research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The salinity effect and sedimentary types for the fauna distribution during the Holocene in Southern Iraq.
تأثير الملوحة ونوعية الرواسب على توزيع المجاميع الحياتية خلال العصر الحديث، جنوب العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, abundance and distribution of fauna in the sub surface sediments of the eight stations, Abo Flos, Ras Al-Besha, Khor Al-Umaya, Khor Shitana, Umm Qaser, Khor Al-Zubair, Kutaiban and Al-Faw were investigated. The stations selected for the present study were located at the southern region of Mesopotamia plain in Iraq. A reconnaissance survey in the study area showed the distribution of many marine species in the coastal areas (Khor Shitana, Umm Qaser, Khor Al-Zubair and Al-Faw). They were affected by the marine water areas with few effects of tidal flat and current waves. The affinities of the studied species are coming from the Indian Ocean towards the Red sea and the Arabian Gulf. The salinity and texture of sediment are the main factors that control the ecology and distribution of recent fauna. The soil texture for eight stations are sandy silt, clayey silt, silt, sandy silt and mud respectively.

تم التحري عن وفرة وتوزيع رواسب تحت سطحية تعود إلى ثمان محطات وهي أبو فلوس ورأس البيشة وخور العمية وخور شيطانة وأم قصر وخور الزبير ومنطقة كتيبان والفاو. بين المسح الحقلي لمناطق الدراسة أن توزيع الأنواع البحرية تتواجد في المناطق الساحلية خاصة في محطات خور شيطانة وأم قصر وخور الزبير والفاو وتلك الأنواع قد تأثرت بصورة ثانوية بمسطحات المد وأمواج التيارات. يعود أصل الأنواع الموجودة إلى المحيط الهادي وانتقلت إلى البحر الأحمر والخليج العربي. كما تعد الملوحة والتدرج الحجمي من العوامل الرئيسة في تحديد البيئة لتلك الأنواع الحديثة. التدرج الحجمي لتلك المحطات هو بالتتابع غرين رملي وغرين صلصالي وغرين وغرين رملي وطين.


Article
The special features of the cities of Khorezm
السمات الخاصة لمدن خوارزم

Author: adnan khallaf kadhum عدنان خلف كاظم
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2008 Issue: 30 Pages: 104-115
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Is the study of the city are important, including charts and problems of social, demographic, economic, because the city is a unity vital and active part of the movement of the progress of civilization of any society and the city in the opinion of Hinglr and the son of perspective is the civilization and hence the city, including carrying of the meanings they represent the nation for this was a concern in cities by concerned with this field.Arab cities are not the result of the day but return to the heritage of historical experiences and the land of Mesopotamia was the cradle of civilizations that developed their strength died Ervdt humanitarian creative time period, followed by the Babylonians and then the advent of Islam in the world.Confirms the researchers that there are kits to make this place the city and the other village, and properties that define the functions of this city or that, has stressed the scholars on the necessary requirements in place that is called the (city) and this means the application of the law and Sharia and the financial independence and economic development.There are expressions of intention to provide a general character such as the mandate of the sole purpose hand and these labels are broader than the city, the city became a part of it, and there are so-called third term (the case) or a city full of a large city may be the capital in most cases.Is given as well as the expression ((village)) that the function of the case which leads to a large village resembling the city.There is another expression called (the town) is a link between the village and the city or as a reference to the characteristics of the city is less than the big city, there prompted a small expression or position or Idols, and there is a job site called economic port.Have undergone the Islamic East to the hegemony of the Arab Islamic state and thus become large cities under the control of Arab Muslims, including the cities of oriental and many villages, and these cities are centers of religious and pagan temples, as is the case in Persia and Sindh and South-east Asia, and that the Arab conquests of the Islamic did not destroy a city or village or destroy some of their parts or their farms and orchards and fields cultivated did not destroy the castles and forts and markets of these cities, but has these armies to build cities, especially Bisknhm consistent with the thinking in the establishment of cities, as they have encouraged the potential of these economic cities and developed the production capacity in the areas of agricultural, industrial, commercial, and some of these cities have the status of political, cultural and economic importance in the history of the Arab-Muslim cities such as Samarkand and Nishapur, irrigation and quartz mountains and cities and the cities of Sindh and other cities.

تعد دراسة المدينة من الأمور المهمة ومنها التخطيطات ومشاكلها الاجتماعية والسكانية والاقتصادية ، لان المدينة تمثل الوحدة الحيوية والجزء الفعال من حركة التقدم الحضاري لأي مجتمع والمدينة في رأي شينجلر وابن منظور هي الحضارة وعليه فان المدينة بما تحمل من معاني فهي تمثل الأمة لهذا كان الاهتمام بالمدن من قبل المعنيين بهذا المجال .فالمدن العربية ليست وليدة اليوم بل الرجوع إلى الإرث الحضاري من تجارب تاريخية فبلاد وادي الرافدين كان مهد الحضارات المتطورة التي أرفدت الإنسانية بأسها مات مبدعة زمن البابليين ثم تلتها فترة ظهور الإسلام في العالم .يؤكد الباحثين على أن هناك مستلزمات تجعل هذا المكان مدينة والآخر قرية ، والخصائص التي تحدد وظائف هذه المدينة أو تلك ، وقد شدد الفقهاء على المستلزمات الضرورية في المكان الذي يطلق عليه اسم (مدينة) وهذا يعني تطبيق القانون والشريعة والاستقلال المالي والاقتصادي .هناك تعبيرات تمد نية ذات صفة عامة مثل ولاية ،كورة ، ناحية وهذه التسميات تعد أوسع من المدينة ، التي أصبحت المدينة جزءاً منها ، ويوجد تعبير ثالث يسمى (قضية ) أو مدينة عامرة وهي مدينة كبيرة وقد تكون العاصمة في اغلب الأحيان .ويرد كذلك تعبير ((قرية)) التي تقوم بوظيفة القضية الآمر الذي يقود بأن القرية الكبيرة تشبة المدينة .وهناك تعبير آخر يسمى (بلدة ) هي حلقة الوصل بين القرية والمدينة أو أنها أشارة إلى المدينة بخصائص أقل من المدينة الكبيرة ، وهناك تعبير حض صغير أو موضع أو صقع ، وهناك وظيفة الموقع الاقتصادية التي يطلق عليها مرفأ .لقد خضع المشرق الإسلامي لهيمنة الدولة العربية الإسلامية وبهذا أصبحت مدن كبيرة تحت سيطرة العرب المسلمين ومنها مدن مشرقية وقرى كثيرة ، وهذه المدن تمثل مراكز دينية وثنية أو معابد كما هو الحال في بلاد فارس وبلاد السند وجنوب شرق أسيا ، وان الفتوحات العربية الإسلامية لم تهدم مدينة أو قرية أو تخرب البعض من أجزائها أو مزارعها وبساتينها وحقولها المزروعة ولم تدمر قلاع وحصون وأسواق هذه المدن بل قامت هذه الجيوش ببناء مدن خاصة بسكنهم تتفق وتفكيرهم في تأسيس المدن ، كما أنهم شجعوا أمكانات هذه المدن الاقتصادية وطوروا قدراتها الإنتاجية في المجالات الزراعية والصناعية والتجارية ، وان البعض من هذه المدن يتمتع بمكانة سياسية وحضارية واقتصادية كبيرة في التاريخ العربي الإسلامي أمثال مدن نيسابور وسمرقند والري ومرو ومدن الجبال ومدن السند وغيرها من المدن .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2015 (1)

2008 (1)