research centers


Search results: Found 46

Listing 1 - 10 of 46 << page
of 5
>>
Sort by

Article
Iraq and U.S., study in the future of foreign policy in Iraq
العراق والولايات المتحدة الامريكية دراسة في السياسة الخارجية العراقية المستقبلية

Author: Khaled Elawi Al-Ardawi م.م. خالد عليوي العرداوي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 281-300
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

السياسة الدولية تعد ميداناً من أشد الميادين التي تنطوي على التنافس والصراع، نجد أن القواعد التي حددت تحرك اللاعبين فيها خلال المدة من نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى مطلع عقد التسعينات من القرن الماضي، قد تغيرت بشكل جذري بعد الإنهيار السريع للاتحاد السوفيتي السابق.ونحن إذ نحاول رسم الاطر المحتملة للسياسة الخارجية العراقية اتجاه الولايات المتحدة الأمريكية، ندعو الساسة الجدد في العراق الى ان يحسنوا الفهم والتصرف وإدراك القواعد التي تحكم العلاقات الدولية الحالية، فنحن في عالمٍ لا يقبل المغفلين ولايغفر للجهلة، وإن الخطأ في اتخاذ القرار السياسي الصحيح، تترتب عليه عواقب وخيمة تلحق الضرر والأذى بالأنظمة والشعوب.


Article
The Iraqi foreign policy between restrictions and chances
سياسة العراق الخارجية بيـن القيود والفرص


Article
The strategy of Iraqi foreign policy after 2003 instructor:
استراتيجية السياسة الخارجية العراقية لما بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

The foreign policy for any state works according to a rational and scientific strategy that would recruit all resources to achieve the goals and interests of the state. This research reviews the concept of strategy and its importance for foreign policy and discusses its kinds and patterns of change.The research studies, also the new events that took-place in the internal and external Iraqi environment after 2003, as Iraq has faced two radical challenges: one is embodied in the American occupation, and the second in the change of Iraqi political regime, from central regime into a democratic federal regime. Therefore, Iraq must adopt a new strategy of "directive change" with new goals and instruments to reach a successful foreign policy.

عمل السياسة الخارجية لاي بلد على وفق إستراتيجية علمية وعقلانية لتعبئة كل الامكانيات المتاحة في البلد بما يخدم تحقيق اهداف ومصالح الدولة العليا وتحقيق النصر وكسب الاصدقاء في المحيط الخارجي للدولة.وقد تناول البحث مفهوم الاستراتيجية واهميتها لعمل السياسية الخارجية للدولة وبين انواع الاستراتيجيات المتبعة من قبل دول العالم والتي تتأثر بقدرة وامكانيات الدولة وفلسفة قيادتها فمنها الاستراتيجية الصراعية او الصراعية-التعاونية او الاستراتيجية التعاونية. كما تتعدد انماط التغير للخطط الاستراتيجية اعتماداً على الظرف الزماني والتغيرات التي تطرأ على طبيعة العلاقات والقوى المؤثرة دولياً وكذلك على التغيير الذي يحدث في داخل النظام السياسي للدولة.ولكون العراق في مرحلة ما بعد عام 2003 قد واجه تغييرين جذريين على صعيد المحيط الخارجي من حيث هيمنة القطب الواحد (اميركا) على القرار السياسي الدولي واحتلال اميركا للعراق عام 2003. وعلى الصعيد الداخلي بتغيير نظام الحكم في العراق عام 2003 من نظام شمولي مركزي الى نظام ديمقراطي فدرالي نيابي. وعليه فقد استدعت الضرورة تغيير إستراتيجية السياسة الخارجية العراقية باعتماد "منهج التغيير التوجهي" والذي يستلزم تبعاً تغييراً في الاهداف وفي وسائل تنفيذ السياسة الخارجية العراقية وتفضيل استخدام وسائل "القوة الناعمة" بدلاً من ادوات "القوة الصلبة" والابتعاد عن المواجهات المسلحة على الصعيد الدولي.


Article
Foreign policy activity in the age of information
الفاعلية السياسية الخارجية في عصر المعلوماتية


Article
The Iranian factor in the American foreign
البعد الايراني في السياسة الخارجية الامريكية

Loading...
Loading...
Abstract

The Iranian factor has played a great role in the American foreign policy at the various administrations that ruled the United States of America whether republic or democratic administration. Since Iran depends on the elements of power to achieve its hidden and apparent goals, a matter which enables it to play an influential role in many regional issues. Subsequently this leads to threaten America's interests in the region. Accordingly, this research is going to analyze the American vision and policy towards Iran since 1979. In addition to a future reading to the way in which America will deal with Iran in the future

يُعد البعد الايراني بعداً محورياً وعاملاً للجدل في سياسة الولايات المتحدة الامريكية على مختلف الادارات التي تعاقبت على الحكم في الولايات المتحدة. اذ ان طبيعة الاهداف المعلنة وغير المعلنة لايران والتي تستند الى امكانات ومقومات القوة الشاملة التي تمتلكها ايران، مكنتها من الاضطلاع بدور مهم ومؤثر سواء كان ايجابياً ام سلبياً في العديد من القضايا الاقليمية، الامر الذي عدته الولايات المتحدة الامريكية عاملاً مهدداً لمصالحها ولحلفائها في المنطقة. وفي اطار تلك الرؤية جاءت هذه الدراسة لاستشراف وتحليل رؤية الولايات المتحدة الى ايران وما تشكله من خطر مهدد للاهداف والمصالح الامريكية، من خلال دراسة السياسة الامريكية تجاه ايران وتحليلها عبر المراحل المختلفة، ولا سيما منذ عام 1979، فضلاً عن السيناريوهات المحتملة لكيفية التعامل مع ايران في المستقبل.


Article
The Egyptian foreign policy 1981 – 1990
السياسة الخارجية المصرية 1981 – 1990

Author: Faris T. Mahmood فارس تركي محمود
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2007 Issue: 6 Pages: 225-279
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is entitled (The Egyptian foreign policy 1981 – 1990) aims at following up the diplomatic effect made by the government of president mubank during the period of the paper. It was the most crucial one in relative to the Egyptian policy. The government has tried deeply to correct mistakes by the the president Sadat and trying to cure the error which followed the relations of Egypt regionally and internationally. The paper is divided into two parts. The first first deals with the foreign policy of Egypt during 1980 on a regional. It includes the issue of the main regional parts that dealt with Egyptian diplomacy such as the Palestinian issue, Arab. Israel conflict, Iraq- Iran war. The second part deals with the foreign policy of Egypt on the international level especially Egypt's relations with U.S.A, the previous Soviet Urion and the European continent. It talks also a bout how the Egyptian diplomacy was able make a sort of balance to this relation.

ان هذا البحث الموسوم ( السياسة الخارجية المصرية 1981- 1990) يهدف الى متابعة ورصد الجهد الدبلوماسي الذي بذلته حكومة الرئيس المصري حسني مبارك خلال الفترة المذكورة التي كانت من أصعب الفترات وأشدها حرجاً بالنسبة للسياسة الخارجية المصرية التي بذلت مجهوداً كبيراً من أجل تصحيح الأخطاء التي ارتكبت في عهد الرئيس السابق محمد أنور السادات ومعالجة الخلل الذي لحق بعلاقات مصر الخارجية اقليمياً ودولياً. وقد تم تقسيم هذا البحث الى قسمين: يتناول القسم الأول السياسة الخارجية المصرية خلال عقد الثمانينات على المستوى الاقليمي حيث نتطرق فيه الى ابرز القضايا والاطراف الاقليمية التي تعاملت معها الدبلوماسية المصرية ومنها القضية الفلسطينية والصراع العربي – الصهيوني، والحرب العراقية الايرانية. كما سنتناول علاقات مصر الخارجية مع بعض الأطراف الاقليمية عربياً وافريقياً.أما القسم الثاني فسوف يتناول السياسة الخارجية المصرية على المستوى الدولي وبخاصة علاقات مصر مع الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي والقارة الأوربية، وكيف تمكنت الدبلوماسية المصرية من اعادة شئ من التوازن لهذه العلاقات.


Article
توجهات السياسة الخارجية المصرية بعد ثورة 25 كانون الأول 2011

Author: أركان إبراهيم عدوان
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2016 Issue: 55 Pages: 47-73
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, we addressed the Egyptian foreign policy toward some of the parties and regional issues, since the January 25 revolution. In order to assess the difference in the Egyptian foreign policy and regional role after the revolution, Or its still same during the pre-revolutionary period, or retract. by reviewing the orientations of Egyptian foreign policy in the era of Mubarak, and comparing the Egyptian foreign policy in the post-revolutionary. In order to note whether there is any change or shift in the Egyptian foreign policy and the regional role or not.

في هذه الدراسة تم استعراض السياسية الخارجية المصرية تجاه بعض الأطراف، والقضايا الإقليمية، منذ ثورة 25 يناير 2011، وذلك من أجل تقييم ما إذا كان هناك أي تغيير أو تطور قد طرأ على أداء السياسة الخارجية المصرية، والدور الإقليمي المصري بعد الثورة، أو إنها ما زالت على حالها إبان فترة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، أم تراجعت حتى عن المستوى المذكور، وذلك عن طريق استعراض ملامح وتوجهات السياسة الخارجية المصرية في عهد مبارك، ومقارنتها بالسياسة الخارجية المصرية في فترة ما بعد الثورة، من أجل ملاحظة ما إذا كان هناك أي تغيير أو تحول حقيقي في توجهات السياسة الخارجية والدور الإقليمي المصري من عدمه.


Article
US foreign policy toward East of Africa After the events of September 2001 (The constants and The variables(
السياسة الخارجية الأمريكية تجاه شرق أفريقيا بعد أيلول 2001 (الثوابت والمتغيرات)

Author: Assistant professor. Dr. Kholoud Mohammed Khamis أ.م.د خلود محمد خميس
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 71-99
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

East of African region wasn't far from the eyes of the political decision maker of the US Foreign policy . On the contrary, the East Africa was under the US microscope since the end of the fifties of the last century. The United States had many attempts for digging its feet out in the east African region until the beginning of Cold War in order for the political decision maker of the US Foreign policy to implement his goals in achieving its interests in this strategic vital region. However, the United States was unable to be effective only after 1991, when the disintegration of the Soviet Union collapsed because it was the competitor pole across the African continent, especially since the wars and competition between them were not to be as a real confrontation just via their agents in the region. Particularly, the East of African region of the Sudan and even Kenya, Somalia, Djibouti, Ethiopia and Uganda. The United States has not forgotten the region. It is in her mind but it dedicated the proper time to be put in its global play.So there were constants i.e. fixed political, economic and security policy objectives in the US foreign policy. Never the less, its strategies towards the region have been changed from time to time, according to the US strategy to protect its national security depending on allegations of US administration over all past eras.

لم تكن منطقة شرق أفريقيا بعيدة عن أنظار صانع القرار السياسي الخارجي الامريكي، بل على العكس فإن شرق أفريقيا تحت المجهر الامريكي منذ نهاية الخمسينيات من القرن الماضي واستمرت الولايات المتحدة بمحاولات كثيرة لأجل تثبيت أقدامها في منطقة شرق أفريقيا حتى بدأت الحرب الباردة لأجل أن ينفذ صانع القرار السياسي الخارجي الامريكي اهدافه لأجل تحقيق مصالحه في هذه المنطقة الحيوية الاستراتيجية، إلا أن الولايات المتحدة الامريكية لم تستطع التنفيذ إلا بعد عام 1991 حينما تفكك الاتحاد السوفيتي وانهار لأنه كان القطب المنافس لها في عموم القارة الأفريقية، لاسيما وأن الحروب والمنافسة بينهما لم تكن لتحدث كمواجهة حقيقية وإنما عن طريق وكلائهم في المنطقة ولاسيما منطقة شرق أفريقيا من السودان وحتى كينيا والصومال وجيبوتي واثيوبيا واوغندا. فالولايات المتحدة لم تنسى المنطقة بل هي في مخيلتها لكنها وضعت لها الوقت المناسب لتضعها في دائرة مسرحيتها العالمية، إذن كانت هنالك ثوابت أي أهداف سياسية واقتصادية وأمنية تجاه المنطقة ثابتة في السياسة الخارجية الامريكية إلا أن استراتيجياتها تجاه المنطقة كانت تتغير بين الحين والأخر وبحسب الاستراتيجية الامريكية لحماية أمنها القومي بحسب مزاعم مسؤولي الإدارة الأمريكية على مدى جميع الحقب الماضية .


Article
The project for the New American Century
مشروع القرن الأمريكي الجديد

Author: Faris Turky Mahmood فارس تركي محمود
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2018 Volume: 12 Issue: 37 Pages: 83-132
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research entitled " The Project for the New American Century " deals with one of the most important think tanks established by neo-conservatives that enabled them to exert considerable influence on the Bush administration. The research has been divided into four sections , The first section deals with the beginning of the emergence of think tanks, their nature, origin , development , types . and the most prominent roles and tasks they perform . In the second section , we highlight the establishment of the project for the New American Century and discuss the circumstances and reasons that helped to establish it and the objectives to be achieved through it, and we deals with the most important figures that contributed to the establishment and management it . The third section was devoted to the activities and efforts exerted by the project, which aimed at influencing the Clinton administration's foreign policy in a manner consistent with the objectives and directions of the Center . In the fourth section we speak about the influence of the New American Century on the Bush administration and the most important methods and mechanisms of that impact and their consequences and implications.

يتناول هذا البحث الموسوم بـ(مشروع القرن الامريكي الجديد: دراسة تاريخية) واحداً من أهم المراكز البحثية التي أسسها المحافظون الجدد وتمكنوا من خلاله من ممارسة تأثير كبير على إدارة بوش الإبن. وقد تم تقسيم البحث إلى أربعة مباحث تطرق المبحث الأول إلى بدايات ظهور المراكز البحثية وماهيتها ونشأتها وتطورها وانواعها وأبرز الأدوار والمهام التي تقوم بها . وسلط المبحث الثاني الضوء على تأسيس مشروع القرن الأمريكي الجديد وتطرق إلى الظروف والأسباب التي ساعدت على إنشائه والأهداف المراد تحقيقها من خلاله ، كما تناول أهم الشخصيات التي أسهمت في تأسيسه وإدارته . أما المبحث الثالث فقد خصص للنشاطات والجهود التي بذلها المركز والتي كانت تهدف إلى التأثير في السياسة الخارجية لإدارة كلينتون بالشكل الذي ينسجم مع أهداف وتوجهات المركز . وتطرق المبحث الرابع إلى التأثير والنفوذ الذي مارسه مشروع القرن الأمريكي الجديد على إدارة بوش الإبن وأهم أساليب وآليات ذلك التأثير وما تمخض عنه من نتائج وتداعيات


Article
The Role of Vice President in the Making of American Foreign Policy Dick Cheney as study case
دور نائب الرئيس في صنع السياسة الخارجية الأمريكية ديك تشيني أنموذجاً

Author: Faris Turky Mahmood فارس تركي محمود
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2018 Volume: 12 Issue: 38 Pages: 213-242
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research entitled : "The Role of Vice President in the Making of American Foreign Policy, Dick Cheney as study case " is an attempt to study an important aspect of the US political system which is represented in the Vice President position. This paper examines the constitutional characterization of this position and the powers available to it, and seeks to identify the causes and motives behind this description and framing. It also discusses the developments and changes in the post and then moves on to discuss and analyze the circumstances and factors that enabled Vice President Richard Dick Cheney to exercise unprecedented influence on the whole of American policy, and highlight the great impact that Cheney left on the foreign policy of the Bush administration. and the most important results and consequences that resulted in this, both in the Arab region or at the global level.

يعد هذا البحث الموسوم : " دور نائب الرئيس في صنع السياسة الخارجية الأمريكية ، ديك تشيني أنموذجاً " محاولة لدراسة جانب مهم من جوانب النظام السياسي الأمريكي والمتمثل بمنصب نائب الرئيس . حيث يتناول التوصيف الدستوري لهذا المنصب والصلاحيات والسلطات المتاحة له ويسعى إلى تشخيص الأسباب والدوافع الكامنة خلف هذا التوصيف والتأطير ، ويتطرق أيضاً إلى التطورات والتغيرات التي طرأت على المنصب ، لينتقل بعد ذلك لمناقشة وتحليل الظروف والعوامل التي مكّنت نائب الرئيس ريتشارد ديك تشيني من ممارسة نفوذ غير مسبوق على مجمل السياسة الأمريكية ، وتسليط الضوء على التأثير الكبير الذي تركه تشيني على السياسة الخارجية لإدارة بوش الابن وأهم النتائج والتداعيات التي ترتبت على ذلك سواء في المنطقة العربية أو على المستوى العالمي .

Listing 1 - 10 of 46 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (46)


Language

Arabic (45)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (5)

2017 (3)

2016 (6)

2015 (5)

2014 (4)

More...