research centers


Search results: Found 31

Listing 1 - 10 of 31 << page
of 4
>>
Sort by

Article
أثر علم الكلام في تعزيز مفاهيم الوحدة بين المسلمين

Author: عمر عيسى عمران
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 2264-2282
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.وبعد: فلا بد من وقفة تأمل واستذكار لما حققه البحث من مقاصد وما توصل إليه من نتائج بعد أن اكتملت صورته بالشكل الذي رسمناه له، فأقول:1) أوضح هذا البحث حقيقة موضوع علم الكلام الذي قاد بدوره إلى معرفة وظيفة المتكلم، إذ إن علم الكلام وظيفته الدفاع عن الإسلام شريعة وعقيدة وسلوكا، وحينما يتهم الإسلام منهجا ونظما وتشريعات بالتطرف فان على المسلم والمتكلم على وجه الخصوص بيان زيف هذا الادعاء وكذبه.2)أوضح هذا البحث بأن مفهوم ومضامين الوحدة وجدت لها أرضية خصبة في الدراسات الكلامية وقد تم التأسيس لها. 3)بين البحث أن أكبر عامل أسهم في شيوع مفاهيم الوحدة هو الصورة الأليمة التي رسمها المتشددون والغلاة والمتعصبون لأفكارهم وما نتج عن ذلك من جرائم يندى لها جبين الإنسانية.4) أكد البحث على أهمية إبراز القدوة الحسنة أو الرمز فمن المعروف انه يوجد في كل مذهب من المذاهب ومدرسة من المدارس من يمكن عده متساهلا أو متشددا لكننا يجب ان نغض الطرف عن الاثنين ونبرز النماذج الوسطية لضرورة العصر، يروي ابن عساكر عن إلامام الأشعري انه حين قرب حضور اجله في بغداد قال لأحد تلامذته: اشهد علي أني لا اكفر أحدا من أهل هذه القبلة، لان الكل يشيرون إلى معبود واحد وإنما هذا كله اختلاف عبارات.•التوصيات1)إعادة فهم وقراءة بعض المسائل الكلامية والتي على أساسها جنح كثيرون إلى التشدد والذي قاد بدوره إلى التبديع والتفسيق والتكفير.2)محاولة التأسيس لقراءة جديدة لنصوص الولاء والبراء سواء في الكتاب أو السنة وحتى أقوال الصدر الأول من الصحابة وآل البيت وصولا إلى فهم مشترك وواقعي ينسجم مع متغيرات العصر الحديث وتحدياته. 3)ضرورة مقارعة أمية العقيدة قبل أمية الكتابة والقراءة وذلك من خلال تحذير العوام من الولوج في فهم القضايا العقدية وبناء تصوراتهم على وفق قراءاتهم الخاصة وغير المنضبطة بأصول وقواعد التفكير العلمي والأكاديمي.4)وجوب تضمين مفردة الوسطية في البحوث الكلامية المعاصرة ومعالجتها معالجة دقيقة وفق مناهج وآليات رصينة.5) عقد المؤتمرات الدورية والندوات العلمية واللقاءات المشتركة بين كافة المدارس الكلامية لتعميق النهج الوسطي في الدراسات العقائدية.6) إنشاء مجمع علمي أو مؤسسة علمية تأخذ على عاتقها نشر الدراسات الفكرية والبحوث العلمية التي تؤسس للوسطية وتدعو لها، مع عدم إغفال دعم التوجهات الوسطية ومكافأتها بما يكون حافزا للآخرين لسلوك النهج الوسطي.7) ضرورة تأليف الكتب المنهجية التي تعمق مفهوم الوسطية في كافة العلوم الشرعية العلوم العقائدية والفقهية.8) إصدار القوانين المحرمة على الآخرين استخدام المفردات التي من شأنها إثارة النعرات الطائفية أو الاستخفاف بمعتقدات الآخرين ورموزهم الدينية تحت أي مسوغ كان.9)ملء الوسط التعليمي والتربوي بالكفاءات؛ إذ إن دور المؤسسات التعليمية خطير في إرساء دعائم السلام الفكري وفعاليته وخاصة في المرحلة الجامعية التي يصبح الشباب فيها في قمة الحيوية والنشاط وتدافع الأفكار، وتجاذب الأطراف من خير وشر، فإذا قامت الكفاءات داخل هذه المؤسسات بواجبها في بناء العقول وترشيد المعارف فإنها قد تعيد بناء عقول ناشئتنا بما يؤهلهم للمساهمة في تفعيل المشروع الحضاري.10)تدريب أفراد المجتمع على البحث العلميوإكسابهم مهارات استخدام تقنيات المعلومات وإطلاق الفكر في التصور والبحثوالاستقراء، مع تنمية المهارات الإبداعية.11)تقديم الأنشطة المتنوعة التي تعمل على تنمية شخصيةأفراد المجتمع وغرس مفاهيم الحوار والوسطيةوتقبل الرأي الآخر.


Article
The Logical Concomitance between the Units of Membership and Objectiveness: Mu'alaqat Zuhair bin Abi Salma as a Specimen A Research Derived from PH. D Dissertation
التلازم المنطقي بين الوحدتين العضوية والموضوعية معلقة زهير بن أبي سُلمى أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

This research attempts to explain the concept of membership and objectiveness unity and find out the concomitance relationship between these two terms. The results show that they are found in the poem. Terminologically, the unity of membership and objectiveness are important critical terms because it achieve the hypothesis of complementation between the form and content. This is on the basis that the concomitance relationship tries to make the poem structure alive and perfect in creation and formation, although the lines of the poem are different and abundance. We made Mu'alaqat Zuhair Bin Abi Salma as alive field for finding out the concomitance relationship between the membership and objectiveness unity in this poem. It is an active sample because of its abundance subjects and the existence of wisdom in it. The quality of the poem is related to the organization of speech in it in a systematic way from its beginning to the end , the suitability of their meaning , well- order , well- transition and getting riddance in it. In other words, each part of the poem has an integration role to the other part and the secret of the membership unity does not exceed the poetic text only in its cleverest planning followed by the poet to achieve the objective correlation hoping to attract hearts , listening and affecting the audience , besides breaking the boring atmosphere of the subjects and purposes dealt with in the poem.

يحاول البحث الكشف عن مفهوم الوحدة العضوية والموضوعية, وإيجاد العلاقة التلازمية ما بين المصطلحين, وما النتائج التي تمخضت عن تواجدهما في القصيدة، فمصطلحا الوحدة العضوية والموضوعية من المصطلحات النقدية المهمة؛ لأنها تحقق فرضية التكامل بين الشكل والمضمون, على أساس أن العلاقة التلازمية تسعى إلى إخراج بنية القصيدة حية تامة الخلق والتكوين على الرغم من اختلاف أبياتها القصيدة وكثرتها، وقد جعلنا من معلقة زهير بن أبي سيلمى ميداناً حياً لإيجاد العلاقة التلازمية ما بين الوحدة العضوية والموضوعية فيها، فهي عينة فاعلة لكثرة المواضيع ووجود الحكمة فيها إذ إن جودة القصيدة يرتبط بانتظام القول فيها انتظاماً من أولها إلى آخرها وتلاؤم المعاني وحسن الترتيب وحسن الانتقال والتخلص فيها، أي إن أي جزء في القصيدة له دور مكمّل مع الجزء الآخر. ولا يتعدى سرّ الوحدة العضوية في النص الشعري سوى انه تخطيط بمنتهى الذكاء يَتّبعهُ الشاعر ليحقق مبدأ الترابط الموضوعي, راجياً من ذلك شدّ القلوب والانصات والتأثير بالمتلقي, وكسر أفق الملل في المواضيع والأغراض المتناولة في القصيدة.


Article
Bernard Shaw and Bertolt Brecht : The Unity of Opposites
برناردشو وبيرتولت بريجت: وحدة المتضادات

Author: Azher Suleiman Saleh ازهر سليمان صالح
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2013 Issue: 68 Pages: 597-608
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

يتناول البحث أسلوباً مسرحياً فنياً متبعاً عند كاتبين معروفين وهما: برنارد شو، وبرتولت بريخت في مسرحيتيهما : الميجر باربارا، والام شجاعة. يعرف هذا الأسلوب الفني بوحدة المناقضات (الديالكتيك)، إذ يعمد الكاتبان المسرحيان في بناء أحداث المسرحتين إلى سلسلة من التناقضات، والتي تلتقي وتتفاعل مع بعضها لتجد لها حلاً وخلاصاً. ويشترك الكاتبان الاشتراكيان في رؤية واحدة في فهم النظام الرأسمالي، إذ يقود حتماً إلى الحروب والى نوع من الاستغلال والفقر. وترضخ بطلة شو في النهاية إلى حقيقة إن النظام الرأسمالي لايمكن تجاهله ولكن يمكن تعديله نحو الأفضل. كما أن بطلة بريخت تعيش تناقضات جمة فهى أم ولها أولاد وتود أن تعيش على بقايا الدمار وتتنقل في الجبهات الساخنة لتبيع مالديها من خردة لقاء بعض المال، لكنها في الوقت ذاته لاتريد خسران أولادها. وهذا عكس منطق التاريخ فمن يحتك بدمار الحرب يجب أن يدفع الثمن. وتدفع البطلة الثمن غاليا حيث تفقد أولادها الثلاثة في أتون الحرب التي كانت يوما مصدر عيشها. تترجم هذه الثيمات إلى أحداث درامية من استعمال أسلوب وحدة المتناقضات لإبراز الشعور الإنساني، والدوافع البشرية المتناقضة تجاه توليد فهم ديالكتيكي منطقي للواقع .


Article
Theory of Mystical Unity of Being in Relation with Pluarality Modes
تبيين وحدة الوجود العرفانية في ضوء تعدد الحيثيات

Author: SajadSalihShinyar سجاد صالح شنيار
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2014 Issue: 16 حزيران Pages: 273-351
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study examines problematic philosophical theological theory on the level of mystical research. This theory is not part of Anthological mystical construction but it is the main theoretical part. This study tries to shed the light on the unity of being and its philosophical references on the balance of critical thinking. The researcher attempts to reproduce this theory throughout so many disciplines concerning the philosophical foundations of such theory. This can lead to more philosophical researches. Accordingly, the present study tackles the weakness point of the previous philosophical theory on the almost the same sense and try to give the reasonable conclusions and suggestions. Obviously, this study main contribution is to answer all the ambiguous theoretical problems andmake it clear to handle.

يعالج البحث هنا اخطر اشكالية نظرية فلسفية كلامية على صعيد البحث العرفاني التي لا تقتصر على كونها جزءا من البناء الانطولوجي للمنظومة العرفانية وانما هي قطب بناءها النظري؛ إذ تعد جميع المسائل الاخرى تجليات ونتائج لها، ويستنطق البحث اهم معالجات وحدة الوجود ومستنداتها الفلسفية ليضعها في ميزان العقل النقدي،والجديد في البحث انه يحاول اعادة تأسيس مقولة وحدة الوجود عبر طريقة تعدد الحيثيات التي تعمد الى تفكيك مفاصل هذه النظرية واعادة انتاجها من خلال الاحاطة بوجوه هذه الوحدة والعلاقات التي تربط مراتبها وشؤونها الوجودية لتكون استراتيجية فلسفية يمكن اعمالها في تخوم مناطق البحث الفلسفي، وهنا يتجه البحث ويعالج مجمل الثغرات التي خلفتها نظرية وحدة الوجود في بناءها الفلسفي السابق ويكشف لنظرية بكر اخذ ملامحها من الفكر العرفاني وهي تعدد الحيثيات في ضوء تبويب وتصنيف جامع ويعطي تصورا فلسفيا جديدا للمنظومة الانطولوجية العرفانية ويجيب عن اهم استفهاماتها النظرية بعيدا عما يكتنفها من الغموض والتشظي.


Article
BASIS OF DISPUTE'S UNITY (Comparative Study)
أساس وحدة الخصومة (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

In order to keep the unity of the dispute in front of the court , the legal legislations allow the process of investigating many disputes sues together, to facilitate the procedures, reducing the expenses and avoiding the conflict between judges, in case of submitting many dispute sues to the court , legislations had allowed process of investigation them together in one time provided that being done under conditions and stipulations relied on to achieve this unity or these goals, this stipulation is represented either by correlation among the disputes or non-segmentation, all that is just for elimination the case of making the dispute an open space for anyone like to be involved with, that will increase the disputes and contrasting the situations of opponents then complexing the case and delate the whole course, the result will be losing of the goal we aim to achieve which is reducing the time, efforts and costs. The dispute starts between the claimer and the defendant, sometime starts with multi parties, this is called the genuine multnation, and sometime starts with one claimer and a defendant and during processing the multination occur, the will lead to contrast of opponents and different attitudes, that will lead to segmentation of the unified dispute, in order to keep the unity it's must let the opponents to submit their sues together provided that existence of correlation, and that include also combining multi disputes in case of existence of correlation relation among them, in case of the opponents, place or the reason .

ملخص البحثللحفاظ على وحدة الخصومة أمام القضاء سمحت التشريعات بان يتم النظر في عدة خصومات مرة واحدة , تيسيراً للإجراءات وتقليلاً للنفقات وابتعادا عن تعارض الأحكام , فعندما توجد عدة خصومات مرفوعة امام القضاء اجازت التشريعات ان يتم نظرها مرة واحدة ولكن بشروط او ضابط يتم الاستناد عليه ليحقق هذه الوحدة او هذه الاهداف , وان هذا الضابط يتمثل اما بالارتباط بين الخصومات او عدم التجزئة , وهذا كله للحد من ان تكون الخصومة ساحة مفتوحة يتواجد فيها من يشاء , فان في ذلك تعدد للخصومات وتباين لمواقف الخصوم وهذا من شانه تعقيد الخصومة وبالتالي يؤدي ذلك الى تأخر الفصل فيها , وسوف تكون النتيجة ضياع الهدف الذي اردنا تحقيقه وهو توفير الوقت والجهد وتقليل النفقات .والمدعي هو الذي يبدأ الخصومة قبالة المدعى عليه وهذا هو السائد , وقد تبدأ متعددة الاطراف , ويسمى هذا التعدد بالتعدد الاصلي , وقد تبدأ الخصومة بمدع واحد ومدعى عليه واحد , واثناء سيرها يحصل التعدد , وهنا سوف يؤدي هذا التعدد الى تباين الخصوم واختلاف مواقفهم , وهذا بدوره يؤدي الى تقطيع اوصال الخصومة الواحدة , فللحفاظ على هذه الوحدة لابد من السماح للخصوم عند التعدد في ان تنظر طلباتهم بشرط توفر صلة الارتباط , وينسحب الحال على جمع عدة خصومات في حالة وجود ارتباط فيما بينهما , سواء كان من ناحية الخصوم او المحل او السبب.


Article
Iraq’s Unity and Stability in a changing World
وحدة العراق واستقراره في عالم متغير

Author: Ibrahim Khalil Al – Alaff إبراهيم خليل العلاّف
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2010 Issue: 20 Pages: 9-21
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe new idea of dividing Iraq is not new but old, connected in away or another with the economic a mbitions of the west and thesecurity of Israel. Those who adopted this idea coudnot perfom itactually not becamse they unable only but because that Iraq isopposed the idea of dividing Iraq as country and ground and Peoplethat undividable. Its People and ground are united based ongeographic and historical facts.

إن فكرة تقسيم العراق الجديدة ليست جديدة بل قديمة وإنها ارتبطت، بشكل أو بآخر بأطماع الغرب الاقتصادية، وأمن إسرائيل، وان أولئك الذين تبنوا الفكرة لم يستطيعوا تنفيذها على ارض الواقع ليس بسبب عدم قدرتهم وحسب، بل لأن العراقيين رفضوا التقسيم وان العراق، كبلد وارض وشعب غير قابل للقسمة. فشعبه موحد، وأرضه موحدة ويستند في هذا على ثوابت الجغرافية، وحقائق التاريخ.


Article
The Impact of external factors in the political life of Yemen
اثر العوامل الخارجية في الحياة السياسية اليمنية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is an attempt to investigate the most important events and developments that accompanied the political life of Yemen since independence until gaining unity, and the different dimensions that it has witnessed with the different political systems in both the north and south of the country, and what these developments have left on the progress of the political parties and their role in the national movement.Thus, the external environment, regional and international, is present in the political life of Yemen before and after the establishment of unity. This presence is imposed by consequences of the Cold War, the subsequent events and major political changes that have been witnessed after Cold War, and the domination of unipolar policy of the United States in international politics. All these elements affected in the political life and regional interactions in the whole region which resulted in a political- social movement that has a direct and indirect, negative and positive impact on the political life of Yemen.The establishment of unity in 1990 and the subsequent constitutional changes in the country are considered a quantum leap in the political life of Yemen. This unity that has been achieved by the changes and transformations of internal and regional policies made an important sign on democracy, pluralism, political participation through the issuance of the Constitution, and the approval of legislations and laws concerning the function of political parties.Therefore, this research focuses on the U.S. role as one of the most important international players, some of the major regional powers and their effects on the role, the tendencies, and policies of the various political and social forces in the political arena in Yemen and the nature of the political system prevailing in it.The research also addresses briefly the challenges faced by the existing system at the present time and particularly since 2004, as the external factor, regional and international, marks a clear sign on the struggle between the regime and the opposition, the rebellion in the north and the political movement in South, in addition to the return of armed groups that have taken the country as a base for the so-called (Al-Qaida in the Arabian Peninsula).

هذا البحث، محاولة لتقصي اهم الاحداث والتطورات التي رافقت حياة اليمن السياسية منذ الاستقلال وحتى قيام الوحدة، وما شهدته من ابعاد مختلفة باختلاف بنية النظام السياسي في كل من شمال البلاد وجنوبه.. وما تركته طبيعة هذه التطورات من انعكاسات على مسيرة القوى والاحزاب السياسية ودورها في اطار الحركة الوطنية. وقد كان للبيئة الخارجية (الاقليمية و الدولية) حضورها في الحياة السياسية اليمنية قبل وبعد قيام الوحدة الاندماجية، ذلك الحضور الذي فرضته استحقاقات الحرب الباردة، وما تلاها من احداث وتحولات سياسية كبرى شهدتها حقبة ما بعد الحرب الباردة، وانفراد القطب الاوحد (الولايات المتحدة الامريكية) في السياسة الدولية، والتي اثرت بشكل او بآخر في مجمل الحياة السياسية والتفاعلات الاقليمية في عموم المنطقة.. نتج عنه حراك سياسي/ اجتماعي كانت له انعكاساته المباشرة وغير المباشرة سلبا وايجابا على حياة اليمن السياسية. ويعد قيام الوحدة عام 1990 وما تلاه من تحولات دستورية في البلاد، نقلة نوعية في حياة اليمن السياسية، تلك الوحدة التي تحققت بفعل متغيرات وتحولات سياسية داخلية واخرى اقليمية عجلت من قيامها وسجلت انعطافة مهمة على طريق تطبع الديمقراطية واقتراب البلاد من التعددية والمشاركة السياسية من خلال صدور دستور دولة الوحدة واقرار التشريعات والقوانين الخاص بعمل الاحزاب السياسية. وقد تم التركيز في هذه الدراسة على الدور الامريكي كأحد اهم الفواعل الدولية، وعلى بعض القوى الاقليمية الرئيسة في المنطقة وما تركته من اثار على دور وتوجه وسياسات مختلف القوى السياسية والمجتمعية في الساحة السياسية في اليمن وفي طبيعة النظام السياسي السائد فيه. كما اشارت الدراسة وبشكل موجز الى تحديات يواجهها النظام القائم في الوقت الراهن وتحديدا منذ عام 2004، كان للعامل الخارجي (الاقليمي والدولي) بصماته الواضحة في ظهورها – ومنها موجة الصراع على السلطة بين النظام والمعارضة، والتمرد الحوثي في الشمال والحراك السياسي في الجنوب، ناهيك عن عودة الجماعات المسلحة التي اتخذت من البلاد مقرا رئيسا لما يسمى (تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية).


Article
The unity of the Iraqi society in the thought of Imam Kashef Al-Ghitaa
وحدة المجتمع العراقي في فكر الإمام كاشف الغطاء

Author: أ.د. حسن عيسى الحكيم
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2009 Issue: 9 Pages: 23-31
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

يمثل الامام الشيخ محمد الحسين آل كاشف الغطاء (المتوفى عام 1373هـ/1954م) فكر المدرسة العلمية النجفية، بأبعادها الفكرية والسياسية والاجتماعية، على الصعيد القطري والعربي والاسلامي، في النصف الاول من القرن العشرين، وكان في نفس الوقت يعبر عن فكر آل البيت(e)، واليه استندت الامامية عقائديا وعلميا، ولا أريد في هذا البحث ابراز أثر الشيخ كاشف الغطاء على الصعيد الفقهي والأصولي والأدبي، ولإبراز موقفه من أحداث العالمين العربي والاسلامي، وانما الحديث عن دوره في الحفاظ على وحدة المجتمع العراقي، وإنهاء حالات العنف بين أطياف وشرائح هذا المجتمع، واجبار السلطة الحاكمة على الابتعاد عن حالات التعسف والظلم، والاستجابة للمطاليب العادلة لأبناء الشعب، وكان واجبه الشرعي بصفته مرجعا دينيا بارزا، الخوض في السياسة من أجل المصلحة العامة، من دون الحصول على مكسب معين، او تعضيد حزب على آخر، لذا كان تحرك الامام كاشف الغطاء يدور حول (وحدة المجتمع) وقد كانت له مواقف مشهودة وصارمة تجاه الصراع السياسي، والنزاع العشائري، والتحرك الطائفي، والتقاليد الاجتماعية البالية، وما يدور حول هذه المحاور من افرازات وخيمة على المجتمع، هو ما أشار اليه الاستاذ الدكتور زكي مبارك، اذ وصفه بأنه من أكبر أهل العلم في مدينة النجف الاشرف( ). فانه قد جمع بين الفكر الحوزوي القائم على التفسير والحديث، والفقه والأصول، والعقائد والأخلاق، والتاريخ والرجال والأدب، وعلى الفكر الاجتماعي القائم على التقاليد والاعراف والعادات المتوارثة، وان هذا الجمع المعرفي الكبير عند الامام الشيخ كاشف الغطاء، جعله يرتبط باعلام الفكر الاسلامي في عصر النهضة، فيقول الاستاذ الدكتور عبد الرزاق محيي الدين: ان الشيخ كاشف الغطاء ينزل من عصره وبيئته منزلة الشريف المرتضى في القرن الرابع الهجري في معارفه الاسلامية، ومنزلة الجاحظ وابي حيان التوحيدي في منزلته الثقافية( ). وهذه الخصائص جعلت الامام كاشف الغطاء يمتاز بعقلية كلامية كبيرة، وفن للمناظرة فريد( ). لذا التجأت اليه الأطراف المتنازعة، والتيارات المتناحرة لوضع الحلول، وانهاء حالات العنف والتشنج بين الفئات الاجتماعية والسياسية. وعلى الرغم من حرص الامام كاشف الغطاء على الوحدة الاجتماعية، واجباره على الدخول في مشكلات المجتمع، فقد وجهت اليه انتقادات ظالمة، وحمل مسؤوليات جسيمة من جهات لم تتوضح لديهم صورة الاحداث وملابساتها، وكان الامام كاشف الغطاء، واعلام المدرسة النجفية القدامى موضع أنظار العراقيين والعرب والمسلمين، في الوقت الذي كان المجتمع فيه يتعرض لممارسات مذهبية، واستبداد سياسي في عهد الدولة العثمانية ومؤسساتها الادارية( ) وكانت الحقبة الزمنية الواقعة بين عامي 1900– 1914م قد شهدت ذورة النقمة الاجتماعية على السلطة العثمانية الحاكمة، وعلى اثرها انبثقت (الحركة الدستورية) على الساحة النجفية، وقد أيدتها شرائح من الحوزة العلمية، والمثقفين المتنورين، وان كان في الساحة تيار معارض للحركة الدستورية، ومحافظ في اتجاهاته الفكرية، ومما ساعد على بروز الوعي السياسي في مدينة النجف الاشرف. وصول الصحف المصرية والسورية اليها ومنها: المؤيد واللواء والهلال( ). وقد صاحب هذا الوعي السياسي والنضح الفكري دخول الطباعة الى مدينة النجف الاشرف عام 1908م، وصدور مجلة العلم للعلامة السيد هبة الدين الشهرستاني( ). وقد اسهم المرجع الديني الأعلى الامام الآخوند محمد كاظم الخراساني (المتوفى 1329هـ) في تأسيس المدارس الحديثة التي تجمع بين الدراسة الدينية الحوزوية، والدراسة الحديثة المعاصرة، فدخلت للمرة الأولى اللغتان الفرنسية والانكليزية في المجتمع النجفي( ). وقد عاصر الامام كاشف الغطاء هذه التيارات الفكرية والسياسية، وهو في العقد الثالث من عمره( )، إذ كانت له صلات وثيقة مع رجال العلم والفكر والسياسة في العراق والعالم الاسلامي، وقد ساعدته جرأته السياسية وشجاعته الأدبية على الوصول الى القمة بحيث تقدم على معاصريه في مدرسة النجف الأشرف، وان وضعته هذه الخصائص أمام النقد والتجريح، ولكن الامام كاشف الغطاء كان يرى مصلحة المجتمع والأمة، فوق المصالح الذاتية، وقد قادته شجاعته الى اعتلاء المنبر في الصحن الحيدري الشريف للإفصاح عن رأيه في قضية سياسية، أو معضلة اجتماعية، أو إثارة طائفية، وان من اللافت للنظر أن الامام كاشف الغطاء قد انحاز الى جانب (المستبدة) المناهضة لجماعة (المشروطة) المساندة للدستور، ومن المحتمل أنه وجد في رأي الامام سيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي (المتوفى عام 1337هـ) صوابا لعلاج مشاكل الأمة، والارهاصات السياسية، ولكنه في الوقت نفسه قد استجاب لفتوى الامام السيد اليزدي في مجاهدة الانكليز الذين أنزلوا قواتهم في جنوب العراق، وأخذ يحث العشائر للانضمام إلى صفوف المجاهدين، واسناد الدولة العثمانية في هذه المرحلة الحاسمة( ). وقد انضم الشيخ كاشف الغطاء إلى قافلة المجاهدين من رجال العلم التي توجهت الى ميادين الجهاد في الثامن والعشرين من تشرين الثاني عام 1914م( ). وعلى اثر اخفاق المجاهدين والجيش العثماني النظامي في احراز النصر، عاد المجاهدون الى مدينة النجف الأشرف. وهم في حالة تذمر شديد، وغضب عارم على السلطة العثمانية، فاسقطوا الحامية العثمانية، وأسسوا حكومة أهلية عام 1915م( ). وبعد تأسيس الحكم الوطني في العراق عام 1921م. بدأت الأحزاب السياسية تموج في صراعاتها للوصول الى الحكم وكانت قضية العشائر العراقية عام 1935م في مقدمة قضايا الصراع السياسي، وقد انقسم الشعب العراقي إلى مؤيد لهذا الحزب، او معارض لآخر، ووقف الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء بعقليته التوفيقية حائلا أمام إراقة الدماء، ولما تولى علي جودة الأيوبي رئاسة الوزارة عام 1934م. أبعد عن مجلس النواب أعضاء حزب الأخاء الوطني وأنصارهم من رؤساء العشائر( ). ولما أجريت الانتخابات النيابية الجديدة حصل علي جودة الأيوبي على نسبة عالية من أصوات النواب، مما أثار حفيظة المعارضة التي يقودها ياسين الهاشمي، رئيس حزب الأخاء الوطني( ). وعند ذلك تحركت العشائر المؤيدة لياسين الهاشمي، ضد رئيس وزراء العراق علي جودة الأيوبي، وقد ساندها عدد من المحامين والسياسيين، وكان رشيد عالي الكيلاني الى جانب المعارضة السياسية، وقد أفرزت هذه الحالة انشطارا عشائريا كبيرا، اذ انضم بعضها إلى جناح علي جودة الأيوبي، وانضم بعضها الآخر إلى جناح ياسين الهاشمي، وقد استنجدت المعارضة بالامام كاشف الغطاء في التاسع من كانون الأول 1935م، طالبة منه التدخل لحفظ الأمن والنظام، وتحقيق التقدم والرقي للشعب العراقي( ). وكان الحاج عبد الواحد الحاج سكر، والسيد محسن أبو طبيخ، والسيد علوان الياسري الى جانب المعارضة، وقد طلبوا من الامام كاشف الغطاء اسناد موقفهم، ولكن الامام كاشف الغطاء أراد انهاء الخلافات بالطرق السليمة، من دون اسناد طرف على حساب طرف آخر، فدعا الى عقد اجتماع موسع في داره في النجف الأشرف، في الحادي عشر من كانون الثاني 1935م.


Article
The Role of Moderateness in Enforcing the National Unity
دور الوسطية في تعزيز الوحدة الوطنية

Loading...
Loading...
Abstract

Doubtlessly, the nations' commitment to their principles and doctrines is a way to achieve the historical glory. Moderateness reveals the leniency of this great religion. It has been a cause for the spread of Islam throughout the world. In Islam, moderateness means to be moderate in faith, legislations, and in ethics. The research is divided into three sections preceded by an introduction clarifying the meaning of moderateness linguistically and terminologically

لا شكَّ بأنَّ تمسك الأمم بمبادئها والتزامها بثوابتها هو ما يحقّق لها الأمجاد التاريخية والعطاءات الإنسانية. فحقيقة الوسطية هي التي تظهر سماحة هذا الدين الحنيف؛ تلك السمة التي كانت سببا في انتشار الإسلام في أنحاء المعمورة شرقا وغربا. فكانت الوسطية هي التي زينت الفكر الإسلامي ليكون فكرا أغرَّ أنار قبسُهُ ظلماتِ العالم أجمع. والوسطية في الإسلام تعني: الوسطية في كل جانب من جوانبه؛ فهو وسط في عقائده، ووسط في تشريعاته، ووسط في أخلاقه. لذا كان هذا البحث مقسما على ثلاثة مباحث. تسبقهما مقدمة وتمهيد وضح معنى الوسطية في اللغة والاصطلاح. ويعقبها خاتمة فيها عرض لأهمَّ النتائج


Article
Islam and the Previous Celestial Messages - Unity in Beliesf and the Fundamentals Of Legislation
الإسلام والرسالات السماوية السابقة - وحدة في العقيدة وأصول التشريع

Loading...
Loading...
Abstract

Celestial Messages do not contradict each other, actually, they complete each other. People who believe in one God share the same belief despite the differences in rites

إن الرسالات السماوية السابقة كلها امتداد لبعضها وليست متقاطعة، رسالات تؤكد أنه لا دين غير الإسلام جامعا للقلوب، وموحدًا للصفوف، ومنقذًا للأمم من الفتن والخطوب ما ظهر منها وما بطن، إنه الدين الذي متى تخلفت عنه أمة إلا وطوحت في سراديب الغواية، ومستنقعات الضلالة.إن الرسالات السماوية السابقة كلها تؤكد أن الإسلام هو دين الله تعالى وهو دين واحد في الأولين والآخرين لا تختلف إلا صوره ومظاهره، أما روحه وحقيقته فواحدة لا تتغير، وهذا ما جاء به رسل الله وأنبياؤه جميعا: الإيمان بالله الواحد الأحد، والإخلاص له في العبادة، والانقياد له في الأمر والنهي، والطاعة له في المنشط والمكره، والإيمان برسله وكتبه وملائكته وعالم الغيب، ومساعدة الناس بعضهم لبعض في الخير وكف أذاهم عن إخوانهم.

Listing 1 - 10 of 31 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (31)


Language

Arabic (27)

Arabic and English (3)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (4)

2017 (6)

2016 (1)

2015 (4)

More...