research centers


Search results: Found 43

Listing 1 - 10 of 43 << page
of 5
>>
Sort by

Article
The Adverds which are changed according to their recitation and their grammar
مواضع الحال التي تغير إعرابها لتغير قراءتها أو توجيهها النحوي في القرآن الكريم

Author: Ahmed Jumaa Mahmud Habeeb Alheety أحمد جمعة محمود الهيتي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 6 Pages: 308-358
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Praise is to God that is thanks to good works, prayer and peace upon our master Muhammad is the messenger god of earth and the heavens and upon his companions and after: More precisely what this research is what we found from the expansion in the sense that it occurred in the famous Quran expression, The reason for the expansion of the meaning came from a multi-word expressions in which the rule as it anyway, but this expression may differ depending on when he saw nudged others express this Monument, Or that it has changed to change the read; and this is what led to that change depending on the change, many of the positions changed as to be raised or other change in reading, Might become Monument Raised, or read derivative form of the source, Which may make it not possible now expressing, It is consistent with other research in which the grammatical studies, is that reading the Quran and remain an arena of blessing and of great importance to study grammar and originality acquired by them; And eight positions in which this appeared to view the differences of opinions and the emergence of grammar, to get to the truth that says that the Quran does not get enough of it Scientists, , And another wish to thank God.

الحمد لله الذي تتم بفضله الصالحات،والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول رب الأرض والسماوات وعلى آله أصحابه أجمعين وبعد: فأكثر ما أوضحه هذا البحث ما وجدناه من توسع في المعنى الذي اشتهر وقوعه في التعبير القرآني ، وسبب التوسع في المعنى جاء من تعدد إعراب اللفظة التي حكم عليها بأنها حال ، لكن هذا الإعراب قد اختلف تبعا لما رأى نحاة آخرون من إعراب لهذا المنصوب، أو أنه تغير لتغير قراءته ؛ وهذا ما أدى إلى أن يتغير تبعا لتغيره، فكثير من مواضع الحال تتغير لتكون مرفوعة أو غير ذلك لتغير في قراءتها، فربما أصبح المنصوب مرفوعا ، أو قرئ المشتق بصيغة المصدر، الأمر الذي قد يجعل من إعرابه حالا غير ممكن ،ومما يتفق فيه البحث مع غيره من الدراسات النحويه ،هو أن القرآن الكريم وقراءاته يبقيان ميدانا مباركا وكبيرا للدرس النحوي وأصالته التي يكتسبها منهما ؛ فالمواضع الثمانية هذه ظهر فيها ما عرض من الآراء والخلاف النحوي ماظهر ، لنصل إلى الحقيقة التي تقول إن هذا القرآن لا يشبع منه العلماء،وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


Article
Working of the Secondary Event Structure in Embodying the Film Unity
اشتغال بنية الحدث الثانوي في تجسيد وحدة الفيلم

Authors: Maher Majeed Ibrahim ماهر مجيد إبراهيم --- Shurooq malik hasan شروق مالك حسن
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 91 Pages: 5-20
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The topic of the working of the secondary event structure in the embodiment of the film unity is related to the ability to produce a film of controlled events that strengthen each other. The researchers divided the subject topic into an introduction and two sections, as follows: The first section is the event and the action in drama construction wherein the relationship of the dramatic act with the events in general and the secondary event in particular were studied as it has a relationship in a synergistic building of the film unity. The second section was the patterns of the secondary event in the film wherein the researchers dealt with the patterns, types and functions of secondary events in the construction of the film as a whole, in terms of spatial and temporal unity or the preparation for the main event. The researchers came up with a set of theoretical framework indicators that would be adopted as analytical tools. The research procedures included the research method and sample which is the foreign film (Kingdom of Heaven) and the analysis of the research according to the indicators of the theoretical framework, and then the researcher came up with a number of results, including:1- The secondary event has an effective influence that parallels the main event, by revealing the fine details that can be tracked in the overall film, which represents a unity with strong links to the form of the film itself as shown in the research sample. The research then ended with conclusions and a list of sources and references.

يرتبط موضوع اشتغال بنية الحدث الثانوي في تجسيد وحدة الفيلم بالقدرة على انتاج فيلم سينمائي محكم الاحداث ويقوي بعضها بعض وقد قسم الباحثان موضوع البحث على مقدمة ومبحثين هما على النحو الاتي: المبحث الأول الحدث والفعل في البناء الدرامي: وتمت فيه دراسة علاقة الفعل الدرامي بالأحداث بشكل عام والحدث الثانوي بشكل خاص، لما له من علاقة في بناء تآزري لوحدة الفيلم السينمائي. اما المبحث الثاني فكان أنماط الحدث الثانوي في الفيلم السينمائي: وفي تناول الباحثان أنماط الاحداث الثانوية وانواعها ووظائفها في البناء الفيلم ككل، من حيث الوحدة الزمكانية او التهيئة للحدث الرئيسي، ن تدعيمه وخرج الباحثان بمجموعة من مؤشرات الإطار النظري. التي سيعتمدها كأدوات تحليل. اما إجراءات المبحث فتضمنت منهج البحث وعينة البحث هي الفيلم الأجنبي (مملكة السماء) وتحليل البحث على وفق مؤشرات الإطار النظري، وخرج الباحثان بعد ذلك بجملة من النتائج ومنها:1.يمتلك الحدث الثانوي تأثير فاعل يوازي الحدث الرئيس، عبر الكشف عن التفاصيل الدقيقة التي يمكن تتبعها في المجمل العام في الفيلم السينمائي والتي تمثل وحدة ذات اواصر قوية لشكل الفيلم نفسه كما ظهر في عينة البحث. وبعد ذلك كتابة الاستنتاجات وختم البحث بقائمة بالمصادر والمراجع.


Article
Simulation and Application to Measure Comparable Performance of Push,Pull and Hybrid Manufacturing Systems
محاكاة قیاس اداء أ نظمة الدفع والسحب والنظام الھجین, التصنیعیة

Authors: Nahidh Jaffar K --- Hussein S. Ketan
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2009 Volume: 27 Issue: 3 Pages: 600-623
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we are going to integrate the most popular production systems nowadaysthat is; push ,pull production system, ,then we compare the performance of the integratedproduction model or the hybrid outcome system to push and pull, by introduce a technique thatoptimizes production control of single product flow shop under the three production controlthrough using the production control framework. Evaluating a production control policy usuallyrequires simulation modelling due to the complex interaction that occur,a point was considered bysimulation package exploit. Then we demonstrate how this template can be used in conjuctionwith this existing simulation software to find an optimal production control policy. Our decisionvariables are location of the push-pull interface. An experemental research prototype of suchpush, pull and hybrid control system has been constructed to emulate a motor production at realworld plant in which unit process and operational decisions are integrated. The simulationsoftware implemented to support the manufacturing system planning and its operationalcontrol.the system configuration, modelling feature and its verification modelling, feature and itsverification through an application of the practical manufacturing line will be described.

نسعى في هذا البحث الى تحقيق تكامل نظامي التصنيع الاكثر شيوعا في الاونة الاخيرة, وهما نظاما السحب والدفع. يهدف البحث لأجراء مقارنة اداء النظام الهجين الناتج مع اداء كلا النظامين المكونين له آنفة الذكروذلك بعرضتقنية لأنسياب المنتج داخل المصنع أثناءالبدئ بالانتاج وفق قواعد التصنيع بالانظمة الثلاثة. أن ادراك النشاطات الواقعهعادة ما تتطلب اجراء تركيب نموذج محاكاه لها, أذ يحدث ان تتصرف هذه الانظمة بصيغ متداخلة و مكتظة.لذلك بنيتالانظمة باستخدام منظومة محاكاة مدمجة وجاهزه لهذا الغرض. يتيح أستخدام أنموذج المحاكاة ايجاد افضل منهجيةسيطرة ممكنة للانتاج بفضل أستخدام معيار أعلى تحميل ناشئ على وسائل الانتاج أو ما يدعى بعنق الزجاجة. أجريتهيكلة منظومة انتاج حقيقية لتوافق مصنع لانتاج محرك صغير في الشركة العامة للصناعات الكهربائية. اثناء اشتغالهبسلوك نمط الانظمة في موضوع بحثنا. ثم أجريت عملية محاكاه المعدات حسب ازمنة التشغيل الفعلية في الشركة وقدتسنى لناتقييم عدة محددات مشتركة في هذه الانظمة ولتبرز تفوق اداء النظام الهجين.


Article
القَصَص القرآني وتشكلاته قصة يوسف عليه السلام انموذجاً

Author: أ.م.د زينب علي عبيد
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 25 Pages: 11676-1189
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Qur'anic narration of the imam is unique in its formality and content and its diversity in terms of content, because the events of each story differ in the manner of dealing with the events of the other story, although there is a repetition in terms of the subject, but the form is different because the Koran is addressed to all people, so this speech must vary Of its methods and select the most effective in influencing the recipient.There is no doubt that the method of fiction is only the most related methods of the human soul; it is a summary of previous human experiences may be similar in one way or another to the experiences of the recipient in addition to what this method of imaginative capacity expands the horizon of the imagination. This style is more prevalent in the Qur'anic discourse as a letter carrying a humanitarian message directed at the other to bring about the desired change. This pattern is essentially the story of Joseph (peace be upon him) as almost unique to the feature of integration as a story full of elements of events, personalities, place and time dominated by the style of dialogue and narration on her . So the research is divided into three sections: First: patterns of storytelling in the Holy Quran. And secondly: the Qur'anic event, the question of receiving, and the third: spatial power and its impact on the main character.

إن القص القرآني انماز بتفرده الشكلي والمضموني وتنوعه من حيث المحتوى ذلك لان احداث كل قصة تختلف بطريقة التعاطي عن احداث القصة الاخرى، وان كان هناك تكرار من حيث الموضوع الا ان الشكل بات مختلفاً .لان القران خطاب موجه للناس كافة، لذا يستلزم على هذا الخطاب ان ينوع من اساليبه وانتقاء اكثرها فاعليىة في التاثير على المتلقي.ولاشك ان الاسلوب القصصي ماهو الا اكثر االاساليب التي تتعلق بها النفس البشرية ؛ فهو خلاصة لتجارب انسانية سابقة قد تكون مشابهة بشكل او بآخر لتجارب المتلقي اضافة لما يحمله هذا الاسلوب من قدرة تصويرية توسع من افق الخيال. لذا بات هذا الاسلوب اكثر انتشاراً في الخطاب القرآني بوصفه خطاباً يحمل رسالة انسانية موجهة للاخر لاحداث التغير المرجو منها، يتمثل هذا النمط بشكل اساس بقصة يوسف ( عليه السلام ) بوصفها تكاد ان تنفرد بخاصية التكامل كقصة مكتملة العناصر من احداث وشخصيات ومكان وزمان ويسيطر اسلوب الحوار والسرد عليها . لذا تقسم البحث على ثلاثة مباحث: الاول : انماط القص في القرآن الكريم. وثانياً: الحدث القرآني واشكالية التلقي وثالثاً: السلطة المكانية واثرها في الشخصية الرئيسة.


Article
The Semantics of Causatives in Pop Songs
دلالية التراكيب السببية في اغاني البوب

Author: Asst. Inst. May Tahseen Hameed م.م.مي تحسين حميد
Journal: Journal of The Iraqi University مجلة الجامعة العراقية ISSN: 18134521 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 1 Pages: 512-521
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at investigating the meaning of causative constructions as they are used in English pop songs as a simple form of songs that have a popularappeal , for their language could be understood by regular people. Due to the importance of causation in languages there has been a need to analyze its forms in different discourse fields .Causation is a “relation between two events” (Von;Martin; Ekkehard ;Wulf;&Wolfgang,2002:p886;Nolan ;Elke&Gurdrun;2015:p2;Guliquin,2010:p18).The study follows Dixon’s nine semantic parameters(2000) as a model for the analysis .It tries to shed light on whether this form for the semantics of verbs constructions are used .The study ends with the result that :as any type of discourse ,causative verbs serves to convey a deep meaning for the message of the songs ,the songs depend very much on how to employ causation to say what the lyrics try to .Key Words: Causer , Causative construction ,event chain.

تهدف الدراسة الى تقصي معاني التراكيب السببية كما تم استخدامها في اغاني البوب الشعبية كنوع بسيط ذو جذب شعبي بسبب بساطة لغة هذه الاغاني والتي بالامكان فهمها من قبل الفرد العادي، وبسبب اهمية السببية في اللغات فقد كانت هناك حاجة ماسة الى تحليلها في مختلف انواع النصوص :السببية هي"علاقة بين حدثين". في هذه الدراسة تم اتباع المقاييس التسعة الدلالية التي وضعها ديكسون(2000) كصيغة للتحليل. حاولت الدراسة تسليط الضوء على ما اذا كانت هذه التراكيب قد استعملت في هذا النوع المشهور والمنتشر من الاغاني ، وهي نوع حيوي في اي ثقافة هذه الايام وليس هناك الكثير من الدراسات التي اهتمت بتحليل نصوص اغاني البوب.و قد خلصت الدراسة الى انه وكأي نوع من انواع النصوص فان الافعال السببية تخدم في نقل المعنى في رسائل هذه الاغاني. كلمات مفتاحية:المسبب، تركيب سببي، سلسلة الحدث .


Article
Geophysical study and monitoring of the recorded events nearby the Dokan Dam, NE Iraq
دراسة جيوفيزيائية ومراقبة الأحداث المسجلة قرب سد دوكان - شمال شرق العراق

Author: Omar Qadir Ahmed عمر قادر أحمد
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2015 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 1-11
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

In this study an attempt has been made to monitor andperform analysis to theoccurred earthquakesrecorded by the installed seismometersin the close proximity to theDokandam.Three-component continuous high resolution data logger seismometers had recorded thousands of seismic events from January to December 2013. Twenty five earthquakes were utilized for furtherprocessingsthat covered the studied areaand surroundings.The analyses include identifying the body waves from different azimuthswithin optimal rangeof frequencies from3 to 500Hz.The waveforms were used indetermining the various source parametersincluding location, focal depthand magnitude from their arrival times and amplitudes.Epicentral map was drawn which depicts the epicentral distances of the events from the source. Furthermore, theestimated crustal structurebelowthe studied area reveals that the seismic activitieswere occurred in shallow depths(less than 10 km) within the upper part of the crustand the resulted averagevalues for the P-and S-wave velocities were 5.97km/secand 3.23km/sec respectively.

تم إجراءرصد و تحليل الزلازل المسجلة بجهازالسايزموميتر المثبت بالقرب من سد دوكان في هذه الدراسة. سجلت الالاف من الهزات بدقة و باستمرار و على ثلاثة محاور خلال الفترة الممتدة بين كانون الثاني الى كانون الاول2013. استخدم خمسة وعشرون زلزالا لمزيد من المعالجات وقد غطت المنطقة المدروسة والمناطق المحيطة بها.تم تحديد الموجات الجسمية للهزات والصادرة من اماكن مختلفة وبتردد( 3 -500 هرتز). واستخدمت الموجات لتحديداماكن ،عمق و مقدار الهزات من ازمنة وصول الموجات و سعتها. ورسمت خريطة لمواقع الهزات وبعدها عن المصدر.علاوة على ذلك تم ايجاد تركيب القشرة تحت منطقة الدراسة و يدل على أن الانشطة الزلزلية حدثت في أعماق ضحلة (أقل من 10 كم) داخل الجزء العلوي من القشرة. وان معدل قيم سرعة الموجات الأولية والثانوية هي 5.97 و3.23 كم /ثا على التوالي.


Article
Linking the Timing of Deposition and Organic Matter Richness of the Gulneri Formation of Northern Iraq to the Global Oceanic Anoxic Event 2 (OAE 2): Implications to better constrain the Depositional Models of Iraqi's Oil Source Beds and their Timing of Deposition
ربط زمن الترسيب والأغناء بالمواد العضوية لتكوين الكلنيري بالحدث العالمي المحيطي المستنزف للأوكسجين رقم 2: معطيات لوضع محددات أفضل للنماذج الترسيبية للصخور العراقيه المولده للنفط وأزمنة ترسيبها

Author: Khedar Ezbar Anazan Al-Sagri خضر زبار عنيزان الصكري
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2015 Volume: 56 Issue: 3A Pages: 2007-2023
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Global oceanic anoxic events (OAEs) are events of immense importance for a variety of reasons. For instance, they are not only behind most if not all of the mass extinctions which took place during the Cenozoic era, but they are the harbinger for the world's best oil source beds, which humanity depends on to satisfy its energy need. In spite of this, there was little effort to document their presence in Iraq, to fill in for the void here, and as a first step, this paper will attempt to establish a cause and effect relationship between OAE 2 and the Gulneri Formation timing of deposition and organic matter richness. This was done by showing the prevalent occurrence of the globally known OAE 2 positive ∂13Corg excursion and the unique rock-eval fingerprints all through the Gulneri Formation.The lessons learned are rather many and important. First is the laying down of stringent constraints on the Gulneri Shale age assignment. In view of this study results, this formation age ought to be bracketed between the latest Cenomanian to the earliest Turonian, or in the language number between 93.5 to 93.9 Ma. The second lesson is the gaining of an in-depth expose about the depositional model responsible for making the Gulneri shale to become so rich in organic matter. It is hoped from all of this is to lay down a solid ground for constraining the depositional models of other Iraqi oil source beds.

الأحداث العالميه المحيطية المستنزفه للاوكسجين ذات أهميه قصوى في تاريخ الارض الجيولوجي, وقد كان الامر كذلك لاسباب عديدة, والتي منها أن هذه الاحداث قد ترابط وقوعها مع جميع ما حدث من هلاكات جماعية للكائنات الحية خلال فترة عصر الحياة الحديثه, وكذلك فأنها الصانعة لأحسن ما هو موجود في العالم من الصخور المصدرة للنفط, ورغم ذلك فأن القليل قد بذل في سبيل توثيق تواجد هذه الاحداث في العراق, ولغرض ملأ الفراغ الحاصل بهذا الصدد, وكخطوة أولى فأن هذه المقالة ستسعى الى اثبات أن الحدث العالمي المحيطي المستنزف للاوكسجين رقم 2 هو المسؤول عن ترسيب وأمتلاك تكوين الكلنيري لما هو متميزا به من غناء بالمواد العضوية, وقد جرى توثيق هذه العلاقة من خلال البرهنة على أمتلاك هذا التكوين للخصائص المميزة للحدث العالمي المحيطي المستنزف للأوكسجين رقم 2, والتي منها وجود البروز العالي لتراكيز نظير كاربون-13, وكذلك تواجد خصائص الروك ئيفال المميزة لمقاطع هذا الحدث من أمكان أخرى من العالم. الدروس المستقاة عديده ومهمه, وليس أقلها وضع محددات في غاية الدقة عن عمر تكوين الكلنيري, حيث توصل ان هذا العمر يجب حصره بين أخر السينومنين وأول الترونين, أو باللغة الارقام ما بين 93,5 - 93,9 مليون سنة قبل الوقت الحاضر, والدرس الاخر الذي جرى تعلمه هو التوصل الى معرفه عميقه بشأن الكيفية الي صار بها تكوين الكلنيري على ما هو عليه من الغناء بالمواد العضوية, وما جرى التوصل اليه هنا يصلح لأن يكون اساس جيدا لانطلاق الي تطبيقيه على بقية الصخور العراقية الاخرى المصدرة للنفط.


Article
توظيف التاريخ في نصوص علي احمد باكثير المسرحية

Author: فقدان طاهر عباس
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 304-331
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Since history is an important tributary of human knowledge and fertile material frequently has been invested in the theatrical text globally and regionally, came this research to study the experience of one of the most important theatrical Arabs writers who have been employment history in their playwhich is the Arabian theater writer (Ali Ahmed Bakathir) which increased investment history and count on the historical material in the play texts Desiring to treatment our Arab and Islamic issues from building on the history of the Islamic East and the Arab nation which is full of achievements which we can be proud of. Research included four chapters the first chapter included (methodological framework) research problem represented by the questionably for technical wizards followed by the the writer (Ahmed Ali Bakathir) in the recruitment of history texts in the play And the importance of research that pointed to the importance of history in respect the issue of its investment in theatrical text. The benefit offered by Research for scholars and researchers in the field to learn how dramatic treatments of facts and events, and also on highlighting how the employs through which (Ali Ahmed which Bakathir) in his production of theatrical history, as evidenced - in this chapter - Research objective which is disclosure of how through which (Ali Ahmed Bakathir) employs history texts in the play, have been identified temporal and spatial limitation and reduction objective, through this chapter, too. And ended this chapter to determine a procedural some of the terms. Second Chapter Included (theoretical framework) on two sections and indicators. Interested in the first section (the concept of history), while the second section Interested in employing history in the theatrical text (globally-Arab), and then the researcher said indicators resulting from the theoretical framework of his research. third chapter included (procedural framework) research procedures which distributed among the mentioned Research community which consisted of (13) play. And the sample was analyzed at random (irregular) is (Abo Mahha Althagafi -faris Balqa). And the curriculum, which marched on the Research and in-kind analysis of jurisprudence which is descriptive approach. The fourth chapter contains the outcomes and conclusions reached by the researcher in this research, as also included the sources Index, references and the appendices and a summary in Arabic and English.

ان التاريخ يمثل رافدا مهما من روافد المعرفة الانسانية ومادة خصبة كثيرا ما تم استثمارها في النص المسرحي عالمياً وعربياً، جاء هذا البحث ليدرس تجربة أحد اهم الكتاب المسرحين العرب من الذين دأبوا على توظيف التاريخ في مسرحياتهم وهو الكاتب المسرحي العربي (علي احمد باكثير) الذي اكثر من استثمار التاريخ والتعويل على المادة التاريخية في نصوصه المسرحية رغبة منه في معالجة القضايا العربية والاسلامية انطلاقا من الارتكاز على تاريخ الامة العربية الاسلامية المشرق المليء بالمنجزات التي يحق لنا ان نفخر بها.وقد ضم البحث اربعة فصول شمل الفصل الاول (الاطار المنهجي) مشكلة البحث التي تمثلت بتساؤل عن المعالجات الفنية التي اتبعها الكاتب (علي احمد بأكثير) في توظيف التاريخ في نصوصه المسرحية.واهمية البحث اذ اشارنا الى اهمية التاريخ فيما يتعلق بمسألة استثماره في النص المسرحي . والفائدة التي يقدمها البحث للدارسين والباحثين في مجال التعرف على كيفية المعالجات الدرامية للوقائع والاحداث ، وتسليطه الضوء ايضا على الكيفية التي وظف من خلالها (علي احمد بأكثير) التاريخ في نتاجه المسرحي ، كما يتضح – في هذا الفصل –هدف البحث وهو الكشف عن الكيفية التي وظف من خلالها (علي احمد باكثير) التاريخ في نصوصه المسرحية ، وتم تحديد الحد الزماني والحد المكاني والحد الموضوعي ، خلال هذا الفصل ايضا . وانتهى هذا الفصل بتحديد اجرائي لبعض المصطلحات.اشتمل الفصل الثاني (الاطار النظري) على ثلاثة مباحث ومؤشرات .اهتم المبحث الاول بـ(مفهوم التاريخ) ، في حين اهتم المبحث الثاني بتوظيف التاريخ في النص المسرحي (عالميا-عربيا ) ، بينما اهتم المبحث الثالث بـ (علي احمد باكثير ومسرحة التاريخ ) ومن ثم ذكر الباحث المؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري ببحثه.ضم الفصل الثالث (الاطار الاجرائي) اجراء ت البحث الذي توزع بين ذكر مجتمع البحث الذي تكون من (13) مسرحية . والعينة التي تم تحليلها بصورة عشوائية (غير منتظمة) هي (ابي مححي الثقفي –فارس البلقاء) . والمنهج الذي سار البحث على وفقه في تحليل العينة وهو المنهج الوصفي. أما الفصل الرابع فقد احتوى على النتائج والاستنتاجات التي توصل اليها الباحث في هذا البحث ، كما ضم ايضا فهرست المصادر والمراجع والملاحق وملخصين باللغة العربية والانكليزية.


Article
The impact of ballistic training in the development of the rapid speed, strength and effectiveness of the completion of 100 meters among the disabledDeaf
تأثير التدريب الباليستي في تطوير السرعة والقوة السريعة وإنجاز فعالية (100) متر للمعاقين فئة (الصم)

Author: Salman Ali Hassan سلمان علي حسن
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2016 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 179-195
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research includes an introduction and the research importance in using ballistic training, which may contribute in making important adaptations in the nervous system which contributes to increased muscle efficiency during the performance and the statement of the effect of these exercises in the development speed and rapid strength and accomplish ran 100 m for the disabled deaf. The research included the researchmethodology, and field procedures where the experiemental approach was used due to its suitability to the research subject and the appropriate physical, statistical methods.The research included a review to the tests results under study, anan analysis and discussion to the results. The researcher reached conclusions including that the exercises ballistic used within the training curriculum may have contributed to the development of speed, strength and rapid achievement. The researcher recommended an emphasis on the use of ballistic training within the training curriculum for thisevent, taking into account the training loads and intensity level for this category of handicap and circulated to coaches in the Special Olympics.

تضمن البحث المقدمة وأهمية البحث في استخدام التدريبات الباليستية الذي قد يساهم في أحداث تكيفات مهمة في الجهاز العصبي مما يساهم في زيادة الكفاءة العضلية خلال الاداء وبيان تأثير هذه التدريبات في تطوير السرعة والقوة السريعة وإنجاز ركض 100م للمعاقين الصم وتضمن البحث منهج البحث وإجراءاته الميدانية حيث أستخدم المنهج التجريبي لملائمتة موضوع البحث والاختبارات البدنية والوسائل الاحصائية المناسبة . وتضمن البحث عرض نتائج الاختبارات قيد البحث وتحليلها ومناقشتها وتوصل الباحث الى الاستنتاجات ومنها أن التدريبات الباليستية المستخدمة ضمن المنهاج التدريبي قد ساهمت في تطوير السرعة والقوة السريعة والانجاز وأوصى الباحث التأكيد على استخدام التدريبات الباليستية ضمن مفردات المنهاج التدريبي لهذه الفعالية مراعيا الاحمال التدريبية ومستوى الشدة لهذه الفئة من العوق وتعميمه على المدربين في الأولمبياد الخاص.


Article
Building event in the poetry of Muhammad Ali al-Khafaji - read in the office (margin progresses)
بناء الحدث في شعر محمد علي الخفاجي - قراءة في ديوان (الهامش يتقدم)

Loading...
Loading...
Abstract

Event set of regular or scattered in time and facts, and those facts are gaining particularity and distinctiveness through Toalleha in time in a certain way, which is the most important narrative elements can not be found without a story that happened to him the form of organized conflict and emotions in a tissue-compatib

الحدث مجموعة من وقائع منتظمة أو متناثرة في الزمان, وتكتسب تلك الوقائع خصوصيتها وتميزها من خلال تواليها في الزمان على نحو معين"، "وهو أهم العناصر السردية فلا يمكن أن توجد قصة بدون حدث لأنه شكل تنتظم منه الصراعات والمشاعر في نسيج متوافق"، ويرتبط بكل عنصر من عناصر المروي الأخرى ولايمكن أن ينفصل عنه, فهو يرتبط بالشخصية ويقترن بها- أو بمجموعة أشخاص- تؤدي ذلك الحدث وتساهم في تطوره، ويرتبط كذلك بالزمان والمكان ارتباطاً وثيقاً، كما يقول المرزوقي "إن شيئاً من أفعالنا- لا يقع إلا في زمان وإلا في مكان"، فالأحداث تستمد مادتها من الحياة الإنسانية بصورها المتباينة وتستقي من الوجود بأسره طريقاً للانطلاق في العمل السردي بشكل عام

Listing 1 - 10 of 43 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (43)


Language

Arabic (30)

English (7)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (13)

2018 (5)

2017 (2)

2016 (5)

More...