research centers


Search results: Found 231

Listing 1 - 10 of 231 << page
of 24
>>
Sort by

Article
The Narrative Structure in Gilgamesh Epic
البنية السردية في ملحمة كلكامش

Author: Fawziyah Lueiwis Al-Jabiri فوزية لعيوس غازي الجابري
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 29-44
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The search to say that the Gilgamesh epic story involving moral elements have been raised privacy epic, which is very far from the advantages of modern narrative, specifically the novel. The effort researcher at closer to the elements Aneptt epic story building event and a way of time, place and personality, the study showed amazing facts; that the narrative techniques in the form of the modern epic story, which gives the saga, distinguished and Akhluda addition to the many historical characteristics

ينتهي البحث إلى القول أن ملحمة كلكامش تنطوي على قصة أدبية كانت عناصرها التي طرحت بخصوصية الملحمة , والتي تبتعد كثيراً عن مزايا السرد الحديث وتحديداً الرواية . وجهد الباحث في التقرب من العناصر التي انبتت عليها قصة الملحمة كطريقة بناء الحدث والزمان والمكان والشخصية , وأظهرت الدراسة حقائق مدهشة ؛ مفادها ان الأساليب السردية الحديثة كانت متمثلة في قصة الملحمة , الأمر الذي يمنح هذه القصة الملحمية , تميزاً وخلوداً الى جانب صفاتها التاريخية الكثيرة .


Article
Al-Farahidi … the Poet: Genius of Pain, Sympathy and Wisdom
الفراهيدي الشاعر عبقرية الالم والتأسي والحكمة

Author: Abdul-Muttalib Mahmood Selman عبد المطلب محمود سلمان
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 151-162
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Literary history along with intellectual and literary Arab Muslim present has known Al-Khaleel Bin Ahmed Al-Farahidi (100-175 H.), the linguist, grammarian and inventor of prosody and acknowledged him and his sciences, but I think no one learn about Al-Farahidi, the poet, that the books of linguistics, grammar and literature have reserved dozens of short poems ranging between two and nine lines of what he said in his life and professor doctor Hatim Salih Al-Dhamin (may god prolong his life) has worked to collect from many reliable resources and then to investigate in scholarly way for scholars and researchers to make use of as their attentions were turned into famous leading poets that our Arab Muslim literary heritage is rich with. Thus, he has made out of the poetry of that genius poet and nine of his alike his book which is entitled "Ten Poets of Little Poetry" and issued from Baghdad University in 1990.

عرف التاريخ الأدبي والحاضر الفكري والأدبي العربي والإسلامي، العالم اللغوي والنحوي ومبتكر علم العروض، الخليل بن أحمد الفراهيدي (100- 175 هـ )، وعرّف به وبعلومه طويلا، إلاّ أن أحداً لم يتوقف – بحسب ظنّي – عند الفراهيدي الشاعر، الذي حفظت لنا كتب اللغة والنحو والأدب العشرات من المقطوعات الشعرية، تراوحت بين البيتين والتسعة الأبيات، مما قاله في حياته، والتي عمل أستاذنا الدكتور حاتم صالح الضامن – أمدّ الله في عمره – على جمعها من المضانّ الكثيرة ومن ثم تحقيقها تحقيقا علميا، ليتسنّى للدارسين والباحثين الإفادة منها، بعد أن انصرف جُلّهم إلى الاهتمام بكبار الشعراء والمشهورين منهم حسب، ممن زخر بهم تراثنا الأدبي العربي والإسلامي، فصنع من شعر هذا العالم النابغة وتسعة من أمثاله الشعراء كتابه الموسوم (عشرة شعراء مُقلّون) الذي صدر من جامعة بغداد سنة 1990.

Keywords

Literature --- poetry --- ادب، شعر


Article
The Narrative Features in the poetry of Saheem Abid Beni Al-Has'has
ملامح القصة في شعر سحيم عبد بني الحسحاس

Author: Lu'ei Kareem Atiya لؤي كريم عطية
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 195-207
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Lyric a feature that branded a poetry before islam it is app lied fecund floor until be cap illary resulting on narrative destination.Ethnic origin for poet might constitute in some times psychiatric trail has the boet then it is change to an appeared feature in poetry him this order cleared with swhaym which the women abominated him, because of a blackness color him, the order that led him to spinning a stories talked in in –artistically, swhaym left the inaugurating al0talaly(the ruins) in more an eclogues him and he preferred the inaugurating of al-khazaly,but this does not stop a hindrance , front of a spinning the stories in an eclogues him from during arguing feelings of the longing for granule him in a homes capillary come within arbor of al-khazal.-most of anecdotal squints in a poetry swhaym recognize by an accession the description on it and the vamoosing from dialogue, and this overbalance dominance the experimental breath which we sense it occasionally.-trading swhaym with woman walked in two directions; the first, it is the chaste al-khazal, which departed in it from profligacies and sensory description. Second, it is the carnal al-khazal, which swhaym exceeded in it the abuttals between man and a granule him.-the appliance of symbolist for names of women was in-attendance in an eclogues him and this refer to an adherence swhaym by hereditamentArtistical which foregoing him.-stoppage swhaym at al-atlaal(the ruins)-lt is infrequent in resulting him- recognise by analoofness him from a mention the vebs of humanism, such as an image of al-taalal (the ruins) by the writing, ortattoo, or the stone mention etc. restricted by cry on it and the hanyin to it.Spatialiance for a theater of events in a poetre swham allotted between. Places especiaiiy, such as house or quarter. And places commonalty, such as a mantraps of nature as theater for story.-Swhaym was adorn stories him by a especially times, and he occulting in a stories him from a mention the commonalty times such as, the aeon, and the years,or the four seasons, etc. he was anxious on remembering us by a time of the hoar, sorrow on a young him and a days of the fun in it.

يخوض البحث في ظاهرة قديمة اتسم بها أغلب النتاج الشعري القديم وهي ظاهرة القصة في الشعر والتي اخذ صداها يتردد عند شعراء كبار في عصرما قبل الاسلام سواء ما تعلق منها بالقصص العاطفية او الغزلية او قصص الصيد والفروسية ولهذا كان لابد لشاعرنا سحيم عبد بني الحسحاس من التأثر بالمذهب القصصي وهو من المخضرمين الذين ادركوا الجاهلية والاسلام أن نلمح في شعره قصصاً عاطفياً اجمع عدد غير قليل من الباحثين ان تأثر تأثيراً كبيراً بامرئ القيس فيما شمله شعره من قصص . ويبدو ان صفة السواد والاصل العرقي الذي ينتمي اليه شاعرنا قاده الى ان يخوض مضمار الغزل الصريح في بعض نصوصه على نسج قصة غرامية لايتوانى بها على كسر الحواجز مع المراة لكن هذا لم يمنع من ان تأتي بعض قصصه بعيدة عن الفحش ولاغراق في وصف المرأة ، كما اختار سحيم امكنة قصصه بعناية رائعة فهي تتلون بين الاماكان العامة تارة والاماكن الخاصة تارة اخرى ، وأطر قصصه بزمان حدوثها مبتعداً عن ذكر الازمنة والاوقات العامة وحرص على ان يذكرنا بزمن الشيب والمشيب الذي تحسر فيه على ذهاب ايام اللهو والشباب .

Keywords

Literature --- poetry --- ادب، شعر


Article
وظيفة الأدب في ضوء نظرية الأدب

Authors: سعد علي جعفر المرعب --- سعد علي عبد المرشدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 6 Pages: 2662-2674
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Talking about the function of literature leads to talk about the task of the writer and his relationship with human beings and change the function of literature in every social era, function of literature produced by the nature of any use it, as well as the difference in function of the era to another, function of research literature in the value first and the curriculum leading to extract appropriate corrective provisions, and dating to the beginning of the transformation of literary theory in 1917 when he published the Russian formalist Hkulovski his article (Art Ksnah) even literary theory experienced during the past two decades a proliferation remarkable for attention, he wrote Aristotle's book (the Art of poetry) and ended the fact that different from the philosophy, history of literature, and research in the function of literature is interested in identifying the evolving relationship between the literary work style and his audience any clarification of its impact on one who reads and received, and divide the functions of literature to (cleansing, the report, interest, interestingness), and linked to the function of cleansing the theory simulation because the basis of the literature cleanses the emotions of the reader, and the associated jobs report is the theory of expression because the basis of expression self and focus on the individual writer and fingers and the feelings and his own creative imagination, and the associated interest function theory of reflection because the basis of literature reflection of social relations is a phenomenon affecting and affected by social reality and are linked to the function of interestingness theory of creation, because the basis of the literature entertains the reader and have a sense of pure pleasure or beauty pure Valqare mere recipients for work .

إنّ الحديث عن وظيفة الأدب يفضي إلى الحديث عن مهمة الأديب وعلاقته بالبشر وتغيّر وظيفة الأدب في كلّ حقبة إجتماعية, فوظيفة الأدب تنتج من طبيعته أي إستعماله , فضلاً عن إختلاف الوظيفة من عصر لآخر, فوظيفة الأدب بحثٌ في القيمة أولاً وفي المناهج المؤدية لإستخلاص أحكام تقويمية ملائمة, ويؤرخ لبدايات تحول النظرية الأدبية لعام 1917 م عندما نشر الشكلاني الروسي شكلوفسكي مقالته (الفن كصنعة) حتى شهدت النظرية الأدبية خلال العقدين المنصرمين تكاثراً لافتاً للإنتباه , فكتب أرسطو كتابه (فن الشعر) وآنتهى لكون الأدب مختلف عن الفلسفة والتأريخ , والبحث في وظيفة الأدب مهتم بتحديد نمط العلاقة الناشئة بين العمل الأدبي وجمهوره أي إيضاح أثره فيمن يقرؤه ويتلقاه , وتقسم وظائف الأدب إلى (التطهير, التقرير,الفائدة,الإمتاع), وترتبط وظيفة التطهير بنظرية المحاكاة لأنّ أساسها أنّ الأدب يطهر عواطف القاريء, وترتبط وظيفة التقرير بنظرية التعبير لأنّ أساسها تعبير عن الذات وتركيز على فردية الأديب وإنفعالاته ومشاعره وخياله الخلاق,وترتبط وظيفة الفائدة بنظرية الانعكاس لأنّ أساسها الأدب إنعكاس للعلاقات الاجتماعية فهو ظاهرة تؤثر وتتأثر بالواقع الإجتماعي و وترتبط وظيفة الإمتاع بنظرية الخلق لأنّ أساسها أنّ الأدب يسلي القاريء ويكون لديه إحساساً بالمتعة الخالصة أو الجمال الخالص فالقاريء مجرد متلقي للعمل .


Article
Linguistic Criticism in Al-Ma'ari Commentary of Al-Mutanabi Divan
النقد اللغوي عند المعري في شرحه ديوان المتنبي

Author: Hussein Majeed Rustum/ Azhar Finjan Saddam حسين مجيد رستم الحصونة /ازهار فنجان صدام
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 43-61
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Ma'ari has occupied a wide space among the critics, commentators of poetry divans and linguists. He has enriched the Arab legacy with his critical works represented by his commentaries, poetry and prose. He was blind, but he did and express things that his contemporaries, though endowed with eyesight, could not do.

كان المعري ذا مكانة واسعة بين النقاد وشراح الدواوين الشعرية واللغويين ، أتحف التراث العربي بآثاره النقدية التي خلدته متمثلة بشروحاته وشعره ونثره ، فقد استطاع ان يأتي بما لم يأت به بعض النقاد المبصرين الذين عاصروه . ويعد شرحه لديوان أبي الطيب ذا منزلة بين الشروح التي تناولت ديوان المتنبي بالشرح والتحليل ، فقد ضمن المعري شرحه آراءه النقدية والنحوية واللغوية والبلاغية وعرض فيه آراء غيره من النحويين والصرفيين وبين المعاني الغامضة التي اعتاد أبو الطيب أن يتعب فيها شراح شعره فضلا عن متلقيه بسبب صياغاته المعقدة التي يلجأ إليها ودقة تأليفه للنظم وتمكنه من أدوات التعبير الشعري ، فضلا عن خطابه المتعالي ذي الدلالي الضمنية والتأويلية ، فكان محط أنظار الكثير من الباحثين والدارسين والشراح ، إذ ملأ الدنيا وشغل الناس.


Article
Priests' Rhymed Prose between Art Motives and Beliefs motives
سجع الكهان بين دواعي الفن ودواعي المعتقدات

Author: Basheer Abid Zaid Atia بشير عبد زيد عطية
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 109-122
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The priest ‘s prose is an original Arabic artist phenomena .It’s considered a clear evidence on the artist Arabic ability . Besides it is a literary art emotional religious knowledge .for example the Arabic person needed to base to it in his life to feel comfortable in his big universe . The artist rule takes special adjectives .It is about the art seas from one side and it’s belief .The shortness of phrase harmonic. The words ,symbols ,ambiguity constrictor which builds it’s shape .It’s a word absence .He or they need it .The basic problem which circles this art it’s in the imported prose .It comes to us through their short verse .It takes care of language talking with the pre Islamic era language warbling the people tempers .We didn’t trust the long versions by any way .Because it takes care of language and insides .

إن الإنسان ـ منذ فطرته الأولى ـ أدرك الكون برؤية ساذجة ، وأتقن التعاطي مع تقلباته البيئية الكثيرة ، وبصرف النظر عن الأسس التي قام عليها فهمه وإدراكه ، وبصرف النظر ـ كذلك عن النتائج التي توصل إليها ، لكنها ـ إجمالاً ـ ساعدته على تخطي وعيه الفطري إلى وعيه الكوني الواسع .إن الحياة ـ بتأثيراتها الذاتية والموضوعية ـ علمت الإنسان كيفية استثمار طاقاته الخلاقة في فك رموزها التي احتاج إلى معرفتها ، ليتمكن من استعمار الأرض بالطريقة التي تضمن تواصله واستمراره، ومحافظته على نوعه وجنسه إلى اللحظة الراهنة .لذلك كانت ردود أفعاله ناتجة عن تلك الطبيعة التي أثرت ، وتؤثر فيه سلباً أو إيجاباً ، فصنعت منه خالقاً ومبدعاً لقوانينه التي وفرت له ولفصيلته العيش أيام فطرته الأولى ، على خلفية ما وهبته من نظام لم يكن عرضاً وجوده فيه مطلقاً.ومثلما كانت الحركات الراقصة تقوم بوظائف إيمائية عظمى تكشف عن شعور عميق للوعي الإنساني المختبئ خلفها ، كانت الكلمة هي الأخرى تمد ذلك الوعي بوظيفة إنسانية أعظم ، فهي لسان الذات ، وماهية الفكر ، وديمومته المتواصلة التي عبرت عن معان إنسانية عميقة ربطت تاريخ الكون ، والوجود معها بآصرة قوية شدت ذلك المخلوق الفاني منذ أن أبصر الكون إلى الكيفية التي قام عليها ، ونما بين ظهرانيها . واللغة بهذا الوصف تمثل وجه الحضارة المشرق بوصفها تمثل أنضج مراحل الوعي الإنساني . وليس كاللغة العربية لغة لها من الحضور ما يجعل الفكر ، وما ينتج عنه من خيال وعاطفة أشياء تحاور الواقع بقوة وتماسك ، خالقة منه جمالاً رحباً للإبداع على المستوى الغيبي والمستوى الوجداني .


Article
The Self and the Other in the Poetry of the Ummayid Period Poets: Objective Study on Prisons Poetry as A Model
الذات والاخر في شعر شعراء العصر الاموي (دراسة موضوعية شعر السجون مثالا)

Author: Dhiya'a Gheni Lefta ضياء غني لفتة
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 4 Pages: 1-23
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

That a literary work, poetry, a pattern of patterns of production of one's personality and life.Syukologip one Vllohaddat realism and observations that occur in the poet's life including a link .creates it, and here was a work of art individually and socially at the same time to the organization of experiences did not occur but for this artist, but the organization within the context of a social assets held by the artist and takes a factor of the most important factors of organization and human behavior in general is based on the Subliminal of social values and psychological contract poet as a human being above all sense and feel and be affected by including him in addition to the speed at impact and the ability to express and photography is a man and artist is not Lansana normal If variability in the conditions of his life and went through crises and stages and achieved his goals and objectives of or lags for the hopes and wishes that appeared in his life Vicu concern disturbed shortness of breath very boring quick anger or to be reassured joy optimistic seen around and see it in the hope smiling Vttmin himself and relax mind may be away from parents in the Weird and loneliness and imprisonment appears in himself and lineament on his face in all these cases, captures what he feels and feels his presence and influence in the same hair, the feeling and emotion emotional not only a set of reflections that make up within the rights approach to the outside world.

تعد السجون من الأماكن غير الأليفة للإنسان بشكل عام والشاعر بشكل خاص، ولا ينسجم معها ، فهو غالبا ما تهدد أمنه ، ومن ثم لا يشعر بالألفة والطمأنينة نحوها ، وهي من الأمكنة التي لا يسعى إليها بإرادته ، بل غالبا ما يأتي وجوده قسريا ومهما اتسعت المساحة الداخلية للمكان غير الأليف ، فهي تضيق بالإنسان الشاعر وتعمق إحساسه بالوحدة والعزلة ومن ثم تكون علاقته بالآخر مرتبطة بظرفه الآني ، وهذا ما حاول البحث ان يتحدث عنه في صفحاته.


Article
Political Sarcasm in the Poetry of Abdul-Wahab Al-Beyati
السخرية السياسية في شعر عبد الوهاب البياتي

Author: Saddam Fehed Al-Assadi صدام فهد الاسدي
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 191-221
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The studies dealing with the poetic production of the poet, Abdul-Wahab Al-Beyatihis , have varied to cover many important aspects of his poetry, but they ignore a topic of no less significance than the studied aspect and that is sarcasm. The poet in not known in the literary circles as one of the sarcastic poets because most studies link sarcasm with laughing and forget an important aspect of sarcasm that could be tragic.

تعددت الدراسات التي تناولت النتاج الشعري للشاعر عبد الوهاب البياتي ، لتشمل العديد من الجوانب المهمة في شعره ، إلا أنها أغفلت موضوعاً لا يقل أهمية عن الجوانب المدروسة وهو (السخرية) ، فالشاعر لم يعرف في الوسط الأدبي بأنَّه من الشعراء الساخرين ؛ كون اغلب الدراسات التي تناولت السخرية تربط الموضوع بالضحك وتنسى جوانب مهمة في السخرية قد تكون مأساوية ؛ لذلك أظن أن رؤية السخرية من منظور آخر فضلاً عن النظرة السائدة ، يجعلنا نعيد النظر في قراءة شعر البياتي للكشف عن طبيعة النصوص الساخرة وموضوعاتها . سنحاول في هذا البحث تسليط الضوء بصورة موجزة على السخرية السياسية عند الشاعر كونه معروف في الوسط السياسي باتجاهه الأيديولوجي ، ومواجهته للسلطة في نصوصه الشعرية . سنحاول التعريف بمفهوم السخرية في اللغة والاصطلاح ، وعلاقتها بالسياسة وموضوعات السخرية السياسية في شعر عبد الوهاب البياتي.


Article
A Socio-Pragmatic Analysis of Lamentation in Selected Elegies of Gray and AL-Khansaa'
تحليل تداولي اجتماعي لكلام الرثاء في مرثيات مختارة للشاعرين كراي والخنساء

Authors: Muslih Shwaysh Ahmed --- Israa' Rashed Mahdi
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2015 Issue: 32 Pages: 289-313
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research is an attempt to explore a social and pragmatic phenomenon of lamentation in elegies of Gray and AL-Khansaa' who represent two different cultures. It illustrates the intended meaning of lamentation in English and Arabic and finds how the two languages express this purpose of poetry by analysing it socio-pragmatically adopting Searle's models (1969),and its modifications. Lamentation is considered as a mournful poem lamenting the death of whole humanity as Gray's elegy and of an individual as AL-Khansaa's elegy. So, Gray portrays a universal picture concerning his lamentation, while AL-Khansaa' portrays an individual and subjective picture regarding her lamentation. As branches of linguistics, sociolinguistics deals with the relationship between language and society, and pragmatics deals with the language in use and shows the intended meaning of the words. On these bases, the main aim of sociolinguistics and pragmatics is to observe the intended expressive lamenting meaning in English and Arabic societies(cultures).

هذا البحث محاولة لأستكشاف ظاهرة إجتماعية تداولية ألا وهي الرثاء من وجهة نظر حضارتين مختلفتين متمثلة بكراي والخنساء من خلال تطبيق نظريات سيرل. هذا البحث يوضح المعنى المقصود للرثاء في اللغة الأنكليزية والعربية والكشف عن كيفية التعبير عن هذا الغرض الشعري فيهما من خلال تحليلها أجتماعيا وتداوليا . الرثاء هو قصيدة حزينة تنظم أما لرثاء الأنسانية جمعاء كمرثية كراي أو لرثاء خاص فردي كمرثية الخنساء.فقد صور كراي لوحة عالمية للرثاء بينما صورت الخنساء رثاء خاص لأخيها صخر. يعد علمي اللغة الاجتماعي والتداول من فروع علم اللغة العام, فعلم اللغة الأجتماعي يدرس العلاقة بين اللغة والمجتمع وعلم التداول يعنى بكيفية أستخدام المعنى المقصود وأيضاحه. وعلى هذا الأساس فأن الهدف الأول لعلمي اللغة الاجتماعي والتداول من خلال هذه الدراسة, هو رصد المعنى المعبر الحزين المقصود للرثاء في المجتمعين الأنكليزي والعربي.


Article
رؤية نقدية إلی تأثّر الأدب الأروبي بالأدب الفارسي
A Study of the Effect of European Literature From Persian Literature

Loading...
Loading...
Abstract

The impact of the language and literature of the countries is inevitable. The observation of the influence of Iranian literature in the West shows that these two languages have been linked periodically. The purpose of this study is to examine the time and how this familiarity is to better and more accurately illustrate how and in what ways this connection and impact have been. For this purpose, the necessary data from the books were collected and analyzed by selecting the method of descriptive-analytical research and the use of document and library tools. The results of the research showed that the first western acquaintance with Iranian literature dates back to the 16th century. When Europeans travel to Iran for tourism business, tourism. And when they returned to their country, they received samples of Persian literary texts as gifts. In addition, several factors influencing the development of Persian literature in Europe have been effective since the sixteenth century in many ways. One of the most prominent of them was the establishment of Farsi teaching places in European universities or the formation of scholarly associations and Oriental studies in the West. The institutions that have certainly been involved in the translation of Persian texts in the official Persian language environment of the Persian language And has brought ordinary people and European artists together with various literary texts, including mystical, moral and storytelling.

إنّ التفاعل بين الآداب العالمية مسألة لا مفرّ منها. تکشف دراسة تأثير الأدب الفارسي في الأدب الغربي عن التفاعل والاحتکاک بينهما. هذا البحث يحاول بمنهجه الوصفي والتحليلي دراسة بداية التفاعل بينهما وکيفية حدوث ذلک الأمر لکشف مجالات التأثير. توصّلت الدراسة إلی بعض نتائج أهمّها: أنّ إرهاصات التفاعل بين الأدب الفارسي و الأروبي ترجع إلی القرن السادس عشر حيث سافر الأوربيون إلی إيران للعمل والسياحة. هؤلاء عندما رجعوا إلی موطنهم تلقّوا نماذج من الأدب الفارسي کهدية لهم. إضافة إلی ذلک، أثرت عوامل أخری في هذا الأمر بعد القرن السادس عشر أهمّها إنشاء المکتبات والمدارس التعليمية للغة الفارسية في الجامعات الأروبية وتأسيس اللجان العلمية والدراسات الاستشراقية في الغرب. هذه المؤسسات العلمية قاموا بترجمة نماذج من النظم والنثر الفارسي ومهّدوا الطريق لتعرّف الأروبيين والمثقفين منهم الأب الفارسي خاصّة النصوص العرفانية والأخلاقية والقصص الفارسية.

Listing 1 - 10 of 231 << page
of 24
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (221)

journal (10)


Language

Arabic (164)

English (28)

Arabic and English (16)


Year
From To Submit

2019 (11)

2018 (29)

2017 (26)

2016 (20)

2015 (21)

More...