research centers


Search results: Found 62

Listing 1 - 10 of 62 << page
of 7
>>
Sort by

Article
Detecting the Handmade Available Games And Favorite Imaginal of Kindergartens Children
الكشف عن الألعاب الجاهزة والمصنوعة يدوياً والخيالية المفضلة لدى أطفال الرياض

Author: Sajlaa Faiq Hashim ســــجلاء فائــــق هاشـم
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 71 Pages: 190-215
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of research is that every child has the freedom to choose games that he plays without the intervention of adults, but some parents and teachers force children to play certain games and leave other games on the pretext of not suitable for their age or the level of family culture. As a result, there is no knowledge and expertise of interested institutions and concerned with the child about the most popular games of children.Playing is one of the most important methods for the young to understand the world or the environment surrounding them and the way of self-expression because it allows the use of senses and mind and allows the child to discover the world around him and to understand the environment and know himself, as he develops his abilities and skills of thinking by practicing different colors of playing interacting with his materials and tools and learn the culture of his community and its language to be helpful to him to interact and communicate with the outside world around him, the child cannot distinguish between playing and work, and playing has different types and the proportion of time allocated to each of them does not depend only on the age of the child, but on his sex , the health condition and pleasure obtained from each type. And the child discovers through trial and error that some types of games that the selected lead to satisfactory results as opposed to others that lead to his unsatisfactory results. The child by repeating to play accepted and satisfactory games and accepted by others, it quickly becomes his most favorite to him and begins to set rules of conduct for him. The research aimed to detect the most popular games of kindergartens children (the commercial the cultural)) – (the imaginal the representational) depending on the variable of gender and stage. And to know the most favorite cultural games of kindergarten children depending on the gender variable and stage, and to know more representative games of kindergarten children depending on the gender variable and stage. The research sample included (475) children, boys and girls, (177) males and (298) females for the academic year 2016-2017. The researcher used a questionnaire to reach the objectives of the research after extracting its validity and stability and the coefficient of stability reached (0,85). The researcher used the percentage weight of the apparent validity for the questionnaire items, and also extracting the ratio of circulation of games preference (commercial, imaginal), chi-square test to extract the differences in the degree of games preference (commercial, imaginal), and Spearman correlation coefficient to extract the persistence of the questionnaire. The research found the following results: (There are differences in the preference of kindergarten children games, that the children always prefer the most popular games or commercial games, which help their nerves and muscles to relax and second place games are building games and (the imaginary games) got the last place, and that all kindergarten children are equal In the degree of preference for the three games, whether in terms of gender or age stage), and the researcher presented a number of suggestions and recommendations in terms of research.

تألفت مشكلة البحث في ان لكل طفل له حرية اختيار الالعاب التي يقوم باللعب بها دون تدخل الكبار ، لكن يقوم بعض الاباء والمعلمين باجبار الاطفال على اللعب بالعاب معينة وترك العاب اخرى بحجة عدم مناسبتها لعمرهم او لمستوى ثقافة الاسرة . ونتيجة لذلك ليس هناك معرفة ودراية لدى المؤسسات االمعنية وذات العلاقة بالطفل حول اكثر الالعاب تفضيلاً لدى الاطفال. يعـــــــد اللعب من اهم وســـــــــــائل الصغار لفهم العالـــــــــــــم او البيئة المحيطة بهم ومن وســـــــــــائل التعبير عن النفس لانه يتيح استخدام الحواس والعقل ويسمح للطفل اكتشاف العالم من حوله وفهم بيئته ومعرفة ذاته ، اذ تتطور قدراته ومهارات تفكيره من خلال ممارسته لالوان مختلفة من اللعب فيتفاعل مع مواده وادواته ويتعلم ثقافة مجتمعه ولغته لتكون عوناً له على التفاعل والتواصل مع العالم الخارجي من حوله فالطفل لا يستطيع ان يميز بين اللعب والعمل ، واللعب انواع مختلفة وان نسبة الوقت المخصص لكل منها لا تعتمد على عمر الطفل فقط ، بل على جنسه والحاله الصحيه وعلى المتعه التي يحصل عليها من كل نوع منها . ويكشف الطفل عن طريق المحاولة والخطأ ان بعض انواع الالعاب التي يقوم باختيارها تؤدي الى نتائج مرضيه بخلاف بعضها الاخر التي تؤدي الى نتائج غير مرضية له . وعن طريق تكرار الطفل للعب بالالعاب المقبوله والمرضية له والمقبوله من قبل الاخرين فانها سرعان ما تصبح الاكثر تفضيلاً له ويشرع بوضع قواعد سلوكية له . واستهدف البحث الكشف عن اكثر الالعاب تفضيلاً لدى اطفال الرياض (التجارية الثقافيه ) )-الخياليه التمثيليه ) تبعاً لمتغير الجنس والمرحلة . والتعرف على اكثر الالعاب الثقافية تفضيلاً لدى اطفال الروضة تبعاً لمتغير الجنس والمرحلة، والتعرف على اكثر لالعاب التمثيلية تفضيلاً لدى اطفال الروضة تبعاً لمتغير الجنس والمرحلة .وشملت عينة البحث(475) طفلاً وطفلة ، بواقع ( 177 ) ذكراً و ( 298 ) انثى للعام الدراسي 2016-2017 . وأعدت الباحثة استبانه للوصول الى أهداف البحث بعد أن تم استخراج صدقه وثباته وبلغ معامل ثباته ( 85,0 ) ، واستعملت الباحثة الوزن المئوي للصدق الظاهري لفقرات الاستبيان ، وكذلك استخراج نسبة انتشار تفضيل الالعاب (التجارية ، الخيالية ) اختبار مربع كاي لاستخراج الفروق في درجة تفضيل الالعاب (التجارية ، الخيالية ) ، ومعامل ارتباط سبيرمان لاستخراج ثبات الاستبيان. وتوصل البحث الى النتائج الاتية:(هناك فروق في تفضيل اطفال الرياض للالعاب اذ ان الاطفال دوماً يفضلون في اكثر الاحيان الالعاب الجاهزة او التجارية والتي تساعد اعصابهم وعضلاتهم على الاسترخاء وفي المرتبة الثانية الالعاب البنائية وحصلت ( الالعاب الخيالية ) على المرتبة الاخيرة ، وان جميع اطفال الرياض متساوين في درجة تفضيلهم للاللعاب الثلاثة سواء أكان من حيث جنسهم أم مرحلتهم العمرية )، وقدمت الباحثة عددا من المقترحات والتوصيات فيما يخص البحث.

Keywords

Games --- الالعاب


Article
Games in Baghdadi heritage
الألعاب في التراث البغدادي

Author: د. أحلام محسن حسين
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 61-86
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

ConclusionIn conclusion, I should mention that a lot of Alabaltrathih disappeared and no longer practiced in the present invention of alternatives to it like a game Almsra practiced by children for many generations by Almsra wooden, replaced Almsra-mail, or game Aledo.Aostamal Games by TV labeled (PlayStation) that contains boiled many games. Or used by mobile phone, iPad and others.But these games lead to freezing and determine the movement of the child and the injury status of autism in his character being based on a child alone, without the participation of others from his peers and gain experience from them and then configure their personality through the roles that they practice while playing.However that these games are often a picture of things known in the world of adults who do not belong to them after the child, a child is a user of these games, but does not creates the

(خلاصة البحث) تعد الألعاب الشعبية فناً وتراثاً معاصراً لابد من دراسته دراسة علميه لا يمكن أن يدرسها شخص واحد بل لابد من تظافر الجهود بين العاملين في هذا المجال لأجل الوصل إلى المطلوب من هذه الدراسة وهو حفظ تراث الألعاب في الماضي وربطه بالحاضر ، ولاسيما أنها تختلف من مجتمع لأخر ومن مدينة لأخرى ترتيباً وتسميةً ولهجة إلا أنها في الحقيقة ذات أصل واحد .الكثير من الألعاب معروفه منذ عصر ما قبل الإسلام وفي العصر الإسلامي وهذا يبين مدى الترابط الزمني بين القديم والحديث منها : إن نطاق هذا البحث يشمل ألعاب الصبيان في العراق ، وبتركز بشكل خاص على مدينه بغداد . ولابد من أن نذكر إن أَغلب المصادر في هذا البحث تعتمد الروايات اللغوية والأدباء البغداديين كونها تمثل بيئتهم ، وإن لم تمثل هذه الألعاب في بعض الأحيان أماكنهم وأزمنتهم . وإنما برع في التأليف عنها مثل : جاسم عزيز الحجية والمرحوم عبد الستار القره غولي وجلال الدين الحنفي وغيرهم .

Keywords

Games --- الألعاب


Article
The Favorite Leading mode of Mosul Universities Coaches of Bat games
النمط القيادي المفضل لمدربي جامعة الموصل لألعاب المضرب

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at identifying the players, point of view of the favorite leading behavior of their Colleges coaches .The society of the research consisted of (60 ) bat games players, three players from each college participating in the universities championship ( 2009 – 2010) . The players were deliberately chosen ,and (15 )players were excused for not answering that :do the scale. The data were dealt with statistically . The researchers have concluded :1- The mode of training and guiding was the best to the universities coaches.2- Failure of the justice mode it is the least one used by the coaches . The researchers recommend that : 1- it is necessary to develop the mode of training and guiding by coaches as it is the best in developing the sport activities .2- Holding courses to refine coaches and concentrating on the most important leading modes that lead to achievements.3- conducting similar studies on other games .

يهدف البحث إلى التعرف على وجهة نظر اللاعبين للسلوك القيادي المفضل لمدربي الكليات بالعاب المضرب في جامعة الموصل , وتكون مجتمع البحث من لاعبي كليات جامعة الموصل لألعاب المضرب(التنس والريشة والطاولة ) من المشاركين في بطولة جامعة الموصل للعام الدراسي 2009 – 2010 والبالغ عددهم( 60 ) لاعبا وبواقع (3) لاعبين لكل كلية حيث تم اختيارهم بطريقة عمديه وبعد استبعاد (15)لاعب من خمسة كليات لعدم الاجابه على المقياس, أصبحت عينة البحث النهائية متكونة من (45 ) لاعبا يمثلون فرق كلياتهم المشاركة في بطولة جامعة الموصل,بنسبة (75%)من مجتمع البحث، بعد تفريغ البيانات من قبل الباحثين تم معالجتها باستخدام المعالجات الإحصائية التالية(المتوسط الفرضي و النسبة المئوية ), ومن خلال النتائج التي تم التوصل إليها استنتج الباحثون ما يأتي :- بروز نمط التدريب والإرشاد كأفضل نمط قيادي لدى مدربي جامعة الموصل لألعاب المضرب.- تدني نمط العدالة وإخفاقه لكونه اقل الأنماط القيادية استخداما من مدربي جامعة الموصل لألعاب المضرب. وعلى ضوء الاستنتاجات يوصي الباحثون :- ضرورة الاهتمام بتنمية نمط التدريب والإرشاد من المدربين كونهما أفضل الأنماط القيادية في تطوير الأنشطة الرياضية .- إعداد دورات لصقل المدربين والتركيز فيها على أهم الأنماط القيادية التي تؤدي إلى تحقيق الانجاز الرياضي ,وإجراء البحوث والدراسات المشابهة على بقية الألعاب الرياضية ومقارنتها مع الألعاب الأخر.

Keywords

Bat --- games --- ألعاب --- المضرب


Article
The Effect of Cooperative Games on Developing the Social Interaction by Kindergarten Children
أثر استخدام الألعاب التعاونية في تنمية التفاعل الاجتماعي لدى أطفال الرياض

Author: Falah Hasan Ramadan Helal فلاح حسن رمضان هلال
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 27-54
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The current research has aimed to knwo the effect of several cooperative games on developing the social interaction for the kindergarten children The sample has consisted of (60) children, (30 males & 30 females) kindergarten stage. They have been chosen deliberately from two kindergartens: Talkef and Saidat al Najat in Nineveh governorate. The researcher has used the experimental design of the two groups, experimental & control, while the equivalence has been made among the children of the two groups according to the educational level & profession of the parents, depending on the scale of social interaction prepared by (Fadhel, 2009) consisting of (26) items, as well as the research has designing of program for some cooperative games after studying the previous research. Then the external validity has been examined by introducing them to some experts in education and psychology, and the reliability has been calculated by (test & retest) research (0,82). After the application of the social interaction tool on the sample of the two groups, experimental & control, and applying some cooperative games on the experimental group, then it has been re tested on the same sample of the two groups.The researcher has used Pearson correlation coefficient and t test for two independent samples as statistical tools for analyzing the data. The results have showed that the members of the experimental group have increased their social interaction by the effect of the provided cooperative games, demonstrating statistical differences between the pre and post tests in favor of the post test of the experimental group. In the light of these results, the researcher has provided a number of conclusions and recommendations such as, the cooperative games have effectively anticipated in developing the social interaction by the kindergarten children. While he recommended the necessity of interesting the teacher of kindergarten to use the cooperative games interestingly making them within the main course of kindergarten as well as he suggested making a similar study to know the differences according to the variables gender and age.

هدف البحث إلى التعرف على أثر استخدام الألعاب التعاونية في تنمية التفاعل الاجتماعي لدى أطفال الرياض. اشتملت عينة البحث على (60) طفلاً وطفلة بواقع (30) طفلاً من الذكور و(30) طفلة من الاناث للمرحلة التمهيدية. تم اختيارهم بصورة قصدية من روضتي (تلكيف وسيدة النجاة) في محافظة نينوى، وقد استخدم الباحث التصميم التجريبي للمجموعتين التجريبية والضابطة، وتم إجراء التكافؤ بين الأطفال للمجموعتين على أساس المستوى التعليمي ومهنة الأبوين وقد اعتمد على مقياس التفاعل الاجتماعي المعد من قبل (فاضل، 2009) والمتكون من (26) فقرة. كما قام بتصميم الألعاب التعاونية، وبعد الاطلاع على الادبيات والدراسات السابقة تم التحقق من صدقها الظاهري بعرضها على مجموعة من الخبراء والمحكمين في التربية وعلم النفس. تم حساب الثبات بطريقة (الاختبار – اعادة الاختبار) حيث بلغ معامل الثبات (0.82)، وبعد تطبيق أداة التفاعل الاجتماعي على عينة البحث للمجموعتين التجريبية والضابطة وتم التطبيق الفعلي للألعاب التعاونية على المجموعة التجريبية، ثم اعادة الاختبار نفسه على العينة نفسها للمجموعتين. استخدم الباحث معامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي لعينتين مستقلتين كوسائل إحصائية لمعالجة البيانات. وأظهرت النتائج ان أفراد المجموعة التجريبية، قد زاد تفاعلهم الاجتماعي بتأثير الألعاب التعاونية المقدمة لهم حيث ظهرت فروق ذات دلالة إحصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح الاختبار البعدي للمجموعة التجريبية.وفي ضوء هذه النتائج التي توصل إليها البحث قدم الباحث عدداً من الاستنتاجات والتوصيات، كان أهمها ان الألعاب التعاونية قد أسهمت بشكل فاعل في تنمية التفاعل الاجتماعي لدى أطفال الرياض، وقدم الباحث بعض التوصيات من أهمها ضرورة اهتمام معلمة الرياض باستخدام الألعاب التعاونية وادخالها ضمن المنهج الاساسي لرياض الأطفال، واقترح عدداً من المقترحات من أبرزها إجراء دراسة مماثلة لمعرفة الفروق تبعاً لمتغيري الجنس والعمر.


Article
Psychological Hesitation of the players of Mosul university colleges teams for individual games and it's relation with players achievements level
التردد النفسي للاعبي منتخبات كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية وعلاقته بمستوى انجازهم

Author: Thamer. M. Thannoon ثامـر محمود ذنون
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 569-593
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

1- having a clear idea about the psychological hesitation's degree of theplayers of Mosul university college's teams for individual games.2- having a clear idea about the relationship between of the degree psychological hesitation for individual games players for Mosul university colleges teams and the achievement level.The descriptive method was used with survey and correlation style which is appropriate to the study , and the population of research included the players of Mosul university colleges team for individual games, who participated in Mosul university championship for the academic year (2010-2011 ) which consisted of (480) players representing (20) colleges from Mosul university colleges , and the sample of research was selected randomly from the population of the research, consisting of (209) players from individual games, at the rate (% 43,5) from the population of the research, dividing on (20) colleges from mosul university colleges, consisting of (9) players from each college, the researchers used the psychological hesitation scale prepared by ( Abed. Al – hussian-1999 ) as a tool of the research, after the application of the scientific ways on it, the following statistical: ( arithmetic mean, standard deviation, spearman brown formula, T-test for one sample, percentage, and Alfa for reliability and rank correlation ) where used. And the researchers concluded the following:1- There is a relation between the degree of psychological hesitation and the achievement level for individual games from mosul university colleges teams.2- The sample of the research have an acceptable degree of psychological hesitation which is validated by the results differences between the responses of the sample research on the scale and hypotheses mean that is used as a motive and to motivate psychological power for the players to make them do their best psychologically, physically, skillfully, and mentally to have better athletic achievement's level.3-Some players of Mosul university teams suffer from a high degree of psychological hesitation which is reflected negatively in their performance level.

التعرف على درجة التردد النفسي للاعبي منتخبات كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية.- التعرف على العلاقة بين درجة التردد النفسي للاعبي الألعاب الفردية لمنتخبات كليات جامعة الموصل ومستوى انجازهم.وقد تم استخدام المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي والارتباطي لملاءمته وطبيعة البحث، واشتمل مجتمع البحث على لاعبي منتخبات كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية المشاركين في بطولة جامعة الموصل للموسم الدراسي ( 2010-2011 ) والبالغ عددهم (480)لاعباً يمثلون (20) كلية من كليات جامعة الموصل ، أما عينة البحث فقد تم اختيارها بصورة عشوائية من مجتمع البحث الكلي وبواقع (209) لاعبين من لاعبي بعض الألعاب الفردية وبنسبة (5, 43%) من مجتمع البحث الكلي موزعين على (20) كلية من كليات جامعة الموصل وبواقع (9) لاعبين من كل كلية ، وتم اعتماد مقياس التردد النفسي المعد من قبل (عبد الحسين،1999) كأداة للبحث بعد تطبيق المعاملات العلمية عليه، وتم استخدام المعالجات الإحصائية المتمثلة ( بالوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معادلة سبيرمان براون، ومعامل (آلفا) لحساب الثبات ، والنسبة المئوية , والمتوسط الفرضي، وقانون (ت) لعينة واحدة ، ومعامل ارتباط الرتب.وقد توصل الباحث إلى الاستنتاجات الآتية : - إن عينة البحث تتمتع بدرجة مقبولة من التردد النفسي والتي بينتها نتائج الفروق بين استجابات عينة البحث على المقياس والمتوسط الفرضي للمقياس والتي يمكن أن تمثل دافعاً لتعبئة الجهود البدنية وشحن الطاقة النفسية للاعب للوصول به إلى أفضل حالاته النفسية والبدنية والمهارية والفكرية لتحقيق أفضل مستوى انجاز رياضي . - وجود علاقة سلبية بين درجة التردد النفسي ومستوى الانجاز للاعبي الألعاب الفردية ( الساحة والميدان، السباحة، التنس، الريشة، كرة المنضدة ).- يعاني لاعبو بعض فرق كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية من درجة عالية من التردد النفسي والتي تنعكس سلباً على مستوى الأداء والانجاز الرياضي لديهم من خلال ترتيبهم في مراكز الدوري.


Article
The History Of Women's Olympic Records' Development In 50 – 100m) Freestyle Since Sydney 2000 Till Rio 2016
المسيرة التاريخية للتطور الرقمي الاولمبي للنساء بمسابقة السباحة الحرة لمسافة (50 – 100) متر منذ دورة سدني عام (2000) م ولغاية دورة ريو دي جانيرو عام (2016) م

Authors: مصطفى صلاح الدين --- فاطمة حيدر مجيد العبودي
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2018 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 399-412
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Modern Olympic Games were revived by the French Baron (Pierre de Coubertin), he created a monthly newspaper devoted to publishing sports news, containing important articles on the Games in general and the revival of the Olympic Games in particular. A conference was held in 1894 at the University of Spoon as a result the first Olympic Games were held in 1896, where Greece offered to host the first Olympics as the home of the ancient Olympic Games the research also tackles the emergence of swimming in the world as it was practiced by Man for hunting and escape from animals and the transition from one bank to another. The researchers analyzed the reasons for the different indices of free swimming events in the Olympic Games, including the analysis of each Olympic Games for the first three centers and find out the reasons for the development and decline of the figures of players either the conclusion has included the most important findings of the researcher.

احتوى البحث على خمسة فصول، احتوى الفصل الاول على تمهد للألعاب الاولمبية وفعالية السباحة واهمية الدراسة وماجدته الباحثة من اسباب ادت الى اختيارها هذا الموضوع، اما الفصل الثاني: تناول الالعاب الاولمبية الحديثة والتي تم احياء بفضل البارون الفرنسي (بير دي كوبيرتان) حيث قام بأنشاء جريدة شهرية تهتم بنشر الاخبار الرياضية وتحتوي مقالات مهمة عن الالعاب بصورة عامة وعودة الالعاب الاولمبية بصورة خاصة ومن خلالها ناشد جميع قادة الحركات الرياضية وحثهم على نشر الفكرة ولم يتوقف عن اصراره في احياء الالعاب وبعد فترة من المتابعة والاصرار تم عقد مؤتمر عام 1894م في مدرج جامعة السبور بون وحظر اكثر من سبعين شخصية من ثلاثة عشر دولة وافقت على فكرة البارون بالإضافة الى دول اخرى لم تحظر المؤتمر وقرر المؤتمرون بعقد اول اولمبياد عام 1900م ولكن الموعد قدم الى عام 1896م حيث عرضت اليونان ان تستضيف اول دورة باعتبارها موطن للألعاب الاولمبية القديمة، اما الفصل الثالث قد تناول نشأة فعالية السباحة عالميا اذ كان يمارسها الانسان القديم لغاية الصيد والهروب من الحيوانات والانتقال من ضفة الى اخرى اذ اعتبرتها الشعوب مادة اجبارية لكل ولد اذ ادخلت ضمن البرامج البدنية لا عداد المحاربين، اما الفصل الرابع فقد تناول تحليل اسباب اختلاف الارقام القياسية لفعاليات السباحة الحرة في الدورات الاولمبية اذ تضمن تحليل كل دورة اولمبية للمراكز الثلاثة الاولى ومعرفة اسباب تطور وانخفاض ارقام اللاعبات اما الخاتمة فقد تضمنت اهم ما توصلت الية الباحث من معلومات.


Article
The Influence of Rewards on Games Flow, Challenge, and Its Effects Towards the Engagement of Malaysian Digital Traditional Games
تأثير المكافآت على مسار الألعاب والتحدي وآثارها نحو إشراك الألعاب التقليدية الرقمية الماليزية

Authors: Noraziah ChePa نورزيه شي با --- Nur Azzah Abu Bakar نور عزة ابو بكر --- Cik Fazilah Hibadullah فضيلة هبة الله --- Azham Hussain أزهم حسين
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2019 Volume: 16 Issue: 2 Special Issue(ICOCI2019) Pages: 534-542
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Games engagement has become one of the main concerns in game industry. Early study revealed that Malaysian digital traditional games are suffering with the same issue due to several factors. One of it is the lack of the game itself. Although many Malaysian traditional games have been digitized, none of them has incorporated rewards despite its importance in games engagement. Realizing the importance of rewards in games engagement, one of Malaysian traditional Congkak has been chosen to be enhanced by incorporating rewards. Experiments have been conducted among 50 gamers among the Millennials. Prior interview, game demo and human test are conducted. Experiments focused on the influence of rewards on games flow, games challenge, and its effects which covers both positive and negative effects through four hypotheses. Findings show that three hypotheses are supported by the experiments thus suggested that rewards have significant influence on the measured constructs. The findings can be useful to new psychologists to obtain more understanding pertaining to games engagement through some experiments of rewards in traditional games. Ideas of incorporating rewards in digital traditional games can useful and beneficial to game developers in attracting gamer and make them hooked to the games.

أصبحت مشاركة الألعاب واحدة من الاهتمامات الرئيسية في صناعة الألعاب. كشفت دراسة مبكرة أن الألعاب التقليدية الرقمية الماليزية تعاني من نفس المشكلة بسبب عدة عوامل. واحد منها هو عدم وجود اللعبة نفسها. على الرغم من أن العديد من الألعاب التقليدية الماليزية قد تمت ترقيمها ، إلا أن أيا منها لم يتضمن المكافآت على الرغم من أهميتها في مشاركة الألعاب. إدراكًا لأهمية المكافآت في مشاركة الألعاب ، تم اختيار واحدة من ألعاب Congkak التقليدية الماليزية لتعزيزها من خلال دمج المكافآت. وقد أجريت تجارب بين 50 لاعبا بين جيل الألفية. اجريت لعبة تحريبية واختبار بشري قبل المقابلات. ركزت التجارب على تأثير المكافآت على مسار الألعاب وتحدي الألعاب وتأثيراتها التي تغطي كل من الآثار الإيجابية والسلبية من خلال أربع فرضيات. أظهرت النتائج أن ثلاث فرضيات مدعومة بالتجارب ، مما يدل على أن المكافآت لها تأثير كبير على التركيبات المقاسة. يمكن أن تكون النتائج مفيدة لعلماء النفس الجدد للحصول على مزيد من الفهم فيما يتعلق بمشاركة الألعاب من خلال بعض تجارب المكافآت في الألعاب التقليدية. يمكن أن تكون أفكار دمج المكافآت في الألعاب التقليدية الرقمية مفيدة ومفيدة لمطوري الألعاب في جذب الألعاب وجعلها متصلة بالألعاب.


Article
Effectiveness of Using Linguistic Games on Developing Certain Creative Skills by fifth Primary School Pupils
فاعلية استخدام الألعاب اللغوية في تنمية بعض مهارات التفكير الإبداعي لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي

Author: Fathi Taha Mishaal Al-Jubouri . فتحي طه مشعل الجبوري
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2007 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 250-280
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at identifying the effect of using linguistic games on developing certain creative thinking skills (namely , fluency and flexibility) by fifth primary school pupils . The sample consisted of (24) pupils . The researcher made (10) linguistic games characterized by linguistic activity . A test of (10) items has been made , five of which measure fluency and the other five measure flexibility . Visual validity was verified by showing them to a panel of experts , the researcher also found out the reliability by using re-test reaching (0.86) . Pre-test was applied on the sample , the researcher presented linguistic games to the class for (6) weeks, after that he used post-test and the (t-test) as a statistical means to process the data. The results showed: 1.A statistically significant difference is found between the means of the sample in pre-and post-test in fluency items with a bias towards the pupils responses in post test. 2.A statistically significant difference is found between the means of the sample in pre-and post test of flex ability items with a bias in responses of post-test.

يهدف البحث الحالي الى التعرف على فاعلية استخدام الألعاب اللغوية في تنمية بعض مهارات التفكير الإبداعي متمثلة بـ(الطلاقة، والمرونة) لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي، تألفت عينة البحث من مجموعة واحدة اختيرت بالطريقة القصدية بلغ عدد أفرادها(24) تلميذا، اعد الباحث مجموعة من الألعاب اللغوية بلغت (10) ألعاب ذات نشاط لغوي فيما تم أعداد اختبار لقياس مهارات التفكير الإبداعي تألف من(10) فقرات تقيس خمس فقرات منه مهارة (الطلاقة) فيما تقيس الفقرات الخمسة المتبقية مهارة (المرونة) تم التأكد من الصدق الظاهري للألعاب اللغوية المستخدمة في البحث الحالي واختبار التفكير الإبداعي المعد من خلال عرضهما على مجموعة من الخبراء فضلاً عن استخراج ثبات الاختبار بطريقة إعادة الاختبار إذ بلغ معامل الثبات (0.86) تم تطبيق القبلي على عينة البحث ومن ثم قدم الباحث الألعاب اللغوية على التلاميذ عينة البحث والتي استمرت (6) أسابيع وبعد الانتهاء من تقديم الألعاب اللغوية تم تطبيق الاختبار البعدي واستخدم الاختبار التائي (t-test) وسيلة إحصائية لمعالجة البيانات التي كشفت نتائجها عن : 1.وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسط درجات عينة البحث في الاختبار القبلي والاختبار البعدي في فقرات المتعلقة بمهارة الطلاقة ولصالح استجابات التلاميذ في الاختبار البعدي . 2.وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسط درجات عينة البحث في الاختبار القبلي والاختبار البعدي في الفقرات المتعلقة بمهارة المرونة ولصالح استجابات التلاميذ في الاختبار البعدي .


Article
Effects of Designed Exercises According to 400m Aimed Race in Developing 200m Time ,First and second , and Reducing Time Difference Between Them
تأثیر تدریبات مركبة وفق زمن مستھدف لسباق 400 متر في تطویر زمن 0 متر الأولى والثانیة وتقلیل الفارق الزمني بینھما

Loading...
Loading...
Abstract

Aim research To identify the distance time of completion of the 400 m race and partial time of distance ( first and second 200 meters first, and the time difference between them), and researchers supposed the existence of significant differences in the first and second a 200 m and the time difference between them , the human area included a group of racers who tried out for the 400 and the time domain: from 24/5/2014 until 14 /8/ 2014. And spatial domain: stadium of College physical education and Sport Science, University of Baghdad, researchers used experimental method on a sample of (8) racers , after viewing the results, analysis and discussion, the researchers concluded that in the time of the first and second 200 meters while not evolution in the time difference.

ھدف البحث التعرف على زمن مسافة انجاز سباق 400 متر وزمن جزئي المسافة ( 200 متر الأولىوالثانیة والفارق الزمني بینھا) ، وافترضا الباحثون وجود فروق ذات دلالة إحصائیة في زمني 200متر الأولى والثانیة والفارق الزمني بینھما اما المجال البشري فشمل مجموعة من متسابقي ركض2014 . والمجال المكاني : مضمار / 8 / 2014 لغایة 14 / 5 / 400 والمجال الزماني : المدة من 24كلیة التربیة البدنیة وعلوم الریاضة – جامعة بغداد ، استخدم الباحثون المنھج التجریبي على عینة من8) متسابقین وبعد عرض النتائج وتحلیلھا ومناقشتھا استنتج الباحثون حدوث تطورا في زمن 200 )متر الأولى والثانیة في حین لم یحدث تطور في الفارق الزمنيالكلمات المفتاحیة (تدریب ,ساحة)


Article
Training impact of high-intensity interval in the development of some physiological indicators of the young players badminton
تأثیر التدریب الفتري المرتفع الشدة في تطویر بعض المؤشرات الفسیولوجیة لدى لاعبي الشباب بالریشة الطائرة

Author: Hussein Ali Hussein Al Kufi حسین علي حسین الكوفي
Journal: Modern Sport journal مجلة الرياضة المعاصرة ISSN: 00911992 Year: 2017 Volume: 16 Issue: 3 Pages: 1-15
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify the effect of training high interval intensity in the development of some physiological indicators of the players badminton,After the problem of research that there is a weakness in the training modules prepared by the instructors for the game of badminton and the existence of imbalance in the performance of badminton players by watching the speed of fatigue and reduce their abilities in matches at the required level as the researcher used for this experimental approach to suit the nature of the problem are also used sample number (16) players from the young players and the way the intentional additionResearcher has used various means and tools and tests, it was the most important method of training to use high-intensity interval, and after conducting tests and get the results statistically treated, and about that it has reached a researcher to several conclusions and recommendations, the most important are:-Systolic and diastolic blood pressure was not affected when exercise was used in a statistically significant manner to shorten the duration of the training curriculum.The recommendations were the most important:- Adopting the high-intensity infant training method when training young badminton players and for long training periods.

هدفت الد ا رسة إلى التعرف على تأثیر التدریب الفتري المرتفع الشد ة ف ي تطوی ر بعضالمؤش ا رت الفسیولوجیةلدى لاعبي الریشة الطائرة , بعد ما كانت مشكلة البحثبان هناك ضعف فيالوحدات التدریبیة المعدة من قبل المدربین للعبة الریشة الطائرة ووجود خللاً في مستوى أداءلاعبي الریشة الطائرة من خلال مشاهدة سرعة التعب وانخفاض قد ا رتهم في المباریات بالمستوىالمطلوب ,إذ استخدم الباحث لذلك المنهج التجریبي لملائمة طبیعة المشكلة الموجودة كما استخدمعینة بعدد ( 16 ) لاعبین من اللاعبین الشباب و بالأسلوب العمدي بالإضافة إلى ذلك فقداستخدم الباحث عدة وسائل و أدوات و اختبا ا رت , كان أهمها استخدام طریقة التدریب الفتريالمرتفع الشدة , و بعد اج ا رء الاختبا ا رت و الحصول على النتائج تم معالجتها احصائیا ,وا ا زء ذلكفقد توصل الباحث إلى عدة استنتاجات وتوصیات, كان أهمها :- لم یتأثر الضغط الدموي الانقباضي والانبساطي عند استخدام التمرینات المعدة على نحو ذا دلالةقیاسیة , لقصر مدة المنهج التدریبي .اما التوصیات فكان أهمها :- اعتماد طریقة التدریب الفتري المرتفع الشدة عند تدریب لاعبین الریشة الطائرة الشباب ولفت ا رت تدریبیة طویلة .الكلمات المفتاحیة:التدریب

Listing 1 - 10 of 62 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (61)

journal (1)


Language

Arabic (47)

Arabic and English (9)

English (5)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (15)

2017 (7)

2016 (5)

2015 (4)

More...