research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
International protection of cultural property during armed conflicts
الحماية الخاصة للممتلكات الثقافية أثناء النزاعات المسلحة

Loading...
Loading...
Abstract

Private protection of cultural property during armed conflicts The private protection of cultural property in times of armed conflict is one of the images of protection afforded by international law in general of the world's cultural heritage and international humanitarian law, in particular, as it relates to human beings and expressing subjectivity national cultural and civilization . This protection reflects expansion right scope of international humanitarian law which is no longer confined as was the case until the middle of last century, the protection of war victims from individuals and to alleviate suffering, but extended its scope to ensure special protection of cultural property in times of war came this expansion in the scope of the law international humanitarian law to include protection of cultural property as a natural consequence of what the legacy of war, whether international or non-international character over different historical eras many images of destruction and looting of cultural as our research deal with . As well as the difficulty of compensation that have been looted or fix what is destroyed of the cultural properties in general in the wake of World War II which prompted the international community to work to find the organization of an effective international legal protection of cultural property in times of war, which has resulted in these efforts for the adoption of the International Convention for the protection of cultural property in times of armed conflict in 1954 as the first international document aims to establish an international legal organization to provide special protection of cultural property .

تعتبر الحماية الخاصة للممتلكات الثقافية في فترات النزاع المسلح إحدى صور الحماية التي يوفرها القانون الدولي بشكل عام للتراث الثقافي العالمي والقانون الدولي الإنساني بشكل خاص ، نظراً لارتباطه بالإنسان ومعبراً عن ذاتيته الوطنية وحضارته الثقافية .وتعكس هذه الحماية التوسع الذي لحق بنطاق القانون الدولي الإنساني حيث لم يعد قاصراً كما كان عليه الحال حتى منتصف القرن الماضي ، على حماية ضحايا الحروب من الإفراد وتخفيف معاناتهم ، بل أمتد نطاقه ليكفل الحماية الخاصة للممتلكات الثقافية في فترات الحروب ، وقد جاء هذا التوسع في نطاقه ليشمل كنتيجة طبيعية لما خلفته الحروب سواء الدولية فيها أو الدولية على مر العصور للعديد من الدمار والسلب والنهب للممتلكات بمختلف أنواعها ومـنها الثـــــقافية موضوع بحثنا.فضلاً عن صعوبة تعويض ما يتم نهبه أو إصلاح ما يتم تدميره من تلك الممتلكات بشكل عام في أعقاب الحرب العالمية الثانية ، الأمر الذي دفع الجماعة الدولية نحو العمل على إيجاد تنظيم قانوني دولي فعال لحمايتها في فترات الحروب ، وقد أسفرت هذه الجهود عن تبني الاتفاقية الدولية لحماية الممتلكات الثقافية في فترات النزاع المسلح عام 1954 كأول وثيقة دولية تهدف إلى وضع تنظيم قانوني دولي لتوفير حماية خاصة لتلك الممتلكات .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2014 (1)