research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The Related Consequence of Grammar Aproach on Sunna in the Aya of stealing" in the Holy Quran"
أثرُ المرويّ عن السنّة في التوجيه النحويّ في "آية السّرقة" في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

Control of the grammatecal router- as in this research - the speech gained strength soil, stretched on the impact of the effects of text holy as sacred, and this effect is the modern prophet, who was sick in the books of understanding, from the conversation or read the Qur'an, are as two they change the rule, or provide interpretation, if you look in the verse on the concept that its meaning is not indicative of the phenomenon of the word; because the Qur'anic text is brief, and the Hadeeth care about the details of this acronym, the Showed that that what is narrated of the Hadith can not be elaborate verse that are brief in their view, because this attributed to it but it is a detail to utter another, didn't come by verse screened. Grammars have been refused to say about: (a deals their eyes), with the word will combine, with one eye from both of them; Conservative confusion, in added that was intended to sanction when added to contained, or about: (coined the hearts of them), admissible, but a way to talk when Arabs, and this is a (add Muthanna to built it), but they did not prevent the gathering of the word (hand) when the will of the sanction, as were gathering in the term (eyes), in saying God says: ((and thieves and robber they break their hands)) Table-38, with the will of one hand each of them, despite the confusion in total; Adhering to the unanimity on what Roy of the Prophet that al-murad one hand, is the right of each, the presumption here is the confusion. The research reveals the problem is clear: that is attributed to Prophet will cut the right hand - borvayeh-ye spoilers - is considered, with about a meeting between the Koranic verses, and the acronym irrigated, which is a breakdown of the acronym enshrined in the interview - in order to establish the occasion of the specifics of the abbreviation - the following: Any sentence to be valid by the question: (Any hands go? Right or the North

هيمنَ على التوجيه النحويّ – في هذا البحث - خطابٌ اكتسبَ قوةً تأويليّةً، امتدّت عن أثرٍ من آثار النصّ الكريم بوصفهِ مقدّساً، وهذا الأثر هو السنّة، التي تمثّلت بالمرويّ في كتب التفسير، من حديثٍ أو قراءة قرآنيّة، فترى النحويّين يُغيّرون حُكماً، أو يَجترِحون تأويلاً، إذا ما نظروا في آيةٍ أجمعَ المفسّرون فيها على أنّ معناها لا يدلّ على ما يقتضيه ظاهر اللّفظ؛ نظراً إلى أنّ النصّ القرآنيّ مُجمَل، والسنّة أثرٌ يُعنى بتفصيل هذا المجمَل، فــنجَمَ بذلك – في بعض المواضع – أنّ ما رُويَ عن السنّة لا يَصدُق أن يكون تفصيلاً للآية المُفترَض إجمالُها؛ لأنّ هذا المنسوب إليها إنّما هو تفصيلٌ للفظٍ آخرَ، لم تأتِ به الآية الكريـــــــمة. لقد منعَ النحويّون أن يُقال نحوُ: (فقأتُ أعيُنَهُما)، بلفظ الجمع، مع إرادة عينٍ واحدةٍ من كلٍّ منهما؛ احترازاً من اللّبس، وذلك في المضاف الذي يُقصَد منه التثنيةُ عندَ إضافتِه إلى متضمّنِه، وأمّا نحو: (صغَتْ قُلوبُهما)، فجائز، بل هو طريقة الكلام عند العرب، وهذا من باب (إضافة المثنّى إلى متضمّنه)، إلّا أنّهم لم يمنعوا الجمع في لفظ (الأيدي) عند إرادة التثنية، كما مَنعوا الجمع في لفظ (الأعين)، وذلك في قولِه تعالى: ((وَالسَّارِقُ والسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا))المائدة/38، معَ إرادة يدٍ واحدةٍ من كلّ واحدٍ منهما، رغمَ التباسِه بالمجموع؛ تمسُّكاً بالإجماع على ما رُويَ عن السنّة من أنّ المُراد يدٌ واحدة، هي اليمين من كلٍّ منهُما، فثمّة قرينةٌ تدفع اللّبس. وهنا يظهر مشكلُ البحث جليّاً: أنّ ما نُسِب إلى السنّة من إرادة قطع اليد اليُمنى- برواية المفسّرين - لا يخلو من نظر، بإزاء مقابلةٍ بين النصّ القرآنيّ المفترَضِ إجمالُه، وبين المرويّ الذي هو تفصيلٌ لهذا المُجمَل، وقد نصّت المقابلة -من أجل التثبّت من مناسبة المفصِّل للمجمَل – على الآتي:


Article
Microfacies Evaluation of Mauddud Formation in Ratawi Field, South Iraq
تقييم السحنات الدقيقة لتكوين المودود في حقل رطاوي، جنوب العراق

Authors: Redha H. Nasser رضا حبيب نصر --- Medhat E. Nasser مدحت عليوي ناصر
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 4A Pages: 1918-1932
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This paper includes studying the microfacies evalution of Mauddud Formaion in four wells(Rt-2, Rt-5, Rt17 and Rt-19). Seventy-seven(77) sampels were collected of above mentioned wells. Based on fossil content of the samples under study, four main microfacies were identified: packstone , wakestone , grainstone and lime mudstone microfacies ,which deposited in shallow open marine and restricted marine environments. Petrographic examination of thin section indicated that diagenesis vary in intensity from one site to another, such as dissolution, cementation, compaction, dolomitization and micritization, which led to the improvement and deterioration of porosity. The dominant pore types are vuggy, interparticle and intercrystal.The lithology, mineralogy and the matrix were determined by using crossplot method, which showed that the predominant lithology of the formation is limestone with the presence of dolomite in very few percentages and the mineralogy is calcite. Based on the relationship between porosity and permeability the resevoir performance of the microfacies classified into four types: bad, fair, good and very good. Based on petrophysical properties and core description of well study Mauddud Formation was divided into four rock units A,B,C and D , in terms of reservoir, units A and C are considered good ,while B and D are bad.

يشتمل هذا البحث على تقيم السحنات الدقيقة لتكوين المودود في اربعة ابارلحقل الرطاوي(Rt-2, Rt-5, Rt-17, Rt19). تم جمع سبع وسبعون نموذجا للابار المذكوره اعلاه. اعتمادا على المحتوى الاحيائي للنماذج قيد الدراسة تم تشخيص اربعة سحنات رئيسة هي سحنة الحجر الجير المرصوص وسحنة الحجر الجيري الواكي وسحنة الحجر الجيري الحبيبي وسحنة الحجر الجيري الطيني والتي ترسبت في بيئات بحرية ضحلة مفتوحة ومحصورة .ومن خلال فحص الشرائح الرقيقة تبين وجودعمليات تحويرية تتغاير في شدتها من موقع الى اخرى مثل الاذابة والسمنته والاحكام والدلمته والمكرته التي أدت الى تحسن وتدهور المسامية. المسامية السائده هي بين الحببيات وبين البلورات . تم تحديد الصخارية والمعدنية والملاط باستخدام مرتسامات التقاطع التي بينت ان الصخارية السائدة للتكوين هو الحجر الجيري مع وجود دولومايت بنسب قليلة جدا والمعدنية هي الكلسايت. اعتمادا على العلاقة بين المسامية والنفاذية صنفت ادائية السحنات المكمنية الى اربعة انواع هي ردئية ومتوسطة وجيده وجيدة جدا. وإعتمادا على الصفات البتروفيزيائية ووصف اللباب لآبار الدراسة تم تقسيم تكوين المودود الى أربعة وحدات صخارية هي Aو B و C و D , تعتبر الوحدتين A و C وحدتين مكمنيتين جيدتين , بينما الوحدتان B و D تعتبران وحدتان رديئتان مكمنيا.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (1)