research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Detection of chlamydia and other bacteria in cervicitis.

Authors: Zainalabideen A. Abdulla زين العابدين عبد العزيز عبد الله --- Asmaa Z. Sheetawy اسماء زكي شيتاوي
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2007 Volume: 33 Issue: 1&2 Pages: 26-34
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives 1.To detect the presence of chlamydia in the cervix of symptomatic and asymptomatic cases of cervicitis 2. To conduct a full bacteriological identification of the microorganisms isolated from the cervix and vagina of the studied women 3. To study the association between chlamydial infection and negative bacterial cultures. 4.To evaluate the findings of wet preparation of vaginal swabs in chlamydia positive and negative cases. 5. To estimate the serum concentration of C-reactive protein (CRP) in chlamydia positive and negative cases.
Materials and methods: This study was conducted during the period from December 2003 up to June 2004. It included a total of 200 women; 120 women were suffering from symptomatic cervicitis and 80 were asymptomatic for any gynaecological problems. Two endocervical and one high vaginal swabs were collected from each patient. One of the two endocervical swabs was used for the detection of chlamydia by immunochromatographic card test and the second one was used for bacterial culture. The high vaginal swab was used for wet preparation, and bacterial culture. The sera of these patients were tested for serum CRP level.
Results: Chlamydia infection was detected in 34 (17%) of the total 200 cases studied. Among the symptomatic group, 19(15.9%) were found to be chlamydia positive, while among the asymptomatic group, 15 (18.7%) were chlamydia positive. The association of chlamydia with negative bacterial culture was found to be significant in symptomatic group of patients (p< 0.001), but not in the asymptomatic group (p>0.100). The wet preparation findings in chlamydia positive cases revealed that the increased numbers of PMN (>10/hpf) were statistically not significant in symptomatic group (p>0.194), but significant in the asymptomatic group (p<0.036). The association of chlamydia positivity with increased serum CRP level (> 6 mg/L ) was also found to be significant in both symptomatic and asymptomatic groups of cases (p <0.001). Also, The presence of clue cells and Trichomonas vaginalis infection increases the possibility of chlamydia infection.
Conclusions: The immunochromatographic card test for chlamydia antigens represents a rapid, informative and not an expensive method for the detection of chlamydia infection. The negative bacterial cultures increase the possibility of chlamydia infection in symptomatic cases, but not in the asymptomatic ones. The CRP level increases significantly in infections caused by chlamydia, but not by other bacteria.

الأهداف: التحري عن وجود الحراشف البرعمية في عنق رحم النساء اللواتي لديهن خمج الجهاز التناسلي العرضي والصامت.2.التعرف الكامل على الجراثيم المعزولة من عنق الرحم و المهبل للنساء تحت الدراسة. 3. دراسة العلاقة بين وجود الحراشف البرعمية و النتيجة السالبة للزرع الجرثومي. 4. دراسة نتائج التحضير المبلل للمسحة المهبلية في الحالات الموجبة والسالبة للحراشف البرعمية. 5.تحديد تركيز البروتين الفعال ث في الحالات الموجبة والسالبة للحراشف البرعمية.طرق إجراء البحث والمشاركون: أجريت الدراسة خلال الفترة من كانون الأول 2003 لغاية حزيران 2004 . تضمنت الدراسة على 200 امرأة و من ضمن هذه العينة مائة وعشرون امرأة كن يعانين من التهاب عنق الرحم العرضي و ثمانون امرأة أخرى كن لا يعانين من أعراض خمج الجهاز التناسلي. جمعت مسحتان من عنق الرحم و مسحة مهبلية من كل مريضة. المسحة الأولى لعنق الرحم استخدمت للكشف عن الحراشف البرعمية بواسطة فحص الفصل المناعي على البطاقة ،بينما استخدمت المسحة الثانية للزرع الجرثومي.أما المسحة المهبلية فقد استعملت للتحضير المبلل و الزرع الجرثومي. وتم قياس مستوى البروتين الفعال ث في مصل المريضات.النتائج: اكتشفت الإصابة بالحراشف البرعمية في 34 (17%) من المجموع الكلي للحالات المدروسة. وجدت الحراشف البرعمية في 19(15,8%) من بين 120امرأة ذوات الأعراض، بينما اكتشفت هذه الجرثومة في 15(18,7%) من بين80 امرأة من ذوات الخمج الصامت. وجد أن العلاقة بين الحراشف البرعمية ونتيجة الزرع الجرثومي السالبة كانت ذات فرق معنوي في الحالات العرضية (p<0.001) بينما كانت غير ذات فرق معنوي في الحالات الصامتة (p<0.100). العلاقة بين زيادة عدد الخلايا البيضاء المشكلة (متعددة) النواة في التحضير المبلل مع وجود الحراشف البرعمية كانت غير ذات فرق معنوي في الحالات العرضية(p > 0.194) بينما كانت ذات فرق معنوي في الحالات الصامتة( p < 0.036). كذلك كانت العلاقة بين وجود الحراشف البرعمية وارتفاع نسبة البروتين الفعال ث ذات فرق معنوي في كلا الحالات العرضية والصامتة (p < 0.001).الاستنتاج : أظهرت الدراسة أن الفحص الفصل المناعي على البطاقة يمثل طريقة سريعة ورخيصة لتشخيص الحراشف البرعمية. أن النتيجة السالبة للزرع الجرثومي يزيد من احتمالية الإصابة بالحراشف البرعمية.عدد الخلايا البيضاء المشكلة النواة في التحضير المبلل تزداد في حالات الإصابة بالحراشف البرعمية. و كان مستوى التركيز المصلي للبروتين الفعال ث أعلى في حالات الإصابة بالحراشف البرعمية من الجراثيم الأخرى.

Keywords

Chlamydia --- cervicitis


Article
Detection of Low Risk Genotypes of Human Papilloma Virus 6 and 11 in Patients with Cervicitis by Real Time PCR Assay
تحديد النمط منخفض الخطورة لفايروس الورم الحليمي البشري 6 و 11 في مرضى التهاب عنق الرحم بواسطة قياس Real Time للتفاعل التضاعفي المتسلسل الكمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The human papillomavirus (HPV) infection is one of the most prevalent sexually transmitted disease. The low risk genotypes of Human Papilloma Virus such as 6, 11, 40, 42, 43, 44, 54, 61, 70, 72 and 81 are mainly associated with benign genital warts and rarely leading to cancer. This study has been undertaken for detection of the occurrence of HPV 6 and 11 in patients with cervicitis depending on Real-Time PCR assay.Patients and methods: A total of 100 females (80 patients and 20 healthy females); ages (range from19- 62 years) were included and studied during the period from December 2014 to April 2015. They included 80 (80%) patients were diagnosed at private clinic in Ramadi from patients with different cervical lesions and healthy females: (health individuals 20 (20%).Real time-PCR technique was done for DNA extracted from these samples. Result: The mean range for age showed that patients with cervical lesion from patient with pap smear samples were (31.63 ± 6.12), polyp samples (30.32 ± 8.35), ulcer samples was (31.52 ± 10.70), while the wart samples (30.19 ± 7.38), Leukemia patients have wartic lesion samples was (30.50 ± 2.52). No significant difference between age and location results for the other groups (P > 0.05). The purity of DNA from clinical specimen was (1.39 ± 0.23). There was extracted DNA from clinical specimens regarding purity or DNA concentration at which (P > 0.05). These results showed that the rate of HPV 6/11 DNA detection in different clinical samples were statistically significant for the patient group (P = 0.0005). In addition to that, the distribution of positive and negative HPV 6/11 between patients and control is also significant (P=0.002).Conclusion: The low risk genotypes of HPV 6 and 11 have a significant role in patients with cervicitis. The prevalence rate of Low-Risk HPV genotype 6 was found to be (17.5%), while that of HPV genotype 11 was (12.5%).

الاصابة بفايروس الورم الحليمي البشري هي واحدة من أكثر الأمراض المنقولة جنسيا انتشارا. ترتبط الأنماط الجينية منخفضة الخطورة من فايروس الحليمي البشري مثل 6 و 11 و 40 و 42 و 43 و 44 و 54 و 61 و 70 و 72 و 81 بشكل رئيسي بالثآليل التناسلية الحميدة ونادرا ما تؤدي إلى السرطان. وقد أجريت هذه الدراسة للكشف عن حدوث فيروس الورم الحليمي البشري 6 و 11 في المرضى الذين يعانون من التهاب عنق الرحم اعتمادا على قياس Real time للتفاعل التضاعفي المتسلسل الكمي.من مجموعه 100 أمراءه (80 مريضة و 20 أمراءه صحية)؛ وأعمارهم ( تتراوح من 19-62 سنه)المتضمنة الدراسة خلال الفترة من ديسمبر 2014 الى ابريل 2015.المتضمنه 80(80 ٪) تم تشخيصهم في عيادة خاصة في الرمادي من المرضى الذين يعانون من آفات عنق الرحم والإناث الأصحاء. والاشخاص الاصحاء 20 (20٪) وقد تم هذا بتقنيه Real time للتفاعل التضاعفي المتسلسل الكمي للحمض النووي المستخلص من هذه العينات.أظهرت النتائج أن معدل المرضى الذين يعانون من آفة عنق الرحم من المرضى الذين لديهم عينات مسحة pap كانت (31.63 ± 6.12)، وعينات الأورام (30.32 ± 8.35)، وكانت عينات القرحة (31.52 ± 10.70)، في حين أن عينات الثآليل (30.19 ± 7.38 )، مرضى اللوكيميا لديهم عينات الآفة الثؤلية كانت (30.50 ± 2.52). لا يوجد فرق كبير بين نتائج العمر والمكان للمجموعات الأخرى (P> 0.05). كانت نقاوة الحمض النووي من العينة السريرية (1.39 ± 0.23). تم استخراج الحمض النووي من العينات السريرية فيما يتعلق بالنقاء أو تركيز الحمض النووي الذي (P> 0.05). وأظهرت هذه النتائج أن معدل فيروس الورم الحليمي البشري 6/11 للكشف الحمض النووي في عينات سريرية مختلفة كانت ذات دلالة إحصائية لمجموعة المرضى (P = 0.0005). وبالإضافة إلى ذلك، فإن توزيع فيروس الورم الحليمي البشري إيجابي وسلبية 6/11 بين المرضى والسيطرة هو أيضا فرق معنوي (P = 0.002). إن النمط الجيني منخفض المخاطر من فيروس الورم الحليمي البشري 6 و 11 لها دور كبير في المرضى الذين يعانون من التهاب عنق الرحم. و معدل انتشار منخفضة المخاطر فيروس الورم الحليمي البشري النمط الجيني 6 لتكون (17.5٪)، في حين أن النمط الفيروسي فيروس الورم الحليمي البشري 11 كان (12.5٪).


Article
Isolation and Identification of some Microorganisms Causing Vaginitis and Cervicitis and Relationship of Risk Factors with these Infections
عزل وتشخيص بعض الجراثيم المسببة لالتهابات المهبل وعنق الرحم وعلاقة عوامل الخطورة بهذه الالتهابات

Authors: Muhsin A. Essa محسن أيوب عيسى --- Faleeha H. Hussein فليحة حبيب حسين
Journal: Rafidain journal of science مجلة علوم الرافدين ISSN: 16089391 Year: 2018 Volume: 27 Issue: 4A Pages: 77-94
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research was performed to isolate and identify the Microorganisms causing vaginitis and cervicitis and relationship of some risk factors with these infections. Two hundred and seventy high vaginal specimens were collected during the period from December 2012 until the end of May 2013, from pregnant and non- pregnant women of different ages, who had the clinical symptoms of vaginitis and cervicitis infections.Isolation and identification results showed that (252) specimen (93.3%) were positive for microbial culture, these specimen distributed among (152) specimen (60.3%) appeared single bacterial growth, (13) specimen (5.2%) were mixed bacterial growth, (36) specimen (14.3%) mixed bacterial with candida growth and (51) specimen (20.2%) candidal growth only.Gram positive bacteria formed the high percentage (63.8%) compared with Gram negative bacteria (36.2%). Staphylococcus spp. were the most isolate among Gram positive bacteria and E.coli were the most isolate among Gram negative bacteria. Candida albicans showed significant appearance among positive microbial cultures either as single or mixed with bacteria.Results showed relationship between some risk factors with studied infections, it was found that almost all infections were in the married women, aged (20-50) years (93.3%) and the most infections in non- pregnant women (66.7%), in addition to the role of other diseases (such as UTI, diabetes) ,various contraceptive methods and other risk factors.

أجريت هذه الدراسة بهدف عزل وتشخيص الجراثيم المسببة لالتهابات المهبل وعنق الرحم وعلاقة بعض عوامل الخطورة بهذه الإصابات إذ جمعت (270) عينة مهبلية High Vaginal Swabs (HVS) للفترة من كانون الأول 2012 ولغاية نهاية أيار 2013 من نساء حوامل وغير حوامل بأعمار مختلفة من اللواتي أبدين أعراض سريريه مرافقة للإصابة بالتهاب المهبل وعنق الرحم.أظهرت نتائج العزل والتشخيص وجود (252) عينة موجبة للزرع الجرثومي بنسبة (93.3%)، توزعت هذه العينات بين (152) عينة (60.3%) ظهر فيها نمو بكتيري منفرد و(13) عينة (5.2%) بنمو بكتيري مختلط و (36) عينة بنسبة (14.3%) أظهرت نمواً مختلطاً بين البكتريا والكانديدا و (51) عينة بنسبة (20.2%) أظهرت نمواً لخميرة الكانديدا فقط.شكلت البكتريا الموجبة لصبغة كرام النسبة الأكبر من البكتريا المعزولة (63.8%) مقارنة بالبكتريا السالبة لصبغة كرام (36.2%)، وكانت البكتريا العنقودية بأنواعها الأكثر عزلاً بين البكتريا الموجبة لصبغة كرام بينما كانت بكتريا E.coli الأكثر عزلاً من بين البكتريا السالبة لصبغة كرام، وأظهرت الدراسة سيادة معنوية لخميرة الكانديدا ضمن العزلات الموجبة للزرع سواء بصورة منفردة أو مشتركة مع البكتريا.بينت النتائج وجود علاقة بين عوامل الخطورة وبين حدوث هذه الإصابات، إذ تبين أن غالبية الإصابات كانت في المتزوجات من الفئة العمرية (20-50) سنة وبنسبة (93.3%) وكانت الإصابات لدى غير الحوامل أكثر (66.7%)، فضلاً عن وجود علاقة بين الأمراض الأخرى كالتهاب المجاري البولية والسكري وطرق منع الحمل المختلفة وغيرها من عوامل الخطورة المدروسة


Article
Signs and symptoms of urethritis and cervicitis among women with or without genital mycoplasma infection in governorate of Basrah
أعراض وعلامات التهاب الاحليل وعنق الرحم المرتبطة أو غير المرتبطة بالإصابة بالمايكوبلازما التناسلية للنساء في محافظة البصرة

Author: R.M. Al-Mosawi ريهام الموسوي
Journal: Journal of Basrah Researches (Sciences) مجلة ابحاث البصرة ( العلميات) ISSN: 18172695 Year: 2009 Volume: 35 Issue: 3A Pages: 42-57
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Due to the absence of antisera in Iraq, thereupon, in this search, the isolated species which belonged to genus Mycoplasma are presumptive (probably) species of genital mycoplasma, the characteristic and biochemical properties of them were fit with those of M.hominis, U.urealyticum, M.fermentans, M.genitalium and M.penetrans in dependence on Bergey,s Manual of determinative bacteriology (Holt et al., 1994). ,This study was current on 120 women attending the outpatient clinic of the obstetric and gynecology department of Basrah General Hospital during the period from February to July, 2007. Comprised women who suffered from some obstetric and gynecological conditions, for that purpose urethral swabs and the other from endocervix region were cultured then handled and processed with a Monophasic-diphasic culture setup (MDCS), a statistically significant difference at the level of (P< 0.01) was noted in the isolation of both presumptive mycoplasmal species M.fermentans and M.hominis from urethral region in comparison with endocervix region while, the isolation rates of U.urealyticum and M.genitalium were highest from endocervix region. Also, the results show, presumptive (probably) mycoplasmal species: M.fermentans , U.urealyticum, M.hominis and M.penetrans were more frequently distributed in women who were complaining of vaginal discharge followed by urethral abnormal and itching. Statistically, the associated significance was noted only in case of M.hominis at level of (P< 0.05). The genital mycoplasmas were recovered 15.0 percent in 18 cases as a single infection and 20.8 percent in 25 cases as a mixed infection with other causative agents (bacterial other than mycoplasmas), so this study showed the conjunction of U.urealyticum with M.hominis in 5 cases (4.1 %) and the M.genitalium with M.fermentans in 6 cases (5.0 %). Finally, the E.coli was found as a single infection in 5 cases and conjuncted with E.faecalis in 3 cases (2.5 %) while, P.aeruginosa found as a single infection in 4 cases and recovered 0.8 percent in 1 case only as a mixed infection with S.epidermidis.

لعدم وجود المضاد المصلي في العراق فان الانواع المعزولة في هذا البحث والعائدة لجنس المايكوبلازما هي الانواع المحتملة من المفطورات التناسلية , وكانت مميزاتها وخواصها البايوكيميائية مطابقة لكل من M.hominis و U.urealyticum و M.fermentans و M.genitalium و M.penetrans من المصدر المعتمد Bergey,s Manual of determinative bacteriology (Holt et al., 1994) . أجريت هذه الدراسة على 120 أمرآة من المراجعات إلى العيادة الاستشارية الخارجية في قسم النسائية والتوليد في مستشفى البصرة العام للفترة من شباط إلى تموز 2007. حيث شملت النساء اللواتي يعانين من بعض الحالات النسائية الخاصة ولهذا الغرض زرعت مسحات من الاحليل وأخرى من منطقة عنق الرحم وعوملت بتقنية نظام الزرع أحادي الطور وثنائيه MDCS حيث لوحظ وجود اختلاف مهم إحصائيا وبفارق معنوي عال عند مستوى الأهمية (p< 0.01) في عزل كلا من. M.fermentans وM.hominis المحتملة من منطقة الاحليل مقارنة بمنطقة عنق الرحم بينما كانت معدلات عزل الـU.urealyticum و M.genitalium أعلى من منطقة عنق الرحم. كما وأظهرت النتائج بان كل من الانواع المايكوبلازمية المحتملة (الافتراظية) وهي M.fermentans و U.urealyticum و M.hominis وM.penetrans منتشرة بكثافة في النساء اللواتي يعانين من الإفرازات المهبلية المفرطة تتبعها إفرازات الاحليل غير الطبيعية والحكة والارتباط المهم إحصائيا لوحظ فقط في حالة M.hominis عند مستوى الأهمية (P< 0.05) .كما و غطت المايكوبلازما التناسلية 15.0 % كإصابة مفردة في 18 حالة و 20.8 % متداخلة مع مسببات مرضية أخرى غير المفطورات (بكتريا أخرى غير المايكوبلازما) في 25 حالة على التوالي. . كذلك أظهرت تلك الدراسة تداخل إل U.urealyticum مع M.hominis في 5 حالة وبنسبة (% 4.1) إضافة إلى تداخل مفطورة M.genitalium مع M.fermentans في 6 حالة بنسبة (% 5.0) , وأخيرا وجدت جرثومة ُE.coli كإصابة منفردة في 5 حالة ومتداخلة مع E.faecalis في 3 حالة بنسبة (% 2.5) بينما جرثومة P.aeruginosa وجدت كإصابة منفردة في 4 حالة ومتداخلة مع S.epidermidis في 1 حالة فقط وبنسبة(% 0.8) .


Article
THE ROLE OF CERVICAL SCREENING IN EARLY DETECTION OF CERVICAL LESIONS
دور تقصي لطاخات عنق الرحم في التشخيص المبكر للافات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Papanicolaou (pap) smear is the most effective cancer prevention screening tool ever devised. Objective: To study the prevalence of cervical inflammatory, premalignant and malignant lesions and to identify factors related to the prevalence of those lesions.Methods: A cross sectional study was conducted over 3 months period on 302 women attending a Gynecology and Obstetrics outpatient clinic. A detailed history was recruited and pap smear was performed after taking patient consent.Results: Among the total of 300 satisfactory pap smears, pathological changes were found in 209 (67.7%) while the rest 91 (30.3%) did not show any abnormality. More than one type of pathology were found in some cervical smears. The prevalence of different pathological changes revealed by cytological diagnosis of 302 pap smear were: Non-specific cervicitis 188(62.7%), Squamous metaplasia 23 (7.7%), Moniliasis 11 (3.7%), Squamous dysplasia (mild and moderate) 7 (2.3%), trichomouns vaginalis 4(1.3%), HPV infection 4(1.3%), IUCD changes 4(1.3%) and 2 smears (0.7%) were unsatisfactory and excluded from the study. Conclusions: The prevalence of pre-carcerous and carcerous cervical lesions are low and comparable to other studies. Low educational level and improper genital and sexual hygienic practices are associated with inflammatory smears, and they are common findings among women with pre-carcerous lesions. History of prior genital infection, using contraception, abortion and curettage are associated with cervicitis.Keywords: pap smear, cervical cancer, cervicitis

خلفية الدراسة: تعتبر لطاخة بابانيكولاو لعنق الرحم من اكثر وسائل التقصي فاعلية لمنع سرطان عنق الرحم هدف الدراسة: تهدف هذه الدراسة الى ايجاد معدل الانتشار للافات الالتهابية و ما قبل الخبيثة والخبيثة بين النساء و تحديد العوامل المتعلقة بمعدل انتشار هذه الافاتطريقة العمل: اجريت دراسة مقطعية على مدى ثلاثة اشهر شملت 302 امراة مراجعة للعيادة الخارجية للنسائية و التوليد . تم استحصال المعلومات من كل مريضة و اجريت بعدها لطاخة عنق الرحم بعد اخذ موافقة المريضةالنتائج: كانت معدلات الانتشار للافات المختلفة كالاتي؛ التهاب عنق الرحم غير النوعي 188(7ر62%)، الحؤول الصدفي 23(7ر7%)، داء المبيضات11(7ر3%)، الثدن الصدفي 7 (3ر2%)، المشعرات المهبلية 4 (3ر1%)، حمة الحليموم البشري 4(3ر1%)، اما الافات الناتجة من اللولب الرحمي لمنع الحمل فكانت 4 (3ر1%). اثنان من اللطاخات كانت غير كافية و قد استثنتا من الدراسةالاستنتاج: كانت معدلات الانتشار للافات المختلفة مقاربة للدراسات الاخرى. و لقد تبين وجود علاقة ذات معنى احصائي بين لطاخات عنق الرحم الالتهابية و بين المستوى الثقافي المنخفض، اتباع ممارسات تصحح خاطئة، حدوث التهابات تناسلية سابقة، و وجود اجهاض و تجريف رحمي سابق .مفتاح الكلمات: لطاخات عنق الرحم، سرطان عنق الرحم، التهاب عنق الرحم

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

English (3)

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2009 (1)

2007 (1)

2005 (1)