research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
A case of Giant Uterine Fibroid in a Young Woman

Authors: Safa M.Al-Obaidi --- Mohammed Abd-Zaid Akool
Journal: Iraqi Academic Scientific Journal المجلة العراقية للاختصاصات الطبية ISSN: 16088360 Year: 2012 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 588-592
Publisher: The Iraqi Borad for Medical Specialization المجلس العراقي للاختصاصات الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:The incidence of uterine fibroid tumor increase as women grow older and they may occur in more than 30 percent of women 40 to 60 years of age. Risk factors include nulliparity, obesity, family history, black race, and hypertension.These neoplasms frequently cause abnormal period, pelvic pain, and pressure symptoms. We present a case report of a large leiomyoma in an adult woman


Article
PROLACTIN PROFILES AND THEIR MOLECULAR WEIGHTS IN SERUM AND TISSUES OF PATIENTS WITH UTERINE LEIOMYOMA IN IRAQ

Authors: Sahar L. Halabia --- Yahya Y. Z. Farid --- Rayah S. Baban
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2008 Volume: 11 Issue: 2 Pages: 1-9
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Uterine leiomyomas are benign tumors arising from the myometrial compartment of the uterus. They are the most common gynecologic neoplasm, occurring with a remarkable frequency in more than 70% of women at their reproductive age. The female reproductive tract is known to be an extrapituitary source of the hormone prolactin. Prolactin (PRL) is a polypeptide hormone of growth hormone/cytokine family. In serum, PRL occurs in various molecular forms with different molecular weights, including the physiologically active monomeric form called the little PRL, the big PRL, and the big big PRL, that is also called macroprolactin. Objectives: To study the PRL profiles with its molecular weights in patient’s serum, leiomyomas, and myometrium compared with the PRL profiles of a normal myometrium. Subjects and methods: Circulating prolactin of patient group (n=57) as well as their tissues prolactin [(leiomyomas and myometrium)] and [normal myometrium] of the control group (n=45) was assayed using the Prolactin Kit (Biomérieux). Prolactin profile was detected using the polyethylene glycol 8000 precipitating method to separate the big big prolactin from the monomeric and the big prolactin isoforms. Disk gel electrophoresis technique was used to confirm the prolactin isoforms and to calculate their molecular weights. Results: A highly significant difference was found between the leiomyoma prolactin and patient's myometrium prolactin as well as between the leiomyoma prolactin and the normal myometrium prolactin (P<0.0001), while no significance was found between patient’s myometrium and the normal myometrium prolactin. Also a high significance (P<0.0001) was found between the patients serum prolactin and their leiomyoma prolactin, leiomyoma size, while a significant value (P<0.05) was found between leiomyoma prolactin and their sizes. In this study the prolactin isoforms in patient’s serum, leiomyoma and myometrium as well as in the normal myometrium of control group were monomeric and big prolactin with different molecular weights. Only one sample of patient’s serum had big big prolactin isoform.Conclusion: Serum prolactin level was increased in patient with uterine leiomyoma with a significant positive correlation with the leiomyoma size and its prolactin produced from it. Hyperprolactinemia may be also caused by macroprolactin in patients with uterine leiomyoma because the big forms of PRL have a decreased bioactivity, they do not cause clinical symptoms of hyperprolactinemia.

الخلفية: الأورام العضلية الرحمية الملساء leiomyomas، أو ما يشار إليها عادة باسم "الأورام الليفية", هي عبارة عن أورام حميدة تنشأ من حجيرات الرحم العضلية,تعرف بإمكانية تمييزها بشكل جيد لإمتلاكها إنقسام خيطي واطيء نسبيا" مع احتفاظها بالشكل الاملس للعضلة.تعد هذه الأورام الاكثر شيوعا" عند النساء في سني التناسل و تحدث بنسبة تصل إلى أكثر من 70%. من المعروف أن الجهاز التناسلي عند النساء يعتبر كمصدر آخر للبرولاكتين خارج الغدة النخامية extrapituitary . البرولاكتين هو بولي ببتيد( كثير الهضمية), وزنه الجزيئي 23 كيلو دالتون, ينتمي إلى عائلة هرمونات النمو/السايتوكايين, و يفرز بشكل رئيسي من قبلlactotrophs الواقعة في الجزء الأمامي للغدة النخامية فضلا" عن إفرازه بتراكيز منخفضة من قبل أنسجة أخرى. في المصل, يتواجد البرولاكتين بأشكال جزيئية مختلفة, من ضمنها الشكل الأحادي الفعال وظيفيا" و المسمى أيضا" بالبرولاكتين الصغير (L-PRL) Little PRLوالذي وزنه الجزيئي 23 كيلو دالتون.والبرولاكتين الكبير Big PRL (B-PRL) والذي وزنه الجزيئي 50-60 كيلود التون والكبير الكبير Big Big PRL (BB-PRL) الذي وزنه الجزيئي 150-170 كيلو دالتون والمسمى أيضاً بـ ( macroprolactin). الهدف : لدراسة نمط البرولاكتين مع أوزانه الجزيئية في كل من المصل ,الأورام العضلية الرحمية والحجيرات العضلية الرحمية لمرضى هذه الأورامالمواضيع والطرق: تم تحليل برولاكتين الدم والأنسجة ( الأورام العضلية الرحمية والحجيرات العضلية ) لمجموعة المرضى وعددهم ( 57 ) وكذلك برولاكتين الحجيرات العضلية الطبيعية لمجموعة السيطرة وعددهم خمسة واربعين بأستخدام عدة البرولاكتين من شركة (Biomerieux) أما نمط البرولاكتين فتم الكشف عنه بأستخدام طريقة الترسيب بالبولي أثيلين كلايكول ( polyethylene glycol 8000) لفصل البرولاكتين الكبير الكبير عن شكلي البرولاكتين الأحادي والكبير. وأستخدمت تقنية الترحيل الكهربي الهلامي القرصي لتعزيز أشكال البرولاكتين ولحساب أوزانهم الجزيئية .النتائج: لقد وجدت قيمة عالية الدلالة بين برولاكتين الأورام العضلية الرحمية وبرولاكتين الحجيرات العضلية للمرضى وكذلك بين برولاكتين الأورام العضلية الرحمية وبرولاكتين حجيرات العضلة الطبيعية ( P<0.0001 ) في حين لم توجد أي قيمة ذات دلالة بين برولاكتين الحجيرات العضلية للمرضى مقارنةً لمجموعة السيطرة الطبيعية. كما وجدت قيمة ذات دلالة عالية ( P<0.0001 ) في مصل المرضى وبرولاكتين أورامهم العضلية وحجم الأورام , وبين نسبة برولاكتين المصل / برولاكتين الورم مع الحجم , في حين وجدت قيمة ذات دلالة ( P<0.05 ) بين برولاكتين الأورام العضلية وحجمها. يتضح أن شكل البرولاكتين السائد في هذه الدراسة هو البرولاكتين الأحادي monomeric, والذي وجد في كل من مصل المرضى وأنسجتهم ( ألأورام والحجيرات العضلية ) بوزنين جزيئيين (16.5 ± 4.5و 9.7±24.9) كيلو دالتون, (6.9±16.7و 5.0±16.5 ) كيلو دالتون على التوالي . أما متوسط الوزن الجزيئي للبرولاكتين الأحادي في مجموعة السيطرة الطبيعية فكان (5.7±16.7 ) كيلو دالتون. وكان الشكل السائد الثاني للبرولاكتين هو البرولاكتين الكبير , حيث وجد بوزن جزيئي مقداره ( 15.7±71.6 ) كيلو دالتون في مصل المرضى في حين كان (11.2±70.5 ) و ( 14.9±78.5 ) كيلو دالتون في الأورام والحجيرات العضلية على التوالي . هذا وقد بلغ الوزن الجزيئي لبرولاكتين الحجيرات العضلية الطبيعية ( 13.2±74.4 ) كيلو دالتون . لقد وجد نموذج واحد فقط للبرولاكتين من نوع كبير كبير Big Big في مصل احدى المريضات وبوزن جزيئي مقداره (201.5 ) كيلو دالتون .الاستنتاج: ان مستوى البرولاكتين في المصل يزداد مع زيادة برولاكتين الورم العضلي وحجمه عند المرضى . نمط البرولاكتين الكبيرالكبير ممكن ان يكون هو السبب في ارتفاع مستوى البرولاكتين في الدم عند المرضى المصابين بالعقدالرحمية كون الانماط الكبيرة من البرولاكتين تقل فيها الفعالية الحياتية وبالتالي لا يتسببون في اية عوارض واضحة.


Article
Role of Diffusion Weighted Imaging (DWI) of MRI Study in Differentiation Between Adenomyosis and Fibroids of the Uterus in Al-Hilla Teaching Hospital

Authors: Kassim Amir Hadi Taj-Aldean --- Shaimaa Jassim Bader
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 4 Pages: 606 -615
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The uterine fibroid is most common solid uterine tumour , it is single or multiple benign neoplasm and present in 20-40% of women in productive age. There are several factors that are attributed to underlie the incidence and development of these common tumors, but this further corroborates their relatively unknown etiology. The most likely presentation of fibroids is by their effect on pelvic pressure symptoms or the woman’s menstrual cycle .Adenomyosis of the uterus is benign uterine pathology. It is thought by many to be on the spectrum of endometriosis, with ectopic endometrial glandular tissue in the myometrium. Adenomyosis may present with dysmenorrhea and menorrhagia. Ultrasound and MRI are imaging modalities that may show characteristic findings. Diffusion weighted image in MRI has been applied to evaluate the intracranial lesion ,but technical advancement make it possible to use in extra cranial sites. The aim of this study was to assess the differences, if any, in the apparent diffusion coefficient (ADC) values of adenomyosis and fibroids. Methods and Material Total patient of sample study 56 ,Patients (n= 25) diagnosed by ultrasound as uterine fibroids and (n=31) as adenomyosis, who underwent pelvic MR imaging with DWI, were included in this cross section study. DWI was achieved with using a 1.5 T scanner , different b factors of ( 0, 400, and 600 s/mm) and ADC region of interest(ROI) size were located over an area of Adenomyosis, a fibroid and unaffected normal myometrium all results are correlate with histopathological result which was considered as gold standard diagnostic methods. Results using Student’s t test to compare the ADC values of adenomyosis and fibroids. The standard deviation and the mean of the ADC values were as follows: adenomyosis 0.75 ± 0.30, fibroid 0.63 ± 0.29 and myometrium 1.39 ± 0.36. Statically, there was significant difference between the ADC values of normal myometrium and adenomyosis (p < 0.0001), normal myometrium and fibroids (p < 0.0001), and fibroids and adenomyosis (p < 0.001). Conclusion The present study display that ADC values have the possible to quantitatively and significantly differentiate between Adenomyosis and fibroids.

Keywords

Adenomyosis --- fibroid --- ADC value --- leiomyoma --- myoma --- MRI.


Article
Vulvar and vaginal tumors in Hawshar dogs
سرطانات الفرج والمهبل في كلاب الهاوشار

Loading...
Loading...
Abstract

Twelve Hawshar bitches were (3-5 years in aged) examined clinically and vulvovaginal tumor masses were diagnosed histopathologically revealed the three types of tumor which include; (three cases of vulvovaginal diffuse small cell lymphoma, six cases of vaginal transmissible venereal tumor, and three cases of leiomyoma), these masses were removed surgically with local excision with or without episiotomy and recurrence of the tumor showed in some cases after following up for different duration. In conclusion, this study revealed that the age with physical condition of the dog were played an important role in cancer occurrence, and the surgical excision was not regarded as the ideal treatment especially in malignant tumor.

اثنى عشر من أنثى الكلاب من فصيلة الهاوشار تم فحصها سريريا وليتم تشخيص اصابتها نسجيا وأمراضيا بثلاث أنواع من سرطانات الفرج والمهبل وهي: ثلاث حالات من نوع خلايا اللمفومة الصغيرة النافذة، وستة منها سرطان المهبل التناسلي الساري، وثلاث اخرى من نوع ليومايومة. تم أزالة الكتل السرطانية موضعيا بالطرق الجراحية التقليدية مع او بدون أجراء عملية توسيع الفرج. وتم مشاهدة اعادة تولد الكتل السرطانية في بعض من الحالات بعد متابعة لها ولمدد متفاوتة. وتم الأستنتاج بان الأزالة الجراحية للأنسجة السرطانية هو الهدف لعلاج لأنواع الحميدة والخبيثة للأنوع المختلفة من سرطانات الفرج والمهبل ومن دون اي تداخل علاجي. وكانت الأنواع الشائعة لتلك السرطانات في كلاب الهاوشار هي اللمفامية والتي شملت على خلايا اللمفومة الصغيرة النافذة و سرطان المهبل التناسلي الساري. وكانت للعمر والحالة الفيزيائية للكلاب دورا مهما في حدوث الأصابة بالسرطانات.


Article
Leiomyoma of the urinary bladder - a case report and review of literature
ورم عضلي أملس من المثانة البولية - تسجيل حالة ومراجعة للبحوث

Author: Zaid S. Khudher زيد سعد الدين خضر
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 2 Pages: 74-76
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Most bladder tumors are derived from the urothelium. Benign mesenchymal tumors are rare. Leiomyoma of the bladder is the most common benign neoplasm. A case of leiomyoma of the bladder presented here with confusing finding on imaging, ultra sound and I.V. urography.

تستمد معظم أورام المثانة من الظهارة البولية. الأورام حميدة الوسيطة نادة. الورم العضلي الأملس من المثانة هو الورم الحميد الأكثر شيوعا. نقدم حالة ورم عضلي أملس من المثانة مع تقديم لنتيجة مربكة في التصوير بالموجات فوق الصوتية وتصوير الجهاز البولي عن طريق الوريد.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

English (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2012 (1)

2008 (1)