research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Dramatic Composition function of the actor in the play
الوظيفة الدراماتورجية للمُمَثِل في العرض المسرحيِّ

Author: د. أحمد شريجي سدخان
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2018 Volume: 24 Issue: 100 / علمي Pages: 507-532
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The term "dramaturgy" was opened with the German dramatist and philosopher Gotthold Ephraim Lessing (1729-1781) to all of the elements of the theatrical play. It is no longer confined to the organizer of the theater repertoire, but rather the person who is responsible for determining the course of the ideological and aesthetic presentation. This openness contributed in defining the form of presentation as a vision, in a contrasting reading of the theatrical text, A projective reading on the theatrical performance society and culture. Dramaturgy work does not often go with the intentions of the original text, but carries the payloads of the ideological, political and social productive of its culture. Therefore, the carrier / intermediary actor must have the ability to write his own performance system, establishing a system and an imaginary state of the character he performs, and most importantly, the intense awareness of deconstructing the text of the author and the performance text, and then writing his own text through which he could simulate the social reality he/she lives, and achieve the structural intent of the verbal and visual display signs. Therefore, the researcher found the need to explore this subject of the dramaturgy, and the dramaturgy composition function of the actor, the research includes the following divisions:Methodological Framework: The research problem, its importance and the research objective and its limits.The Theoretical Framework: this includes the first two sections entitled (dramaturgism Dramaturgy from concept to function), and the second entitled (how the dramaturgy functions for a theater actor).The research procedures include the research methodology, research community, research sample and research tool, and then the analysis of the sample, which was represented by the experience of the actor Gijs Van Aschat, in the play Richard III. The researcher presents the results, the most important of which was (the opening of the term contributed to the development of the elements of theatrical play, and the dramaturgy function stimulates the actor's imagination, the latter being the most important source of the performance process, in addition to it imposing on the actor culture and knowledge, cultural text reference and ideological discourse). The researcher then developed a list of sources and research references, followed by an abstract of the research in English

انفتح مصطلح الدراماتورجية مع الألماني ليسنيغ على عناصر العرض المسرحي كافة، فلم يعد يقتصر على المنظم للربيتوار المسرحي ، بل الشخص الذي يتحمل تحديد مسار خطاب العرض الآديولوجي والجمالي، وساهم هذا الانفتاح بتحديد شكل العرض رؤيا ، على وفق قراءة مغايرة للنصِّ المسرحي، قراءة إسقاطية على مجتمع وثقافة العرض المسرحي، وفي اغلب الاحيان لايتفق العمل الدراماتورجي مع قصدية النص الأصلي ، بل يحمل حمولات ايديولوجية وسياسية واجتماعية الثقافة المنتجة. وعليه؛ لابد أن يكون الحامل/ الممثل الوسيط على قدرة في كتابة نظامه الأدائي الخاص، وإقامة نظام و وضع خياليٍّ للشخصية التي يمثلها، والأهم من كل ذلك، الوعي المتقد لتفكيك شفرات نص المؤلف، ونص العرض، ومن ثم كتابة نصه الخاص الذي عبره يستطيع محاكاة الواقع الاجتماعي الذي يعيش فيه، وتحقيق القصدية التركيبية لعلامات العرض اللفظية والبصرية. لذا وجد الباحث ضرورة البحث في موضوعة الدراماتورجية ، والوظيفة الدراماتورجية للممثل فجاء البحث متضمنًا التقسيمات الآتية:الإطار المنهجي: تضمن مشكلة البحث وأهميتها وهدف البحث وحدوده.الإطار النظري ضم مبحثين الأول بعنوان (الدراماتورجية من المفهوم إلى الوظيفة), والثاني بعنوان (آلية اشتغال الدراماتورجا عند الممثل المسرحي ).اما اجراءات البحث احتوت منهج البحث وعينة البحث واداة البحث ومن ثم تحليل العينة التي تمثلت بتجربة الممثل الدرماتورج Gijs Van Aschat ، في عرض مسرحية (رتشارد الثالث). ومن ثم عرض الباحث نتائج بحثه التي كان اهمها (ساهم انفتاح المصطلح بتطويرعناصر العرض المسرحي، وأن الوظيفية الدراماتورجية تحفز الممثل على الخيال، والأخير اهم مصادر العملية التمثيلية ، بالإضافة إلى انها تفرض على الممثل الثقافة والمعرفة ، ومرجعية النص الثقافية وخطابه الايديولوجي ). ومن ثم وضع الباحث قائمة بمصادر ومراجع بحثه, بعدها ملخص البحث باللغة الانكليزية

Keywords

Dramaturgy --- Actor


Article
The Performance Variable of the Actor's Techniques in Postmodern Theater Shows
المتغير الادائي لتقنيات الممثل في عروض مسرح ما بعد الحداثـــــــــــــــــــــة

Author: Wiam Wafi Ali وئام وافي علي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 92 Pages: 41-56
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The postmodern ideas and concepts have produced social, political and economic variables that have been affected by wars, crises, the role of globalization and the information revolution. They have created many variables in concepts and great variables in technological, artistic and cultural innovations. All these changes have contributed to changing the form of the theatrical show aesthetically and intellectually, which cast a shadow over the nature of the actor's performance who has become more demanding to change his performance and to find the mechanisms and new nature of work governing him corresponding to those variables and this prompted the researcher to adopt the subject (the performance variable of the actor's techniques in postmodern theatre show (. Research importance:It provides benefit to actors, directors and workers in the field of theater. The researcher in the theoretical framework tackled two sections:The first section: Postmodern conceptThe second section: the actor's performance in postmodernismThe researcher chose a sample for the analysis represented by the play (Azaiza), which was presented in 2014, and after the analysis, a set of results have been found and the most important of which are:- The theory of playing in the performance and performance technology clearly contributed to the blending of all the styles and artistic trends within one center that depends through their way on fragmentation, anarchy, contradiction, and the ambiguity and multiplicity of the meaning. Then the conclusions reached at and the most important of which are:-The performance variable of the actor's techniques is highlighted in postmodern presentations via subjugating the actor to the hegemony of the techniques that made him a sign subject to its authority within the show system.

افرزت طروحات ما بعد الحداثة ومفاهيمها متغيرات اجتماعية وسياسية واقتصادية والتي تأثرت بالحروب والازمات ودور العولمة والثورة المعلوماتية، اذ شكلت متغيرات كثيرة في المفاهيم وكبيرة في الابتكارات التقنية والفنية والثقافية كل هذه المتغيرات ساهمت بتغيير شكل العرض المسرحي جمالياً وفكرياً، والتي القت بظلالها على طبيعة أداء الممثل الذي اصبح اكثر مطالبة بتغيير اداءه وايجاد آليات وطبيعة اشتغال جديدة تحكمه تتوافق مع تلك المتغيرات وهذا ما دفع الباحث الى تبني موضوع (المتغير الادائي لتقنيات الممثل في عروض ما بعد الحداثة).

Keywords

Actor --- Theater --- ممثل، مسرح


Article
The Actor Researcher as a Sign and a Sign Carrier
الممثل و المحمولات العلاماتية، الممثل الباحث أنموذجاُ

Author: AHMED SHARGHI Sadkhan أحمـــد شريجي سدخان
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2016 Issue: 73 Pages: 1-33
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Ferdinand de Saussure (1857-1913), the Swiss Linguist looks at the sign as the outcome of the relationship between the signifier and the signified. This relationship is seen as arbitrary, since it does not necessarily relate to the physical actual reality; it rather suffices itself with the reference to the mental image that is sent by the signifier. This is what Saussure confirms in his speech about the sign: "We do not connect things to a certain name, but to the audio concept of them, and the latter is not a physical sound, each thing is pure physics; it is the psychological impact of the sound; the mental impression made on our senses."What the signifier transmits of audio, signed, or gestured images, it is received by the recipient as a signified; it is then transformed into mental images to create meaning. This is the mission of the creative actor who interests the spectators not only emotionally, but thematically to provoke them. That is, provoke their imagination and thinking and alert their mental abilities, to include the spectators inside the signs system that is transmitted to them through significant signs carried to them by the actor. The signifier can possibly be an uttered sound, a sign, or a gesture, since the actor have the charming ability to deliver this signifier and express the signified through suggestion because of his skills. By linguistic ability, we are not referring to the actor's uttering the literary texts, but the actor's sensual ability to express through his body, culture, consciousness, his deep reading for the text, and the interaction with his dramatic partner on the stage, whether this partner is another actor, lighting, décor, customs, music, or props. This will not be fulfilled unless the actor is a creative researcher on the stage and conscious to what he says and does, because the utterances, language, is the first step towards delivering the signifier what he embody through gesture and active body

ينظر دي سوسور إلى العلامة على أنها نتاج علاقة ثنائية بين الدال والمدلول. وتعد العلاقة بينهما اعتباطية، فهي لا ترتبط بالضرورة بالواقع الفعلي الطبيعي، بل تكتفي بإلاحالة على الصورة الذهنية التي يبثها الدال، وهذا ما يؤكده دي سوسور في حديثه عن العلامة: "لا تربط شيئاً باسم ما، بل مفهوما بصورة سماعية، والأخيرة ليست صوتاً مادياً، أي شيء محض فيزيائي، بل هي أثر سيكولوجي للصوت، الانطباع الذي يتركه على إحساسنا" . إن ما يبثه الدال من صور سماعية أو إشارية أو إيمائية يستقبله المتلقي باعتباره مدلولا، ومن ثم يحيله الى صورة ذهنية فتتولد المعاني. وتلك هي مهمة الممثل الخلاق الذي يثير المتفرج ليس عاطفيا فقط، وإنما فكريا من خلال استفزازه. أي استفزاز المخيلة والفكر وتحريك القدرات الذهنية، لإدراج المتفرج في منطقة المنظومة العلاماتية التي تبث له عن طريق ما يحمله الممثل من دلالات. وقد يكون الدال صوتا ملفوظا او إشارة أو إيماءة، فالممثل له قدرة ساحرة على إيصال ذلك الدال والتعبير عن المدلول بالإيحاء، لما يمتلكه من مهارات. ولا نعني بالقدرة اللغوية نطق الممثل وتلفظه للنص الأدبي، بل قدرته الحسية والجسدية للتعبير، وثقافته، وعيه، وقراءته العميقة للنص، وتعامله مع الشريك الدرامي على الخشبة، سواء كان هذا الشريك ممثلا حياً، أم إضاءة، أم ديكورا، أم أزياء، أم موسيقى، أم أكسسوارا. وهو ما لا يتحقق إلا إذا كان الممثل باحثاً خلاقاً على الخشبة، وواعيا لما يقوله وما يقوم به، لأن نطق الملفوظ (اللغة) هو خطوة أولية لإيصال الدال وما يجسده عن طريق الإيماءة والفعل الجسدي.


Article
Repeated Deviated Behaviors in Comic Films in Relation to the Actor Adel Imam
السلوكيات الانحرافية في الأفلام الكوميدية أفلام عادل إمام أنموذجا

Author: وعد إبراهيم خليل
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 67-82
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at showing the types of repeated deviated behaviors in comic films in relation to the actor Adel Imam as he is considered an outstanding figure in this field. The sample consists of six films analyzed by depending on the frequency of the scenes that involve the deviated behavior in each film. The results have shown that there are ten types of deviated behavior with various percentages of frequency in the six films. The most frequent behavior is the sexual one followed , in a descending order , by the behavior of being naked them the temptation behavior and the kissing behavior. These types of behavior arouse the viewers instinct especially the teenagers and the young They let them imitate these types of behavior since they and mixed with comedy in order to be presented in an acceptable way to the viewers . This is due to the fact that the main aim is just for pleasure and making fun . Another deviated type of behavior in the scale is the sarcasm of religion. This is in turn, a very dangerous point since it tonches a taboo topic for the viewers. Finally the behavior of drug & bribe are the least in frequency.

هدف البحث الى التعرف على انواع السلوكيات المنحرفة المتكررة في الأفلام الكوميدية الخاصة بالممثل عادل إمام كونه يعد الابرز في مجال الكوميديا ، وتالفت عينة تحليل المضمون من ستة افلام تم تحليلها بالاعتماد على تكرار المشاهد التي تتضمن السلوكيات المنحرفة في كل فلم ، تبين من التحليل ان هناك عشرة انواع من السلوكيات المنحرفة تتكرر في الأفلام الستة وكان السلوك الانحرافي الاكثر تكراراً في جميع الأفلام (الايحاء الجنسي) تلاه سلوك (التعري والاغراء) ثم (القبلات) وهي سلوكيات تثير غرائز المشاهدين لاسيما الشباب والمراهقين وتفسد اذواقهم وتحثهم على تقليد هذه السلوكيات كونها تاتي ممزوجة بالكوميديا لتظهر هذه السلوكيات الانحرافية بصورة مقبولة من المشاهد على اعتبار ان الهدف الرئيس هو المتعة والاضحاك لاغير، وظهر سلوك (الاستهزاء بالدين) كسلوك مرافق لجميع الأفلام وهي سابقة خطيرة كونها تمس جانب تحريمي عند المشاهدين فضلا عن سلوكيات انحرافية اخرى مثل (تناول المخدرات و الرشوة).

Keywords

Actor --- Adel --- Imam --- أفلام --- عادل --- إمام


Article
A Hypothesis of Architectural Environment Exercise for Actor Training (Continuous exercise space workshop – A model)
فرضية تمرين بيئة معمارية لتدريب الممثل (ورشة فضاء التمرين المستمــــــــــــــر انموذجاً)

Author: Haitham abdalrazaq ali هيثم عبد الرزاق علي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 92 Pages: 5-18
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The peculiarity of the theater does not lie in its dramatic content because many literary genres and other artistic styles share with it in this content. The peculiarity of the theater lies in contemplating the drama through what is architectural, and this architectural axis is what distinguishes its character. It is a spatial poetry which is composed by the laws of physics and chemistry, (Weight, height, distance, rhythm, gravity, impulses and chemical excretions). i.e., what cannot be expressed in words. This is a game of space to exchange and organize energy and communicate in space by the living body, which contains the possibilities of the living drawing in space: in the time and place. This research deals with the importance of the hypothesis of the exercise as an architectural environment to stimulate and develop the skill of the living body to write and compose the space at the time and place in the framework of the primacy of the image culture on the text culture.

لا تكمن خصوصية المسرح في المحتواها الدرامي لأن الكثير من الاجناس الادبية والأنماط الفنية الاخرى تشاركها في هذا المحتوى، خصوصية المسرح تكمن في تامل الدراما من خلال ما هو معماري, وهذا المحور المعماري هو ما يميز شخصيته ,فهو شعر مساحي يتم تركيبه بقوانين الفيزياء والكيمياء، (الوزن ,الثقل ,الارتفاع ,والمسافة,الايقاع,الجاذبيه,والدوافع وافرازاتها الكيميائية) أي ما لايمكن التعبير عنه بالكلمات، انها لعبة مساحية لتبادل وتنظيم الطاقة والتواصل في الفضاء بفعل الجسد الحي الذي يحتوي امكانيات الرسم الحي في الفضاء بالزمان والمكان, هذا البحث يتناول اهمية فرضية التمرين كبيئة معمارية لتحفيز وتطوير مهارة الجسد الحي على كتابة وتأليف الفراغ بالزمان والمكان في اطار اسبقية ثقافة الصورة على ثقافة النص.


Article
Indication of the Formula Name of the Actor for the word (Dhala) in Surah Al - Duha Contextual Study
دلالة صيغة اسم الفاعل للفظة (ضالا) في سورة الضحى دراسة سياقية

Authors: Jinan Mansour جنان منصور --- Rabab Moussa Al-safi رباب موسى نعمة
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 30 Pages: 101-120
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

If the prevailing logic of the works of science of the quran and affirmed in the sources of interpretation Quranic, that Al-Duha has been a pleasing for the Prophet's soul (may Allah bless him and his family), it means that each verse has built a formulation and content on the basis of the discourse to the Prophet himself . It came in the cause of revelation of this holy surah that a woman of the polytheists came to the Prophet (may Allah bless him and his family) after he postponed the revelation for a while not short, and said to him: "O Muhammad; what I see your devil is abandoned you". The novel is an indication that the verses are intended to respond to this claim and to reassure the Prophet With the support of heaven on the one hand and the right to claim on the other

إذا كان السائد في منطق مصنفات علوم القرآن والمتسالم عليه في مدونات التفسير القرآني أنّ سورة الضحى قد نزلت تسلية لنفس الرسول () فإنّ هذا يعني باللزوم أنّ كل آية فيها قد بُنيت صياغة ومضموناً على أساس توجيه الخطاب للرسول نفسه ؛ إذ روي في داعي نزول هذه السورة الكريمة بأنّ مرد النزول يؤول الى أنّ امرأة من المشركين أقبلت على الرسول () بعد أنّ أرجئ عنه الوحي مدة ليست بالقصيرة , فقالت له : يا محمد ؛ ما أرى شيطانك إلا قد قلاك , نستشف من هذه الرواية دلالة تؤكد أن الآيات مُساقة للرد على هذا الزعم ولتوثيق اطمئنان الرسول بمساندة السماء له من جهة وأحقية دعواه من جهة أخرى .


Article
المينيمالية في أداء الممثل المسرحي الماليزي

Author: عباس حنتوش
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 6 Pages: 1446-1460
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research revolves around the theme (minimalism in the actor performance the Malaysian dramatist ) The four chapters of the research go as follows:The first chapter contains the problem of the research and contains the importance and aim of the research and The limits and The first chapter ends with the definition of the terminologies .The second chapter deals with a theoretical background and the previous studies. It includes two sections : The first , study { concept minimalism} and The second section , study {minimalism in the actor performance the dramatist (universally) }. The third chapter gives a summary to the Malaysian theatre , Then, there is an approach to its performances after the summary which includes three samples (GTG) and (LOST) and (ONE,TWO, THREE) .The fourth chapter includes the results of this study and from some results, the next : 1)apparition , the reducing and the adsorbing and the economics in the three samples .2)gaining , the abstractedness , and al simplifying al formalist , location basal in the three samples .3)boost,the theatre identity her self in the three samples .Finally, the study ends with deducements , recommendations, suggestions, list of appropriator, and addenda.

يهتم البحث الحالي بدراسة (المينيمالية (minimalism) في أداء الممثل المسرحي الماليزي) وأسلوب ظهورها في أداءه وتعاطيه مع عناصر العرض وفقا لخصوصيتها.وقد قسم البحث إلى أربعة فصول،عنيَ الأول منها بإبانة مشكلة البحث وأهميته والحاجة إليه فضلاً عن هدف البحث والحدود الزمكانية والموضوعية وتحديد المصطلحات .أما الفصل الثاني فقد تركز على مبحثين، إذ اهتم المبحث الأول بدراسة }مفهوم المينيمالية{، بينما في المبحث الثاني تم دراسة }المينيمالية في أداء الممثل المسرحي (عالميا){ ثم اختتم الفصل بذكر عدم وجود دراسات سابقة ثم تم استخراج المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري .أما الفصل الثالث فقد تبين فيه مجتمع البحث وعينات البحث التي تم اختيارها عشوائيا وهي مسرحيات (GTG) و (Lost) و( One, Two, Three ) والتي تم تحليلها وفق أداة البحث المستندة إلى مؤشرات الإطار النظري.في حين اشتمل الفصل الرابع على النتائج ، ومنها :1)ظهر الاختزال والتقشف والتكثيف والاقتصاد في العينات الثلاث .2)حظي التجريد والتبسيط الشكلي بمكانة أساسية في العينات الثلاث.3)تعززت هوية المسرح الذاتية في العينات الثلاث .ثم اختتم الفصل بالاستنتاجات والتوصيات والمقترحات وقائمة المصادر والملاحق .


Article
سمات شخصية الإرهابي وتجسيدها في أداء الممثل المسرحي

Author: محمد عباس حنتوش
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1218-1234
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يهتم البحث الحالي بدراسة ( سمات شخصية الإرهابي وتجسيدها في أداء الممثل المسرحي ) لاشك ان للفن المسرحي دوره الفاعل في الكشف عن إجرام الإرهابيين بما يمتلكه اداء الممثل المسرحي من تواجد مباشر آنٍ بين الممثل والمتلقي الأمر الذي يعزز من العلاقة التأثيرية لأدائه في عقل المتلقي ونفسيته الأمر الذي يحقق غاية العرض المسرحي في توعية المتلقي بمخاطر الفكر المتطرف للإرهابيين فضلاً عن دعوة المتلقي ليكون عنصراً فاعلاً في مقاومة الإرهاب، ومن هذا المنطلق تأسست مشكلة البحث في الفصل الأول والتي تمحورت بالاستفهام الآتي : ما سمات شخصية الإرهابي الإجرامية وأسلوب تجسيدها الفني في أداء الممثل المسرحي؟وجاء الفصل الثاني (الإطار النظري) على مبحثين تناول الأول منها موضوع سمات شخصية الإرهابي في مصادر دينية وقانونية ونفسية تبرز تلك السمات بالشكل الذي يبين الحالة العقلية والنفسية المتطرفة لشخصية الإرهابي،بينما اهتم المبحث الثاني بدراسة الإرهاب والدراما المسرحية (المهاد والتطور)عبر نبذة تاريخية تبين المحطات التي عالج فيها الفن المسرحي موضوع الإرهاب وبعض أبرز الشخصيات الإجرامية سواء أكانت واقعية أم متخيلة أم مزيجاً بينهما بتداخل قصصي محبك . ثم انتهى الفصل الثاني بمؤشرات الإطار النظري .بينما اشتمل الفصل الثالث على مجتمع البحث الذي اقتصر على العروض المسرحية المرتبطة بموضوع البحث والمقدمة من قبل أساتذة قسم المسرح في كلية الفنون الجميلة – جامعة بابل في العراق ضمن فترة 2005-2013. وقد اختيرت ثلاث عينات مسرحية بطريقة قصديه لتكون موضع التحليل ، وهذه العينات هي(الشهداء ينهضون من جديد) و( فتاوى للإيجار) و( شعاع الحسين(عليه السلام) ).أما الفصل الرابع فقد تضمن نتائج البحث والتي كان منها الآتي :1)اداء الممثل في العينات الثلاث عكس مدى التلاحم بين الواقع المعيش والفن المسرحي الذي تجسد بالأداء الجسدي والصوتي للممثل الذي سعى جاهداً إلى إبراز سمات شخصية الإرهابي الإجرامية وما تتركه من آثار سلبية على مجتمعنا وما تشكله من مخاطر تشوه صورة الإسلام السمحة مما يتطلب وقفة تضامنية موحدة ضد جميع صور الإرهاب والتصدي للفكر الإرهابي المتطرف .2)كشف اداء الممثل المسرحي التعصب للرأي والعنف العدواني المفرط كسمة واضحة لشخصية الإرهابي وهذا ما ظهر في عينات البحث الثلاث لاسيما في العينة الثالثة عبر شخصية (يزيد). 3)أبان اداء الممثل المسرحي سمة عدم الاتزان الفكري وضلال الأفكار الدينية المتطرفة في تأويل الدين الإسلامي والذي ظهر جليا في العينة الأولى والثالثة أكثر مما هو عليه في العينة الثانية . واختتم الفصل الرابع بالاستنتاجات ثم التوصيات والمقترحات وقائمة بالمصادر .

The current research is interested in studying the (terrorist and personal attributes reflected in the performance of theatrical Representative) There is no doubt that the art of theatrical active role in the detection of crime terrorists including owned performance theater actor from a direct presence that among the Representative and the receiver, which enhances the influential relationship for his performance in the mind of the recipient and his psyche which achieves very theatrical in educating the recipient dangers of extremist ideology of the terrorists as well as an invitation the recipient to be an active element in the fight against terrorism, and this sense founded the research problem in the first chapter, which centered asking follows: what criminal and terrorist character style attributes reflected in the technical performance of the theatrical actor ?The second chapter (theoretical framework) on the two topics I dealt with them the subject of personal attributes of terrorism in religious, legal and psychological sources highlight those features form that shows the mental and psychological state of extreme personal terrorist, while interested in the second research study of terrorism and drama (hypothalamus and development) through a brief history shows stations where the drama addressed the issue of terrorism and some of the most prominent criminal characters, whether real or imaginary, or a combination between them overlap Nonfiction your Darling. Then ended the second quarter indicators of the theoretical framework. While the third quarter included the research community, which was limited to theatrical performances related to the subject of research and provided by the theater department professors in the Faculty of Fine Arts - University of Babylon in Iraq within the period 2005-2013. Play three samples were selected deliberate manner to be the object of analysis, these samples are (martyrs rise up again) and (fatwas for Rent) and (beam- Hussein (Peace be upon him(( .The fourth chapter has included the search results and that was including the following: 1-performance Representative in the three samples reverse over the cohesion between the reality of life in the theater and art that embodies the physical and acoustic performance of the representative who endeavored to highlight the terrorist personal criminal attributes and leave negative effects on our society and posed the risk of deformation of the image of Islam, which requires a pause of solidarity uniform against all forms of terrorism and to address the terrorist extremist thought. 2-detection performance theater actor intolerance of opinion and aggressive excessive violence as a feature and clear terrorist character and this is what appeared in three research samples, especially in the third sample through the personal (azeed(. 3-Aban Representative theatrical performance characteristic lack of poise and intellectual astray extremist religious ideas in the interpretation of the Islamic religion, which was clearly evident in the first sample and the third more than in the second sample. Finally, Chapter IV of the conclusions and recommendations, proposals and a list of sources.


Article
الذات الفرويدية وتحولاتها في الشخصية المسرحية المونودرامية

Author: أمير هشام عبد العباس فليح
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 3 Pages: 1411-1424
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research consists of four chapters; the first, the methodological framework, includes the problem which lies in the following enquiry: How is the Freudian-self transformed in the mono-dramatic character and weather the dramatic performance is able to encompass all the transformations the Freudian-self is subjected to. The importance lies in the fact that the research focuses on the concept of the self according to Freud in the mono-dramatic character. The research aims at exposing the Freudian-self transformations. The limits are restricted to the Freudian-self transformation in Sami Al-Hasnawi as a sample (2005-2015). The chapter ends with basic terminologies and the procedural definition. The second chapter, the theoretical framework, includes two sections; the first is concerned with the concept of the self psychologically: first, the Freudian-self, second, the self according to the psychologists. The second section involves the transformations of the character in the mono-dramatic performance. The chapter ends with the indications which the theoretical framework has come up with. The third chapter contains the procedures which involve the sample that is the play (Whether – or) written by Abdel Kareem Al-Sudani and edited and directed by Sami Al-Hasnawi. Concerning the methodology of the research, the researcher has adopted the analytical method (content analysis) to analyze the sample. As far as the tool is concerned, the researcher depends on the indications of the theoretical framework. The fourth chapter involves the results, the conclusions, and the bibliography

يضم البحث اربعة فصول يتضمن ( الفصل الاول ) الاطار المنهجي مشكلة البحث المتمركزة في الاستفهام الاتي كيفية تحولات الذات الفرويدية في بناء الشخصية في العرض المونودرامي وهل استطاع العرض احتواء كل التحولات التي تتعرض لها الذات الانسانية الفرويدية ؟ بينما تجلت اهمية البحث بوصفه يسلط الضوء على مفهوم الذات عند فرويد في الشخصية داخل العرض المونودرامي ويهدف البحث الحالي الى الكشف عن تحولات الذات الفرويدية في الشخصية المسرحية المونودرامية اما حدود البحث فقد اقتصرت في دراسة تحولات الذات الفرويدية في الشخصية المونودرامية نموذجا سامي الحصناوي (2005-2015) واختتم الفصل بتعريف اهم المصطلحات الاساسية للعنوان والتعريف الاجرائي. اما الفصل الثاني (الاطار النظري) فتضمن مبحثين عني المبحث الاول بمفهوم الذات نفسيا، أولاً: الذات الفرويدية، ثانياً: الذات عند علماء النفس، اما المبحث الثاني فشمل تحولات الذات في الشخصية داخل العرض المونودرامي ، ثم اختتم الفصل بالمؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري. اما الفصل الثالث فقد ضم اجراءات البحث من عينة البحث وهي مسرحية (اما - او) تأليف عبد الكريم السوداني واعداد واخراج سامي الحصناوي، اما منهج البحث فقد اعتمد الباحث المنهج الوصفي (تحليل المحتوى ) لتحليل عينة البحث ، اما اداة بحثه فقد اعتمد الباحث على اهم مؤشرات الاطار النظري. اما الفصل الرابع فقد شمل الفصل على اهم النتائج والاستنتاجات وقائمة المصادر والمراجع


Article
الفاعل في ضوء الشاهد القرآني ( دراسة في أحواله و أحكامه )

Author: هناء عيدان مهدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 4 Pages: 450-462
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the Qur'anic verse is very difficult. The Qur'anic witness is the model presented in distinction in the grammar books - the master of the witnesses and the head; because he approves and exceeds the poetic witness, because it contains different epigraphic references in which the other evidences are almost absent. The actual sentence in Arabic consists of two main parts: the verb and the verb, since they do not dispense with each other, as there is no action without an actor, and no actor without action or what it means. Hence, the research is based on the second pillar of the actual sentence, which is the verb that is assigned to it in the sentence, because it is the existing one. It is an explicit or reliable name assigned to the verb. For example, the explicit verb: I have assigned to it a reality, so the strike is a reality of Zaid on Amr, or a believer like the Almighty (And the things that have come to you in the earth are different in color For any people who think) Bees: 13 P (colors) actor did not assign him a direct action, but assigned to him already and is (different), and it must be noted that the study of the actor - the provisions and assets - came in light of the Koranic witness who I have divided my research into demands, which dealt with the most important elements of the actor so that researchers can access it and take it easier, also included the research conclusion and some of the results and finally a list of sources and references that Azurni research. Work it out.• Actual sentence. • actor.

مَوْضوعُ النَّحْوِ القٌرْآنيِّ شائِقٌ جٍدًّا؛ ذلكَ أنَّ الشّاهِدَ الْقُرْآنِيَّ هُوَ النَّموذَجُ الْمُقَدَّمُ بِامْتِيازٍ في كُتُبِ النَّحْوِ – سَيِّدُ الشَّواهِدِ وَ رَأْسُها؛ لأَنَّهُ يُوافِقُ الشّاهِدَ الشِّعْرِيَّ وَ يَرْبو عَلَيْهِ ؛ لأَنَّهُ يَتَضَمَّنُ أَوْجُهًا إِعْرابِيَّةً مُخْتَلِفَةً لا تَكادُ تَرِدُ بِها الشَّواهِدُ الأُخْرى.و الجُمْلَةُ الفِعْلِيَّةُ في العَرَبيَّةِ مُؤَلَّفَةٌ مِنِ رُكْنَيْنِ رَئيسَيْنِ ؛ الفِعْلِ و الفاعِلِ، إذْ لا يَسْتَغْنِي أحَدُهُما عنِ الآخَرِ، إذْ لا فِعْلَ مِنْ دونِ فاعِلٍ، و لا فاعلٍ مِن دونِ فِعْلٍ أو ما في مَعْناهُ. مِنْ هُنا اِنْبَرى البَحْثُ لِلْحَدِيثِ عَنِ الرُّكْنِ الثَّاني مِن أرْكانِ الجُمْلَةِ الفِعْلِيَّةِ و هُوَ(الفاعِل) المُسْنَدُ إلَيهِ فِي الجُمْلَةِ، لأنَّهُ القائِمُ بالفِعْلِ، و هُوَ عِبارَةٌ عِنِ اسْمٍ صَريحٍ أو مُؤَوَّلٍ بِهِ أُسْنِدَ إلى الفِعْلِ ؛ فَمِثالُ الفِعْلِ الصَّريحِ: ضَرَبَ زيدٌ عمْرًا ، فالاسْمُ الأوَّلُ اسْمٌ أُسنِدَ إليهِ فِعْلٌ واقِعٌ فيهِ, فَالضَّرْبُ واقِعٌ مِنْ زَيْدٍ عَلى عَمْرٍو, أو مُؤَوّلٍ كَقَوْلِهِ تَعالى ﭽ ﮰ ﮱ ﭼ النحل: ١٣ فـ (ألْوانُه) فاعِلٌ لَمْ يُسْنَدْ إلَيهِ فِعْلٌ مُباشرٌ و لكِنْ أُسْنِدَ إلَيه مُؤَوَّلًا بِالفِعلِ و هُو (مُخْتلِفٌ), و لابُدَّ مِنَ الإشارَةِ إلى أنَّ دِراسةَ الفاعِلِ - أحْكامًا و أُصولًا - جاءَتْ في ضّوْءِ الشَّاهِدِ القُرْآنيِّ الّذي يُمَثِّلُ قوَّةً إنجازيةً و تَواصُلِيَّةً في النَّصِّ اللُّغَوِيِّ و الأدَبيِّ . و قد قسمتُ بحثي على مطالب، تناولت فيها أهم اركان الفاعل ليتسنى للباحثين التوصل إليه و الإحاطة به بشكل أيسر, كذلك تضمن البحث الخاتمة وفيها بعض النتائج واخيرا قائمة بالمصادر والمراجع التي آزرتني بالبحث.المحور الأول : أحواله المحور الثاني : أحكامه ، المحور الثالث: أحكام عامله.

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (15)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (4)

2016 (2)

2015 (1)

2014 (1)

More...