research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Diagnostic Tonsillectomy Versus Follow Up in Asymptomatic Unilateral Tonsillar Enlargement in Children/ A study in Kurdistan Region of Iraq

Authors: Akeel Abdurazzak Khdhayer --- Hadeel Adnan Yasseen --- Ali Ibraheem Mohammed
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 413 -420
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Children with only tonsil asymmetry are unlikely to have lymphoma, although traditionally a vast majority of these patients end up with tonsillectomy. The debate is whether asymmetry on its own just ifies the need for tonsillectomy. Objective to investigate whether we are appropriately diagnosing asymmetrical tonsils and whether the diagnosis of asymptomatic asymmetrical tonsil should be an indication for tonsillectomy.A prospective study was carried out in Sulaimani City/Kurdistan region of Iraq. A total of 75 children were included. Brodsky measurement was initially recorded for all cases. Children were divided into 3 equal groups, 25 cases each, group having tonsillarasymmetry and subjected for tonsillectomy, group having tonsillar asymmetry and subjected for follow and control group having symmetrically enlarged tonsils and subjected for tonsillectomy. Tonsil size was measured by fluid displacement in a 20-mL syringe. During two years of follow up the increase in size was recorded in five patients only which was due to the patients had fracture nasal bone, septal deviation, and unilateral sinusitis. A strong correlation between clinical tonsil grading and objective tonsil volume was observed. For mild and moderate tonsillar asymmetry in children, if not associated with signs and symptoms follow up is sufficient.


Article
Follow-Up Study of some Physical and Motor Abilities for Students of Early and Late School Grades
دراسة تتبعية لبعض القدرات البدنية والحركية لتلاميذ مرحلتي المدرسة المبكرة والمدرسة المتأخرة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at being acquainted with the differences among some physical and motor abilities for students of early and late school grades in addition to the differences of physical and motor abilities between each class, beginning from third class, with next one.The follow-up descriptive method was used. The sample included 200 students from the ALJANAEN primary school in the left bank of Mosul city and AHMED ABDULGHANI Primary school in the right bank. The sample represented the third, fourth, fifth, and sixth primary classes of the early and late school grades. Specific tests of the physical and motor abilities were used such as single leap of both legs with distance of 10 meters for measuring the power of leg muscles, zigzag run for measuring the agility, sit and reach for measuring the flexibility of spine and posterior leg muscles. And the numbered circles for measuring coordination.Arithmetic mean, standard deviation, Person’s coefficient correlation, percentage, and (T) test of the two independent samples were used for processing data statistically.The research concluded the following:1.The students of the late school grade had improved compared with the early one in test of single leap of both legs with distance of 10 meters for measuring the power of leg muscles and test sit and reach of flexibility.2.There were no improvement differences between the two grades in other abilities such as locomotive speed, left leg power, agility and coordination3.There were no improvement differences between each class, beginning from third class, with next one in all physical and motor abilities in question

الملخص هدف البحث إلى التعرف على الفروق ببعض القدرات البدنية والحركية لتلاميذ مدرستي المرحلة المبكرة والمدرسة المتأخرة ، فضلا عن الفروق ببعض القدرات البدنية والحركية بين تلاميذ كل صف والصف الذي يليه ابتداء من الصف الثالث . وقد استخدم الباحثون المنهج الوصفي بأسلوب الدراسة التتبعية وتكونت عينة البحث من (200) تلميذ من تلاميذ مدرسة الجنائن الابتدائية بالساحل الأيسر ومدرسة احمد عبد الغني الابتدائية بالساحل الأيمن من الصفوف الثالث والرابع والخامس والسادس الابتدائي ضمن مرحلتي المدرسة المبكرة والمدرسة المتأخرة ، كما استخدم الباحثون الاختبارات الخاصة بالقدرات البدنية والحركية الآتية : (اختبار ركض (20)م من بداية عالية لقياس السرعة الانتقالية ، اختبار الحجل بكلتا الرجلين (كل رجل على حدة) لمسافة (10)م لقياس القوة المميزة بالسرعة لعضلات الرجلين ، اختبار الجري المتعرج بين الشواخص لقياس الرشاقة ، اختبار ثني الجذع للأمام من وضع الجلوس الطويل لقياس مرونة العمود الفقري وعضلات خلف الرجلين واختبار الدوائر المرقمة لقياس التوافق) . واستخدم الباحثون الوسائل الإحصائية الآتية لمعالجة البيانات وهي (الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، معامل الارتباط البسيط لـ(بيرسون) ، النسبة المئوية ، اختبار (ت) لوسطين حسابين غير مرتبطين ) وتوصل الباحثون إلى الاستنتاجات الآتية :1.تطور تلاميذ مرحلة المدرسة المتأخرة عن تلاميذ مرحلة المدرسة المبكرة في اختبار الحجل على الرجل اليمنى لمسافة (10)م والخاص بالقوة المميزة بالسرعة واختبار ثني الجذع للأمام من وضع الجلوس الطويل والخاص بالمرونة .2.لا يوجد تطور ببقية القدرات البدنية والحركية (السرعة الانتقالية ، القوة المميزة بالسرعة للرجل اليسرى ، الرشاقة ، التوافق) بين تلاميذ مرحلتي المدرسة المبكرة والمدرسة المتأخرة 3.لا يوجد تطور بجميع القدرات البدنية والحركية (قيد الدراسة) بين الصفوف الثالث والرابع والخامس والسادس الابتدائي أي بين كل صف والصف الذي يليه وابتداء من الصف الثالث الابتدائي .


Article
Acute myeloid leukemia: clinical features and follow-up of 115 Iraqi patients admitted to Baghdad Teaching Hospital
سرطان الدم الحاد النخاعي: المظاهر السريرية والمتابعة من 115 مريض عراقي

Author: Alaa F. Alwan*, Zedan J. Zedan, Omar S. Salman علاء الحسيني، زيدان جايد، عمر سلمان
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2005 Volume: 1 Issue: 111 Pages: 1-8
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Acute myelogenous leukemia (AML) is a clonal disorder of the bone marrow that ischaracterized by abnormal proliferation of immature myeloid cells. Patients may have pallor,fatigue, and shortness of breath secondary to anemia; bleeding, bruising, and ecchymosissecondary to thrombocytopenia / coagulation defects; and infections secondary to neutropenia. Thetreatment of newly diagnosed AML is divided into phases. Induction phase and post-remissionchemotherapy. The aim of the study was to determine the clinical and hematologicalcharacteristics of patients with de novo AML and to determine the 3 years overall survival. Thisstudy was conducted at Baghdad Teaching Hospital/hematology unit from January 2006 tillJanuary 2008 inclusive. It included 115 patients with de novo AML. The diagnosis of AML wasestablished in the Teaching Laboratories according to the cytomorphology and criteria of theFrench-American-British (FAB) classification system. There were 63 males and 52 females withmedian age of 35 years. Pallor was found in 95 patients (83%), and easy fatigability in 81 patients(70%), while bleeding tendency was present in 84 patients (73%). Splenomegaly was present in 26patients (23%) and hepatomegaly was found in just 20 patients (17%), while lymphadenopathy atpresentation was detected in only 9 patients (8%). The median haemoglobin level, WBC count,platelets and blasts percent were 9 gm/dL, 10 x 109 /L, 75 x 109 /L, and 35% respectively. Onehundred eleven patients were given induction chemotherapy, 81 patients (70%) achieved CR, andthere was no significant difference between those patients on Midac or 2+5 regimens. The medianoverall survival was 7 months

ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) هو اضطراب نسيلي من نخاع العظم الذي هو تتميز انتشار غير طبيعي للخلايا الدم النخاعي غير ناضج. قد المرضى الذين لديهم شحوب، والتعب، وضيق في التنفس الثانوي إلى فقر الدم، والنزيف، والكدمات، وكدمات ثانوية لنقص الصفيحات / تجلط الدم العيوب، والالتهابات الثانوية لالعدلات. و وينقسم علاج لمكافحة غسل الأموال تم تشخيصها حديثا إلى مراحل. مرحلة الاستقراء وآخر مغفرة، العلاج الكيميائي. كان الهدف من هذه الدراسة لتحديد السريرية والدموية خصائص المرضى الذين يعانون من جديد لمكافحة غسل الأموال وتحديد 3 سنوات البقاء على قيد الحياة بشكل عام. هذا وأجريت الدراسة في وحدة مستشفى بغداد / أمراض الدم التدريس خلال الفترة من يناير 2006 وحتى يناير 2008 ضمنا. وشملت 115 مريض مع دي نوفو لمكافحة غسل الأموال. وكان التشخيص ومكافحة غسل الأموال أنشئت في مختبرات التدريس وفقا لمعايير والمورفولوجيا الخلوية لل الفرنسي الأمريكي البريطاني نظام تصنيف (FAB). كان هناك 63 من الذكور والإناث 52 مع متوسط ​​العمر من 35 سنة. تم العثور على شحوب في 95 مريضا (83٪)، وتعب من السهل في 81 مريضا (70٪)، في حين كان ميل النزيف الحالي في 84 مريضا (73٪). وكان تضخم الطحال في 26 الحالي تم العثور على المرضى (23٪) وتضخم الكبد في فقط 20 مريضا (17٪)، بينما في العقد اللمفية تم الكشف عن عرض فقط في 9 مرضى (8٪). مستوى الهيموغلوبين وسيطة، WBC العد، وكانت الصفائح الدموية والتفجيرات في المئة 9 جم / دل، و 10 × 109 / لتر، و 75 × 109 / لتر، و 35٪ على التوالي. واحد وقدمت 100 11 مريضا العلاج الكيميائي، 81 مريضا (70٪) حققت CR، و لم يكن هناك فرق كبير بين هؤلاء المرضى على Midac أو نظم 2 +5. الوسيط وكان البقاء على قيد الحياة عموما 7 أشهر


Article
The Immediate And Intermediate Results Of Percutaneous Balloon Aortic Valvuloplasty In Patients With Congenital Valvular Aortic Stenosis
النتائج الأولية والمتوسطة المدى لعملية توسيع الصمام الابهري بواسطة البالون القسطاري للمرضى المصابين بتضييق الصمام الابهري الولادي

Author: Hussein A. Alwahab *, Hassan Yousif Al- Najjar**, Husam Thaaban Al-Zuhairi***, Yusra Fayyadh Alwan****
Journal: Al-Kindy College Medical Journal مجلة كلية الطب الكندي ISSN: 18109543 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 54-59
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Aortic valve stenosis results from minor to severe degrees of aortic valve maldevelopment. This stenosis causes mild to severe obstruction of the left ventricular outflow .Objectives : to study the immediate and intermediate results of percutaneous balloon aortic valvuloplasty in patients with congenital valvular aortic stenosis .Type of the study: A prospective study.Methods: The study was done on thirty five patients with congenital valvular aortic stenosis who had percutaneous balloon aortic valvuloplasty in Ibn Al- Bitar Center for Cardiac Surgery from May 2009 to February 2011. Results: Twenty seven patients were male (77.2%) and 8 patients were female (22.8%), male to female ratio 3.5/ 1, . The aortic valve was bicuspid in 18 patients (51.4%) while 17 patients ( 48.6%) had tricuspid aortic valve. Balloon aortic valvuloplasty was successful in 30 patients (85.7%),. Maximum peak instantaneous Doppler pressure gradient across the aortic valve 24 hours postprocedural echocardiography showed reduction which is statistically significant. New aortic regurgitation had occurred in 15 patients ( 42.8%), it was mild in 9 patients ( 25.6%), moderate in 5 patients ( 14.3%) and severe in 1 patient( 2.9%) which is statistically significant. The follow up of 12.57 ± 3.88 ( 3- 22) months after intervention was done for all patients using echocardiography Doppler study, reveal the maximum peak instantaneous Doppler pressure gradient across the aortic valve was raised which is statistically significant. The aortic regurgitation was present in 18 patients (51.4%) , it was mild in 9 patients (25.7%) , moderate in 6 patients (17.1%) and severe in 3 patients ( 8.6%). No mortality had been reported during the procedure or on follow up. Conclusion: Aortic balloon valvuloplasty is safe and effective procedure in the treatment of congenital valvular aortic stenosis but mild aortic regurgitation is the most common immediate complication of aortic balloon dilatation and progressive aortic regurgitation is a major problem during the intermediate follow up.

هدف الدراسة : بيان الفائدة الأولية والمتوسطة المدى لعملية توسيع الصمام الابهري بالبالون بواسطة القسطرة عن طريق الجلد لعلاج تضيق الصمام الابهري الولادي .المرضى وهيكل الدراسة : خمسة وثلاثون مريض مصاب تضيق الصمام الابهري الولادي أجريت لهم عملية توسيع الصمام الابهري بالبالون بواسطة القسطرة عن طريق الجلد في مركز ابن البيطار لجراحة القلب من شهر أيار عام 2009 لغاية شهر شباط عام 2011 .النتائج : وجد أن (27) مريض كانوا ذكورا (77.2%) و (8) كانوا إناثا (22.8%) بنسبة (1:3.5) .الصمام الابهري كان ثنائي الوريقات في (18) مريضا وثلاثي الوريقات في (17) مريضا . عملية توسيع الصمام الابهري بالبالون كانت ناجحة في (30) مريضا (85.7%) .فرق الضغط التقلصي القمي خلال الصمام الابهري بعد عملية توسيع الصمام أظهر انخفاضا وكذلك ضغط البطين الأيسر التقلصي أظهر انخفاضا وكلاهما ذات أهمية إحصائياً . الضغط الآني القمي الأعلى مقاسا بأيكودوبلر خلال الصمام الأبهري 24 ساعة بعد توسيع الصمام اظهر انخفاض في الضغط وهو ذو أهمية إحصائيه .تسريب جديد في الصمام الابهري حدث في (15) مريضا (42.8%) ، وكان بسيطا في (9) مرضى (25.6%) متوسط الشدة في (5) مرضى (14.3%) وشديد في مريض واحد (2.9%) وهي ذات أهمية إحصائيا . خلال متابعة المرضى عن طريق فحص الايكو لفترة 12.57 ± 3.88 (3-22) شهر بعد عملية توسيع الصمام الابهري فرق الضغط الآني القمي الأعلى خلال الصمام الابهري ارتفع وتسريب الصمام الابهري كان موجودا في (18) مريضا (51.4%) وهو بسيط في (9) مرضى (25.7%) ومتوسط الشدة في (6) مرضى (17.1%) وشديد في (3) مرضى (8.6%) . الاستنتاجات : عملية توسيع الصمام الأبهري بالبالون فعاله وأمينة في علاج تضيق الصمام الأبهري الولادي لكن حدوث تسريب بسيط في الصمام الأبهري هو أكثر المضاعفات الأولية لعملية توسيع الصمام وتزايد نسبة تسريب الصمام يشكل أهم المضاعفات خلال المتابعة المتوسطة المدى .


Article
The Impact of the Components of Banking Information Systems in Facilitating the Process of Follow-up Bank Loans Case Study at the Iraqi Middle East Bank for Investment/Baghdad
أثر مكونات نظم المعلومات المصرفية في تسهيل عملية متابعة القروض المصرفية دراسة حالة في مصرف الشرق الاوسط العراقي للاستثمار/بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study is to verify the impact of the components of banking information systems (human resources, machines, equipment, software, databases, reports) on facilitating the process of follow-up of loans granted to customers in the Iraqi Middle East Bank for investment. With the aim of improving them, in order to improve the collection of loans provided to customers who depend on loans to finance their production and service activities. The sensitivity of this process and its importance to the bank, which is pursuing the recovery of the bank's funds and the achievement of revenues at the appropriate time. For the purpose of solving the problem of the study, the analytical descriptive method was used to demonstrate the impact of the system components in facilitating follow-up of loans. The study was conducted using a questionnaire that was distributed to (45) employees of the bank and retrieved (40) valid form for analysis. The hypotheses were tested using simple regression analysis. The study reached a set of conclusions, there is insignificant effect and weak of all banking information systems components in facilitating the process of follow-up loans in the bank sample study. Based on the conclusions, the study presented a set of recommendations and proposals for the bank to enhance the follow-up of loans based on the modern systems applied in most international banks

هدفت هذه الدراسة الى التحقق من اثر مكونات نظم المعلومات المصرفية (العنصر البشري، الآلات والمعدات، البرامجيات، قواعد البيانات، التقارير) في تسهيل عملية متابعة القروض الممنوحة للزبائن في مصرف الشرق الاوسط العراقي للاستثمار، بهدف تحسينها من اجل ضمان تحصيل القروض المقدمة للزبائن الذين يعتمدون على القروض لتمويل انشطتهم الانتاجية والخدمية ولحساسية هذه العملية واهميتها للمصرف التي تتابع استرداد اموال المصرف وتحقيق ايرادات في اوقاتها المناسبة، ولغرض حل مشكلة الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لبيان أثر مكونات النظم في تسهيل عملية متابعة القروض، تم جمع البيانات بواسطة استمارة الاستبيان التي وزعت على (45) فردا من العاملين في المصرف واسترجع منها (40) استمارة صالحة للتحليل، وجرى اختبار فرضيات الدراسة باستخدام تحليل الانحدار البسيط، توصلت الدراسة الى مجموعة استنتاجات كان أبرزها وجود تأثير معنوي ضعيف لجميع مكونات نظم المعلومات المصرفية في تسهيل عملية متابعة القروض في المصرف المبحوث. وبناءا على الاستنتاجات قدمت الدراسة مجموعة من التوصيات والمقترحات للمصرف المبحوث لتعزيز اعمال متابعة القروض اعتمادا على النظم الحديثة المطبقة في معظم المصارف العالمية.


Article
Acute myeloid leukemia: clinical features and follow-up of 115 Iraqi patients admitted to Baghdad Teaching Hospital
سرطان الدم النخاعي الحاد: المظاهر السريرية والمتابعة من 115 المرضى العراقيين المقبولين في المستشفى التعليمي في بغداد

Authors: Omar S. Salman علاء الحسيني، زيدان جايد، عمر سلمان --- Zedan J. Zedan --- Alaa F. Alwan
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 151 Pages: 1-8
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Acute myelogenous leukemia (AML) is a clonal disorder of the bone marrow that is characterized by abnormal proliferation of immature myeloid cells. Patients may have pallor, fatigue, and shortness of breath secondary to anemia; bleeding, bruising, and ecchymosis secondary to thrombocytopenia / coagulation defects; and infections secondary to neutropenia. The treatment of newly diagnosed AML is divided into phases. Induction phase and post-remission chemotherapy. The aim of the study was to determine the clinical and hematological characteristics of patients with de novo AML and to determine the 3 years overall survival. This study was conducted at Baghdad Teaching Hospital/hematology unit from January 2006 till January 2008 inclusive. It included 115 patients with de novo AML. The diagnosis of AML was established in the Teaching Laboratories according to the cytomorphology and criteria of the French-American-British (FAB) classification system. There were 63 males and 52 females with median age of 35 years. Pallor was found in 95 patients (83%), and easy fatigability in 81 patients (70%), while bleeding tendency was present in 84 patients (73%). Splenomegaly was present in 26 patients (23%) and hepatomegaly was found in just 20 patients (17%), while lymphadenopathy at presentation was detected in only 9 patients (8%). The median haemoglobin level, WBC count, platelets and blasts percent were 9 gm/dL, 10 x 109 /L, 75 x 109 /L, and 35% respectively. One hundred eleven patients were given induction chemotherapy, 81 patients (70%) achieved CR, and there was no significant difference between those patients on Midac or 2+5 regimens. The median overall survival was 7 months

ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) هو اضطراب نسيلي من النخاع العظمي التي تتميز تكاثر غير طبيعي للخلايا الدم النخاعي غير ناضج. قد المرضى الذين لديهم شحوب، والتعب، وضيق في التنفس الثانوي إلى فقر الدم، والنزيف، والكدمات، وكدمة الثانوية لنقص الصفيحات / تجلط الدم العيوب، والالتهابات الثانوية لالعدلات. ينقسم علاج لمكافحة غسل الأموال تم تشخيصها حديثا إلى مراحل. مرحلة الاستقراء والعلاج الكيميائي بعد مغفرة. كان الهدف من هذه الدراسة لتحديد الخصائص السريرية والدم من المرضى الذين يعانون من جديد لمكافحة غسل الأموال وتحديد 3 سنوات البقاء على قيد الحياة بشكل عام. وقد أجريت هذه الدراسة في وحدة مستشفى بغداد / أمراض الدم التدريس خلال الفترة من يناير 2006 وحتى يناير 2008 ضمنا. وشملت 115 مريض مع دي نوفو لمكافحة غسل الأموال. وقد تم تأسيسها في تشخيص مكافحة غسل الأموال في مختبرات التدريس وفقا لالمورفولوجيا الخلوية ومعايير النظام الفرنسي الأمريكي البريطاني تصنيف (FAB). كان هناك 63 من الذكور والإناث 52 مع متوسط ​​عمر 35 عاما. تم العثور على شحوب في 95 مريضا (83٪)، وتعب من السهل في 81 مريضا (70٪)، بينما ميل النزيف كان حاضرا في 84 مريضا (73٪). وكان تضخم الطحال الحالي في 26 مريضا (23٪) وتضخم الكبد وعثر في فقط 20 مريضا (17٪)، في حين تم الكشف عن تضخم العقد اللمفية في عرض فقط في 9 مرضى (8٪). مستوى الهيموغلوبين وسيطة، WBC العد، وكانت الصفائح الدموية والتفجيرات في المئة 9 جم / دل، و 10 × 109 / لتر، و 75 × 109 / لتر، و 35٪ على التوالي. حققت 81 مريضا (70٪) وقدمت مئة 11 مريضا العلاج الكيميائي، والسجل التجاري، وليس هناك فرق كبير بين هؤلاء المرضى على Midac أو 2 نظم +5. وكان متوسط ​​البقاء الإجمالي 7 أشهر


Article
Satellite Channels follow-up- Internet browsing in the Students of College of education: Measurement and effect on Educational Codes: Analytic and Descriptive Study
قياس مستوى متابعة )الفضائيات تصفح ال نترنيت اللكتروني( لدى طلبة كلية التربية - وانعكاساتها على القيم التربوية د ا رسة وصفية تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

Highlighted the importance of the current search through 1 - The impact of satellite TV and Internet mail began to impose themselves forcefully on the international scene and has become one of contemporary themes and critical and worthy of consideration .... 2 - that the results of research can contribute to draw the attention of the authorities responsible for the care of young people to take the necessary measures towards this effect ... 3 - may contribute to this research in providing some of the proposals in the guidance and counseling in order to refine the personalities of students and maintain their values education in order to stand up to the effects of cultural globalization - and the goal of Search 1 - Identify the number of hours spent by students Faculty of Education in the follow-up programs satellite channels .. 2 - Identifying the more satellite TV programs watched by students of the Faculty of Education - University of Basra,0.3 - Identify the number of hours spent by students in the College of Education Web browsing 0.4 - Identify the number of hours spent by students in Browse the Internet by sex variable 5 - What percentage of Internet users from the sample? 6 - to identify the number of hours spent by students in the follow-up satellite programs among the students of the Faculty of Education 0.7 - Identify the feelings of the impact of globalization in the light of the degree of browsing the Faculty of Education students on the educational values 0.8 - detect differences in the feelings of the impact of globalization of satellite TV on students according to gender variable and specialization 9 - detect differences in follow-up to the Internet by sex variable, and used the researchers scale (Shawkat, promised to Muhammad, 2007) applied to the sample amount (100) students, the research found The rates to 70% of the sample who follow the college and there are differences according to gender variable in the follow-up satellite and levy-mail. And that the studies and research, culture and social chat is one of the papers kindly mail favorite among students and their programs of IFLA m occupies their wishes within the Arab satellite TV software, and satellite TV and electronic levy may impact on the educational values for students

برزت أهمية البحث الحالي من خلال 1 إن تأثير الفضائيات والانترنت الالكت ر وني بدأت تفرض -وجودها بقوة على الساحة الدولية وأصبحت من المواضيع المعاصرة والبالغة الأهمية والجديرةبالبحث.... 2 ان نتائج البحث يمكن ان تسهم في لفت انتباه الجهات المسئولة عن رعاية الشباب -إلى اتخاذ الإج ا رءات اللازمة حيال هذا التأثير... 3 قد يسهم هذا البحث في تقديم بعض المقترحات -في التوجيه والإرشاد النفسي من اجل صقل شخصيات الطلبة والحفاظ على قيمهم التربوية لغرضالوقوف في وجه مؤث ا رت العولمة الثقافية - وهدف البحث 1 التعرف على عدد الساعات التي -يقضيها طلبة كلية التربية فى متابعة ب ا رمج القنوات الفضائية .. 2 التعرف على أكثر الب ا رمج -الفضائيات التي يتابعها طلبة كلية التربية جامعة البصرة. 3 التعرف على عدد الساعات التي - –يقضيها طلبة كلية التربية في تصفح الانترنيت. 4 التعرف على عدد الساعات التي يقضيها الطلبة -- - في تصفح الانترنيت حسب متغير الجنس 5 ما نسبة مستخدمي الانترنيت من أف ا رد العينة؟ 6التعرف على عدد الساعات التي يقضيها الطلبة في متابعة ب ا رمج القنوات الفضائية لدى طلبة كليةالتربية. 7 التعرف على مشاعر تأثير العولمة في ضوء درجات تصفح طلبة كلية التربية على القيم -التربوية . 8 كشف الفروق في مشاعر تأثير عولمة الفضائيات على الطلبة حسب متغير الجنس -والتخصص 9 كشف الفروق في متابعة الانترنيت حسب متغير الجنس ,,,واستعان الباحثان بمقياس -)شوكت ,وعد محمد , 2007 (المطبق على عينة قد ا ر ) 100 ( طالب وطالبة وتوصل البحث الى اننسب 70 % من متابعي عينة البحث الكلية وهناك فروق حسب متغير الجنس في متابعة الفضائياتوالتت الالكتروني. وان الد ا رسات والبحوث والثقافة الاجتماعية والدردشة هي من أو ا رق ألنتالالكتروني المفضلة لدى الطلبة كما ان ب ا رمج الافلا م العربية تحتل رغباتهم ضمن برمجياتالفضائيات, وان الفضائيات والتت الالكتروني قد أثر في القيم التربوية للطلبة.....


Article
The downward spiral of the concepts of the prophet in the Makkah Quranic period Quotations in semantic analysis and explanatory criticis
السُّلَّم النزوليّ لمفاهيم الرَّسول في المرحلة القرآنيَّة المكِّيَّة مقولات في التحليل الدلاليّ و النقد التفسيريّ

Author: أ.م.د. محمَّد جعفر العارضيّ
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 226 Pages: 62-78
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The inferior view of the Qur'anic discourse and its context is given a qualitative explanation because it puts us in front of the Qur'anic verses that have dealt with the stages of the Islamic call in a real and precise manner. The examination of the tools and treatments deepens an internal Koranic examination that goes beyond the external examination which is likely to contradict the Qur'anic will.This is the result of the downstream view of the production of accurate interpretive statements in the production of the realist hierarchy in the expression of the Muhammadic message and the concepts that share the production of the system of the apostolic act and what it opposes. This is why careful reading of the concepts related to awareness of the apostolic phenomenon One hand and facing it on the other. The meaning of this is that we are faced with systematic observations that show their effects in monitoring the Quranic follow-up to the community event, and Quranic follow-up to receive the Koranic discourse and dealing with the Prophet peace be upon him and peace and blessings at the beginning of the call, As well as its impact on the manifestations of the Prophet's biography and recording the positions of Quranic follow-up in this field and the Koranic monitoring of the incidents; the research is to read a set of words in order to produce a developmental understanding.The research aims at following up the concepts of the opposition in the atmosphere of the Muhammedian missionary formation and produce an inferior reading of the system of this formation and solve problems of nodal and show the effects of intellectual and advocacy active in the Quranic stage Makki; where research ends in the moments of the downward spiral to the formation accompanied by concepts: muzammel; prophet; withess; the owner; orphan; host; the rost; Al-munther; the save; prophet the proverb; Al-Bashir to develop the network of the massage in this phasein the light of these concepts of the institutional

تقدِّم النظرة النزوليَّة لآي الخطاب القرآنيّ و سوره نظرًا تفسيريًّا نوعيًّا؛ ذلك بأنَّها تضعنا أمام الحيثيَّات القرآنيَّة التي تعاطت مع مراحل الدعوة الإسلاميَّة على نحو واقعيّ دقيق يعمِّق فحص الأدوات و المعالجات فحصًا قرآنيًّا داخليًّا يتخطَّى الفحص الخارجيّ الذي يحتمل مفارقة الإرادة القرآنيَّة. ومن ذلك ما تقدِّمه النظرة النزوليَّة في إنتاج مقولات تفسيريَّة دقيقة في إنتاج السلَّم النزوليّ الواقعيّ التراتبيّ في التعبير عن الرسالة المحمَّدية و ما يكتنفها من مفاهيم تشترك في إنتاج منظومة الفعل الرساليّ؛ لذلك يأتي الحرص على القراءة النزوليَّة للمفاهيم المرتبطة بوعي الظاهرة الرساليَّة. معنى هذا أنَّنا أمام نظرات منهجيَّة تظهر آثارها في رصد القرآنيَّة المواكبة للحدث المجتمعيّ، و القرآنيَّة المواكبة لبناء الذات الإنسانيَّة و تسجيل محطَّات تدرُّجها الكماليّ و التنمويّ، فضلًا عن أثرها في مظاهر السيرة النبويَّة و تسجيل مواقف المواكبة القرآنيَّة في هذا الميدان و الرصد القرآنيّ لحوادثها؛ فيعمد البحث إلى قراءة مجموعة من المفاهيم قراءة منهجيَّة تتطلَّع إلى التأسيس النوعيّ ذي الأهداف القرآنيَّة الكلِّيَّة التي تعمل على استلهام قيم المشروع القرآنيّ المجتمعيَّة و الفكريَّة و الدينيَّة. و تظهر في هذا السياق قراءة تحليليَّة ناقدة حرصت على توظيفها منهجيًّا بغية إنتاج مقولات تفسيريَّة كلية تؤسِّس لأدوات جديدة مؤثِّرة في الفهم القرآنيّ. و هذا ما دعا إلى ضرورة قراءة هذه المطالب في ضوء النظر التحليليّ الذي يلامس منهج التفسير القرآنيّ؛ بغية إنتاج فهم لهذه المطالب ذي أهداف تنمويَّة كبرى. تأتي في هذا السياق ضرورة التأسيس لفهم جديد يغادر ما استقرَّت عليه المدوَّنة التفسيرية من مظاهر الترتيب المصحفيّ لسور الخطاب القرآنيّ و آيه و العدول عنه إلى الترتيب النزوليّ المستغرق في المظاهر المضمونيَّة التكوينيَّة؛ ذلك بأنَّها تعود على العمليَّة التفسيريَّة بفوائد جمَّة على المستوى المنهجيّ و المستوى المضمونيّ، و لا سيما آثارها في رصد القرآنيَّة المواكبة للحدث المجتمعيّ، و القرآنيَّة المواكبة لبناء الذات الإنسانية و تسجيل محطَّات تدرُّجها الكماليّ و التنمويّ، فضلًا عن أثرها في مظاهر السيرة النبويَّة و تسجيل مواقف المواكبة القرآنيَّة في هذا الميدان و الرصد القرآنيّ لحوادثها. يحرص البحث حرصًا بيِّنًا على متابعة مفاهيم التشكُّل الرِّساليّ المحمَّديّ و إنتاج قراءة نزوليَّة لمنظومة هذا التشكُّل و حلحلة مشكلاته العقديَّة، و إظهار آثاره الفكريَّة و الدعويَّة الفاعلة في المرحلة القرآنيَّة المكِّيَّة التي ينتهي فيها البحث بلحاظ السلَّم النزوليِّ إلى التشكُّل بمصاحبة مفاهيم: المزَّمِّل، الرَّسول، الشَّاهِد، المدَّثِّر، الصَّاحِب، اليَتِيم، العائِل، الضَّال، المُنذِر، العَبْد، النَّبيّ، الأمِّيّ، النَّذير، البَشِير؛ لتنشأ شبكة الرِّسالة في مرحلتها تلك في ضوء من هذه المفاهيم المؤسِّسة، ذات الأطر الداخليَّة المعزِّزة لمظاهر الاستعداد و البناء الذاتيّ و الآفاق الجمعيَّة الحركيَّة الخارجيَّة الدعويَّة. معنى هذا أنَّ هذه المفاهيم تمثِّل هويَّة الذات المحمَّديَّة التي يريد الخطاب القرآنيّ أن ينتجها وراء هذه الاختيارات أو السمات التعبيريَّة التي تقرأ بعمق السمات الذاتيَّة المحمَّديَّة التي تؤهِّلها أن تكون ذاتًا رساليَّة تفنى في الدعوة و الإله الحق


Article
The Jewish dogma and its effect on the jewish person.
العقيدة اليهودية وأثرها فــــــي الفرد اليهودي

Author: Ahmed H.Fahd احمد هادي فهد
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 157-169
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The policy of the Jews based on the veto covenants, and failure to meet them - through their history - has this happened even with the covenants held with the prophets and that the Jewish characterized by qualities dirty from lying, deception and fraud and that they are preparing the Yom Kippur may impose to atone for false oaths in the covenants and conventions, and parties of Jewish religious the role of an active and large in the policy of the Zionist entity, and the various Aradath, and is working hard to guide the march of political action according to the Jewish faith, and the Mosaic Law counterfeit and that what the politicians and religious Jews of Thaoh, and urged all Jews in the world to accept and ratify the policy pursued by the parties in all spectrum for the establishment of the Jewish state on the basis of historical religious order to establish the idea of ​​the promised land, the land of Zion, that the occupation of the lands of others in the eyes of the Jews is to achieve as stated in the books of the Old Testament, and is the strategic objective in the policy of Judaism, Valaqidh Judaism had a broad impact, and influential in all aspects of Israeli life, and their influence is clear in terms of military, social, and political parties, education, education, and even in the peace treaties, and this is what we have seen in the course of negotiations, the Israeli - Egyptian, Jordanian, and that this finding is a fraction of what is found in the ground

إنّ سياسة اليهود قائمة على نقض العهود، وعدم الوفاء بها- عبر تاريخهم- وقد حصل هذا حتى مع العهود التي عقدوها مع الأنبياء وإن اليهودي يتصف بصفات دنيئة منها الكذب والخداع والغش وإنهم يعدون يوم الغفران قد فُرض لتكفير الأيمان الكاذبة في العهود والمواثيق ، وللأحزاب الدينية اليهودية دور فاعل وكبير في سياسة الكيان الصهيوني،وبمختلف إراداته، وتعمل جاهدة لكي توجه مسيرة العمل السياسي على وفق العقيدة اليهودية،والشريعة الموسوية المزيفة وهذا ما يقوم به ساسة ورجال الدين اليهود من تهيأة ،وحث كل اليهود في العالم إلى القبول والتصديق بالسياسة التي تنتهجها الأحزاب بكل أطيافها من أجل إقامة دولة اليهود على أسس تأريخية دينية من أجل ترسيخ فكرة الأرض الموعودة ، وأرض صهيون ، إنّ إحتلال أراضي الغير في نظر اليهود هو تحقيق لما جاء في أسفار العهد القديم ، ويُعد هدف ستراتيجي في السياسة اليهودية ، فالعقيدة اليهودية لها تأثير شامل ،ومؤثر في كل نواحي الحياة الإسرائيلية ، وتأثيرها واضح في الناحية العسكرية ، والإجتماعية ، والأحزاب السياسية ،والتربية ، والتعليم ، وحتى في الصلح والمعاهدات ، وهذا ما شهدناه في أثناء المفاوضات الإسرائيلية- المصرية ، والأردنية ،وإنّ هذه الحقائق هي جزء قليل مما هو موجود في ارض الواقع


Article
The Struggle of the Palestinian woman.
نضال المرأة الفلسطينية

Author: Badrya S.Abd-Allah بدرية صالح عبد الله
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 111-121
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Those who study the case of Palestinian women touching prejudice the right supplement at all levels of legal, social, economic, cultural, and in both directions of practical and theoretical. This refutes the view: that the experience of struggle of Palestinian women have made them get rid of the obstacles and constraints of social cultural barriers to progress in life. However, this does not mean a full denial of some of the achievements obtained by the Palestinian women through their participation in the national movement is the most important appearance of some leaders Altalieiat of women, where the suffering of Palestinian women from a number of problems has its roots in some of the things objectively summed up the occupation, and the policy of closure, and the siege as well as the recent emergence of the Palestinian National Authority and the consequent poverty, unemployment, illiteracy and other problems. The others goes back to its roots subjective factors take the customs and traditions, culture and even religion in some cases, the tributaries of explanatory explanatory of the state of injustice and inequality suffered by females in the Palestinian society. In this aspect, trying to women's organizations, like other NGOs, government, and responding to the requirements of the stage and the alleviation of the suffering experienced by Palestinian women and by providing various services which may be of the nature of some relief or development or awareness of cultural and other forms in order to reduce poverty, illiteracy, violence and other problems faced by Palestinian women.

أن المتتبع لحال المرأة الفلسطينية يلمس الإجحاف الملحق بحقها على جميع المستويات القانونية،والاجتماعية، الاقتصادية والثقافية، وفي كلا الاتجاهين العملي والنظري. وهذا ما يدحض الرأي القائل: بان التجربة النضالية للمرأة الفلسطينية جعلتها تتخلص من العوائق والقيود الاجتماعية الثقافية التي تحول دون تقدمها في الحياة.إلا أن هذا لا يعني النفي التام لبعض الانجازات التي حصلت عليها المرأة الفلسطينية من خلال مشاركتها في الحركة الوطنية ومن أهمها ظهور بعض القيادات الطليعيات من النساء، حيث تعاني النساء الفلسطينيات من عدة مشكلات تعود جذور بعضها لأمور موضوعية تتلخص بالاحتلال ،وسياسة الإغلاق ،والحصار فضلاً عن حداثة نشأة السلطة الوطنية الفلسطينية وما يترتب على ذلك من فقر ،وبطالة ،وأمية ،وغيرها من المشكلات. أما بعضها الآخر فتعود جذوره لعوامل ذاتية تأخذ من العادات والتقاليد والثقافة وحتى الدين في بعض الأحيان روافد تعليلية تفسيرية لحالة الظلم واللامساواة التي تلحق بالإناث في المجتمع الفلسطيني. وفي هذا الجانب تحاول المنظمات النسائية كغيرها من المنظمات الأهلية والحكومية، والاستجابة لمتطلبات المرحلة وتخفيف حدة المعاناة التي تعيشها المرأة الفلسطينية وذلك عن طريق تقديم الخدمات المتنوعة والتي قد تكون ذات طبيعة اغاثية او تنموية أو توعوية ثقافية وغيرها من الاشكال بهدف التقليل من حدة الفقر، والأمية، العنف وغيره من المشكلات التي تواجهها المرأة الفلسطينية.

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic and English (8)

Arabic (3)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (1)

2012 (1)

More...