research centers


Search results: Found 167

Listing 1 - 10 of 167 << page
of 17
>>
Sort by

Article
The role Government Securities Market on the Iraqi Credit worthiness
دور سوق الاوراق المالية الحكومية في تعزيز الجدارة الائتمانية للعراق

Authors: عماد محمد علي عبد اللطيف --- خلف محمد حمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 102 Pages: 283-268
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The constitute changes in the oil price have changes real a challenge to the economic growth process in Iraq. The government face a great opportunity to find effective solutions to the problem of increasing the budget deficit by resorting to the issuance of internal and external public debt instruments. This requires building a strategy for the establishment and development of the government bond market in Iraq. The government can obtain additional funding sources, contribute to the financing of government investment spending and support growth to raise the level of credit worthiness that enhance investor confidence in those government's ability to meet its financial obligations and Thus achieving economic stability.The research concludes with a number of conclusions, the most important of which is that the internal debt market is strong. It is a means of supporting the reform of the financial sector through its role in providing additional sources of financing that support growth and contribute to economic stability in a way that increases credit rating and enhances creditworthiness.The recommendations focused on the need to create a variety of financial resources and stability through the development of other sectors along with the oil sector such as agriculture, industry and tourism in addition to investing in securities in order to provide additional sources of funding to increase Algeria's ability to service its debt and raise the rating of credit and enhance creditworthiness .

المستخلص: تشكل التغيرات الحاصلة في اسعار النفط تحديا" حقيقيا" لاستمرار عملية النمو في العراق, وامام الحكومة فرصة كبيرة لإيجاد حلول ناجعة لمشكلة تزايد عجز الموازنة العامة من خلال اللجوء الى اصدار ادوات الدين العام الداخلي والخارجي, وهذا يتطلب بناء استراتيجية لإقامة وتطوير سوق السندات الحكومية في العراق, لتتمكن الحكومة من خلاله توفير مصادر تمويل اضافية, تسهم في تمويل الانفاق الاستثماري الحكومي ودعم النمو ودعم النمو لرفع مستوى الجدارة ائتمانية التي تعزز من ثقة الجهات المستثمرة بقدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها المالية ومن ثم تحقيق الاستقرار الاقتصادي. يخلص البحث الى جملة من الاستنتاجات من اهمها: ان سوق الدين الداخلي كلما كان قويا" فانه يشكل وسيلة داعمة لإصلاح القطاع المالي من خلال الدور الذي يلعبه في توفير مصادر تمويل اضافية تدعم النمو وتسهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي بالشكل الذي يرفع من درجة التصنيف الائتماني ويعزز الجدارة الائتمانية.اما التوصيات فقد تركزت على ضرورة العمل على تطوير سوق السندات الحكومية في العراق كمصدر اضافي لتمويل النفقات الحكومية وبشكل خاص الاستثمارية منها, اذ ان تطوير سوق السندات الحكومية يحفز جميع المستثمرين على الاستثمار في السوق وبشكل خاص في السندات الحكومية كونها تتميز بانعدام عنصر المخاطرة فيها, كما انها تزيد من معدل السيولة لكثرة المتعاملين فيها مما تزيد من سرعة دوران رأس المال وتزيد من ارباح المستثمرين.


Article
The priority of government investment for companies manufacturing sector in Iraq
أولوية الاستثمار الحكومي لشركات قطاع الصناعة التحويلية في العراق

Authors: ثائر محمود رشيد العاني --- مهج صالح مظلوم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 107 Pages: 382-395
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe study aimed at clarifying the contradictions of the general industrial companies despite the investment allocations and the government investment expenditure on manufacturing activities under the so- called rehabilitation programs. However, this did not contribute to a certain extent in the growth and industrial leap in the direction of developing the activities of the sector Industrial sector in Iraq because of the lack of adoption of a number of basic principles towards the need to take priority of investment in the field of manufacturing and industrial decision-making in the restructuring of industry according to the priorities of investment in light of the international industrial trend, Tosmarah available to the manufacturing industry and the selection of those companies that can achieve successful investments and ensure the restructuring of general industrial companies. As well as the presentation and explanation of the legislative and institutional frameworks that facilitate the process of industrial investment and the definition of industrial capabilities and the possibilities of cooperation with the private sector through various mechanisms and methods to adapt to the reality of the competitive advantages of industrial companies globally, including the ability to meet domestic demand, to develop production processes and workers and improve product quality and systems Working and securing the legal and banking environment for companies, including the development of industrial policy legislation that protects the national product to avoid external pressures

المستخلصاستهدفت الدراسة توضيح جملة التناقضات التي تعاني منها الشركات الصناعية العامة بالرغم من التخصيصات الاستثمارية و الانفاق الاستثماري الحكومي على انشطة الصناعة التحويلية , الا ان ذلك لم يسهم الى حد معين في احداث نمو وقفزة صناعية باتجاه تطوير انشطة القطاع الصناعي العام في العراق وذلك بسبب عدم اعتماد جملة مبادئ اساسية بأتجاه ضرورة الاخذ بأولوية الاستثمار في مجال الصناعة التحويلية واتخاذ القرار الصناعي وفق اولويات الاستثمار في ظل التوجه الصناعي الدولي لذا ينبغي تحديد الفرص الاستثمارية المتاحة بالصناعة التحويلية واختيار تلك الشركات التي يمكن ان تحقق استثمارات ناجحة وضمان اعادة هيكلة الشركات الصناعية العامة . فضلا عن عرض وشرح الاطر التشريعية والمؤسسية التي تسهل عملية الاستثمار الصناعي والتعريف بالقدرات الصناعية وامكانيات التعاون المشترك مع القطاع الخاص من خلال اليات واساليب عدة للتكيف مع واقع المزايا التنافسية للشركات الصناعية عالميا بما يتضمن القدرة على تلبية الطلب المحلي, لتطوير عمليات الانتاج والعاملين وتحسين جودة المنتج وانظمة العمل وتامين المحيط القانوني والمصرفي للشركات مع ما يتضمن ذلك من وضع تشريع السياسات الصناعية التي تؤمن الحماية للمنتج الوطني لتفادي الضغوط الخارجية .


Article
Relationship between the central government and local governments in the light of the centralized and decentralized administrative
علاقة الحكومة المركزية بالحكومات المحلية في ضوء المركزية واللامركزية الادارية- بحث ميداني في مجلس محافظة بغداد

Authors: هديل كاظم سعيد --- عصام مجيد العلاق
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 85 Pages: 138-168
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gaining the relationship between the central government and local governments is great importance especially after the expanded functions of the central government and became unable to carry out their works without all that delegate or transfer parts of its powers to lower levels.The aims of the research is to determine the relationship of the central government with the local government in accordance with the principle of administrative decentralization with the presentation of the competent authorities, the control of local governments, according to the Provincial Council Act No. 21 of 2008 amended.The research has a problem that has been the relationship of the central government to local governments in accordance with the Constitution and the law is different from what is applied on the ground and thus failure and reluctance to provide services and non-fulfillment of the local requirements.To understand the nature of the relationship between the central government and local governments to adopt variable was represented by four central dimensions (control, participation, independence, election.This research adopted a case study approach was used several methods to gather evidence and information, including checklists and personal interviews and observations from the field cohabitation in Baghdad Provincial Council, Rely on a range of ways to deal with census data, including frequency distribution and percentages to describe the variables of the study and diagnosis, the arithmetic mean to determine the level of response to the variables of the study test the sincerity scale manner ratios comparison, the results of the search Reached to a group of the most important conclusions was that the relationship between the central government and local governments, according to the constitution is a cooperative relationship coordinating give local governments autonomy in administrative and financial performance of its business without subjecting the control or supervision of the central government.Search and recommended the granting of the central government has the right of Administrative Control on the local government and the central control is an important element of administrative decentralization, where did not include the Constitution and the law state control of the central government to local government.

تكتسب العلاقة بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية اهمية كبيرة ولاسيما بعدما توسعت وظائف الحكومة المركزية واصبحت عاجزة عن القيام بأعمالها كافة دون ان تفوض او تنقل جزء من صلاحياتها الى المستويات الادنى، يهدف البحث الى تحديد علاقة الحكومة المركزية بالحكومات المحلية، وفقاً لمبدأ اللامركزية الادارية، مع عرض الجهات المختصة بالرقابة على الحكومات المحلية وفقا لقانون مجالس المحافظات رقم21 لسنة 2008 المعدل. اما مشكلة البحث فقد تمثلت في ان علاقة الحكومة المركزية بالحكومات المحلية وفقا للدستور والقانون تختلف عما مطبق على ارض الواقع، ومن ثم الفشل والتلكؤ في تقديم الخدمات وعدم الايفاء بالمتطلبات المحلية، ولفهم طبيعة العلاقة بين الحكومة المركزية والحكومة المحلية جرى اعتماد متغير المركزية متمثلا بأربعة ابعاد (الرقابة، المساءلة، التمويل، القوانين) ومتغير اللامركزية متمثلا في أربعة ابعاد (الشفافية، المشاركة، الاستقلالية، الانتخاب)، اعتمد هذا البحث على منهج دراسة الحالة واستخدمت عدة أساليب لجمع البيانات والمعلومات منها قوائم الفحص والمقابلات الشخصية والملاحظات من خلال المعايشة الميدانية في مجلس محافظة بغداد، تم الاعتماد على مجموعة من وسائل الاحصاء لمعالجة البيانات منها التوزيع التكراري والنسب المئوية لوصف متغيرات الدراسة وتشخيصها، الوسط الحسابي لتحديد مستوى الاستجابة لمتغيرات الدراسة اختبار صدق المقياس بطريقة النسب المقارنة، وتوصل البحث الى مجموعة من النتائج كان اهمها ان العلاقة بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية على وفق الدستور هي علاقة تعاونية تنسيقية تُعطي للحكومات المحلية الاستقلالية الادارية والمالية في اداء اعمالها دون اخضاعها لسيطرة او اشراف الحكومة المركزية. واوصى البحث بمنح الحكومة المركزية حق الرقابة الادارية على الحكومات المحلية وتعد الرقابة المركزية من العناصر المهمة للامركزية الادارية، اذ لم يتضمن الدستور والقانون اية رقابة للحكومة المركزية على الحكومات المحلية.


Article
Security in E-government

Author: Naeem Th.Yousir AL-Rubaie
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2007 Issue: 15 Pages: 369-380
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Governments and businesses have become dependent on the Internet as a new foundation for communication, collaboration and commerce. The Internet has become the network for bridging citizens, businesses and governments. However, the security of the Internet has not improved to reflect its use as a critical infrastructure component.While these threats show that IT security is critical, it is sometimes viewed as another expense in the budget. Much of the investment to date has been directed at keeping parties out through perimeter security. While this is important, governments are now recognizing the strategic and financial advantage of providing constituents and suppliers increased access to government resources. The key to recognizing these benefits from these integrated business processes is an information security foundation. This security enables government agencies to offer new online services, exchange confidential information with businesses and other government organizations, and conduct higher value online transactions.This paper is intended to help government agencies with the process of security self-assessment, and to provide information on security solutions. By providing a security foundation, these solutions enable governments to expand e-government and do more online, thereby increasing productivity while at the same time protecting critical information assets and public trust. Entrust provides a security platform that that uses digital identities to strongly authenticate all the parties in a business relationship, encryption to protect the confidentiality of information, and digital signatures to enable accountability and integrity of online transactions.


Article
Effective use of e-government applications in improving the performance of local governments applied study in the office of the province of Babylon
فاعلية استخدام تطبيقات الحكومة الالكترونية في تحسين أداء الحكومات المحلية دراسة تطبيقية في ديوان محافظة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the effectiveness of the use of e-government applications in improving the performance of local governments from the administrative, technical and citizens affairs, and to achieve this study was conducted on the Office of the province of Babylon as a sample of local governments in Iraq, which are similar in terms of structural and administrative tasks carried out among them. And to collect data of the study and achieve their goals, the researcher apply the descriptive method of Comparative after that he designed electronic systems for completion of the work in the office of the province of Babylon and then applied on the ground and compare the results between manual and electronic work .Results of the study have resulted in the following:1.There is a big impact for the use of electronic applications to increase the speed and efficiency of performance in the office of the province of Babylon2.Connect sections working in the Office of the province with each other electronic network and systems specializing in the administrative and technical field and the citizens affairs leads to increased control over the performance both by decision-makers officials or other regulatory authorities so as to ensure transparency and integrity.

يهدف البحث الى التعرف على فاعلية استخدام تطبيقات الحكومة الالكترونية في تحسين أداء الحكومات المحلية من الناحية الادارية، الفنية وشؤون المواطنين، ولتحقيق ذلك أجريت البحث على ديوان محافظة بابل كعينة للحكومات المحلية في العراق والتي تتشابه فيما بينها من حيث الهيكلية الادارية والمهام التي تقوم بها. ولجمع بيانات البحث وتحقيق أهدافها، طبق الباحثان المنهج الوصفي المقارن بعد أن قام بتصميم أنظمة الكترونية لإنجاز الاعمال في ديوان محافظة بابل ومن ثم تطبيقها على أرض الواقع ومقارنة النتائج بين العمل اليدوي والعمل الالكتروني.وقد أسفرت نتائج البحث عن الآتي:1.هناك تأثير كبير لاستخدام التطبيقات الالكترونية في زيادة سرعة وكفاءة الاداء في ديوان محافظة بابلز


Article
Range Acceptance of Students for the Services Submitted Through Electronic Government (Al-Anbar University & Technical Institute of Al-Anbar- Case Study).
مدى تقبل الطلبة للخدمات المقدمة من خلال الحكومة الالكترونية (نموذج جامعة الانبار و المعهد التقني الانبار)

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to measuring effect of students acceptance for the services submitted through electronic government in AL-Anbar university and AL-Anbar technical institute . The data collected about the selected sampling through(280) questionnaires. The research used the described analytical approach by applying SPSS program. The study showed that there is high acceptance in the questioned students by using the services supply investigated by electronic government, this proved through depending on: announcing mechanisms, a good realizing on the benefits of E.G, the available of infrastructure (computer & internet), students confident of electronic services. Also this research showed that traditional work reduces the using of electronic services. The recommendations focus : the importance of advertising announce about electronic services, increasing the locations of furnish the services encourage motives, and interesting in infrastructures.

تهدف هذه الدراسة لقياس مدى تقبل الطلبة للخدمات الالكترونية المقدمة من الحكومة الالكترونية لطلبة جامعة الانبار والمعهد التقني الانبار, وقد تم جمع البيانات من العينة المشمولة بالدراسة وقد بلغت الاستمارات الصالحة للتحليل (280) استمارة وتم استخدام المنهج الوصفي التحليلي في تحليل البيانات للوصول إلى النتائج مستخدمين برنامج التحليل الإحصائي SPSS . وقد أظهرت الدراسة وجود تقبل كبير لدى الطلبة المبحوثين باستخدام الخدمات المقدمة من خلال الحكومة الالكترونية وهذا ما أكدته الدراسة من الاعتماد علي الآليات التوعية , الإدراك الجيد بمزايا الحكومة الالكترونية, توفر البنية التحتية (الحاسوب والانترنت), توفر الثقة لدى الطالب للخدمات الالكترونية , توفر الثقة لدى الطالب باستخدامها سيزيد من استخدامها مستقبلا, أما المعوقات فأن تأثيرها محدود وأن العمل التقليدي يقلل من إقبال الطلبة على الخدمات الالكترونية. أما التوصيات فقد أكدت أهمية التوعية الإعلامية بشأن الخدمات الالكترونية, وزيادة مواقع تقديم الخدمات وتوفير حوافز تشجيعية لمستخدميها, والاهتمام بالبنية التحتية لذلك.


Article
المشاركة السياسية والدستور المغربي

Author: Dr.sarab jabbar khorsheed أ.م.د. سراب جبار خورشيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2016 Issue: 54 Pages: 144-163
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

It is the central political dilemma in Morocco since getting the 1956 independence to reconcile the reality of the ruling monarchy and democracy, as the correlation between them is of Tnazeia dimension, and has been the result dominant feature of the political landscape in Morocco even after the appointment of the so-called (rotation Government) in 1988 in order to come to terms with the basic components of the Moroccan opposition party.

تكمن الاشكالية السياسية المركزية في المغرب منذ الحصول على الاستقلال عام 1956 في التوفيق بين واقع الملكية الحاكمة وتحقيق الديمقراطية ، اذ ان التلازم بينهما يكتسي بعدا تنازعيا ، وظل بالنتيجة السمة المهيمنة على المشهد السياسي في المغرب حتى بعد تعيين ما سمي ب ( حكومة التناوب) عام 1988 من اجل التصالح مع المكونات الاساسية في المعارضة الحزبية المغربية.


Article
Position of the Iraqi government on the issue Kurdish in Iraq (8th February to the 18th of November 1963 )
موقف حكومة العراقية من القضية الكردية في العراق ( 8شباط - 18 تشرين الثاني 1963)

Author: kafi salman Murad AL-jadri كافي سلمان مراد الجادري
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2017 Issue: 77 Pages: 1-43
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary All governments of The Royal Era in Iraq faced Kurd national demands of rejection, all peaceful solutions were rejected , but the option of war and bloodshed, is the only path taken by those governments until the fourteenth day of the July Revolution of 1958 to the fall of the Royal era. Kurdish crowds came out to the streets to express their delight, and to declare their support for the revolution in July. July Revolution confessed the Kurd as second nation in Iraq after Arab nation, in the third article of the interim Iraqi constitution of 1958, But this article did not invest for the benefit of the Arab and Kurdish people to establish bonds of brotherhood between them, especially after the deviation of leaders of the Revolution from the true path, And the return of war to Kurdistan, the Kurds by declaring September revolution in 1961, This revolution has been one of the factors that accelerated the fall of the rule of Qasim, by coopreating the leaders of the Kurdish movement of the Democratic Party of Kurdistan, headed by Mullah Mustafa Barzani, with the Baath Party leaders . How a belief happened among the Kurdistan Democratic Party leadership to cooperate with the members of the National Union Alliance including the Arab Baath Party, which refused their entry to the alliance in 1957, and their knowledge of the position of the Arab Baath party that rejecting the national rights of the Kurdish people. The leaders of Kurdish the movement had to realize the intentions of the Baath Party toward the Kurdish people, especially the statements that issued by National Union Alliance late September 1961 about the position of the Kurdish movement to describe those movements as racist suspicious struggles that speaking fake by the name of Kurds and their benefit of splitting Iraq, and to decay the unity of struggle. This cooperation resulted of verbal and fake promises provided by the Baath party for the leaders of the Kurdish movement . And it is a Declaration of autonomy for the Kurds after the success of the coup . Kurdish leaders congratulated the success of the coup by sending messages of congratulations to the new government leaders, and demand the promises made to the Kurds by declaring autonomy for them . Negotiations took place between the two sides lasted for four months, but it ended by arresting Kurdish delegation in Kirkuk, and the arresting some of Kurdish figures in Baghdad. In the tenth of June 1963, the Iraqi government declared war against the Kurdish people, and moved their armies to the Kurdistan, and by the support of some Arab countries and regional and provide the Iraqi army with weapons by Britain and America until overthrown the Baath government by President Abdul Salam Aref and eliminate Baath forces represented by the national Guard on the eighteenth of November 1963, and halt military operations in northern Iraq.

ملخص البحث : واجهت كل الحكومات العهد الملكي في العراق مطالب الكرد القومية بالرفض ، ورفضت كل الحلول السلمية إلا خيار الحرب وسفك الدماء ،هو الطريق الوحيد الذي سلكته تلك الحكومات حتى قيام ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 حتى سقوط العهد الملكي . خرجت الجماهير الكردية إلى الشوارع لتعبر عن فرحتها، و لتعلن تأييدها لثورة تموز. أعترفت ثورة تموز بالكرد كقومية ثانية في العراق بعد القومية العربية ، في المادة الثالثة من الدستور العراقي المؤقت لسنة 1958، ولكن هذه المادة لم تستثمر لصالح الشعبين العربي والكردي لأرساء أواصر الأخوة بينهم ،لاسيما بعد أنحراف قادة الثورة عن مسارها الحقيقي ، وعودة حالة الحرب إلى كردستان باعلان الكرد ثورة أيلول عام 1961، وكانت هذه الثورة أحد العوامل التي عجلت بسقوط حكم قاسم ، بتعاون قادة الحركة الكردية المتمثلة بالحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة الملا مصطفى البارزاني مع حزب البعث .كيف حصلت القناعة لدى قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني للتعاون مع أعضاء جبهة اللأتحاد الوطني بما فيه حزب البعث العربي الذي رفض دخولهم الجبهة عام1957، ومعرفتهم بموقف حزب البعث العربي الرافض للحقوق القومية للشعب الكردي. كان على قادة الحركة الكردية أن تدرك النوايا الحقيقية لحزب البعث تجاه الشعب الكردي، ولاسيما البيانات التي أصدرتها جبهة الأتحاد الوطني أواخر أيلول 1961 حول موقفهم من الحركة الكردية إلى وصف تلك الحركة بالنزعات عنصرية مشبوهة تدعو زيفاً باسم الأكراد ومصلحتهم لتجزئة العراق، وتفتيت وحدته النضالية.أثمر هذا التعاون عن وعود شفوية وهمية قدمها حزب البعث لقادة الحركة الكردية ، و هو أعلان الحكم الذاتي للكرد بعد نجاح الأنقلاب. بارك قادة الكرد نجاح الأنقلاب بارسالهم برقيات التهاني إلى قادة الحكومة الجديدة ،ومطالبيتهم بالوعود التي قطعوها للكرد باعلان الحكم الذاتي لهم . جرت مفاوضات بين الجانبين أستمرت أربعة اشهر ألا أنها أنتهت باعتقال الوفد الكردي في كركوك ، والقاء القبض على بعض الشخصيات الكردية في بغداد .وفي العاشر من حزيران عام 1963 أعلنت الحكومة العراقية الحرب على الشعب الكردي ، و حركت جيوشها إلى كردستان بمساندة ، وتأييد بعض الدول العربية والاقليمية وتزويد الجيش العراقي بالسلاح من قبل بريطانيا ، وأمريكا حتى تمت الأطاحة بحكومة البعث من قبل الرئيس عبد السلام عارف والقضاء على قوته المتمثلة بالحرس القومي في الثامن عشر من تشرين الثاني 1963، وتوقف العمليات العسكرية في شمال العراق .


Article
Editorial issue
الافتتاحية

Author: Mohammed Mahdi Mustafa محمد مهدي مصطفى
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 1-2
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

Editorial number 21

افتتاحية العدد 21


Article
effect of Guidance program in developing the educational achievement for the student of secondary school in Physics
اثر برنامج إرشادي في تنمية التحصيل الدراسي لدى طلبة المرحلة الإعدادية في مادة الفيزياء

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at identifying the effect of educational guidance and its importance in the achievement in learning in general in government school by using the following hypotheses.There is no significant difference in (0.05) significance level between the mean score of the students of experimental group and control group in the test on the achievement scale.The limits of the current study involve the students of secondary levels in the center of Salahdin Al-dour town for the academic year 2017-2018.In order to achieve the aims of the study, the researchers has designed a scale of educational achievement and designed guidance program according to the technique that deals with guidance elements which include (educational bases, general bases, guidance bases, social bases) and after ensuring the validity of the scale items by ensuring face validity and content validity and its reliability.The program has been applied on experimental group of (16) students in Thursday 22/2/2018 and ended in 10/5/2018 and specified the number of educational interviews in (10) interview once per week. The findings of the study showed that there are significant differences between the two groups on the educational scale in significance level (0.05). Also the researchers showed the importance of guidance program which is applied.

هدف هذا البحث هو التعرف على اثر الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي في تنمية التحصيل الدراسي للتعلم العام في المدارس الحكومية النهارية من خلال الفرضيات الأتية:1.لاتوجد فروق ذات دلاله إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في الاختبار البعدي على اختبار التحصيل الدراسي. وكانت حدود البحث الحالي تتمثل بطلاب المرحلة الإعدادية في مركز محافظة صلاح الدين _ قضاء الدور للعام الدراسي 2017-2018.ولتحقيق أهداف البحث قام الباحثان ببناء اختبار التحصيل الدراسي وكذلك بناء برنامج إرشادي وفق الأسس التي يستند إليها الإرشاد التربوي و التي تتضمن (أسس أخلاقية- أسس تربوية - أسس عامه - أسس فلسفيه - أسس إرشاديه - أسس اجتماعية) و بعد أن تأكد الباحثان من صلاحية فقرات المقياس الظاهري وصدق البناء وثباته.طبق البرنامج الإرشادي على عينة مكونه من (32) طالبا قسموا على مجموعتين بواقع (16) طالبا في المجموعة التجريبية (16) طالبا في المجموعة الضابطة.وأظهرت نتائج البحث بوجود فروق ذات دلاله إحصائية بين المجموعة التجريبية والضابطة على مقياس التحصيل عند مستوى (0,05) وعزا الباحثان ذلك إلى تأثير دور وأهمية الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي الذي تم تطبيقه على أفراد المجموعة التجريبية، بينما لم يتم تطبيق على المجموعة الضابطة وقدم الباحثان التوصيات والمقترحات الخاصة بذلك.

Listing 1 - 10 of 167 << page
of 17
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (167)


Language

Arabic (92)

Arabic and English (52)

English (18)


Year
From To Submit

2019 (14)

2018 (36)

2017 (29)

2016 (18)

2015 (22)

More...