research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Osteogenesis of Mesenchymal Stem Cells Derived from Bone Marrow in vitro

Authors: Shalal M. Hussein --- Shahlaa M. Salih --- Sally T. Younis
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2015 Volume: 18 Issue: 4 Pages: 118-123
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate osteogenic potential of mesenchymal stem cells (MSCs) isolated from mouse bone marrow in vitro. MSCs were isolated through collecting the thigh bone (femur and tibia). Cells were flushed from bones and MSCs isolated based on the ability of adherence to plastic surfaces. Reactivity MSCs to CD105 and CD34 were tested by immunocytochemistry. Isolated MSCs exhibited positive reactivity to CD105 and negative for the haematopoietic surface marker CD34. Differentiation of isolated MSCs into osteoblast was induced by osteogenic medium consisting of high glucose- Dulbecco's Modified Eagle Medium (DMEM) supplemented with 50 µg /ml Ascorbic acid, 1nM dexamethasone and10 Mm of beta glycerophosphate disodium salt hydrate after 21 days. Osteoblast activity was monitored by evaluation alkaline phosphatase (ALP) activity in osteogenic medium by Reflotron at (0, 7, 14 and 21) days of differentiation. Results recorded that a significant increase in Alkaline phosphatase activity in osteogenic medium at 7 and 14 day culture in comparison with zero day and decreased at 21 day.

صممت الدراسة الحالية لتقييم إمكانية تحول الخلايا الجذعية الوسيطة المعزولة من نخاع عظم الفأر الى خلايا مولدة لخلايا العظم في المختبر. عزلت الخلايا من عظم فخذ 50 فأرة على أساس قدرة التصاقها بالسطوح البلاستيكية. اختبرت الخلايا الجذعية الوسيطة للمعلمات CD105 الخاص بالخلايا الجذعية الوسيطة و CD34 الخاص بالخلايا الجذعية المولدة لخلايا الدم بواسطة كيمياء الخلوية المناعية. أظهرت الخلايا الجذعية الوسيطة المعزولة تفاعلا ايجابيا أتجاه CD105 سلبيا للمعلم على سطح الخلايا الجذعية المولدة لخلايا الدم CD34. حفزت الخلايا الجذعية الوسيطة المعزولة على التمايز لخلايا مولدة لخلايا العظم بواسطة وسط مكون يتألف من DMEMمع 50 ميكروغرام/ مل حمض الأسكوربيك، 1نانو مولاري ديكساميثازون و10 ملي مولاري بيتا كليسروفوسفيت هيدرات الصوديوم بعد 21 يوما. درست فعالية الخلايا المولدة لخلايا العظم عن طريق تقييم فعالية انزيم الفوسفاتيزالقاعدي (ALP) في الوسط المكون لخلايا العظم بواسطة Reflotron بعد فترات مختلفة من التمايز (0، 7، 14، 21) يوما. سجلت النتائج زيادة معنويةP≤0.05 في فعالية ALP في وسط التمايز في اليوم 7 و 14 مقارنة مع اليوم صفر (32.13 ± 0.46 و 23.33 ± 0.88 مقابل 5.22 ± 1.76 وحــــــدة دوليــــة/ لتـــــــر) وانخفضـــــت فـــي اليــــــــوم 21(15.33±1.76 وحدة دولية/لتر. تم التأكد من وجود جينات بيتا الأكتين وأوستيوكالسين في الخلايا المتمايزة من قبل (RT-PCR) بعد 14 يوما من التمايز. اكدت النتائج ظهور حزمتين بحجم الجزيئي (200) زوج قاعدي لبيتا الأكتين و (169) زوج قاعدي لأوستيوكالسين.


Article
Isolation and characterization of bone marrowmesenchymal stem cells from rat and rabbit; a modified method
عزل وتوصيف خلايا نخاع العظم ألجذعيه الميزنكيميه من الجرذانوالأرانب .طريقة محورة

Authors: Limes HusamAlmanseekanaa --- Ali MansoorJasim --- RaedHamzah Mohammed
Journal: karbala journal of pharmaceutical sciences مجلة كربلاء للعلوم الصيدلانية ISSN: 70272221 Year: 2012 Issue: 3 Pages: 44-51
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Bone marrow MSCs were obtained from New Zealand White rabbits (~3 kg, male) and also from white rat (Ratusratus) by the Guideline for Animal Care and use Committee for Teaching and Research using a modified procedure (1,2) Briefly, after the animals was sacrified with carbon monoxide cabinet, tibias and femurs were excised and the bone marrow was extracted under sterile conditions.The collected marrow was mixed and dispersed with PBS. After that the (MSCs) were separated by density-gradient centrifugation over ficoll. Viability of the separated MSCs was determined via trypan blue staining technique. Then, cells were seeded into ten tissue culture flasks containing complete culture medium suplimented with 10% fetal bovine serum (FBS) and antibiotics, incubated at 370C in a humidified atmosphere with 5% CO2. Once the colonies reached 80–90% confluence, they were ready to be detached with trypsin/EDTA and suspended in medium for continuous culture

تضمنت الدراسة عزل و تنمية الخلايا الجذعية الميزنكيمية من نقي العظم للارنب الابيض الذكر والذي يزن حوالي 3 كغم والجرذ الابيض المختبريين طبقا لقوانين هيئة العناية بالحيوان واستعماله للأغراض البحثية و التعليمية وذلك باتباع طريقة محورة لهذا الغرض. بأيجاز, بعد قتل الحيوان داخل كابينة غاز أحادي أوكسيد الكاربون تم استئصال عظمي الفخذ وعظمي القصبة وبعدها تم استخراج نقي العظم منها والذي خلط مع محلول الفوسفات الملحي ( (PBS. ثم تم فصل الخلايا الجذعية الميزنكيمية من الخليط بوساطة السنترفيوج مع فارق الكثافة وذلك بأضافة مادة الفيكول. بعد ذلك تم تحديد حيوية الخلايا المفصولة عن طريق تقنية التصبيغ بصبغة التريبان الزرقاء. بعدها تم استنبات الخلايا في عشرة اطباق زرعية نسيجية يحوي كل منها على الوسط الزرعي النسيجي المتكامل مدعما بالمصل البقري والمضادات الحيوية حيث تم الحضن بدرجة 37 مئوية في محيط رطب يحوي 5% غاز ثاني أوكسيد الكاربون. عندما أصبحت درجة اتصال المستعمرات الخلوية 80-90% كانت جاهزة لفصلها بواسطة محلول أنزيم التربسين مع EDTA واستنباتها في الوسط الزرعي الدائمي


Article
Protective effect of placental mesenchymal stem cells on histological changes of pancreas experimentally induced by alloxane in mice
الدور الوقائي للخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة على التغيرات النسجية للبنكرياس المستحدثة تجريبياً باستخدام الالوكسان في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

In an attempt to find a treatment for diabetes by Placental mesenchymal stem cells, we induced diabetes in albino mice by injected them with the diabetic agent Alloxan intra peritoneal cavity dose 70 mg / kg of body weight for the group 1 and 2, then injection of the diabetic mice with Placental mesenchymal stem cells in the peritoneal cavity for the group 2 then the glucose levels in the blood of these mice were measured by using a GLUCOTREND 2, while group 3 was control injected with normal saline only. Pancreas tissue where tested by studying histopathological effect of Alloxan, the endocrine pancreas histologically showed decreased in the size and number of Langerhans islets with vacuolar degeneration and necrosis of almost all cells in the atrophied islets. Also, there was congestion of blood vessels in the interlobular space and there was distortion of exocrine pancreas. There was vacuolar degeneration and necrosis of the epithelial cells of the acini, also there was atrophy of acini which lead to edema and dilatation of interacini space. Moreover, there was thickening in the wall of blood vessels, and there was thrombus in some blood vessels. In addition to the infiltration of inflammatory cells in the interlobular septa. Compared with the section of pancreas of control group showed the normal structure of islets notice the normal cells shape surrounding by exocrine pancreas. Then the pancreas studied after injection of Placental mesenchymal stem cells, while there was regeneration of islets and acini which seem to be normal comparing with control group, there was improvement of normal histological appearance of mice treated with alloxan and then injected with placental mesenchymal stem cells. The results of the diabetic mice which treated with placental mesenchymal stem cells demonstrated present of significant differences (P≤0.05). Our conclusion of this study revealed that placental mesenchymal stem cells have a protective role against the histological changes of pancreas induced by alloxan.

اهتمت الدراسة الحالية حول استخدام الخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة في علاج داء السكري المستحدث تجريبياً في الفئران المهقاء بحقنها داخل التجويف الخلبي بمادة الالوكسان بجرعة 70 ملغم/ كغم من وزن الجسم في المجموعة الأولى والثانية ثم حقنت الفئران المصابة بالسكري بالخلايا الجذعية اللحمية المعزولة من المشيمة في التجويف الخلبي في المجموعة الثانية وتم قياس نسبة الكلوكوز في دم هذه الفئران باستخدام Glucotrend2 بينما حقنت المجموعة الثالثة (مجموعة السيطرة) بالمحلول الملحي الفسلجي. تمت دراسة التغيرات المرضية لنسيج البنكرياس نتيجة تأثير الالوكسان، وتمثلت التغيرات النسجية بصغر حجم وقلة في أعداد جزيرات لانكرهانز مع وجود التنكس الفجوي ونخر الخلايا مع ضمور في الجزيرات فضلاً عن وضوح الاحتقان في الأوعية الدموية في الحيز بين الفصيصات واضطراب في نسيج البنكرياس الغدي. كما اظهرت النتائج وجود تورم حاد ونخر في الخلايا الظهارية للعنبات Acini مع وجود ضمور للعنبات والذي ادى الى حدوث الوذمة، فضلاً عن وجود تثخن في جدران الأوعية الدموية ووجود الخثرات الدموية فيها مع وجود ارتشاح للخلايا الالتهابية في الحويجزات بين الفصيصات مقارنةً مع مجموعة السيطرة. تمت دراسة نسيج البنكرياس بعد حقن الفئران المصابة بداء السكر بالخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة (المجموعة الثانية) حيث أظهرت النتائج حدوث تجدد للجزيرات والعنيبات التي بدت طبيعية مقارنة مع مجموعة السيطرة حيث كان هنالك تحسن للمظهر النسجي للبنكرياس لفئران المجموعة الثانية التي عولجت بحقنها بالخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة وأظهرت نتائج التحليل الإحصائي لمستوى الكلوكوز بالدم للفئران المصابة بالسكري والمعاملة بالخلايا الجذعية اللحمية المعزولة من المشيمة وجود ارتفاع معنوي عند المستوى (P≤0.05). نستنتج من الدراسة الحالية بان للخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة دور وقائي للحد من التغيرات التي أحدثها حقن الالوكسان في البنكرياس.


Article
Comparison between three different protocols for isolation and culture of mouse bone marrow derived mesenchymal stem cells
دراسة مقارنة لثلاثة طرق لعزل وزراعة الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع عظم الفأر

Loading...
Loading...
Abstract

Bone marrow derived mesenchymal stem cells (BM-MSCs) represent a promising source for cell therapy, As they can differentiate into bone, cartilage, fat, tendon and many other organ progenitor cells. Although the culture of MSCs has been studied for over 30 years. The identification of standard protocol for isolation and characterization have yet to be developed. A comparison study was made on three different isolation techniques, which include: direct plating, red blood lysis buffer strategies, and density gradient (DG) method (using two different gradient media: Ficoll and Percoll) to find the optimal isolation and culture condition for adequate amount of MSCs for clinical use.The results demonstrate that direct plating of whole bone marrow (BM) suspension provides a suitable alternative protocol for isolation of BM-MSCs with minimal requirements, which mainly based on the frequent medium change in primary culture. The BM crud cell suspension were isolated by aspiration from albino mice and cultured in fresh complete isolation media (CIM) RPMI-1640/10%FBS. Adherent cells from BM cells suspension were MSCs which then expanded by complete expansion media (CEM) α-MEM/ 10% FBS. By concluding, direct plating of whole bone marrow represent the alternative method for isolating of mesenchymal stem cells from small specimen of bone marrow. By concluding, the present study was designed to investigate the optimal technique for the isolation of BM-MSCs for use in tissue engineering and regenerative medicine.

تعد الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع العظم مصدرا واعدا في العلاج الخلوي. لقابليتها على التمايز الى خلاياانسجة العظم، الغضروف،الخلايا الدهنية والوتر والكثير من الخلايا المولدة للأعضاء. رغم ان زراعة الخلايا الجذعية اللحمية درست خلال الثلاثين السنة الماضية الا انها لم توفر نمط قياسي لعزل وتمايز هذه الخلايا لحد الان لذلك تم في هذه الدراسة مقارنه ثلاث طرق مختلفة لعزل الخلايا الجذعية المشتقة من نخاع العظم وهي: العزل بواسطة الطريقة المباشرة، استعمال الدارئ المحلل لكريات الدم الحمر، وباستعمال الوسط المتدرج الكثافة وذلك لإيجاد الطريقة والظروف المثلى للعزل والزراعة لحصد كميات ملائمة من الخلايا الجذعية اللحمية. أوضحت النتائج ان الطريقة المباشرة لزراعه معلق نخاع العظم الخام تمثل أفضل طريقه لعزل الخلايا اللحمية، والتي تقوم أساسا على التغيير المتكرر للوسط الزرعي في المزرعة الأولية. تم جمع عالق نخاع العظم الخام من الفئران البيض وانمائها في الوسط الزرعي العازل(RPMI-1640/10%FBS). كانت الخلايا الملتصقة من معلق نخاع العظم في اوعية الزرع هي الخلايا الجذعية اللحمية والتي تم ادامتها بالوسط الزرعي (MEM/ 10% FBS). وعلية صممت الدراسة الحالية لايجاد الطريقة المثلى لعزل الخلايا الجذعية اللحمية من نخاع العظم المستخدمة في هندسة الانسجة والطب التجديدي.


Article
Isolationand Identification of mouse bone marrow derived mesenchymal stem cells
عزل وتشخيص الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع عظم الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

Bone marrow derived mesenchymal stem cells (BM-MSCs) were successfully used in regenerative medicine. The purpose of this study was to isolate and characterize mesenchymal stem cells from mouse bone marrow for their subsequent use in researches. Previous data suggest that BM-MSCs are typically enriched by plastic adherent cultures, fibroplastoid cell fraction. However, Identification of MSCs achieved through their morphology, phenotypic characteristics and their biological behavior. The cellular morphology played a major part in identifying MSCs in vitro. In general, immature MSCs appeared as small, spindle-shaped cells, whereas mature MSCs was displayed as larger cells with a flat, polygonal morphology. Cells also tended to be locally confluent, growing in distinct colonies. Immunophenotypic analysis demonstrated that mouse BM-MSCs at passage three uniformly positive for CD44, CD90, CD105 and CD106. However, MSCs were always found to be negative for heamatopoietic specific markers CD34, CD45, and endothelial marker CD31. By concluding, mesenchymal stem cells can be successfully derived from mouse bone marrow by direct plating method. These cells represent a valuable source of stem cells for restoring the damaged organs.

استخدمت الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع العظم بنجاح في الطب التجديدي. هدفت الدراسة الحالية الى عزل وتوصيف الخلايا الجذعية اللحمية من نخاع عظم الفأر لغرض استخدامها في المجالات البحثية.أوضحت معطيات البحوث السابقة بأن الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من نخاع العظم يمكن اغناؤها فقط بواسطة التصاقها بالمزارع البلاستيكية.وفصل الخلايا الليفية المولدة. ان تشخيص الخلايا الجذعية اللحميةيتم من خلال الشكل، والصفات الوراثية المظهرية، والسلوك البيولوجي لها. ويلعب الشكل الخلوي دورا مهما لتشخيص الخلايا الجذعة اللحمية في المزرعة. وبشكل عام، تظهر الخلايا الجذعية اللحمية الفتية صغيرة الحجم ومغزليه بينما تظهر الناضجة منها بشكل خلايا كبيرة الحجم، مسطحة ومتعددة الاضلع. وتميل الخلايا الى التجمع موضعيا والنمو في مستعمرات محددة.أظهرت نتائج تحليل الكيمياء النسيجية المناعية للخلايا الجذعية اللحمية بانها ذات استجابة موجبة لل CD44، CD90، CD105، CD106، وبنسبه منخفضه لل nestin. وذات استجابة سالبة للمعلمات المتخصصة بالخلايا الدميةCD34، CD45، والمعلم الظهاريCD31. ويمكن الاستنتاج بإمكانية عزل الخلايا الجذعية اللحمية وبنجاح من نخاع عظم الفئران البيض بالطريقة المباشرة والتي تعتبر مصدرمهم للخلايا الجذعية لتعويض الأعضاء المتضررة.


Article
Neural Cell Differentiation of Mesenchymal Stem Cells Isolated from Human Umbilical Cord Blood: In Vitro
تمايز الخلايا الجذعية اللحمية المعزولة من دم الحبل السري للإنسان إلى الخلايا العصبية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Human umbilical cord blood derived mesenchymal stem cells (MSCs) are regarded as valuable source for cell transplantation and cell therapy. These cells in their undifferentiated state are fibroblast – like in morphology, and these cells when treated with retinoic acid, or epidermal growth factor, rapidly assumed the morphology of multipolar neurons. The resulting differentiated cells express nestin marker, a neurofilament protein that is one of the most specific markers of multipotent neural stem cells. In conclusion, the present findings support the hypothesis that cord blood contains MSCs that can be induced to differentiate into neuronal pathway and express neuronal marker.

تعد الخلايا الجذعية اللحمية المشتقة من دم الحبل السري للإنسان مصدرا مهما للنقل والعلاج الخلوي. تكون هذه الخلايا في حالتها غير المتمايزة ذات شكل مظهري شبيه بالارومة الليفية, ولوحظ عند معاملة هذه الخلايا بـRA او عامل النمو البشروي سرعة اكتسابها شكل الخلايا العصبية متعددة الاقطاب. وأظهرت هذه الخلايا المتمايزة استجابة للواسم العصبي بروتين الخيط العصبي الـ Nestin والذي هو احد الواسمات العصبية الخاصة بالخلايا الجذعية العصبية المتعددة القدرات. الاستنتاج : تدعم النتائج الحالية فرضية احتواء دم الحبل السري على الخلايا الجذعية اللحمية التي يمكن حث تمايزها إلى المسار العصبي ومن ثم إظهارها للواسم العصبي


Article
Comparative Study of Expansion and Proliferation of Adult Mice Mesenchymal Stem Cells Derived from Bone Marrow and Adipose Tissue
دراسة مقارنة لتضاعف واكثار الخلايا الجذعية الوسيطة ( المزنكيمية) للفئران البالغة المشتقة من نخاع العظم والنسيج الدهني

Authors: Mahfoodha Abbas Umran محفوظه عباس عمران --- Marwa Ibrahim Salman مروى ابراهيم سلمان
Journal: Jornal of Biotechnology Research Center مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية ISSN: 18151140 Year: 2016 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 39-46
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of Mesenchymal stem cells (MSCs) represents a favorable tool for new clinical concepts in supporting tissue engineering and cellular therapy. Bone marrow (BM) was considered important source contain mesenchymal stem cells .Another promising source of MSCs is adipose tissue (AT). MSCs derived from these sources compared regarding morphology, the success rate of isolating MSCs, expansion potential by rate of colony forming and immune phenotype. The obtained results from this study showed no obvious considerable differences concerning the morphology and immune phenotype of the MSCs derived from these sources were obvious. Differences observed concerning to the success rate of isolating MSCs, which was approximately more than 90% for BM, while it reached about 70% for AT after seven days of culturing, as well as the rate of colony forming was lower in AT cells in comparison to that obtained in BM at the same period. However, AT-MSCs could be required longest time to complete monolayer confluence, whereas BM-MSCs had the shortest proliferation period. Cells from both sources determined according to immunohistochemistry by CD105+ and CD34.¯ Conclusions revealed that MSCs can easily and successfully obtained from bone marrow and adipose tissues, and both tissues appears suitable sources of stem cells for potential use in regenerative medicine, repairing damaged tissue nevertheless the BM-MSCs more effectual in expansion and proliferation.

تتمثل اهمية الخلايا الجذعية الوسيطة (المزنكيمية ) بكونها وسيلة ملائمة في المجال الطبي تدعم تقنية هندسة الانسجة واعتمادها في العلاج الخلوي. يعد نخاع العظم مصدرا مهما للخلايا الجذعية الوسيطة (المزنكيمية ) والمصدر الواعد الاخر هو خلايا النسيج الدهني. قورنت الخلايا الجذعية الوسيطة المشتقة من كلا المصدرين في هذه الدراسة من الناحية المظهرية، كفاءة عزل الخلايا الوسيطة، تكون المستعمرات وفاعلية اتساعها والتعبير المظهري المناعي للخلايا. أظهرت نتائج الدراسة عد م ظهور فروق تعنى بالشكل المظهري والتعبير المظهري المناعي للخلايا الجذعية الوسيطة (المزنكيمية )المشتقة من كلا المصدرين، ولوحظت فروق تعنى بكفاءة ونجاح عزل الخلايا واكثارها والتي بلغت قريبا ما يزيد عن الـ 90% من خلايا العظم بينما كانت 70% من خلايا النسيج الدهني بعد 7 أيام من الزرع، وانخفض معدل تكون المستعمرات من خلايا النسيج الدهني بينما كان هو الاعلى في خلايا نخاع العظم لنفس الفترة، اذ تطلب زرع الخلايا المشتقة من النسيج الدهني وقتا اطول للتضاعف والوصول لنفس المقدار من اكثار واتساع الخلايا قياسا بالفترة ذاتها لاكثار خلايا نخاع العظم. كما حددت فحوصات الكيمياء النسيجية المناعية للخلايا المستحصلة من المصدرين اعتمادا على المؤشرين المناعيين , CD105+ CD 34- امكانية الحصول على الخلايا الجذعية الوسيطة بسهولة من نخاع العظم والنسيج الدهني، وان كلا النسيجين اظهرا ملائمتهما لانتاج الخلايا الجذعية الوسيطة لفاعلية استعمالها في الطب التجديدي للخلايا، انتج العديد من البروتينات بمفاعلات حيوية واصلاح الانسجة التالفة فضلا عن الفاعلية الاكثر للتضاعف واكثار الخلايا الجذعية المشتقة من نخاع العظم.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

English (7)


Year
From To Submit

2020 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (2)

2012 (1)

More...