تفريد التعليم ودوره في العملية التعليمية.


Article
Contemporary Trends of Discourse Analysis
اتجاهات تحليل النص الحديثة

Author: م.م. مصعب عبد الزهرة رحيم الخزعلي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2012 Issue: 19 Pages: 65-89
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

يدرس هذا البحث اهم النظريات المعاصرة والحديثة حول تحليل النص. وتركزت الدراسة على طرح اهم مبادئ هذه النظريات والاتجاهات التي اسست على العلاقة بين النص اللغوي والعلاقات الاجتماعية للأفراد اضافة الى الايديولوجيات الفكرية مثل "عدم المساواة والعدالة و العنصرية" وغيرها. و بصورة عامة, فان الاتجاه الحديث هو ناقد بمعنى انه اجتماعي الهدف. الاساس في هذه النظريات ان البحث اللغوي يجب ان يتجه نحو دراسة الاستراتيجيات المستعملة من قبل الناطقين في المؤسسات السياسية والاعلامية وغيرها والافكار المضمرة وسوء استخدام اللغة للإقناع المغلف بالأيديولوجيات الخاطئة. اما الاتجاه الاخر فهو دراسة التراكيب الذهنية للناطق عن طريق تحليل التراكيب اللغوية للنص.

Discourse analysis focuses on finding out the communicative value of stretches of sentences in a given context. It is achieved by exploring the relations that make connectivity and unity in texts at various levels: such as syntactic, semantic, phonological, pragmatic and the like ( see Crystal, 2003: s.v. discourse; Matthews, 2007: s.v. discourse).Generally speaking, the classical approaches to discourse analysis are numerous, but the most common are: the functional systemic approach {which means that texts (and language in general) is a system of interrelations}, functional sentence perspective (FSP) {which deals with the information that each utterance has in relation to one another, particularly the reference to what is called 'theme and rheme'}, and schematic cognitive discourse analysis {which studies the background knowledge of humans in terms of mental scripts or frames that enable them interpret various types of discourse }(see Brown & Yule, l983). However, modern theories of discourse analysis concentrate on the hidden ideas at various cultural and mental levels such as social, political, economical, religious, advertisemental, racial, and so on. These are numerous, and we will focus on the most influential ones. Moreover, this study focuses that the way we perceive language is the foundation of our social construction and individual or group relationships, and studies in sociolinguistics have tried to explain this relationship between the use of language and the importance of perceptions. A particular discourse, spoken or written, can stem from different sources such as power, cultural or social background, region or social status. In this study, some of the most prominent approaches are to be discussed.


Article
The economic policy trends in Iraq beyond 2003
أتجاهات السياسة الأقتصادية في العراق لما بعد عام 2003

Authors: عبد الجبار محمود العبيدي --- عامر سامي منير
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 85 Pages: 262-279
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gaining economic policy of exceptional importance in severe unilateral Iraqi economy such as the economy, as oil revenues constitute the center of gravity in the internal and external balances, Economic policy have seen in Iraq beyond 2003 in absentia economic strategic vision and failure in the application of policies to achieve economic development, as there was a disconnect and lack of integration and coordination between macro policies of monetary policy and fiscal policy, especially as if they were floating two policies are not linked by a link.

تكتسب السياسة الاقتصادية اهمية استثنائية في اقتصاد شديد الاحادية كالاقتصاد العراقي اذ تشكل ايرادات النفط مركز الثقل في الموازين الداخلية والخارجية . وقد شهدت السياسة الاقتصادية في العراق لما بعد عام 2003 غياباً للرؤية الاستراتيجية الاقتصادية والفشل في تطبيق السياسات القادرة على تحقيق التنمية الاقتصادية اذ كان هناك انفصاماً وعدم تكامل وتنسيق بين السياسات الكلية وخاصة السياسة النقدية والسياسة المالية وكأنهما سياستان عائمتان لايربطهما رابط .


Article
Contemporary critical trends in the Usuli thought
الاتجاهات النقدية المعاصرةفي الفكر الأصولي

Author: NeserSalih Al-Battat نصر صالح البطاط
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 25 Pages: 275-336
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين.وبعد..يُعدّ علم أصول الفقه من المعطيات الفكرية المتميزة في الأمة الإسلامية لما يرسمه من قوانين لاستكشاف أحكام الشرع الحنيف في ضوء منهج البحث الفقهي، ولذا فهو يمثل القانون الذي يعصم ذهن المجتهد عن الخطأ في الاستدلال على أحكام الشرع من طرقها التفصيلية, ويرتبط منهج أصول الفقه بالواقع الفكري المعاصر لتلازمه مع الفقه وارتباط الفقه بالواقع المعاش، لما له من وظيفة مهمة زيادة على البحث في الأحكام الشرعية الفرعية المسجلة سابقاً من جهة اختلاف الاستدلال, ويتصور ذلك بالبحث في مناطات الأحكام الشرعية من أجل تنزيلها منازلها, عن طريق ملاحظة ما يستجد من حوادث وتطورات. ولاسيما مع انفتاح العالم الإسلامي على الحضارات الأخرى؛ وذلك مما حداببعض المفكرين الإسلاميين إلى تبني قراءة جديدة لعلم أصول الفقه من أجل إيجاد معالجة "إشكالية المنهج" في الفكر الإسلامي المعاصر, واستنتاج وتأسيس أسس يبتني عليها قوام نظرية العلم، وتبديد العمى المعرفي؛ لذا صار نقد منهج أصول الفقه من أهم الإشكاليات الفكرية في العلوم الإسلامية، لأنه يشكل خطوة أولية للخوض في النظر في المستحدثات الفقهية، مع الحفاظ على أصوله الثابتة, وكذلك في مسائل تفسير النص من القرآن الكريم والسنة الشريفة.وقد تناول المفكرون المعاصرون منهج الأصول التقليدي بالنقد لما لاحظوا أن بعض مباحثه نظرية متقوقعة في مسائل علم الكلام والفلسفة, ولا تواكب التطورات في علم اللغة, متجردة عن لحاظ التغيرات الاجتماعية عند صياغة القواعد الكلية التي تتكفل باستنباط الأحكام الشرعية الفرعية. وقد ظهرت في العصر الراهن تيارات واتجاهات فكرية متعددة، بدعوى تغيير المجتمعات وتطوير العلوم الشرعية، وتوسيع باب الاجتهاد بملاحظة مقتضيات التطورات التقنية وما يرافقها من تداعيات, باستخدام معطيات العقول.ومن ذلك يُلحظ أن مشروع الخطاب النقدي لعلم أصول الفقه أخذ يسير باتجاهات ثلاثة, فمنها ما هو حديث مستعار تأثر بالمستورد من الأفكار, ومنها ما هو سلفي توقيفي, ومنها ما هو إصلاحيّ.إذ استوحى بعضهم أفكاره النقدية متأثراً بحداثة الغرب, وقد يتسم هذا الاتجاه بسمة تبعيّة؛ كإدخال ألفاظ حديثة مستوردة, متذرعاً –هذا الاتجاه- ببعض دلالات النصوص الشرعية التي توحي بفتح أفق الاجتهاد, وأن ثبات النص لا يلغي ما في مضمونه من حركية، وأنه يختزن مضموناً حيّا لا تحده حدود الزمان والمكان, ليدعو في ضوء ذلك إلى إلغاء الثوابت. وقد تزمّت اتجاه آخر للنص والتزام طريقة السلف, حذراً من الانجرار خلف الأفكار الجديدة, متذرعاً ببعض النصوص التي يمكن أن يفاد منها الإبقاء على ما استقر من معارف والمنع من إدخال الجديد.في الوقت ذاته هناك اتجاه متوسط ينظر إلى قضية نقد المنهج الأصولي بوسطية واعتدال, في محاولة لمواكبة الواقع المعاش من جهة, والحفاظ على روح النص وصيانة الهوية الإسلامية وصيانة كيانها عن كل زيغ, في توجه إصلاحي لا ينأى في ذلك عن النص الشرعي, من جهة أخرىولمّّّّا كانت قضية نقد منهج أصول الفقه مهمة تدور بين الضرورة والمنع, وبين النظر التوفيقي المتوسط, تمثلت في اتجاهات: الأول؛ وهو القائل بضرورة نقد منهج علم أصول الفقه من ناحية الهيكلية والمضمون معاً. والثاني؛ يُفند صحة الدعوة إلى نقد علم أصول الفقه، ويبطل أية محاولة في هذا الاتجاه. أما الثالث فهو يحاول أن يوفّق بين الموقفين السابقين المتعارضين. فهو لا يقول بنقد أصول الفقه ككل، ولا يرفض تجديد أصول الفقه رفضا قاطعاً. ولأجل التأمل والنظر في هذه الاتجاهات وعرض جملة من أفكارهم, ومناقشة بعضها, وملاحظة مدى تأثيرها على منهج أصول الفقه, إيجاباً أو سلباً. جاء هذا البحث على ثلاثة مباحث: المبحث الأول: ضرورة النقد والتجديد. المبحث الثاني: ثبات المنهج. المبحث الثالث: التفصيل والتوسط. ليقف على أهم ما في هذه النقود ومعالجتها بعد تشخيص غير المخلّ بالثوابت من غيره. وما هو ممكن التطبيق الذي يصب في تطور هذا العلم خدمة للدين الإسلامي الحنيف.نسأل الله تعالى أن يتقبل منا هذا الجهد المتواضع, ويغفر ما فيه من زلة أو شطط, فالعصمة لأهلها.والحمد لله رب العالمين.

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين.وبعد..يُعدّ علم أصول الفقه من المعطيات الفكرية المتميزة في الأمة الإسلامية لما يرسمه من قوانين لاستكشاف أحكام الشرع الحنيف في ضوء منهج البحث الفقهي، ولذا فهو يمثل القانون الذي يعصم ذهن المجتهد عن الخطأ في الاستدلال على أحكام الشرع من طرقها التفصيلية, ويرتبط منهج أصول الفقه بالواقع الفكري المعاصر لتلازمه مع الفقه وارتباط الفقه بالواقع المعاش، لما له من وظيفة مهمة زيادة على البحث في الأحكام الشرعية الفرعية المسجلة سابقاً من جهة اختلاف الاستدلال, ويتصور ذلك بالبحث في مناطات الأحكام الشرعية من أجل تنزيلها منازلها, عن طريق ملاحظة ما يستجد من حوادث وتطورات. ولاسيما مع انفتاح العالم الإسلامي على الحضارات الأخرى؛ وذلك مما حداببعض المفكرين الإسلاميين إلى تبني قراءة جديدة لعلم أصول الفقه من أجل إيجاد معالجة "إشكالية المنهج" في الفكر الإسلامي المعاصر, واستنتاج وتأسيس أسس يبتني عليها قوام نظرية العلم، وتبديد العمى المعرفي؛ لذا صار نقد منهج أصول الفقه من أهم الإشكاليات الفكرية في العلوم الإسلامية، لأنه يشكل خطوة أولية للخوض في النظر في المستحدثات الفقهية، مع الحفاظ على أصوله الثابتة, وكذلك في مسائل تفسير النص من القرآن الكريم والسنة الشريفة.وقد تناول المفكرون المعاصرون منهج الأصول التقليدي بالنقد لما لاحظوا أن بعض مباحثه نظرية متقوقعة في مسائل علم الكلام والفلسفة, ولا تواكب التطورات في علم اللغة, متجردة عن لحاظ التغيرات الاجتماعية عند صياغة القواعد الكلية التي تتكفل باستنباط الأحكام الشرعية الفرعية. وقد ظهرت في العصر الراهن تيارات واتجاهات فكرية متعددة، بدعوى تغيير المجتمعات وتطوير العلوم الشرعية، وتوسيع باب الاجتهاد بملاحظة مقتضيات التطورات التقنية وما يرافقها من تداعيات, باستخدام معطيات العقول.ومن ذلك يُلحظ أن مشروع الخطاب النقدي لعلم أصول الفقه أخذ يسير باتجاهات ثلاثة, فمنها ما هو حديث مستعار تأثر بالمستورد من الأفكار, ومنها ما هو سلفي توقيفي, ومنها ما هو إصلاحيّ.إذ استوحى بعضهم أفكاره النقدية متأثراً بحداثة الغرب, وقد يتسم هذا الاتجاه بسمة تبعيّة؛ كإدخال ألفاظ حديثة مستوردة, متذرعاً –هذا الاتجاه- ببعض دلالات النصوص الشرعية التي توحي بفتح أفق الاجتهاد, وأن ثبات النص لا يلغي ما في مضمونه من حركية، وأنه يختزن مضموناً حيّا لا تحده حدود الزمان والمكان, ليدعو في ضوء ذلك إلى إلغاء الثوابت. وقد تزمّت اتجاه آخر للنص والتزام طريقة السلف, حذراً من الانجرار خلف الأفكار الجديدة, متذرعاً ببعض النصوص التي يمكن أن يفاد منها الإبقاء على ما استقر من معارف والمنع من إدخال الجديد.في الوقت ذاته هناك اتجاه متوسط ينظر إلى قضية نقد المنهج الأصولي بوسطية واعتدال, في محاولة لمواكبة الواقع المعاش من جهة, والحفاظ على روح النص وصيانة الهوية الإسلامية وصيانة كيانها عن كل زيغ, في توجه إصلاحي لا ينأى في ذلك عن النص الشرعي, من جهة أخرىولمّّّّا كانت قضية نقد منهج أصول الفقه مهمة تدور بين الضرورة والمنع, وبين النظر التوفيقي المتوسط, تمثلت في اتجاهات: الأول؛ وهو القائل بضرورة نقد منهج علم أصول الفقه من ناحية الهيكلية والمضمون معاً. والثاني؛ يُفند صحة الدعوة إلى نقد علم أصول الفقه، ويبطل أية محاولة في هذا الاتجاه. أما الثالث فهو يحاول أن يوفّق بين الموقفين السابقين المتعارضين. فهو لا يقول بنقد أصول الفقه ككل، ولا يرفض تجديد أصول الفقه رفضا قاطعاً. ولأجل التأمل والنظر في هذه الاتجاهات وعرض جملة من أفكارهم, ومناقشة بعضها, وملاحظة مدى تأثيرها على منهج أصول الفقه, إيجاباً أو سلباً. جاء هذا البحث على ثلاثة مباحث: المبحث الأول: ضرورة النقد والتجديد. المبحث الثاني: ثبات المنهج. المبحث الثالث: التفصيل والتوسط. ليقف على أهم ما في هذه النقود ومعالجتها بعد تشخيص غير المخلّ بالثوابت من غيره. وما هو ممكن التطبيق الذي يصب في تطور هذا العلم خدمة للدين الإسلامي الحنيف.نسأل الله تعالى أن يتقبل منا هذا الجهد المتواضع, ويغفر ما فيه من زلة أو شطط, فالعصمة لأهلها.والحمد لله رب العالمين.


Article
Recent trends in home economics teaching methods
الاتجاهات الحديثة في طرائق تدريس الاقتصاد المنزلي

Author: رنا فاضل عباس الجنابي
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 50 Pages: 319-355
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Interest in the teaching profession is one of the most important steps on the road to education reform to develop the quality of education is not only through the teacher's professional competencies required, interest in the teaching profession in any society stems from fingerprints left by the teacher on his behavior and morals and their minds and their personalities. Today we are going to provide scientific, technical and research is enormous, we need more powerful skills and ways of thinking that must be acquired by the teacher. The current search is gaining importance in terms of: 1. This is the first of its kind on the researcher's knowledge _ which deals with the modern trends in the teaching of home economics, the researcher hopes that fills a gap in the educational field and utilized in other studies serve the domestic economy materials 2. Improving teaching quality by highlighting the strategy may be unknown to many teachers, and highlighted motivation may help to try and benefit from advantages. the researcher presented in chapter third some creative teaching strategies that the students experience and research results have shown their effectiveness in raising academic achievement for students

ان الاهتمام بمهنة التعليم يعد من أهم الخطوات على طريق اصلاح التعليم لان تطوير نوعية التعليم لا تتم الا من خلال المعلم ذي الكفايات المهنية المطلوبة ،والاهتمام بمهنة التعليم في أي مجتمع من المجتمعات إنما ينطلق من البصمات التي يتركها المعلم على سلوكيات طلابه وأخلاقهم وعقولهم وشخصياتهم. ونحن اليوم نمر بتقدم علمي وتقني وبحثي هائل لذلك فأننا بحاجة قوية الى مزيد من المهارات وطرق التفكير التي لابد أن يكتسبها المعلم. ويكتسب البحث الحالي أهميته من حيث :1. أن هذا البحث يعتبر الأول من نوعه ـ على حد علم الباحثة _الذي يتناول الاتجاهات الحديثة في تدريس مادة الاقتصاد المنزلي ، وتأمل الباحثة أن يسد ثغرة في الميدان التربوي وان يستفاد منه في دراسات أخرى تخدم مواد الاقتصاد المنزلي 2. تحسين نوعية التدريس من خلال إبراز إستراتيجية قد تكون مجهولة عند كثير من المعلمين، كما أن تسليط الضوء عليها قد يساعد في حفز الهمم لتجريبها والإفادة من إيجابياتها .وقد عرضت الباحثة في الفصل الثالث بعض استراتيجيات التدريس الابداعي التي قامت بتجربتها على الطلبة وأظهرت نتائج البحوث فاعليتها في رفع مستوى التحصيل الدراسي للطلبة.


Article
Political pluralism between rejection and acceptance Astrobiological study of the most prominent contemporary Islamic trends
التعددية السياسية بين الرفض والقبول دراسة نضريه لأبرز الاتجاهات الإسلامية المعاصرة

Author: Nizar Mohamed Gouda نزار محمد جوده
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2014 Issue: 48 Pages: 343-357
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد


Article
Temperature variability as an indicator of climatic change in Erbil Province / Iraqi Kurdistan Region
تباين درجات الحرارة كمؤشر للتغيرات المناخية في محافظة اربيل / اقليم كردستان / العراق

Author: Zahir A. Amin ظاهر علي امين
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 1-15
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractClimatic change is dedicated to the totality of the problem of climatic varia- bility and change – its descriptions, causes, implications and interactions among these. Water resources, agricultural production and natural ecosystems are highly influenced by climatic changes, the current study was conducted to achieve this goal, trend analysis of monthly air temperature was performed. The data were obtained from 8 meteorological stations distributed over Erbil province for the period of 2002 -2011. Mann-Kandell and Sen's slope estimators were used to detect trends in monthly air temperature. The results indicated that temperature trends were mainly positive and most of them were insignificant at 95% level of significance. The number of months with decreasing trends tended to increase with an increase in altitude. Significant trends occurred at a few months. Among the winter and summer months, December and June offered more rapid trends res- pectively.

الخلاصةيكرس تغير المناخ المجموع الكلي لمشاكل التباين المناخي والتغير – اوصافها ، اسبابها، توريطها والتداخل بينها. نظرا للاهمية البالغة لتأثير التغيرات المناخية على الثروات المائية والانتاج الزراعي والانظمة البيئية، اجريتمثل هذه الدراسة، وتم من خلالها التحليل الاتجاهي للمعدلات الشهرية لدرجات الحرارة، ولتحقيق هذا الهدف جمعت البيانات اللازمة من ثمان محطات انواء الجوية موزعة ضمن محافظة اربيل للفترة تراوحت ما بين 2002-2011م. استخدم اختباري Mann-Kandell وميل Sen لتحديد الاتجاهات الحادثة في درجات الحرارة، واشارت النتائج الى كون الاتجاهات موجبة ومعظمها غير معنوية على مستوى 95%. وكذلك بينت النتائج بان عدد الاشهر التي اظهرت اتجاهات سالبة مال الى الازدياد مع ازدياد الارتفاع عن مستوى سطح البحر. ومن بين اشهر الشتاء والصيف، اظهرت شهري كانون الاول وحزيران تغيرات سريعة في درجات الحرارة على التوالي.

Listing 1 - 10 of 79 << page
of 8
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (79)


Language

Arabic (60)

Arabic and English (16)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (11)

2017 (8)

2016 (9)

2015 (11)

More...