research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
The Effect of Placing 0.5% Bupivacaine-Soaked Gelfoam in the Gallbladder Bed on Pain after Laparoscopic Cholecystectomy
تأثير وضع الجلفوم بنسبة 0.5 ٪ في بوبيفاكايين المنقوع في قاع المرارة على الألم بعد استئصال المرارة بالمنظار

Authors: Ali A. Al-Dabbagh --- Saeed Dakheel Saeed
Journal: Zanco Journal of Medical Sciences مجلة زانكو للعلوم الطبية ISSN: 19955588/19955596 Year: 2009 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 24-30
Publisher: Hawler Medical Univeristy جامعة هولير الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

Background and objective: Patients undergoing laparoscopic cholecystectomy (LC) experiences post operative abdominal pain. This study aimed to determine the character of pain after LC and its relief with 0.5% bupivacaine-soaked gelfoam placed in the gallbladder bed.Methods: A prospective randomized, double blinded placebo-controlled study was conducted on 200 patients with chronic cholecystitis, patients were divided into four groups of 50 patients :group A (2 mg/kg 0.5% bupivacaine-soaked gelfoam kept in gallbladder bed), group B (2 mg/kg 0.5% bupivacaine infiltrated at trocar sites), group C ( 1/2 of the required dose of 2 mg/kg 0.5% bupivacaine infiltrated into the gallbladder bed and at trocar sites, and group D (normal saline in the gallbladder bed and at trocar sites). Postoperatively, the character of pain was noted, and its relief was assessed with verbal rating scale (VRS) scoring.Results: 77.50% of the patients had visceral, 60.50% had parietal, and 23.50% had shoulder pain postoperatively. The visceral pain was significantly less in group A patients than in the control patients (p < 0.01),the mean VRS score at 4, 8, 12 and 24 h in the group A patients also was less than in control group D. Trocar-site infiltration alone was not effective in relieving the parietal pain.Conclusions: Visceral pain is prominent after laparoscopic cholecystectomy and can be effectively controlled by 0.5% bupivacaine-soaked gelfoam in the gallbladder bed alone.


Article
Pain after Laparoscopic Cholecystectomy
ألم بعد استئصال المرارة بالمنظار

Author: Ali A. Dabbagh
Journal: Zanco Journal of Medical Sciences مجلة زانكو للعلوم الطبية ISSN: 19955588/19955596 Year: 2009 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 37-42
Publisher: Hawler Medical Univeristy جامعة هولير الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives: Although laparoscopic cholecystectomy results in less pain than open cholecystectomy, it is not a pain free procedure. A clinical trial was designed to assess pain after LC in terms of types of pain, intensity and factors that may influence it.Methods: A prospective study on pain was performed on all patients undergoing the operation over the period of 1.5 year (n = 150). Pain was measured by a five point verbal rating scale (VRS).Results: Pain was the most frequent symptom, after the operation. The main type of postoperative pain was intra-abdominal 72%, followed by incisional 60% and shoulder pain 10%.The mean level of pain was 2.12 VRS points 8 h after the operation and declined to 1.01 points next day. In 54 patients (36%) the intensity of pain was higher than 2 VRS points. Female sex was the only predictor of pain intensity.Conclusions: Laparoscopic cholecystectomy did cause significant postoperative pain in one-third of our patients only up to the first postoperative day. As predictors for high intensity of pain were not identified clearly, pain should be monitored and multimodal analgesics should be delivered accordingly.


Article
Data classification and efficiency measurement using the K-Means method and the VRS model Directorate of Iraqi Education - a model
تصنيف البيانات وقياس كفاءتها باستخدام أسلوب K-Means ونموذج VRSمديريات التربية العراقية - أنموذجا

Author: Ahmed Husham Mohammed Albasri م. م. احمد هشام محمد البصري
Journal: Economic Sciences العلوم الاقتصادية ISSN: 18149669 Year: 2019 Volume: 12 Issue: 52 Pages: 128-142
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The K-Means method is one of the statistical methods used to classify data by collecting data in the form of clusters so that each cluster represents an independent entity that contains a number of homogeneous factors among them. However, the classification mechanism can not explicitly determine the type of cluster containing classified aggregates . The study aimed at the classification of clusters by measuring their efficiency for decision-making units using the Variable Return Scales (VRS) model. This study was applied to the directorates of education at the Iraqi Ministry of Education - Primary Education for the academic year 2012-2013. The results of the study were based on the results of the first two clusters, which included (6) directorates. The second included (14) districts according to the K-Means method. The VRS model was applied to determine the most efficient clusters by measuring the total efficiency of both clusters. It was found that the second cluster is the best by measuring the efficiency of the total cluster and in two directions inputs and outputs with an efficiency of 0.823 and 0.958.

يعد أسلوب K-Means من الأساليب الإحصائية المعتمدة في تصنيف البيانات من خلال تجميع البيانات على شكل عناقيد بحيث كل عنقود يمثل كياناً مستقلاً يحتوي على عدد من العوامل المتجانسة فيما بينها، ولكن آلية التصنيف لا يمكن أن تحدد وبشكل صريح نوع العنقود الذي يحتوي على المجاميع المصنفة، لذا هدفت الدراسة إلى إجراء تصنيف للعناقيد من خلال قياس كفاءتها بالنسبة لوحدات صنع القرار باستخدام نموذج البرمجة الخطية متعدد المعاييرVRS (Variables Return Scales)، إذ طبقت هذه الدراسة على مديريات التربية في وزارة التربية العراقية-التعليم الابتدائي للعام الدراسي 2012-2013. إذ تمكنت الدراسة من خلال النتائج التوصل إلى مجموعتين (عنقودين) الأول تضمن(6) مديريات أما الثاني فقد تضمن (14) مديرية حسب أسلوب K-Means، كما تم تطبيق نموذج VRS لتحديد أكثر العناقيد كفاءة من خلال قياس الكفاءة الكلية لكلا العنقودين، إذ تبين أن العنقود الثاني هو الأفضل من خلال قياس كفاءة العنقود الكلية وباتجاهين مدخلات ومخرجات وبنسبة كفاءة 0.823 و 0.958 .


Article
The Use of Data Envelopment Analysis (DEA) in Measuring the Relative Efficiency of Secondary Schools at Al-Qadisiyah Province-Iraq
استخدام تحليل مغلف ألبيانات DEA لقياس الكفاءة ألنسبية للمدارس الإعدادية في محافظة القادسية- العراق

Author: Hayder Abbas Drebee حيدر عباس دريبي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 259-280
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at measuring the relative efficiency of secondary public school at Al- Qadisiyah province-Iraq for the academic year (2014-2015), by using Data Envelope Analysis (DEA) according to VRS. Using the size of schools, the number of teachers and number of classrooms as inputs, and the number of students successful as output. The results concluded that Alfaliq, Albashir, Alfirdus and Al- Shamia parapartory schools have achieved full efficiency, and Alfaliq is a reference school for inefficient schools in the Al-Qadisiyah province, while Albashir, Alfirdus, and Shamia are references to most of the inefficiency schools in the Al-Qadisiyah province. The study has found that there are wastes by 21% in the use of inputs of schools in this province, where its efficiency average 79%, while the scale efficiency has indicated the possibility of expansion in the schools of this province by 14% until the size and economic optimum is achieved. Also, 19% of the schools in the province suffer from a significant increase in the number of students admitted, and 77% of those schools do not reach the optimum economic size, which reached only 5% of those schools. The results indicate that the schools in Al-Qadisiyah province to reach the current number of successful students and achieve full efficiency, it should reduce the input of students enrolled from 22848 to 12582 students, or 45%, and the number of teachers from 1631 to 968 teachers, or 41% and classrooms from 565 to 438 Hall, or 22%. Therefore, the decision maker’s in school administrations, which do not achieve the efficiency required by studying the reasons that lead to the order to know the weaknesses in their inputs to be able to exploit the resources available to it well by comparing these inputs with those in reference to them. In addition, a political educational must be drawing process of accepting students in school in the province scheduled so ensure that students assemble in a school without the other, and in the area without the other, as well as planning for the establishment of new schools or the expansion of old schools, especially in the districts and areas of the province to accommodate the growing numbers of students. Key words: Al-Qadisiyah Province, Efficiency, DEA, Scale Efficiency, Peers Schools.

تهدف هذه الدراسة الى قياس الكفاءة ألنسبية والحجمية للمدارس الإعدادية في محافظة القادسية-العراق للعام ألدراسي )2014-2015( باستخدام تحليل مغلف البياناتDEA ذات التوجه ألادخالي ووفق نموذج عوائد الحجم المتغيرة VRS. أسُتخدم حجم المدرسة، عدد المدرسين وعدد القاعات الدراسية كمدخلات بينما عدد الطلبة ألناجحين أسُتخدم كمخرج للنموذج وتم الحصول على البيانات من مديرية تربية محافظة القادسية. أشارت النتائج الى ان إعداديات ألفلق ألمسائية، البشير ألمسائية، الفردوس و الشامية قد حققت الكفاءة التامة وأن إعدادية ألفلق ألمسائية كانت مرجعية لجميع الاعداديات الغير كفء بينما كانت اعداديتي البشير ألمسائية و الفردوس مرجعية أيضا لمعظم المدارس الإعدادية الغير كفء في محافظة القادسية. توصلت ألدراسة الى ان هناك هدر بمقدار 21% في استخدام مدخلات المدارس الإعدادية في هذه ألمحافظة حيث بلغ متوسط كفاءتها 79%، أما الكفاءة الحجمية فقد أشارت الى امكانية للتوسع في مدارس هذه ألمحافظة بنسبة 14% حتى يتحقق ألحجم ألاقتصادي الأمثل. كما أن 19% من مدارس ألمحافظة تعاني من زيادة كبيرة في أعداد الطلبة ألمقبولين فيها و 77% من تلك المدارس لم تصل الى الحجم الاقتصادي الامثل ، والتي وصلت ألية فقط 5% من تلك المدارس. كما أشارت النتائج الى أن المدارس الإعدادية في محافظة القادسية لكي تصل الى العدد الحالي من الطلبة ألناجحين وتحقق الكفاءة التامة فعليها تخفيض مدخلاتها من الطلبة المسجلين فيها من 22848 الى 12582 طالب، أي بنسبة 45%، وعدد مدرسيها من 1631 الى 968 مدرس ، أي بنسبة 41%، والقاعات الدراسية من 565 الى 438 قاعة، أي بنسبة 22% . لذلك على صانعي السياسة ألتعليمية وإدارات المدارس وألتي لم تحقق الكفاءة المطلوبة دراسة الأسباب ألتي أدت الى ذلك لمعرفة مواطن الضعف والخلل في مدخلاتها حتى تتمكن من استغلال الموارد ألمتاحة لها بشكل جيد، وذلك عن طريق مقارنة تلك المدخلات بمثيلاتها في المدارس ألمرجعية لها، بالإضافة الى ضرورة رسم سياسية تعليمية تُنظم عملية قبول الطلبة في المدارس الإعدادية في ألمحافظة بحيث تضمن عدم تجميع الطلبة في مدرسة دون اخرى، وفي منطقة دون أخرى، كذلك التخطيط لأنشاء مدارس جديدة أو ألتوسع في المدارس ألقديمة وخاصة في أقضية ونواحي المحافظة لاستيعاب الاعداد ألمتزايدة من الطلبة.

Keywords

Key words: Al-Qadisiyah Province --- Efficiency --- DEA --- Scale Efficiency --- Peers Schools. --- هذه الدراسة الى قياس الكفاءة ألنسبية والحجمية للمدارس الإعدادية في محافظة القادسية-العراق للعام ألدراسي --- 2014-2015 باستخدام تحليل مغلف البياناتDEA ذات التوجه ألادخالي ووفق نموذج عوائد الحجم المتغيرة VRS. أسُتخدم حجم المدرسة، عدد المدرسين وعدد القاعات الدراسية كمدخلات بينما عدد الطلبة ألناجحين أسُتخدم كمخرج للنموذج وتم الحصول على البيانات من مديرية تربية محافظة القادسية. أشارت النتائج الى ان إعداديات ألفلق ألمسائية، البشير ألمسائية، الفردوس و الشامية قد حققت الكفاءة التامة وأن إعدادية ألفلق ألمسائية كانت مرجعية لجميع الاعداديات الغير كفء بينما كانت اعداديتي البشير ألمسائية و الفردوس مرجعية أيضا لمعظم المدارس الإعدادية الغير كفء في محافظة القادسية. توصلت ألدراسة الى ان هناك هدر بمقدار 21% في استخدام مدخلات المدارس الإعدادية في هذه ألمحافظة حيث بلغ متوسط كفاءتها 79%، أما الكفاءة الحجمية فقد أشارت الى امكانية للتوسع في مدارس هذه ألمحافظة بنسبة 14% حتى يتحقق ألحجم ألاقتصادي الأمثل. كما أن 19% من مدارس ألمحافظة تعاني من زيادة كبيرة في أعداد الطلبة ألمقبولين فيها و 77% من تلك المدارس لم تصل الى الحجم الاقتصادي الامثل ، والتي وصلت ألية فقط 5% من تلك المدارس. كما أشارت النتائج الى أن المدارس الإعدادية في محافظة القادسية لكي تصل الى العدد الحالي من الطلبة ألناجحين وتحقق الكفاءة التامة فعليها تخفيض مدخلاتها من الطلبة المسجلين فيها من 22848 الى 12582 طالب، أي بنسبة 45%، وعدد مدرسيها من 1631 الى 968 مدرس ، أي بنسبة 41%، والقاعات الدراسية من 565 الى 438 قاعة، أي بنسبة 22% . لذلك على صانعي السياسة ألتعليمية وإدارات المدارس وألتي لم تحقق الكفاءة المطلوبة دراسة الأسباب ألتي أدت الى ذلك لمعرفة مواطن الضعف والخلل في مدخلاتها حتى تتمكن من استغلال الموارد ألمتاحة لها بشكل جيد، وذلك عن طريق مقارنة تلك المدخلات بمثيلاتها في المدارس ألمرجعية لها، بالإضافة الى ضرورة رسم سياسية تعليمية تُنظم عملية قبول الطلبة في المدارس الإعدادية في ألمحافظة بحيث تضمن عدم تجميع الطلبة في مدرسة دون اخرى، وفي منطقة دون أخرى، كذلك التخطيط لأنشاء مدارس جديدة أو ألتوسع في المدارس ألقديمة وخاصة في أقضية ونواحي المحافظة لاستيعاب الاعداد ألمتزايدة من الطلبة.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (1)

2009 (2)