research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Zionist concepts and their impact on modern Hebrew poetry
المفاهيم الصهيونية وأثرها في الشعر العبري الحديث

Author: المدرس : أزهر كريم حميد Teacher: Azhar Kareem Hameed
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 220 Pages: 331-354
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study Settlement concepts of Zionism And its impact And its impact on modern Hebrew poetry, And The study focused To give an initial introduction All settlement concepts, As the Zionists succeeded In finding organizations Zionist institutions Contributed directly and indirectly In establishing a new Zionist concepts And laying the foundations and strengthening Which have an active role in the migration of young people from the business layer ; With the intention of the Zionist settlement building. Turning then to the first Zionist concepts It is the work of the Hebrew and the occupation of the land The ground as well as guarding the ground and paving roads To work from the perspective of "The land to the tillers" , Which combines settlement and defense And between Zionism and socialism To apply the idea Zionist socialism. Turning to the role of Alhalotsam In Zionist settlement Its goal was Creating a working class Hebrew Pillar of the people factor , Has control over the Work and guard and defense About the life of the Zionists and their property In Palestine. Turning then to Zionist concepts in modern Hebrew poetry In order to urge the Jewish crowd To hold on to the avant-garde work and guard To maintain the achievement of the Zionist dream of settlement In the land of Palestine.

تناول البحث موضوع المفاهيم الاستيطانية الصهيونية وأثره في الشعر العبري الحديث، وقد تركز البحث في اعطاء مقدمة أولية عن المفاهيم الاستيطانية، اذ نجح الصهاينة في إيجاد تنظيمات ومؤسسات صهيونية ساهمت بشكل مباشر وغير مباشر في ترسيخ مفاهيم صهيونية جديد وإرساء اسسه وتدعيمه والتي لها دور فعال في هجرة طبقة من العمال الشباب ؛ وذلك بقصد بناء الاستيطان الصهيوني. ثم تطرقت بعد ذلك إلى أولى المفاهيم الصهيونية وهو العمل العبري واحتلال الارض وكذلك حراسة الارض وتعبيد الطرق بهدف تدريب الصهاينة على فلاحة الارض للعمل من منظور "أن الأرض لمن يفلحها"، والتي تجمع بين الاستيطان والدفاع، وبين الصهيونية والاشتراكية لتطبيق فكرة الصهيونية الاشتراكية. ثم تناولت دور الحالوتسيم (الطلائعيين) في الاستيطان الصهيوني وكان هدفها خلق طبقة عمالية عبرية تكون ركيزة لشعب عامل ، له السيطرة على العمل والحراسة والدفاع عن حياة الصهاينة وممتلكاتهم في فلسطين. ثم تطرقت بعد ذلك إلى المفاهيم الصهيونية في الشعر العبري الحديث من أجل حث الجموع اليهودية على التمسك بالعمل الطليعي والحراسة للمحافظة على تحقيق الحلم الصهيوني الاستيطاني في أرض فلسطين.


Article
Religious Dimension in The Zionist Political Thoughts
البعد الديني في الفكر السياسي الصهيوني

Author: Fa’iz Salih Mahmood فائز صالح محمود
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2006 Issue: 5 Pages: 78-108
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

It is axiomatic all the way through history & in all societies that Politics has almost always always used religion & contrastivel, religion has benefited from Politics. This paper entitled. ''The Religious Dimension in the Zionist Political Thought'' the Political pattern adopted by Israel as an outstanding & clear– cut example for such an interference in all its relevent aspects. Concomitant with this topic is the research into the ideoligical grassroots of Zionism, its objectives & conduct with the jews & others, besides its attempts at injecting asort of religious legitimacy, in to yhe Zionist movement resorting to force as a mainstay doctrine & safety– valve . In this study I have adopted the historical– analytical approach which best suities my subject.

من المعروف أنّ السياسة في كل العصور التاريخية وفي المجتمعات جميعها قد استعملت الدين ، كما أنّ الدين قد استفاد من السياسة ، وتناولت في بحثي الموسوم ( البعد الديني في السياسة الصهيونية) التي تتبعها إسرائيل كمثل صارخ وواضح لهذا التدخل بكل أبعاده ، ولا بد لنا لتوضيح هذا الموضوع أن نبحث في فكرة الصهيونية وأهدافها وسلوكها مع اليهود ومع الأغيار، ومحاولتها إضفاء الشرعية الدينية على الحركة الصهيونية وقيامها باستخدام القوة بوصفها عقيدة ومتنفس، وقد اعتمدت المنهجين التاريخي والتحليلي في تناول موضوع البحث


Article
Judaism and its values ​​affecting behavioral society members of the Zionist entity
الديانة اليهودية وقيمها المؤثرة في سلوكية افراد مجتمع الكيان الصهيوني

Author: Ass.Lec.Samir Sadiq Jaafar م.م. سمير صادق جعفر
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2007 Issue: 4 Pages: 21-42
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Jewish behavior is a solution to frustrations and internal struggle as we found out, and the suffering of the cruel exclusively as a result of Mazrath where religious factors

سلوك اليهودي هو حل لاحباطاته وصراعاته الداخلية كما اتضح لنا ،وما يعانيه من ضروب الحصر نتيجة مازرعته فيه عوامل دينية


Article
The Gush Emunium Movement (1974-1993) A study in Zionism extremism
حركة غوش إيمونيم (1974–1993) دراسة في التطرف الصهيوني

Author: Essa Fadhl Nazzal Aefan عيسى فاضل نزال عيفان
Journal: Al Malweah for Archaeological and Historical studies مجلة الملوية للدراسات الآثارية والتاريخية ISSN: 24131326 Year: 2019 Volume: 6 Issue: 15 Pages: 133-164
Publisher: University of Samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

After the war of October 1973 large-scale protest movements appeared in Israel, they condemned the government policy because it led to the loss of some of the Arab territories occupied by (Israel) in the June 1967 war. These movements are working to organize and mobilize the Israeli community against (Israeli) government, in order to impose Israel sovereignty over the Arab territories occupied in 1967.The Gush movement was one of the most important and prominent of these movements. The movement exerted a lot of pressure on (Israel) authority to implement its demands. Despite the movement was not exist before the seventies of the last century, yet before that period, it was the years of the maturity of its leaders. The leader's movement experienced the problems of the religious Jews who immigrated to Palestine from all over the world during the first years of the establishment of (Israel state). Most of the Gush Emunium groups were established in the embrace of Zionist religious parties and school such as (HabuIeal Hamiz Rahi) and (MercazHarab), which was run by the ultra- Orthodox rabbi (Tesvy Uhuda Kook), through which he managed to attract a large part of Israeli youth, creating from them the most extremist groups of Zionists, the (woven hats) distinguishing the from the other groups.

بعد حرب تشرين الأول/ اكتوبر 1973 ظهرت في (إسرائيل) حركات احتجاج واسعة النطاق، على سياسة الحكومة (الإسرائيلية) التي أدت إلى عودة بعض الأراضي العربية المحتلة في حرب حزيران/يونيو 1967 إلى أصحابها، وباتت تلك الحركات تعمل على تنظيم الشارع (الإسرائيلي) وتحشده للوقوف في وجه الحكومة (الإسرائيلية) ، وذلك من أجل فرض السيادة الإسرائيلية على ما تبقى من الاراضي العربية المحتلة عام 1967، ولقد كانت حركة (غوش إيمونيم) واحدة من بين اهم وابرز تلك الحركات ، التي مارست ضغطاً على الحكومة (الإسرائيلية) لتنفيذ مطالبها. وما يميز الحركة أنها ليست ظاهرة، بل هي حركة ضاربة الجذور نتج عنها تغيير ادراكي في النظرة إلى (إسرائيل) والى وضع (ارض إسرائيل)، صحيح أن الحركة لم تكن موجودة قبل سبعينيات القرن الماضي، إلا أن ما قبل تلك المدة كانت سنوات نضوج زعمائها الذين عاصروا مشاكل اليهود المتدينين الوفدين من اصقاع العالم إلى أرض فلسطين، خلال السنوات الأولى من قيام بداية ما يسمى (الدولة الإسرائيلية). لقد نشأ معظم عناصر غوش إيمونيم في أحضان الأحزاب والمدارس الدينية الصهيونية؛ كالحزب الديني (هبوعيل همزراحي) و مدرسة (مركاز هراب) التي كان يديرها الحاخام المتطرف (تسفي إيهودا كوك)، الذي تمكن من اجتذاب قسماً كبيراً من الشباب (الإسرائيلي)، صانعاً منهم مجموعة من الصهاينة الاشد تطرفاً، والذين كانت (قبعاتهم المنسوجة) تميزهم عن غيرهم من الإسرائيليين.


Article
Talmud and its relation with Zionism and Israeli policy ( study and analysis)
التلمود وعلاقته بالعنصرية الصهيونية والسياسة الإسرائيلية (دراسة وتحليل)

Authors: Abdul-Qhadir al-Jebareen عبد القادر الجبارين --- Khaleel Mohammed Abu-Alan خليل محمد أبوعلان
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج2 Issue: 31 Pages: 33-50
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study focused to clarify and analyze the relationship between AL- Talmud book and Zionism racism, which was established in order to build a Jewish homeland in Palestine through the expulsion of the Arab population of Palestine and the establishment of the Jewish in their place, he support of the colonial powers, as this research shows the convergence between the secular Zionist ideology as claimed by the founders of the Zionist movement and the religious thought of the Jewish Talmudic fanatical who advocated the elimination of the Arabs, and the distinction between Jews and others by giving preference to always Jews, And the distinction between Jews and others by giving preference always the Jews, and to clarify the criminal methods carried out by the Zionist gangs in Palestine of murder, torture and displacement of the Arab population from their lands, And how leaders of the Zionist gangs justified these actions through the texts of the Talmud which were endorsed, and the reflection of the impact of these teachings on the Zionist leaders and the current Israeli policy.

ركزت هذه الدراسة على توضيح وتحليل العلاقة بين كتاب التلمود والعنصرية الصهيونية التي أنشئت من أجل بناء وطن قومي لليهود في فلسطين من خلال طرد السكان العرب من فلسطين وإحلال اليهود مكانهم، وبدعم من الدول الاستعمارية، كما يبين هذا البحث التقارب بين الفكر الصهيوني العلماني كما أدعى مؤسسو الحركة الصهيونية وبين الفكر الديني اليهودي التلمودي المتعصب والذي يدعوا إلى القضاء على العرب، والتمييز بين اليهود وغيرهم من خلال إعطاء الأفضلية دوما لليهود، وتوضيح الأساليب الإجرامية التي قامت بها العصابات الصهيونية في فلسطين من قتل وتعذيب وتهجير السكان العرب من أراضيهم وكيف برر قيادات العصابات الصهيونية هذه الأعمال من خلال نصوص التلمود التي أيدتها، وانعكاس تأثير هذه التعاليم على القيادات الصهيونية وعلى السياسة الإسرائيلية الحالية.


Article
הממד הפוליטי בשיריו של אורי-צבי גרינברג The Political Dimension in the Poems of Uri Tzvi Greenberg
البعد السياسي في قصائد أوري تسفي غرينبرغ

Authors: Jasim Rashid Hulu --- Abdul Wahhab A. Abdul Wahab
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2018 Issue: 38 Pages: 1-17
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

אורי-צבי גרינברג, אחד המשוררים היהודים הבולטים במאה ה-20, ולפי מבקרים רבים, היה גרינברג מהמשוררים החלוצים בתקופה שמלאה בחדשנות ובתנודת האירועים הפוליטיים והביטחוניים, באירופה ובמזרח התיכון. גרינברג יליד גליציה ב-1894, גדל במשפחה חסידית, הוא הגר פלסטינה ב-1923, ומשנה ההיא גרינברג נצל את עצמו לעבודה הספרותית והפוליטית ביחד. הוא תרם להקמתם של כתבי-עת והעתונים וכתב יצירות ספרותיות רבות, רובן היו שירים בעלי ממדים פוליטיים בהשפעת רקעו הציוני. גרינברג שר בפלסטין על-אף-פי-שלא נולד שם כמו שאר הסופרים היהודים בתקופה ההיא. אנו יכולים לומר שגרינברג היה מהסופרים שנצלו את יצירותיהם לשירות הציונות ומטרותיה. באמצעות העיון העמוק בשיריו של גרינברג מצאנו שרוב יצירותיו מסתובבות בציר מרכזי, שהוא הקריאה להגירה לפלסטין והקמת (מדינת-ישראל).Abstract Uri Tzvi Greenberg is one of the most prominent Jewish poets of the 20th century. According to many critics, Greenberg was one of the leading poets in a period of uncertainty and volatility in political and security events in Europe and the Middle East. Born in Galicia in 1894, he grew up in a Hassidic family. He immigrated to Palestine in 1923. Since then, he has devoted himself to both literary and political work. He has contributed to the establishment of many periodicals, newspapers and books of many literary products (productions), most of which were poems of political dimensions influenced by his Zionist background. Greenberg sings in Palestine even though he was not born, like many Jewish writers of that period. We can say here that Greenberg was one of the writers who ridiculed their products to serve the Zionism and its objectives. We found through our in-depth research in his poems that most of his products revolve around a central axis: calling for immigration to Palestine and establishing the State of Israel.

يعد أوري تسفي غرينبرغ من أبرز الشعراء اليهود في القرن العشرين, وعلى وفق كثير من النقاد فقد كان غرينبرغ من الشعراء الرواد في حقبة إتسمت بالشك وتقلب الأحداث السياسية والأمنية في أوربا والشرق الأوسط. غرينبرغ المولود في غاليسيا عام 1894,والذي ترعرع في كنف عائلة حسيدية هاجرالى فلسطين عام 1923, ومنذ ذلك التاريخ سخر نفسه للعمل الأدبي والسياسي معا, فقد ساهم في تأسيس كثير من الدوريات والصحف, وكتب كثيرا من النتاجات الأدبية المميزة, جلها كان قصائد ذات أبعاد سياسية نظمها متأثرا بخلفيته الصهيونية. لقد تغنى غرينبرغ تغنى بفلسطين على الرغم من أنه لم يولد فيها, شأنه في ذلك شأن كثير من الأدباء اليهود بتلك الحقبة. ويمكننا القول هنا بأن غرينبرغ كان من الأدباء الذين سخروا نتاجاتهم لخدمة الحركة الصهيونية وأهدافها, إذ وجدنا من خلال بحثنا المعمق في قصائده بأن أغلب نتاجاته تدور في محور مركزي, هو الدعوة للهجرة إلى فلسطين وإقامة (دولة إسرائيل).


Article
Racial discrimination against Arab people in Israel
التمييز العنصري ضد السكان

Loading...
Loading...
Abstract

Raises the issue of (racial discrimination) practiced by Israel against the Palestinian Arab population inside Israel has great interest and widespread condemnation from the international community, particularly the board of the United Nations and its specialized agencies.We also note here to the conviction of former U.S. President Jimmy Carter engineer agreements (Camp David), between Egypt and Israel in 1978, as pointed out in his recent book (Palestine .. Peace not Apartheid), which was released recently, (that Israel will be isolated more and condemn by the global community, will remain an opportunity to end the attacks in the Arab world, if it continues its policies in the annexation of Palestine by force, and adoption of an apartheid regime, and incumbents Bashobein the same land) ().Israeli society is living a real dilemma is the contradiction that characterizes the social reality and the spiritual in Israel, and we mean by the discrepancy between (Israeli doctrine), which calls for the establishment of (democratic society progressive dominated by equity), which claims to Israeli propaganda, it has already been achieved, and the prevailing laws in Israel (theocracy - racism), as well as the climate which is characterized by intolerance of racial and Culture closed, as well as procedures totalitarian and coercive applied by the Israeli authorities, particularly the practices of racial discrimination against Arab citizens, and that link to the feel of the Palestinian Arab as the expatriate and the oppressed and the sunset in his homeland .It was the purpose behind the search, is to detect and analyze the background of practices and racist abuse, carried out by successive Israeli governments, and is still pursued in daily practice, as well as practices and violations of Jewish settlers from different countries of the world, which became apparent to us clearly by getting to know Israeli laws in force within this state, as well as abusive practices and serious violations of human rights, which indicates a systematic racial discrimination against the Palestinian population rightful owners of the land.

يثير موضوع (التمييز العنصري) الذي تمارسه إسرائيل ضد السكان العرب الفلسطينيين داخل إسرائيل اهتماماً كبيراً واستنكاراً واسعاً من لدن المجتمع الدولي، ولاسيما هيأة الأمم المتحدة، وأجهزتها المتخصصة.ونشير أيضاً هنا إلى إدانة الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر مهندس اتفاقيات (كامب ديفيد)، بين مصر وإسرائيل العام 1978، إذ أشار في كتابه الأخير (فلسطين.. سلام لا فصل عنصري)، والذي صدر مؤخراً، ( إن إسرائيل ستعزل أكثر وتشجب من قبل المجتمع العالمي، ولن تبقى فرصة لإنهاء الاعتداءات في العالم العربي، إذا واصلت سياساتها في ضم فلسطين بالقوة، واعتمادها نظام فصل عنصري، بشعبين يشغلان الأرض نفسها ) ( ) .إن المجتمع الإسرائيلي يعيش معضلة حقيقية تتمثل في التناقض الذي يميز الواقع الاجتماعي والروحي في إسرائيل، ونعني به التعارض بين (العقيدة الإسرائيلية) التي تدعو إلى إقامة (مجتمع ديمقراطي تقدمي تسوده المساواة)، والتي تزعم الدعاية الإسرائيلية، إنه قد تحقق فعلاً، وبين القوانين السائدة في إسرائيل (الثيوقراطية- العنصرية)، فضلاً عن المناخ السائد الذي يتسم بالتعصب العنصري والثقافة المنغلقة، فضلا عن الإجراءات الشمولية والقهرية التي تطبقها السلطات الإسرائيلية ولاسيما ممارسات التفرقة العنصرية ضد المواطنين العرب، والتي تصل إلى مدى أن يشعر العربي الفلسطيني بأنه مغترب ومضطهد ومغيب في وطنه.لقد كان الهدف من وراء البحث، هو كشف وتحليل خلفية الممارسات والانتهاكات العنصرية، التي قامت بها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة ومازالت تنتهجها في ممارساتها اليومية، فضلا عن ممارسات وانتهاكات المستوطنين اليهود الوافدين من مختلف دول العالم، والذي اتضحت لنا بصورة جلية بواسطة التعرف الى القوانين الإسرائيلية المعمول بها داخل هذه الدولة، إلى جانب الممارسات التعسفية والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، والتي تدل على منهجية التمييز العنصري الممارس ضد السكان الفلسطينيين أصحاب الأرض الشرعيين.


Article
Looking Through the Stages of the Jewish-Zionist Scheme Foundations
قراءة في المراحل التأسيسية للمشروع اليهودي الصهيوني

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, I am going to present a brief overview of the key stages through which the Zionist scheme had passed, before it was announced and came to being publicly in 1948. It is important to take a step back and look into the stages of this scheme and the role of the religious and Christian political thought in their making. We wish to give emphasis on the serious role that stands behind driving the events throughout the history – whether it may be an objective or means – i.e. religion on which this scheme was built. Now that we are practically living through its outcome in real life in this region. This makes it a must for us to resist and stand in the face of this scheme; bearing in mind the title: “confrontational knowledge".

أُقدم في هذا البحث قراءة موجزة لأهم المراحل التي مر به المشروع الصهيوني قبل الإعلان عن قيامه عام 1948، وذلك لأهمية الوقوف عند تلك المراحل بالنسبة لهذا المشروع، ودور الفكر الديني والسياسي المسيحي واليهودي في صناعتها، ولنؤكد على خطورة دور المحرك الأساسي في أحداث التاريخ - سواء كان هدفًا أو وسيلة - ألا وهو الدين من خلال هذا المشروع الذي بتنا نعيشه كواقع عملي في المنطقة، ويفرض علينا مقاومته تحت عنوان: "المعرفة المُواجِهة".


Article
Institutions of the Israeli political system
مؤسسات النظام السياسي الإسرائيلي

Loading...
Loading...
Abstract

The research study of the institutions that make up the Israeli political system, and the nature of the exercise of these institutions of power and an update to point out that understanding in the search to constitutional status and the nature of political life. Based on this, we found that the Israeli political system and its institutions is characterized by specific features

تناول البحث دراسة المؤسسات التي يتكون منها النظام السياسي الإسرائيلي، وطبيعة ممارسة هذه المؤسسات للسلطة واستكمالاً لفهم ذلك اشير في البحث الى الوضع الدستوري وطبيعة الحياة الحزبية. وانطلاقاً من ذلك وجدنا ان النظام السياسي الإسرائيلي ومؤسساته يتصف بسمات خاصة

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (2)

2008 (2)

2007 (1)

More...