research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Assessment Of Enuresis In Children In Erbil City
تقيم سلس البول اللاإرادي لدى الاطفال لمدينة اربيل

Authors: Dlair A. K. Chalab --- Kareema Ahmad Hussein
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 131-136
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Nocturnal enuresis has been observed that bedwetting often occurred in several members of the same family. A study shows that 70% of children who have enuresis have a parent who has a history of the disorder (1). Another study shows that Nocturnal Enuresis (bed wetting) is a relatively common disorder fraught with emotional physical and social effects (2). Objectives: The aim of the study is to detect certain factors related to enuresis, such as (genetic factor, family history, stress, urinary tract infection, diabetic mellitus and sleeping disorder).Subjects and methods: A descriptive study, conducted in outpatient in Raparen Pediatric Teaching Hospital in Erbil City, from the April 1st 2011 to May 30th 2012. A convenience sample size of 50 mothers with their children aged (5–15) years old were selectedtoachieve the aim of this study.Results: The results revealed that 62% of the study sample were females, the age of total sample 76% were range between (5–7) years old, more than half of the sample had previously bed wetting, 72% of the them start bed wetting at age 5 years old, and 40% of them had bed wetting day and night highest frequency 74% and 32% risk factors of enuresis were by genetic factors and urinary tract infection respectively, while 26% and (22% ) of them their sisters or brothers had enuresis too, respectively.Conclusion: Present study concluded that enuresis is a pediatric public health problem that associated with young age children, family history of enuresis and history of urinary tract infections in addition to a lot of maternal & child demographic data. Majority of the sample had previously bed wetting, most of them start bed wetting at age 5 years old. Recommendation: The study recommended the parents to be more attention and give care about their children during toilet training.

خلفية: سلس البول الليلي التبول اللاإرادي غالبا ما وقعت في عدة أعضاء من نفس العائلة. وأظهرت احدى الدراسات أن 70٪ من الأطفال الذين لديهم سلس البول يكون أحد الوالدين لديه تاريخ لسلس البول. وفي دراسة أخرى أن سلس البول الليلي هو اضطراب شائع نسبيا مرتبط بالآثار المادية والاجتماعية العاطفية للاطفالالأهداف: تهدف الدراسة الحالية الى الكشف عن بعض العوامل المتصلة لسلس البول، مثل عامل وراثي والتاريخ العائلي والإجهاد والتهاب المسالك البولية والسكري واضطراب النوم.منهجية البحث: دراسة وصفية أجريت في العيادات الخارجية للمستشفى التعليمي للأطفال رابرين في مدينة اربيل، من 2011/1 / ابريل الى 30 / مايو / 2012. تم تحديد سنة لتحقيق الهدف من هذه الدراسة - تم اختيار عينة عشوائيا 50 ام مع أطفالهن الذين تتراوح أعمارهم بين (15- 5) سنةالنتائج:أظهرت النتائج أن62 % من عينة الدراسة هن من الإناث وكان76 % مابين (5-7) سنوات من العمر وأكثر من نصف العينة سبق التبول فيا لفراش بنسبة 27% ,منهم كان لديهم التبول في الفراش في سن5سنوات من العمر، و40% كان التبول لديهم ليلا ونهارا. أوضحت الدراسة ان أسباب التبول لديهم هي (74%, 32%) سببها العوامل الوراثية والتهاب المسالك البولية على التوالي،في حين أن (26%.22%) منهم كان احد أخواتهم أو إخوانهم لديهم سلس البول أيضا على التوالي.الاستنتاجات: استنتجت الدراسة أن سلس البول هو مشكلة صحية عامة يعاني منها الأطفال، مرتبطة بتاريخ العائلي لسلس البول والتاريخ الطبي لالتهابات المسالك البولية بالإضافة إلى الكثير من البيانات الديموغرافية الأمهات والأطفال ذات العلاقة بسلس البول. اكثر من نصف عينه الاطفال لديهم ناريخ مرضي للتبول الليلي اللاإرادي. وان اغلبهم بدا للتبول الليلي في سن خمس سنوات.التوصيات : اوصت الدراسة بضرورة انتباه الاباء على العناية باطفالهن في فترة لتدريبهم على استعمال التواليت (لمرحاض )


Article
POSSIBLE ASSOCIATION OF HLA CLASS I AND II MOLECULES WITH ULCERATIVE COLITIS IN IRAQI PATIENTS
احتمالية ارتباط مستضدات الخلايا البيضاء البشرية الصنف الأول والثاني مع التهاب القولون التقرحي في المرضى العراقيين

Author: Ahmed A .Al-Hassan احمد عبد الحسن عباس الحسن
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2008 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 108-113
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The etiology and pathogenesis of ulcerative colitis has not yet been elucidated. However, attention has been brought to the belief that a genetic factor plays a crucial role in the development of the disease.Objectives: This study was established to shed light on the possible association of HLA class I and class II antigen with ulcerative colitis.Methods: The study included 105 subjects. It comprised of 35 ulcerative colitis patients and 70 apparently healthy controls. Lymphocytotoxicity assay has been used to assess HLA-typing.Results: Comparison between ulcerative colitis patients and healthy control showed positive significant associations of HLA –B14, B27 and DR52 antigens with patients, however, only B27 maintained a significant P value after adjustment. Meanwhile the frequencies of HLA -B35, B41 and Cw6 were decreased in patients when compared with control group.Conclusions: These findings demonstrated that HLA –B14, B27 and DR52 might play a role in ulcerative colitis susceptibility, while HLA-B35, B41 and Cw6 may confer protective effects against ulcerative colitis.

خلفية الدراسة: إن أسباب و أمراضية التهاب القولون التقرحي غير واضحة لحد ألان وعلى الرغم من ذلك فان الدراسات لفتت الانتباه إلى إن العوامل الوراثية قد تلعب دور جوهري في المرض.هدف الدراسة: نظمت هذه الدراسة لكي تسلط الضوء على احتمالية وجود مصاحبة بين مستضدات خلايا الدم البيض البشرية الصنف الأول والثاني مع مرض التهاب القولون التقرحي .طريقة العمل: تضمنت الدراسة 105 حالة و تكونت من 35 مريض مصاب بالتهاب القولون التقرحي و 70 شخصا سليما ظاهريا كمجموعة ضابطه.استخدم فحص سمية الخلايا اللمفية Lympho cytotoxicity assay لغرض تنميط التطابق النسيجي HLA-typing.النتائـــج: أظهرت المقارنة بين المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي ومجموعة السيطرة الأصحاء مصاحبة معنوية موجبة لكل من مستضدات الخلايا البيض البشرية B14, B27 and DR52مع المرضى . بينما كانت تكرارات مستضدات الخلايا البيض البشريةB35, B41 and Cw6 قليلة في المرضى عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة .الاستنتاجات: أظهرت النتائج إن B14, B27 and DR52قد يؤدي دور في التعرض للإصابة بمرض التهاب القولون التقرحي, بينما B35, B41 and Cw6 ربما يمنح حماية ضد الإصابة بالمرض.


Article
Effect of Non Genetic Factors on Arabi ewes Oocytes Maturation, and in vitro Fertilization the
دراسة تأثير بعض العوامل غير الوراثية في إنضاج بويضات النعاج وإخصابها خارج الجسم أ –تأثير أشهر السنة واالموسم وقطر الجريبات

Author: Khalaf Abdulrazzaq Hasan Al-Rishdy خلف عبد الرزاق حسن
Journal: Tikrit Journal for Agricultural Sciences مجلة تكريت للعلوم الزراعية ISSN: 18131646 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 2 Pages: 8-13
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted at Assisted Reproductive Technology Center (A R T) College of Medicine, University of Basra, from January, 2009 to January,2010 . The aim was to study the ability of in vitro fertilization of Arabi sheep Ocolytes and sperms capacitation to increase their activity. A total of 4558 ova were collected from ovaries obtained from Basra Slaughter House to study the effect of month, season, follicle diameter and culture media on maturing sheep oocyte and in vitro fertilization. Results revealed a significant (P<0.05) effect of months on Oocytes in vitro maturation . October showed highest percentage (77.97 %) .This month also showed significant increases in in vitro fertilized and divided Oocytes (55.43% and 37.25%) respectively. Seasons had significant (P<0.05) effect on in vitro maturation, fertilization and division of Oocytes. Autumn gave the highest values (75.35%, 53.68% and 34.93%) respectively. Oocyte were divided into five classes(2< , 2>-3, 3>-4, 4>-5,5>) .When in vitro fertilization was done , Oocyte with diameter >5 recorded highest (P<0.05)in vitro fertilization and division percentages (78.18 , 56.97% and 38.77%) respectively

أجريت التجربة في مركز أطفال الأنابيب المساعد التابع إلى كلية الطب/جامعة البصرة للمدة من كانون الثاني 2009 ولغاية كانون الثاني 2010 لغرض دراسة أمكانية إخصاب بويضات نعاج ألعرابية خارج الجسم فضلاً عن إجراء تكييّف للنطف لزيادة حيويتها. استعملت في التجربة 4558 بويضة حصل عليها من مبايض النعاج المذبوحة في مجزرة البصرة لدراسة تأثير أشهر السنة،و الموسم، وقطر الجريبة في إنضاج بويضات النعاج وإخصابها خارج الجسم. أثبتت الدراسة وجود تأثير معنوي ( P <0.05) لأشهر السنة في إنتاج البويضات الناضجة والمخصبة والمنقسمة خارج الجسم , إذ سجل شهر تشرين الأول أعلى النسب (77.97 ، 55.43 ، 37.25) % على التوالي ، بينما حقق موسم الخريف أعلى نسب لإنضاج وإخصاب البويضات وانقسامها خارج الجسم اذ بلغت على التوالي (75.35 ، 53.68 ، 34.93)% مع اختلاف معنوي عن بقية المواسم عند مستوى ( P <0.05) . وعند دراسة تأثير قطر الجريبة في إنضاج البويضات مختبريا , فقد قسمت أقطار الجريبات الى خمس مجاميع 5> , 5-4< , 4-3< , 3-2< , 2>)) ملم، أظهرت البويضات المسحوبة من جريبات ذات قطر 5> ملم اختلافاً معنوياً عند مستوى ( P <0.05) في موسم الشتاء اذ أعطت نسبة انضاج أعلى بلغت78.18% وإخصاب البويضات وانقسامها خارج الجسم النسب على التوالي (56.97 ، 38.77)% لنفس القطر المذكور انفا" بينما في موسم الصيف أيضا أعطت الجريبات ذات القطر أكبر من 5 ملم أعلى النسب في إنضاج وإخصاب البويضات وانقسامها خارج الجسم مقارنة ببقية أقطار الجريبات .


Article
ESTIMATION OF THE BEST LINEAR UNBIASED PREDUCTION (BLUP) OF RAMS DEPENDING ON THEIR PROGENY'S BIRTH AND WEANING WEIGHT
تقدير افضل تنبوء خطي غير منحازBLUP)) للكباش اعتمادا على وزن نسلها عند الولادة والفطام

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in a private sheep herd at Kurdistan region- Iraq during the period from June/2015 to Augest/2016. A total of 189 ewes and 9 rams were used and aimed to study the effect of some non-genetic factors (age of dam,sex and type of birth, estrous sequences cycle and ewes weights at lambing ) on the birth and weaning weights. The heritability and the best liear unbiased preduction (BLUP) were estimated. The overall means of the birth and weaning weights were 3.90 and 24.25 kg respectively.The results showed that the birth weight and weaning weight were significantly ( p<0.05) affected by age of dam, sex and type of birth, estrous sequences cycle and ewes weights at lambing. The ewes of age≥5 yeares were exceed on other ewes ages concerning the birth and weaning weights of lambs. It was shown that the effect of the estrous sequences cycle of ewes was significant (P<0.05) on the weaning weights of lambs, as the mean lambs birth weight was 4.08 and 3.18 kg for the ewes in the first and second estrous cycle respectively.Also results revealed that the weight of ewe at birth was significant (P<0.05) on the lamb birth weight as the ewes of weight of 46-50 kg were exceed on the ewes of the age ≤45 kg. Heritability estimates of birth, weaning weights and body weight gain were 0.24,0.31 and 0.24 ,respectively. BLUP values of sires for birth weight were between 0.09899 and 0.07730- and weaning weight between 0.2769 and 0.1272- respectively.

أجريت هذه الدراسة في أحد الحقول الأهلية لتربية الأغنام في سهل أربيل – أقليم كوردستان العراق، للمدة من حزيران/2015 لغاية آب/ 2016 وأستخدمت فيها 189 نعجة كوردية مع9 كباش، بهدف دراسة تأثير بعض العوامل اللاوراثية (عمر النعجة، نوع الولادة، جنس المولود،تسلسل الشياع ووزن النعجة عند الولادة) على وزن المولود عند الميلاد والفطام. تم تقدير المكافئ الوراثي وقيم الجدارة الوراثية (BLUP)للكباش (الآباء). بلغ المعدل العام لوزن المولود عند الميلاد والفطام 3.90 و24.25 كغم على التوالي، أظهرت نتائج الدراسة الحالية وجود تأثير معنوي(0.05>P) لعمر النعجة، نوع الولادة وجنس المولود وتسلسل دورة الشبق ووزن النعجة عند الولادة على وزن المولود عند الميلاد والفطام، اذ تفوقت النعاج التي بعمر خمسة سنوات فأكثر على باقي الأعمارفي وزن المولود عند الميلاد والفطام. أتضح وجود تأثير معنوي (0.05>P) لتسلسل دورات الشبق للنعاج على وزن الحملان عند الميلاد، اذ بلغ وزن الحملان عند الميلاد 4.08 و3.18 كغم لنعاج ذات تسلسل الشياع الأول والثاني على التوالي كما اتضح من هذه الدراسة بأن لوزن الأم عند الولادة تأثير معنوي (0.05>P) في الوزن عند الميلاد، إذ تفوقت النعاج التي كانت بأوزان (46-50 كغم) على النعاج التي أوزانها (45 فأقل كغم) اما تقديرات المكافئ الوراثي فقد بلغت 0.24 و0.31 و 0.24 لوزن المولود عند الميلاد والفطام والزيادة الوزنية اليومية على التوالي. وجد ان تقديرات افضل تنبؤ خطي غير منحازتراوحت مابین- 0.07730 و0.09899 كأنحراف عن متوسط وزن المواليد عند الميلاد و0.1272- و0.2769 كأنحراف عن متوسط وزن المواليد عند الفطام على التوالي.


Article
The human nature between realism and naturalism in the nineteenth century
الطبائع الإنسانية بين الواقعية و الطبيعية في القرن التاسع عشر

Author: Ahmed abed abbas احمد عبد عباس
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 15-33
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

If realism is present in human beings since ancient times, it is necessarily present in literature as an expression of the nature of people and as a product of influences of race, time and place. Our research covered:The human nature between realism and naturalism in the nineteenth century))The reasons for the emergence of realism and natural in literature, and then addressed a number of features, including the pessimism, which was represented in the work of its pioneer Balzac, who depicted some social diseases such as stinginess and access and hypocrisy and the search for money, as in the series of novels ("human comedy) Which is acquired by the individual of his community. And then the research showed the advantages of naturalism, which sees its leader, Emil Zola, that man is evil and that the cause of his evil is due to the instincts he inherited from the fathers, which include a part of the inherited traditions and individualities as in the series of novels Rougon-Macquart.

إذا كانت الواقعية موجودة في طبائع البشر منذ القدم فإنها بالضرورة موجودة في الأدب بوصفه معبرا عن طبائع الناس وبوصفه نتاج مؤثرات للعرق والزمان و المكان. ولقد تناول بحثنا الموسوم:Les caractères et tempéraments humains entrele réalisme et le naturalisme au XIXème siècleبعض أسباب نشأة الواقعية والطبيعية في الأدب, ثم تناول عددا من مميزاتهما ومنها النزعة التشاؤمية التي تمثلت في أعمال رائدها بلزاك الذي صور بعض الامراض الاجتماعية مثل البخل و الوصولية والنفاق والبحث عن المال كما هو الحال في سلسلة روايات ((الكوميديا البشرية))التي تضمنت بعض الطبائع التي يكتسبها الفرد من مجتمعه .وبعد ذلك أوضح البحث مميزات الطبيعية التي يرى رائدها أميل زولا إن الإنسان شرير وان سبب شره يعود إلى الغرائز التي ورثها عن الآباء التي تتضمن جانبا من الطبائع والأمزجة الفردية المتوارثة كما هو الحال في سلسلة روايات ((روكون ماكار)). وتضمن البحث مقارنة بين الكاتب الواقعي النقدي الذين يرى ان سبب الداء في الطبائع الإنسانية يعود إلى المجتمع الإنساني وبين الكاتب الطبيعي الذي يشدد على الأسباب البيولوجية الوراثية الخاصة للافراد التي تؤثر في طبائعهم و تدفعهم نحو السلوكيات المنحرفة . ولهذا السبب فإننا نجد كثيرا من الشخصيات المستقيمة والطيبة مثل شخصية الأب غوريو و أوجيني كرا نديت عند هونريه دو بلزاك (1799-1850) ,بينما لا نجد عند أميل زولا(1840-1902) سوى شخصيات متوحشة موغلة في الإجرام مثل شخصية روبو وجاك وفلورا في رواية الوحش البشري وشخصية تيريز ولوران في رواية تيريز راكان.


Article
The Association of HLA-A Gene Polymorphisms with Chronic Periodontitis in Iraqi patients
الارتباط بين تعدد الأشكال الجينيHLA-A مع مرض النساغ المزمن في المرضى العراقيين

Authors: Enas Razzoqi Naaom م.د.ايناس رزوقي نعوم --- Seta A. Sarkis د.سيتا سركيس --- Batool Hassan Al-Ghurabi د.بتول حسن الغرابي
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2017 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 45-53
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: There is growing evidence that genetic aspects play a role in the onset and severity of periodontitis. However, numerous studies have pointed to the contribution of the human leukocyte antigens (HLA) alleles as a potential genetic factor in aetiopathogenesis of periodontitis.Objective: To investigate the association of human leukocyte antigens class I genotype (HLA-A) and the susceptibility and severity of chronic periodontitis in Iraqi patients. Patients and Methods: The study groups included 50 patients with chronic periodontitis and 20 healthy controls with clinically healthy periodontium. Periodontal parameters used in this study were plaque index (PI), gingival index (GI), probing pocket depth (PPD), clinical attachment level (CAL) and bleeding on probing (BOP). Five ml of venous blood were collected from each participant. DNA was extracted from blood samples, and HLA-A genotyping was performed by polymerase chain reaction-sequence specific oligonucleotide probes (PCR-SSO).Results: The present data revealed that the frequencies of HLA-A*33 was significantly higher in patients than in healthy controls (P= 0.0268).Conclusion: This study suggests that HLA-A*33allele may contribute to the increased susceptibility to chronic periodontitis.

خلفية الدراسة: هناك أدلة متزايدة على أن الجوانب الوراثية تلعب دورا في ظهور وشدة التهاب اللثة. ومع ذلك، فقد أشارت العديد من الدراسات إلى مساهمة أليلات مستضدات الخلايا البشرية (HLA) كعامل وراثي محتمل فيأسباب أمراض اللثة. اهداف الدراسة : أنجزت هذه الدراسة لبحث الارتباط بين مستضدات الخلايا البشرية الصنف الاول Aوالتعرض للاصابة لمرض النساغ المزمن في المرضى العراقيين وعما إذا كان هناك ارتباط موجود بين شدة التهاب اللثة وتعدد الأشكال الجيني.المرضى والطرائق : شملت مجموعات الدراسة 50 مريض لديهم التهاب اللثة المزمن و 20 الاصحاء معلثة صحية سريريا. اما فيما يخص مؤشراتماحولالاسنان التي تم قياسها في هذه الدراسة هي (مؤشرالصفيحةا لجرثومية, مؤشرالتهاب اللثة , عمق جيوب اللثة, مستوى الانسجة الرابطة سريريا و مؤشرالنزف عند التسبير). تم جمع خمسة مل من الدم الوريدي من جميع المرضى والضوابط. تم استخراج الحمض النووي (DNA) من عينات الدم، وبعد ذلك تم إجراء HLA-A التنميط الجيني عن طريق تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR-SSO).النتائج: اظهرت الدراسة الحالية ان تكرارالاليل (HLA-A*33)كان معنويا نسبة عاليا في المرضى مقارنة بالأصحاء (P= 0.0268).الاستنتاجات: تقترح هذه الدراسة أن HLA-A*33 أليل يمكن أن تسهم في زيادة القابلية لمرض النساغ المزمن.


Article
Tumor Necrosis Factor-Alpha Gene Polymorphisms in Iraqi patients with Chronic Periodontitis
تعدد الأشكال في جين عامل نخر الورم ألفا ((TNF-α في المرضى العراقيين المصابين بمرض النساغ المزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Chronic periodontitis is an inflammatory disease of bacterial etiology that results in the destruction of tooth supporting tissues, tooth mobility, and tooth loss. The inflammatory response of the periodontal tissues to infection is influenced by environmental and genetic factors. The polymorphism of tumor necrosis factor-alpha (TNF-α) has been reported to influence the expression of TNF-α, thereby playing a role in the pathogenesis of periodontitis.Objective: To study the genotyping of tumor necrosis factor-α at position (-308) and to find out whether any associations exist between the severity of periodontitis and the gene polymorphisms.Patients and Methods: The study groups included 50 patients with chronic periodontitis and 20 healthy controls with clinically healthy periodontium with an age range of 25-50. Everyone were analyzed for polymorphism of TNF-α gene at position (-308). Periodontal parameters used in this study were plaque index (PLI), gingival index (GI), probing pocket depth (PPD), clinical attachment level (CAL) and bleeding on probing (BOP). Five ml of venous blood was collected from all patients and controls. DNA was extracted from blood samples, and then the results of electrophoresis of polymerase chain reaction (PCR) products for this cytokine were subjected for sequencing and to locate the positions of possible mutations.Results: The results of sequencing for the tumor necrosis factor-α gene showed higher frequency of mutations in patient samples as compared to healthy control samples. A highly significant difference was found in the frequency of mutations among the six samples (4 patients and 2 controls) p=0.0002.Conclusion: The results of this study indicates that the (-308) polymorphism in TNF-α gene is associated with the susceptibility to chronic periodontitis.

خلفية الدراسة: مرض النساغ المزمن هو مرض التهابي من المسببات البكتيرية التي تؤدي إلى تدمير الأنسجة الداعمة للأسنان ، حركة الأسنان، وفقدان الأسنان. الاستجابة الالتهابية لأنسجة الاسنان الداعمة للاصابة تتأثر بالعوامل البيئية والوراثية.أن تعدد الأشكال لعامل نخر الورم ألفا (TNF-α) له تأثير على التعبير عن TNF-α، وبالتالي تلعب دورا في التسبب في التهاب اللثة.اهداف الدراسة : قد أجريت هذه الدراسة لدراسة التنميط الجيني لعامل نخر الورم α في موضع (-308) ولمعرفة ما إذا كان هناك أي أرتباط موجودة بين شدة التهاب اللثة وتعدد الأشكال الجيني.المرضى والطرائق : شملت مجموعات الدراسة 50 مريض لديهم التهاب اللثة المزمن و 20 الاصحاء مع لثة صحية سريريا وكانت أعمارهم تتراوح ما بين25- 50 سنة. اما فيما يخص مؤشرات ما حول الاسنان التي تم قياسها في هذه الدراسة هي (مؤشر الصفيحة الجرثومية , مؤشر التهاب اللثة , عمق جيوب اللثة , مستوى الانسجة الرابطة سريريا و مؤشر النزف عند التسبير). تم جمع خمسة مل من الدم الوريدي من جميع المرضى والضوابط. تم استخراج الحمض النووي (DNA) من عينات الدم ثم بعد ذلك أُجري الترحيل الكهربائي من منتجات تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR) ، وأُرسلت النتائج لمعرفة التتابعات وتحديد اماكن الطفرات المحتملة.النتائج: أظهرت نتائج الكشف عن تسلسلات القواعد النتروجينية لجين عامل نخر الورم ألفا ((TNF-α تردد أعلى من الطفرات في عينات المرضى مقارنة عينات من الأصحاء. تم العثور على اختلاف كبير جدا في تردد الطفرات بين العينات الست (4 مرضى و2 الضوابط) p=0.0002.الاستنتاجات: نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن تعدد الأشكال في الجين TNF-α في موضع (-308) يمكن أن تسهم في زيادة القابلية لمرض النساغ المزمن.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (2)

English (1)


Year
From To Submit

2017 (4)

2014 (1)

2012 (1)

2008 (1)