research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
A Study of the Correlation of Some Sex Hormone with Obesity in Women with Secondary Infertility

Authors: Alaa H. Jawad --- Suhad A. Ibrahim --- Zyad H. Jawad --- Donya M. Hadi
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2015 Volume: 18 Issue: 2 Pages: 44-49
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Infertility is the inability to conceive a child for more than one year. The present study indicates that the obesity associated with infertility. The aim of the study to determine follicle stimulating hormone, luteinizing hormone, testosterone hormone and prolactin levels. and cholesterol and triglyceride concentration in 2nd inferetid women. This study was carried out at kamal al-samaarai hospital the data were collected from 95 secondary infertilial women were age between 16-45 years old and grouped them in to obese (n = 46) and non obese(n = 49). There was no significant difference between the two groups (p< 0.05). Body mass index in Infertile obese women is slightly higher than non obese Infertile women which is statistically significant (P<0.001). However LH, TSH, cholesterol and triglyceride concentration in obese infertile women is significantly higher than non obese infertile women (p> 0.05).The BMI was correlated positively with triglyceride in obese group while BMI was positive correlation highly significant with cholesterol in non obese group. Regression analysis revealed obese to be strongly associated with observed infertility. The elevated prolactin values in secondary infertile women clearly shows that there is a mechanism operating at the anterior pituitary level which shows an abnormal distribution of FSH and LH which may further explain the abnormal delay ovum maturation. This study also indicates obese associated with infertile more than non obese women.

العقم هو عدم قدرة المرأة على انجاب طفل.تشير هذه الدراسة الى علاقة السمنة المفرطة مع العقم لتحديد هرمون اللوتيني (LH)، هرمون المنبه للجريب (FSH)، التيستستيرون والبرولاكتين ،وكذلك تركيز الكوليستيرول والدهون الثلاثية، اجريت هذه الدراسة في مستشفى كمال السامرائي، وقد تم جمع البيانات من 95 امراة بالعقم الثانوي وكانت اعمارهن تتراوح بين (16-45) سنة وتم تقسيمهن الى مجموعتين: (البدناء 46 =n) وغير البدناء (9 4= n). أظهرت النتائج عدم وجود اختلاف معنوي بين النساء البدينات وغير البدينات لهرمون المنبه للجريب (FSH)، التستيستيرون، والبرولاكتين في نساء البدينات. اللاتي يعانين من العقم مقارنة بالنسـاء غير البدناء ليس اعلى بكثير (p >0.05) مؤشر كتلة الجسم للنساء البدينات اللاتي يعانن من العقم مقارنة بالنساء غير البدناء كانت اعلى بقليل (p < 0.001). ومـع ذلك ان نسبـة هرمـون اللوتينـي، هرمون المحفز للغدة الدرقية، الكوليسترول، والدهون الثلاثية في النساء البدينات اللاتي يعانن من العقم هي اعلى بكثير مما كانت عليه في النساء الغير بدينات (p< 0.05) أظهر مؤشر كتلة الجسم علاقة ايجابيه هامة للغاية مع الدهون الثلاثية في مجموعة البدناء في حين كان مؤشر كتلة الجسم علاقة ايجابية هامة للغاية مع الكوليستيرول في المجموعة غير البدناء. واظهرت لنا التحليلات بان السمنة المفرطة لها علاقة مباشرة مع العقم. قيم البرولاكتين المرتفعة لدى النساء المصابات بالعقم الثانوي يبين بوضوح ان هناك الية تعمل على مستوى الفصى الامامي لغدة النخامية التي يظهر التوزيع الغير طبيعي للهرمون اللوتيني وهرمون المنبه للجريب الذي قد يبين سبب تاخير نضوج البويضة.


Article
Anti-Mullerian Hormone and Follicle Stimulating Hormone as Markers of Ovarian Agingin a Sample of Iraqi Women
الهرمون المضاد لمولر والهرمون المحفز للجريب كمؤشر لعمر المبيض في عينة من النساء العراقيات

Authors: Reyam E. Ahmed ريام عصام احمد --- Makarim Q. Al-lami مكارم قاسم اللامي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 3A Pages: 1671-1679
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

One-hundred and twenty Iraqi women (60 single women and 60 married women) with age ranges from (17-49) years have been involved in this study to estimate the levels of anti-mullerian hormone (AMH) and follicle stimulating hormone (FSH) as markers of ovarian aging. The descriptive data [age, body mass index (BMI), age at menarche, duration of menarche] have been recorded. Blood samples were collected from the studied women to determine the levels of AMH and FSH.The results revealed non-significant (p>0.05) differences in levels of AMH and FSH between single women and married women. A significant negative correlation was observed between AMH levels and age in single women (r=-0.519, p<0.05) and married women (r=-0.433, p<0.05). A non-significant correlation was found between AMH levels and BMI in single women, while a significantnegative correlation was found in married women (r=-0.311,p<0.05). A non-significant correlation was observed between AMH levels and age of menarche in the two groups, whilea significant negative correlation was observed between AMH levels and duration of menarche in single women (r= -0.520, p<0.05) and married women (r= -0.396, p<0.05). The results showed a significant positive correlation between FSH levels and age in single women (r= 0.525, p<0.05) and married women (r= 0.346, p<0.05),while asignificant positive correlation was found with BMI (r= 0.315, p<0.05) in single women only. Non-significant correlation was found with age at menarche in studied women, whilea significant positive correlation was noticed with duration of menarche in single women (r= 0.529, p>0.05) and married women (r= 0.339, p>0.05). The correlation between AMH and FSH levels in studied women revealed a significant negative correlation in single women (r=-0.429, p<0.05), while a non-significant correlation was found in married women. In single and married women, a significant (p<0.05) decrease was found in AMH levels; while a significant (p<0.05) increase was found in FSH levels in (≥40 years) age category compared with the other age categories. In single women, non-significant (p>0.05) differences were found in AMH levels among the BMI categories,while a significant (p<0.05) decrease was found in FSH levels in (18.5-24.9 kg/m2) BMI category compared with other BMI categories. In married women, non-significant (p>0.05) differences were found in AMH and FSH levels between the BMI categories.In conclusion,this study demonstrated the importance of measurement of AMH and FSH as a good marker of ovarian aging in Iraqi women.

اجريت هذه الدراسة بهدف التعرف على مستويات التغير في الهرمون المضاد لمولر (AMH)والهرمون المحفز للجريب(FSH)كمؤشرات لعمر المبيض في عينة من النساء العراقيات.. شملت الدراسة مائة وعشرين امرأة عراقية (60 امرأة غير متزوجة و60 امرأة متزوجة) تراوحت اعمارهن بين 17-49 سنة. سجلت البيانات الوصفية (العمر, مؤشر كتلة الجسم, عمر بدء الاحاضة وفترتها). جمعت عينات الدم من جميع النساء المشتركات بالدراسة لقياس مستوىAMH و FSH.اوضحت النتائج عدم وجود فروق معنوية في مستوى AMH و FSH.بين النساء غير المتزوجاتوالمتزوجات.لوحظوجود ترابط معنوي سالب بين مستوى AMH والعمر في النساء غير المتزوجات والمتزوجات، وجود ترابط معنوي بين مستوى AMH ومؤشر كتلة الجسم في النساء غير المتزوجات ؛ بينما هناك ترابط معنوي سالب في النساء المتزوجات.لوحظعدم وجود ترابط معنوي بين مستوى AMH وعمر بدء الاحاضة في المجموعتين، بينما كان هناك ترابط معنوي سالب بين مستوى AMH وفترة بدء الاحاضة فيالنساء غير المتزوجاتوالمتزوجات. واظهرت النتاىجوجود ترابط معنوي موجب بين مستوى FSH والعمر في النساء غير المتزوجاتوالمتزوجات ووجود ترابط معنوي موجب بين مستوى FSH ومؤشر كتلة الجسمفي النساء غير المتزوجات فقط . لوحظ عدم وجود ترابط معنوي بين مستوىFSH وعمربدءالاحاضة في المجموعتين ووجود ترابط معنوي موجب بين مستوى FSH وفترة بدء البلوغ في المجموعتين. اظهرت النتائج ان الترابط بين مستوى AMH ومستوى FSH هو ترابط معنوي سالب في النساء غير المتزوجات ، بينما لايوجد ترابط في النساء المتزوجات. كان هناك نقصان معنوي في مستوى AMH وزيادة معنوية في مستوى FSH في الفئة العمرية (≥ 40سنة) مقارنة مع الفئات العمرية الاخرى لكل من النساء غير المتزوجات والمتزوجات . لا توجد فروق معنوية في مستوىAMH عند زيادة مؤشر كتلة الجسم في مجموعة النساء غير المتزوجات، بينما هناك نقصان معنوي في مستوى FSH عند الفئة (18.5- 24.9 كغم/م2) من مؤشر كتلة الجسم مقارنة مع الفئات الاخرى. لاتوجد فروق معنوية في مستويات AMH و FSH بين فئات مؤشر كتلة الجسم في مجموعة النساء المتزوجات.من الدراسة الحالية بالامكان الاستنتاج باهمية قياس الهرمون المضاد لمولر والهرمون المحفز للجريب كمؤشر لعمر المبيض في النساء العراقيات.


Article
Anti‑Müllerian Hormone Level in Patients with Polycystic Ovary Syndrome

Author: Salar Mohammed Saadullah, Dhia Mustafa Sulaiman
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 4 Pages: 295-299
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Polycystic ovary syndrome (PCOS) is one of the common causes of chronic anovulation and hyperandrogenism in women between theage of 13 and 45 years old. PCOS is characterized by an increased number of follicles at all growing stages particularly in the preantral and small antralfollicles, those who primarily produce Anti‑Müllerian hormone (AMH). Objective: The aim of the study is to measure the AMH levels in serum ofthe women with PCOS. Materials and Methods: The study included 90 women (50 cases with PCOS and 40 control cases healthy women). PCOSpatients were diagnosed according to the Rotterdam definition; serum AMH was measured using the ultrasensitive AMH enzyme‑linked immunosorbentassay. Results: Mean serum of AMH in PCOS patients was 11.52 ng/ml and for the control group was 3.36 ng/ml and was statistically significantwith the P < 0.0001. Conclusions: AMH is elevated in PCOS patients, which can be used in the future as a marker for the diagnosis of PCOS.


Article
Effect of Plant Seeds Peganum harmala Evaporation on Fertility of White Rats Male Treated with Drug Chlorpromazine
تأثير التبخير ببذور نبات الحرمل Peganum harmala على خصوبة ذكور الجرذان البيض المعاملة بعقار كلوربرومازين Chlorpromazine

Loading...
Loading...
Abstract

The present study includes the investigation of the effect of evaporation with Peganum harmala seeds on hormone FSH, LH, testosterone concentrations and sperm count in male albino rats Rattus norvegicus treated with Chlorpromazine. The rats were aged (3-4) months and weighing (200-300) grams. The first group was a negative control of 10 rats which gavaged with distilled water and the 50 remaining rats gavaged with Chlorpromazine ( 2 mg / kg body weight ) daily for six weeks. The treated animals were divided into 4 groups, each group consists of 10 rats. The positive control was treated with drug only, the second group was evaporated daily for a period of 7 days, the third was evaporated daily for a period of 14 days, the fourth group was evaporated daily for a period of 21 days and the fifth group released for 30 days without treatment . The results showed a significant decrease in LH, FSH, testosterone hormones concentration and sperm count in a group treated with drug chlorpromazine (control group positive) compared to the negative control group. Also the results demonstrate that evaporation rats with Peganum harmala seeds for 7, 14 and 21 days lead to a significant increase in LH, FSH, testosterone hormones concentration and sperm count as compared with positive groups, while hormones concentration and sperm count did not recover to the normal level in the group which was released for 30 days without treatment. From this research, it is concluded that evaporation with Peganum harmala seeds causes rearranging the sexual activity in the rats treated with Chlorpromazine.

تضمنت الدراسة الحالية معرفة تأثير التبخير ببذور نبات الحرمل Peganum harmala على تركيز كل من الهرمون المحفز للجريبات FSH والهرمون المحفز للجسم الاصفر LH والتستوستيرون واعداد النطف في ذكور الجرذان البيض norvegicus Rattusالمعاملة بعقار كلوربرومازين Chlorpromazine بعمر 3 -4 أشهر وبوزن 300-200 غرام، تم في المرحلة الاولى تكوين مجموعة سيطرة سالبة تضم 10 جرذان جرعت بالماء المقطر، وجرعت الـ 50 جرذ المتبقية بالعقار بتركيز 2 ملغم / كغم من وزن الجسم يوميا ولمدة ستة اسابيع، بعدها قسمت الحيوانات المجرعة إلى خمس مجاميع بواقع 10 جرذان لكل مجموعة وهي مجموعة السيطرة الموجبة المعاملة بالعقار ومجموعة التبخير يوميا لمدة 7أيام ومجموعة التبخير لمدة 14يوم ومجموعة التبخير لمدة 21 يوم والمجموعة التاركة للتجريع لشهر كامل، وأظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي في تركيز هرموناتLH ،FSH ، التستوستيرون واعداد النطف في المجموعة المعاملة بعقار الكلوربرومازين (السيطرة الموجبة) مقارنة مع مجموعة السيطرة السالبة، كما بينت النتائج ان الجرذان المعاملة بعقار الكلوربرومازين والتي تم تبخيرها ببذور نبات الحرمل لمدة 7، 14 و 21 يوم حدث لها ارتفاع معنوي في تراكيز الهرمونات LH، FSH والتستوستيرون واعداد النطف مقارنة مع مجموعة السيطرة الموجبة، بينما لوحظ عدم رجوع تراكيز الهرمونات واعداد النطف الى مستواها الطبيعي في المجموعة التاركة للتجريع لشهر كامل. استنتج من هذه الدراسة أن تعريض ذكور الجرذان البيض إلى التبخير ببذور نبات الحرمل أدى إلى إعادة تنشيط الفعالية الجنسية للجرذان المجرعة بعقار الكلوربرومازين.


Article
Semen volume and its correlation with reproductive hormones in azoospermic patients
حجم المني وعلاقته بالهرمونات التكاثرية في مرضى اللانطفية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was aimed to find the relationship between semen volume and follicle stimulating hormone(FSH),lutiniezing hormone(LH),prolactin(PRL),and testosterone(T) in blood serum for Azoospermic patients. This study was included azoospermia(n=25) and normozoospermia (n=25) .semen volume and reproductive hormones(FSH,LH,Prolactin and testosterone) were assessed in both two groups .The results were showed a significant positive correlation between semen volume and testosterone hormone(r= 0.90 ) while it was revealed a significant negative correlation between semen volume and follicle stimulating hormone(r= - 0.93 ),lutiniezing hormone(r= - 0.95 ),and prolactin hormone(r= - 0.95 ) in azoospermic group . in Conclusion , The disturbance of reproductive hormones in azoospermic group affect semen volume may be because the effect these hormones on prostate growth. It is possible in future a study of the levels of reproductive hormones in first and second split of semen for azoospermia and normozoospermia .

هدفت الدراسة الى ايجاد نوع العلاقة بين حجم المنى والهرمونات التكاثرية المتمثلة بالهرمون المحفز للجريب والهرمون اللوتينى وهرمون البرولاكتين وهرمون الشحمون الخصوى لمرضى اللانطفية . :شملت الدراسة مرضى اللانطفية (العدد =25 )ومرضى سواء النطف (العدد=25 ) كمجموعة سيطرة وتراوح عمر المرضى من 30 الى 34 سنة لكلا المجموعتين. تم قياس حجم المنى والهرمونات التكاثرية المتمثلة بالهرمون المحفز للجريب والهرمون اللوتينى وهرمون البرولاكتين وهرمون الشحمون الخصوى لكلا المجموعتين . بينت نتائج الدراسة وجود علاقة موجبة بين حجم المنى وهرمون الشحمون الخصوى) (R=0.90 بينما اظهرت النتائج علاقة سالبة بين حجم المنى والهرمونات الاخرى المتمثلة بهرمون المحفز للجريب ( R= - 0.93 ) والهرمون اللوتينى(R = - 0.95 ) وهرمون البرولاكتين R= - 0.95)) فى مرضى اللانطفية نستنتج من نتائج الدراسة ان الاضطراب فى مستويات الهرمونات التكاثرية فى مرضى اللانطفية يؤثر فى حجم المنى ربما بسبب تاثير تلك الهرمونات فى نمو غدة البروستات والحويصلات المنوية يمكن اجراء دراسة مستقبلية حول العلاقة بين حجم المني ومستويات الهرمونات التكاثرية في شطري المني ( first split and second split) لتوضيح العلاقة بين الهرمونات وافرازات غدة البروستات والحويصلات المنوية .


Article
Outcome of laparoscopic Ovarian drilling in anovulatory infertility associated with polycystic ovarian syndrome
نتائج حفر المبيض بالمنظار في العقم المرتبطة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات

Author: Enas Jaleel Hussein م.د.أيناس جليل حسين
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 40-47
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Polycystic ovarian syndrome (PCOS) is one of world wild endocrine problem ,affecting women during their reproductive life . 75%of women with polycystic ovarian syndrome (PCOS) complain from infertility due to Anovulatory dysfunction , together with menstrual abnormality and signs &symptoms of hyper andorganism.. One of the second line of treatment is Laparoscopic ovarian drilling (LOD) that used to induce ovulation in women with PCOS .Objective: To assess the effectiveness of LOD surgery in management of PCOS related to an ovulation , menstrual regularity and failure of conception. Patients and Methods: This prospective study included 47female had previously tried multiple drugs for stimulation of ovulation for conception, and undergo surgery by laparoscope ovarian drilling for period between 1st of May 2011 to 15 th of May 2016, At private hospital with follow –up for 1 year .Results: Surgical ovarian drilling by laparoscopy was successfully done without any surgical or anesthetic problems , and follow-up the patient for 1 year . There were significant decrease (P<0.05) in LH, prolactine and Testosterone hormones levels with significant increase in the hormonal level of Progesterone following the LOD procedure compared to before the drilling. (70.2% ) of the patient start again to had ordinary regular menstrual cycle and( 61.70% ) establish to ovulate spontaneously while only (48.93%) has been conceived. Conclusion: Laparoscopic ovarian drilling appear as an efficacious and safe second line treatment for PCOS women with Clomphine acetate failure , anovulatory dysfunction and may achieve immediate correction of the patient s endocrinology with increase ovulation and pregnancy rates.

خلفية الدراسة: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي واحدة من المشاكل الهرمونيه العالمية، التي تؤثر على النساء خلال سن الإنجاب. عدم التبويض مشكله متواجد ه في 75٪ من المرضى الذين يعانون من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (يكوس)، بالإضافة إلى اضطراب وعدم انتظام الدوره الشهريه وعلامات وأعراض فرط الهرمون الذكري،. واحدة من الأساليب الثانية من العلاج هو حفر المبيض بالمنظار (لود) التي تستخدم للحث على الإباضة في النساء مع متلازمة تكيس المبايض. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة لتقييم فعالية الناظور في معا لجة الإباضة وانتظام الدورة الشهرية .المرضى والطرائق : شملت هذه الدراسة المستقبلية ل47مريضه, قد حاولن بالفعل مختلف الأدوية لتحريض الإباضة ولكن باءت بالفشل ، بعدها خضعن لعمليه حفر الناظور للفتره مابين الاول من مايو -2011 إلى 15 مايو -2016. النتائج الرئيسية قياس التبويض العفوي، انتظام الدورة الشهرية بعد الناظور وتأثير مختلف الخصائص قبل العملية على معدلات الحمل.النتائج: تم إجراء حفر المبيض بالمنظار بنجاح دون أي مضاعفات جراحية، وتم منابعه47 مريضه لمه سنه واحده بعد عمليه المنظار . كان هناك انخفاض معنوي في مستويات الهرمونات الهرمونية لهرمون البرولاكتين وهرمون تستوستيرون بعد إجراء االناظور مع زيادة كبيرة في مستوى الهرمون من البروجسترون بعد إجراء الناظور مقارنة مع قبل الحفرالناظور . (70.2٪) مريضه بدأ الحيض بانتظام وكانت هناك تبويض تلقائيا في (61.70)٪ منهم (48.93٪)حملن . الاستنتاجات : حفر المبيض بالمنظار هو علاج امن يعتبر الخط الثاني فعال للنساء المصابات متلازمة تكيس المبايض بعمل على زيادة معدل الإباضة والحمل لدى النساء مع متلازمة تكيس المبايض.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

English (4)

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (2)

2014 (1)