research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Multi-autosomal chromosome aberrationsrole in primary amenorrhea
عدد من التغيرات الكروموسومية الجسمية في انقطاع الطمث الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

Primary amenorrhea which result commonly from sex chromosome aberration as geneticabnormalities, may result from oneaberration in autosomal chromosomes or in association with sex chromosomal aberrations. Chromosomal analysis was performed for the 26 years old lady (married and infertile) with primary amenorrhea by using G-band technique. Four autosomal chromosomes are involved in producing primary amenorrhea with normal phenotype, secondary characteristics were associated with mosaic karyotypes the1st: 46,XX,(3;5;10)(q13-23;q23-35;22-25),(5;19)(qter;p13.2),del(19p13.2).2nd: 45,XX, ,(3;5;10)(q13-23;q23-35;22-25),del(12),del(12),del(19p13.2),(M).The sex chromosomes look normal.The conclusion was that may be some autosomal chromosomes regulate reproductive development and may the alerted regions on chromosomes in recent study have effect somehow on regulation of reproductive development.

انقطاع الطمث الابتدائي الذي يمثل احد التشوهات الجنينية الناتجة بشكل شائع من تغيرات في الكروموسومات الجنسية او يمكن ان ينتج عن انحرافات في الكروموسومات الجسمية المرافقة لاحد الانحرافات في الكروموسومات الجنسيةاو ان تكون بشكل انتقال تبادلي واحد في الحالة المدروسة.الجديد في هذا التقرير انه تم تسجيل اربعة حالات من انحرافات الكروموسومات الجسمية فقطولم تسجل حالة انحراف في الكروموسومات الجنسية في السيدة التي تبلغ 26 عاما (وهي متزوجة وتعاني العقم) ولها نمط مظهري طبيعي ولها خصائص جنسية ثانوية طبيعية. اعطتانحرافات الكروموسومات الجسمية هيئة كروموسومية مبرقشة وتحوي انتقالات معقدة وحالات حذف كلي وجزئي وظهور كروموسوم موسوم جديد.حيث ان 98% من الخلايا تمثل الخط الاول و2% من الخلايا تمثل الخط الثاني:.( 46,XX,(3;5;10)(q13-22;q23-34;23-25),(5;19)(qter;p13.2),del(19p13.45,XX, ,(3;5;10)(q13-22;q23-34;23-25),del(12),del(12),del(19p13.2),(M). ان المناطق الكروموسومات الجسمية التي تم تضررها تحوي جينات يمكن ان يكون له دورتنظيمي في تطور ونمو الاجهزة التناسلية بشكل سليم.


Article
CYTOGENETIC AND MOLECULAR STUDY ON AMBIGUITY PATIENTS
دراسة خلوية وراثية جزيئية لمرضى غموض الأعضاء التناسلية Ambiguity

Author: شذى رمضان زيدان1
Journal: Iraqi Journal of Biotechnology المجلة العراقية للتقانات الحياتية ISSN: 18154794 Year: 2009 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 485-495
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Fifteen cases of patients with ambiguity have been investigated in this study. The patients grouped into two groups according to their phenotype of the external genitalia. Group-1 included 2 patients with male genitalia plus unclear structures while group-2 which includes 13 patients with a complex genitalia. Patients age were ranged from 1 month to 18 years. Cytogenetic and molecular analysis were performed for each case.Two 46,XY karyotypes were revealed in patients of Group-1.Patients with a complex external genitalia (Group-2) showed four types of karyotyping, seven of them were 46,XY, three cases were 46,XX and three with mosaicism (46,XX/46,XY). Also the cytogenetic analysis of all patients showed normal sex chromosomes without any type of abnormalities.The molecular analysis revealed that 14 patients were identical to their cytogenetic analysis. On the other hand, one patient (no. 4) from group -2 which was identified as female in the cytogenetic analysis showed a positive to SRY gene. Eventually the ambiguity is a complex sexual disorder caused by different genetic errors.

شملت هذه الدراسة 15 مريضاً مصاباً بأختلالات الأعضاء الجنسية الخارجية. قسمت الحالات إلى مجموعتين إعتماداً على المظهر الخاجي للأعضاء التناسلية و هي مجموعة -1 و شملت مريضان بأعضاء تناسلية خارجية ذكرية ترافقها تركيبات غير معروفة بينما شملت المجموعة الثانية 13 مريضاً بأعضاء نتاسلية خارجية معقدة. تراوح عمر المرضى بين شهر واحد و 18 سنة. أخذت عينات دم من هؤلاء المرضى و تم القيام بفحوصات خلوية وراثية و آخرى جزيئية بإستخدام بادئات مورثي SRY و CMCX. أوضحت النتائج ان مرضى المجموعة الأولى كانو بهيئة كروموسومية ذكرية XY، 46 بينما توزع مرضى المجموعة الثانية على أربعة أنواع من الهيئة الكروموسومية و كالآتي: 7 مرضى بهيئة كروموسومية XY ، 46 و 3 بهيئة كروموسومية XX ،46 و 3 بهيئة كروموسومية موزائيكية 46XX/46XY. كانت جميع الكروموسومات المفحوصة لجميع المرضى طبيعية دون تشوهات. أما نتائج الفحوصات الجزيئية فأن فحص PCR لعينات الـDNA المستخلصة من خلايا دم المرضى بينت ان هناك تطابقاً بين نتائج الهيئات الكروموسومية عند 14 مريضاً إذ كان هناك 9 مرضى بهيئة كروموسومية XY،46موجبة للمورث SRY و مريض واحد بهيئة كروموسومية XX ،46 سالبة للمورث SRYوهناك 3 مرضى بهيئة موزائيكية موجبة للمورث SRY. كما تم تشخيص مريض واحد – رقم 4– بهيئة كروموسومية XX، 46 موجب للمورث SRY.أن ما ورد من نتائج يوضح تعقيد هذه الحالات و ان هناك ضرورة إعتماد هذه الفحوصات لتحديد جنس أفراد هذه المجموعة.

Keywords

Ambiguity --- SRY --- Chromosomes.


Article
Induction of Chromosomes Aberration and Micronucleus by Glyphosate Herbicide in Bone Marrow Cell of Male Mice Mus Musculus
تأثير مبيد الكلايفوسيت على استحثاث التشوهات الكروموسومية والنواة الصغيرة في خلايا نقي العظم لذكور الفئران المختبرية Mus musculus

Authors: Faizah AW. Ahmed فائزة عبدالوهاب احمد --- Zainab J. Khzaal زينب جليل خزعل
Journal: JOURNAL OF THI-QAR SCIENCE مجلة علوم ذي قار ISSN: 19918690 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 3 Pages: 3-9
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to investigate the ability of the herbicide Glyphosate to induce cytogenetic effects in the laboratory mice Mus musculus, using chromosomal aberration and micronucleus parameters. Mice were intraperitoneally (i.p) injection with 12.5, 25 mg/kg of Glyphosate for two periods 15 and 30 days. The result showed that Glyphosate caused significant increase in the chromosomal aberration , ring chromosome , centromeric break and chromatid break in comparison with the control group .The higher dose induced chromosomal aberration at significant level (P<0.01) compared with the lower does . Injection of Glyphosate for 30 days caused significant increase chromosomal aberration in the experimental group compared with control group. Glyphosate injection induced micronucleus .There was a significant increase caused by the higher dose compared with lower dose for the two periods 15 and 30 days (P< 0.01).

صممت الدراسة الحالية لدراسة تأثير المبيد العشبي على بعض التغيرات الكروموسومية والخلوية في خلايا نقي العظم لذكور الفئران المختبرية وذلك باستخدام اختبار التشوهات الكروموسومية (CA) واختبار النواة الصغيرة (MN) وقد تم استخدام 78 حيوان من ذكور الفئران وادت عملية حقن المبيد بالجرعتين 25 ملغم/كغم و 12.5 ملغم/كغم بمنطقة تحت الخلب intraperitoneally ( i.p ) وللفترتين 15 و30 يوم الى ظهور تغيرات كروموسومية في خلايا نقي العظم نوع كروموسوم حلقي وكسر سنتروميري وكسر كروماتيدي وصلت حد المعنوية مقارنة مع مجموعة السيطرة واظهرت النتائج ان الجرعة العالية اظهرت تأثيرا اكبر في ظهور انواع التشوهات الكروموسومية مقارنة مع الجرعة الواطئة بمستوى معنوية (P≤0.01) وان الفترة 30 يوم كانت اكثر تأثيرا في ظهور التشوهات مقارنة مع مجموعة السيطرة والفترة 15 يوم كذلك ادى حقن المبيد الى حدوث زيادة معنوية في ظهور تشوه النواة الصغيرة ( MN) مقارنة مع مجموعة السيطرة بمستوى معنوية (P≤0.01) وكانت الجرعة العالية للفترتين 15 و 30 يوم مرتفعة معنويا مقارنة مع الجرعة الواطئة للفترتين ومجموعة السيطرة .


Article
The genetic bases of aggression and violence: Part one- role of the chromosomes
الاسس الوراثية للعنف والعدوانية : الجزء الاول - دور الكروموسومات

Loading...
Loading...
Abstract

Aggression and violence are behavioral problems rejected by the society if they are used in an inappropriate time or place. The bases and causes of aggression or violence have been discussed for decades and continued till now. Some- times the environmental factors become accepted more than the genetic factors as a risk factor for aggression, while in another time the genetic factors win the predominance by introducing accepted evidence. This study enlightened the role of genetic factors either they are chromosomal or at gene level on the development of aggression. Part one of this study focused on the relation between chromosomal changes (Klinefelter syndrome, Jacobes syndrome and telomeres length) and aggression, violence and other risky psychological disorders. This study concluded that genetic factors )chromosomal alterations) are one of the main risk factors for aggression, violence, crime and their related psychological and mental disorders.

يش��كل العنف مش��كلة س��لوكية يرفضها المجتمع اذا ما تم استحدامها في الوقت والمكان غير المناسبين. بقيت اس��س واسباب سلوكيات العنف والعدوانية على طاولة النقاش لعقود طويلة ولحد ا ن، فمرة يرجح العامل البيئي ليصبح هو المس��بب ا ساس��ي ومرة يتفوق العامل الوراثي ليعطي ادلته بانه الس��بب ا ساس��ي في ظهور تلك الس��لوكيات اذا ما تواجد هناك خلل في المادة الوراثية. في هذه الدراس��ة تم تس��ليط الضوء على العوامل الوراثية س��واء كانت كروموس��ومية او جزيئي��ة ودوره��ا في تطور العن��ف والعدوانية. في الجزء ا ول من هذه الدراس��ة تم تناول التغيرات الكروموس��ومية وع قتها بالعنف والعدوانية وا ضطرابات النفسية الخطرة المرافقة او المؤدية لها فكانت مت زمة ك ينفلتر ومت زمة جيكوبز وطول التيلوميرات امثلة على ذلك حيث تم التطرق الى ع قتهما با مراض النفسية والعقلية والعنف والجريمة. تسنتج هذه الدراسة ان العوامل الوراثية (الكروموسومية) تشكل احدى ا سس المتينة سباب العنف والعدوانية وا ضطرابات النفسية والعقلية التي تؤدي اليها.


Article
The genetic effect of N-methyl-N-nitro-N-nitrosoguanidine on callus induced from mature embryos of beans Phaseolus vulgaris
الكشف عن التأثير الوراثي للمطفر الكيمائي نايتروزوجواندين في الكالس الناشئ من ألأجنة الناضجة لنبات الفاصوليا Phaseolus vulgaris

Authors: Zahra N. Al- Hattab زهرة نوري الحطاب --- Sattar A. Shlahi ستار عبد الله شلاهي
Journal: Jornal of Biotechnology Research Center مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية ISSN: 18151140 Year: 2014 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 79-84
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

This research was conducted to study the effect of the chemical mutagen N-methyl-N-nitro-N-nitrosoguanidine (NTG)on the chromosomes of callus induced from mature bean embryos, Harvester cultivar. Seeds were treated with 0.2 or o.4 mM of the mutagen that mixed with different percentages of ethanol for 24 hrs. Calli were induced on MS medium in the presence of 0.5 mg/L of Benzyl adenine (BA), 1 mg/L Indole acetic acid (IAA) and 100 mg/L from each of Casein hydrolysate, Glycine, Asparagine, Tyrosine, and Myo-Inositol. Samples were pretreated with 1, 2- benzene dichloride, Para –dichlorobenzene, or Colchicine. Two different staining methods were used to stain the chromosomes from root tips and calli.The results showed that Para –dichlorobenzene is the best pretreatment for both root tips and callicells. However, the stain acetoorcein was the best for the root tips while Feulgen stain was the best for calli cells. Chromosome count showed that there were 22 chromosomes in all the cells of bean root tips (control). While a wide range of chromosome numbers were obtained from calli cells with or without mutagen treatment. Ninety six percent of the non treatedcalli gave the normal number of chromosomes while only 60% of calli treated with (0.4 mM+4% ethanol) gave the normal number of chromosomes. Calli cells from all the treatments showed chromosome multiplication except in the presence of ethanol.

نفذ البحث لدراسة تأثير المطفر الكيمائي نايتروزوجواندين NTG في كروموسومات نسيج الكالس الناشئ من أجزاء الجنين الناضج للفاصوليا صنف Harvester. إذ عوملت البذور بتوليفات مختلفة من المطفر و بتركيزين 0.2 ،0.4 ملمولر مع نسب مختلفة من الكحول الاثيلي فضلا عن السيطرة لمدة 24 ساعة. استخدم الوسط الغذائي MS المزود بـ 0.5 ملغم. لتر¬¹ من البنزيل أدينين (BA)، و 1 ملغم. لتر¬¹ من أندول حامض الخليك (IAA) و 100 ملغم. لتر- ¹ من كل من متحلل الكيزين، الكلايسين، الاسبرجين، التايروسين والاينوسيتول لنشوء نسيج الكالس. استخدمت ثلاث محاليل للمعاملة التمهيدية هي 1، 2-بنزين ثنائي الكلوريد، وبارا – بنزين ثنائي الكلوريد ومحلول الكولشسين كما استخدمت طريقتين لتصبغ الكروموسومات المحضرة من خلايا قمم الجذور النامية وخلايا نسيج الكالس الناشئ من الأجنة. أظهرت النتائج أن أفضل المحاليل للمعاملة التمهيدية هو بارا - بنزين ثنائي الكلوريد ولكلا نوعي الخلايا، في حين كانت أفضل صبغة بالنسبة لخلايا الجذور هي صبغة الاسيتو أورسين، بينما لم تلق هذه الصبغة النجاح المنشود عند تجربتها مع خلايا الكالس وإنما كانت صبغة الفولكن هي الأفضل لتصبغ كروموسومات خلايا الكالس. كما أظهرت نتائج الفحص الخلوي أن عدد كروموسومات نبات الفاصوليا هو 22 كروموسوم عند تحضير الشرائح من قمم الجذور(السيطرة)، في حين احتوت خلايا الكالس على أعداد مختلفة من الكروموسومات عند تحضير الشرائح من نسيج الكالس سوءا المعامل بالمطفر أو غير المعامل. إذ كانت أعلى نسبة خلايا ذات العدد الكامل من الكروموسومات 96% لنسيج الكالس غير المعامل بالمطفر في حين انخفضت إلى 60% لنسيج الكالس المعامل بتوليفة (0.4 مطفر + 4% كحول اثيلي). وكذلك أظهرت النتائج وجود تضاعف لعدد الكروموسومات في اغلب المعاملات إلا التوليفات الحاوية على الكحول.


Article
The Legal Status of IVF Embryos in Iraq
الوضع القانوني لأجنة التلقيح الصناعي في العراق

Author: Khaled Hamad Fayadh خالد حمد فياض
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 479-501
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper has examined the legal status of IVF human embryos under Iraqi law. As, there is no legal provisions that regulate and cover this issue in Iraq. It has considered the new changes that have been brought and raised as a result of assisted reproductions, especially in vitro fertilization technique and its influence on the legal status of embryos. For that, this paper set out and analysed Iraqi legislative provisions pertain human embryos, that showed that a human embryo cannot be a person, property or part of mother's body, but it has special status entitles human embryo to get legal protection, and it is eligible for some legal rights that are contingent with to be born alive. The special legal status should be granted for all conceived embryos, regardless method of creation of embryos, In addition, it has been argued that surplus embryos that are created and cryopreserved at laboratories have no similar status to conceived embryos, where they just consider a biological materials, until they are transplanted into a mother's womb. So that, the standard for granting a special status to human embryos, is the actual existence of embryo inside mother's womb.

ناقش هذا البحث الوضع القانوني لأجنة التلقيح الصناعي في العراق, في ظل غياب النصوص القانونية التي تنظم هذه القضية. اذ تم تسليط الضوء على التغييرات الجديدة التي طرأت نتيجة استخدام تقنيات الانجاب المساعدة في توليد الاجنة, وخصوصا تقنية اطفال الانابيب وتأثيرها على الوضع القانوني للجنين. لاجل ذلك, فان البحث قد تناول بالاستعراض والتحليل النصوص التشريعية المدنية والجنائية والمتعلقة بوضع الاجنة البشرية. وقد تبين من ذلك بان الجنين لا يمكن عدّه شخصا قانونيا ولا جزء من جسم المرأة, لكن له وضع خاص يخوله لبعض الحماية التي تضمن سلامته, ويكون مؤهلا لاكتساب بعض الحقوق والتي يكون ثبوتها مشروطا بولادة الجنين حيا. الوضع القانوني الخاص يمنح لكافة الاجنة المحتضنة في رحم الام, بغض النظر عن طريقة خلق وتكون الاجنة سواء أكانت بطريقة طبيعية او من خلال تقنية الانابيب. بالاضافة الى ذلك فقد تم التوصل الى ان الاجنة الزائدة والمحفوظة بواسطة تقنية التجميد لا يمكن منحها الوضع القانوني الخاص بالاجنة, إذ انها تُعد مجرد مواد بيولوجية الى ان يتم نقلها وزرعها داخل جسم المرأة لتتطور. لذلك فان المعيار في تحديد منح الوضع القانوني الخاص للجنين يتمثل في الوجود الحقيقي للجنين داخل رحم الام.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (3)

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (2)

2009 (1)