research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
free trade in the Islam thought
حرية التجارة في الفكر الاقتصادي الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Islam is coming as a scientific revolution to include different aspects of social economics political and administration . Because of that all human societies are taking advantages of that and still learn from its rules and ideas that delivered by profit Mohammed. In this research we take some of these rules and ideas specially those related to free trade This topic become very important in these days because of the argument between the east and the west each calles for freedom in trade in according to his point of view . since 1980es the world was controlled by the International trade organization rules which imposed by the greates capitalist t states. this forced the third world states to take stapes to save their economic from the control of the rollers of International trade organization this research focus on ways taken by Islamic scientist to face the risks imposed by capitalist economic and declare all means that suggested by Islamic legislation to keep the freedom of trade and the freedom of individual

جاء الإسلام بنوره كثورة علمية محكمة الأساس ليشمل كافة مفاصل الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والإدارية . لذا ظلت المجتمعات الإنسانية تتعلم وتطبق ما جاء من تعاليمه وأفكاره ومبادئه العظيمة على لسان نبي الله محمد  ولما لهذه المبادئ والأفكار من مرونة وقابلية على استيعاب كافة مشاكل الحياة وبكافة جوانبها وطبقاتها . وفيما يخصنا هنا هو اقتباس أفكار وتعاليم الفكر الإسلامي خاصة فيما يتعلق بحرية التجارة وبالذات بعد أن غرق العالم بالصراع الدائم بين الشرق والغرب فكل ينادي بالحرية وكل ينادي بأساليب حماية التجارة الدولية وحماية سلعه ومنتجاته المحلية وفق ما ترتايه مصالحه الذاتية فمنذ ثمانينيات القرن الماضي أخذت تسيطر على العالم أفكار منظمة التجارة العالمية ( الكات ) وما تدعيه من خطط كفيلة بتحرير التجارة العالمية وما لها من أثار توسعية على المدى القصير والبعيد مما اجبر الدول ذات الاقتصاديات الضعيفة ( النامية ) إلى اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الكفيلة بالحد من تسرب تلك الآثار السلبية وتغلغلها في تلك الاقتصاديات وبكافة مفاصلها خاصة وان خطط ( الكات ) مدعومة ومدروسة من كبرى الدول الرأسمالية الصناعية ذات الاقتصاديات القوية فالمعادلة غير متوازنة وحرب المصالح قائمة منذ أمد بعيد وهذا كان لزاما على أساتذة الفكر الاقتصادي الإسلامي ( العربي بالذات كمجتمع نامي ) أن يقتبسوا السبل الكفيلة بمواجهة تلك المخاطر من مبادئ وتعاليم الشريعة الإسلامية وان يسلطوا الضوء على كل ما جاء في تلك الشريعة بخصوص حرية التجارة وحرية المسلم .


Article
Big Arab Free Commercial RegionA step For Arab Economic Integration
منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى خطوة لتفعيلالتكامل الاقتصادي العربي

Author: Miaraj Hawary معراج هواري
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2007 Issue: 8 Pages: 97-122
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Tremendous slowdown of Arab economic integration, indicatedthe extent of Arab failure in assisting an economic mass whichdictated by subjective necessities and subjective conditions ofregional integration nowadays since six decades ago. Thatslowdown was due to various obstacles.One decade ago, Arab free Commercial Region (AFCR) HADbeen established as a step on the way of big (AFCR) but actualprocedures assigned many dominant obstacles. The current paperanalyzed different dimensions and steps and suggesting essentialrule for achieving (AFCR).*

بين البطء الكبير في عمليات التكامل الاقتصادي العربي منذ ستة عقود مدى الفشل العربي في إقامة الكتلة التي أملتها ضرورات ذاتية وتمليها ظروف موضوعية لعالم التكتلات الإقليمية اليوم، وذلك راجع للكثير من المعوقات التي جرى التعرض لها.
منذ عقد واحد من الزمان أقيمت منطقة التجارة الحرة العربية خطوة على طريق مشروع المنطقة الحرة العربية الكبرى وفق أهداف ومقومات معينة لكن الواقع يشير إلى هيمنة الكثير من تلك المعوقات رغم التحسن النسبي في التجارة العربي البينية، فجاءت هذه الدراسة لتحلل أبعاد ومعطيات الخطوات الكفيلة بتجاوز العراقيل ولتقترح الصيغة الجوهرية المطلوبة لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي.


Article
Experience Of Economic Reform With Omar Bin Abdul Aziz And The Possibility To Take Advantage Of Them In The Province Of Kurdistan – Iraq
تجربة الإصلاح الاقتصادي عند عمر بن عبد العزيز ومدى إمكانية الاستفادة منها في إقليم كوردستان العراق

Authors: Sardar O. Khadr سردار عثمان خدر --- Gulderan A. Aziz كولدران عبد الرحيم عزيز
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: 1609591X Year: 2014 Volume: 36 Issue: 115 Pages: 149-166
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Omar Bin Abdul Aziz Lived in the seventh century (681-720), and is one of the most famous Umayyad caliphs and was interested Shura and policy in response grievances and sequestration of all the oppressine governors, and raise grievances about the pro and dhimmis and the setting up of justice for the people of Samarkand and freedoms in his country, such as political andeconomic freedom. The economic reform issues important in the Middle East, and especially in the province of Kurdistan _ Iraq, and the world has seen of a quantum leap, both for aspects of political, economic, and lies objective of this research to identify and clarify the experience of economic reform with Omar Bin Abdul Aziz, in order to enriching project of economic reform in the Kurdistan Region - Iraq. The problem of the research lies in the lack of clarity economic reforms with Omar Bin Abdul Aziz, making it difficult to take advantage of them in the province of Kurdistan _ Iraq. The hypothesis of the search that the economic reform process is of great significance in the political stability and economic region, and lead to anti-economic and administrative corruption in the province.

عاش عمر بن عبد العزيز في القرن السابع الميلادي ( 681-720)، و يعد من أشهر الخلفاء الأمويين، كان اهتمامه بالشورى وسياسته في رد المظالم وعزله لجميع الولاة الظالمين، ورفع المظالم عن الموالي وأهل الذمة وإقامة العدل لأهل سمرقند وعن الحريات في دولته، كالحرية السياسية والاقتصادية. يعتبر الإصلاح الاقتصادي من القضايا الهامة في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة في إقليم كوردستان_العراق، ولاسيما بعد ما شهده العالم من نقلة نوعية، سواء بالنسبة للنواحي السياسية والاقتصادية، ويكمن هدف البحث في تحديد وتوضيح تجربة الإصلاح الاقتصادي عند عمر بن عبد العزيز، بغية إغناء مشروع الإصلاح الاقتصادي في إقليم كوردستان- العراق. وتكمن مشكلة البحث في عدم وجود المعرفة المطلوبة لدى الباحثين للإصلاحات الاقتصادية عند عمر بن عبد العزيز، مما يصعب الاستفادة منها في إقليم كوردستان_العراق. أما فرضية البحث فمفادها أن عملية الإصلاح الاقتصادي لها أهمية كبيرة في الاستقرار السياسي والاقتصادي في الإقليم، ويؤدي إلى مكافحة الفساد الاقتصادي والإداري في الإقليم.


Article
Greater Arab Free Trade Zone as mechanism to activate Arab economic integration
منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى كـآلـيـة لتفعيل التكامل الإقتصادى العربي

Author: Assis.Prof . Zahia Lemmoshi Assis.Prof . Zahia Lemmoshi أ. م. زهيـــــة لموشـــــى
Journal: Economic Sciences العلوم الاقتصادية ISSN: 18149669 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 33 Pages: 110-136
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The primary objective of this study is trying to assess the importance of the Greater Arab Free Trade zone and its potential economic, as well as follow-up results and developments from the perspective of the Arab economic integration, as it is the appropriate entrance which takes into account the existing disparity between the situation of the Arab economies and gradually working to coordinate including economic policies, is also considered one of the methods that enable economies of Arab integration in the global economy and respond to the requirements of the World Trade Organization, and then the prospective future of the region, especially in light of the major challenges they face

إن الهدف الأساسى من هذه الدراسة هو محاولة تقييم أهمية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى و إمكاناتها الإقتصادية و كذا متابعة نتائجها و تطوراتها من منظور التكامل الإقتصادي العربي ، كونه يعد المدخل الملائم الذى يأخذ بعين الإعتبار التباين الموجود بين أوضاع الاقتصادات العربية و يعمل بشكل تدريجى على تنسيق السياسات الإقتصادية بينها ، كما يعد أحد الأساليب التى تمكن الاقتصادات العربية من الإندماج فى الإقتصاد العالمى و تستجيب لمتطلبات منظمة التجارة العالمية ، و من ثم الإستشراف بمستقبل المنطقة خاصة فى ظل التحديات الكبيرة التى تواجهها .


Article
Effects of the application of detailed origin rules under the Greater Arab Free Trade Area (FTA) Status of non-agreed industrial products
الآثار الناتجة عن تطبيق قواعد المنشأ التفصيلية في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى/حالة المنتجات الصناعية غير المتفق عليها

Author: Yousif Khaleel Ibrahim يوسف خليل إبراهيم
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2019 Volume: 15 Issue: 46 Part 2 Pages: 189-208
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In the framework of the establishment of the Greater Arab Free Trade Area, "with a view to activating the Agreement on Trade facilitation and Development as well as its implementation programme, the Economic and Social Council has adopted a resolution implementing the general rules of origin of Arab goods starting from 01/01/1998. These rules were based on the following criteria: - The principle of total collection.- A general rule is to achieve a value added of at least 40% of the final value of the goods. Since the determination of origin through general rules does not differentiate between the specificities and sensitivities of the goods and the productive sectors, it was agreed that these requirements would be replaced by provisions consistent with the economic interests of the Arab States. To this destination, after several years of lengthy negotiations, it has not been possible to agree on the detailed rules of origin for certain goods, which the Member States of the Greater Arab Free trade area have agreed on the general rules of origin with a limit of 40% of origin. A number of goods that have been placed on the list (2), which include 17 commodity items for industrial and existing (3) agricultural commodities, include 8 commodity clauses.

في إطار إقامـة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وبهدف تفعيل اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري وكذا برنامجها التنفيذي، أصدر المجلس الاقتصادي والاجتماعي قراراً بتطبيق القواعد العامة لمنشأ السلع العربية ابتداء من 1/1/1998.وكانت هذه القواعد، ترتكز على المعايير الآتية( ):- مبدأ التحصيل الكلي.- قاعدة عامة تتمثل في تحقيق قيمة مضافة لا تقل على نسبة 40% من القيمة النهائية للسلع. وحيث أن تحديد المنشأ من خلال قواعد عامة لا يميز بين خصوصيات وحساسيات السلع والقطاعات الإنتاجية، تم الاتفاق على استبدال هذه المقتضيات بأحكام تتماشى مع المصالح الاقتصادية للدول العربية. لهذه الغاية وبعد مفاوضات طويلة استغرقت عدة سنين، تعذر التوافق بشأن قواعد المنشأ التفصيلية لبعض السلع والتي اتفقت الدول الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى على قواعد المنشأ العامة بحدود 40% منشأ. وتبقى عدد من السلع التي وضعت في القائمة (2)( ) والتي تشمل 17 بنداً سلعياً للسلع الصناعية والقائمة (3) للسلع الزراعية والتي تشمل 8 بنود سلعية( ).

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2008 (1)

2007 (1)