research centers


Search results: Found 42

Listing 1 - 10 of 42 << page
of 5
>>
Sort by

Article
Mind Habits And Its Relation To Certain Variables To The Students Of The University Of Shakraa
عادات العقل وعلاقتها ببعض المتغيرات لدى طلبة جامعة شقراء

Author: Abdullah bin Saleh Al-Qahtani عبد الله بن صالح القحطاني
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 72 Pages: 241-276
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at knowing the level of practicing productive mind habits and their relation to certain variables related to the students of the college of Education at Alshakraa university. The researcher has designed a measure of mind habits that consists of 16 habits under three or four headings. The sample consists of 222 students (174) female and (48) male students. The approach adopted in this study was descriptive.The researcher used Pearson's and T-tests and concluded the followings:1-The students of the college of education practice the sixteen mind habits with a percentage of (70.93 %) but the results varied in using productive mind habits. The habit of being open-minded scored (81.16%), then the habit of response with astonishment and horror (79.17%), then the habit of exchanged thinking (78.01%) and finally persistence (75.75%).2-There is no statistical relation at level (0.05a) of the students of Alshakraa university for these habits and their accumulated average.3-There is no significant statistical difference at (0.)5) level at practicing productive mind habits according to the variable of specialty whether scientific or human.4- There is no significant statistical difference at (0.)5) level at practicing productive mind habits in accordance to their specialty.

هدف البحث الحالي إلى التعرف على مستوى ممارسة عادات العقل المنتج وعلاقته ببعض المتغيرات لدى طلبة كلية التربية في جامعة شقراء ولتحقيق أهداف الدراسة قام الباحث بإعداد مقياس عادات العقل وقد اشتمل هذا المقياس على ست عشرة عادة وقد اندرج تحت كل عادة ثلاث أو أربع فقرات ، وتكونت عينة البحث من (222) طالبا وطالبة ، (174) طالبة و (48) طالبا ، ولقد اتبع الباحث المنهج الوصفي في هذا البحث .وللإجابة عن أسئلة البحث ، استعمل الباحث لمعالجة البيانات والحصول على النتائج عدد من الأساليب الإحصائية منها النسب المئوية ، اختبار بيرسون ، واختبار (ت) .وخلص البحث إلى النتائج التالية :1-لقد أظهرت النتائج ان طلبة كلية التربية يمارسون عادات العقل الست عشرة بنسبة (70.93%) ولكن تفاوتت نسب ممارسة طلبة كلية التربية لعادات العقل المنتج اذ احتلت عادة البقاء منفتحا للتعلم المرتبة الأولى وبنسبة ( 81.16%) واحتلت عادة الاستجابة مع الدهشة والرهبة المرتبة الثانية وكانت نسبة ممارستها ( 79.17%) أما عادة التفكير التبادلي فقد احتلت المرتبة الثالثة وبنسبة (78.01%) وأخيرا احتلت المرتبة الرابعة عادة المثابرة وبنسبة (75.75%) .2-لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α = 0.05) بين مستوى ممارسة طلبة كلية التربية في جامعة شقراء لتلك العادات والمعدل التراكمي لهم .3-لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α = 0.05) في مستوى ممارسة عادات العقل المنتج لدى طلبة كلية التربية في جامعة شقراء يعزى لمتغير التخصص في الثانوية العامة (علمي ، أدبي ) .4-لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α = 0.05) في مستوى ممارسة عادات العقل المنتج لدى طلبة كلية التربية في جامعة شقراء يعزى لمتغير النوع ( طلاب ، طالبات) .


Article
The Effect of Exercises in Terms of Habits of Mind in Learning Some Basic Skills in Soccer Prepared by:
تأثير تمرينات بدلالة عادات العقل في تعلم بعض المهارات الاساسية بكرة القدم

Author: Liqaa Ghalib Dhiab لقاء غالب ذياب
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 69 Pages: 164-179
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Mental habits are considered as important variables related to the academic performance of learners in different learning stages. Therefore, with the beginning of the twenty-first century, many studies confirmed the importance of learning the mental habits, reviewing and evaluating the necessary reinforcement to encourage them to stick to them till they become part of using these mental habits in performing basic skills in soccer and thinking about performing it properly. The aim of this study is preparing exercises in terms of habits of mind to learn some basic skills in soccer, also knowing the effect of those exercises in learning some basic skills in soccer. The study concluded that using the habits of mind is of great importance in the development of thinking skills of the sample members. As a result of using habits of mind led to using strategies and skills in teaching methods based on free and critical thinking and making use of old information in building new ideas resulting in learning basic skills in a better way.

تعد العادات العقلية من المتغيرات المهمة التي لها علاقة بالأداء الاكاديمي لدى المتعلمين في مراحل التعلم المختلفة, ولذلك اكدت العديد من الدراسات مع بداية القرن الحادي والعشرين اهمية تعلم العادات العقلية وتقويمها وتقييم التعزيز اللازم لها من اجل تشجيعهم على التمسك بها حتى تصبح جزءاً من استعمال هذه العادات العقلية في اداء المهارات الاساسية في كرة القدم والتفكير في ادائها بصورة صحيحة. لذلك هدفت الدراسة اعداد تمرينات بدلالة عادات العقل لتعلم بعض المهارات الاساسية بكرة القدم، وتعرف تأثير تمرينات بدلالة عادات العقل لتعلم بعض المهارات الاساسية بكرة القدم. إذ تم اجراء التمرينات على عينة من طلاب المرحلة الاولى لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وتم اختيارهم بالطريقة العمدية لشعبة (أ)، واستنتجت الدراسة ان لاستعمال عادات العقل اهمية كبيرة في تنمية مهارات التفكير لأفراد العينة، وكنتيجة لاستعمال عادات العقل ادى ذلك الى استعمال استراتيجيات ومهارات في طرائق تدريس المادة بالاعتماد على التفكير الحر والناقد واستغلال المعلومات القديمة في بناء افكار جديدة ادت الى تعلم المهارات الاساسية بصورة افضل .


Article
السبر والتقسيم عند العقليين

Author: أحمد عبد الرزاق خلف
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 25 Pages: 266-300
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Research entitled “Al Saber Wal Taqseem End AlAqlaieen ," and what I mean by Al -Aklanian: Logicians (logicians) and fundamentalists (jurisprudence scholars) and speakers (scholars of theology and beliefs). Where they use this guide as a way of inference ways each of them use it to prove a particular case, included within its specification; I wanted to gather it all. in a single search.The overall shape of this evidence is this: that if we wanted to prove a particular case, we begin by mentioning the parts that case, whether two or more and this is called the division and then begin to study each part in particular; this is called Al Soober, then revocation every part is not fit to be evidence to end up one evidence only fit to challenge with it. Although the overall shape of this evidence is one in this science, however, objection depends on the strength of this evidence based on the identification of its parts and counted, especially in the subjects of belief. Then this research comes to be divided into five demands spearheaded the introduction reason showed an optional subject, and its importance, and the first requirement was to demonstrate the meaning of “Al Soober and division" idiomatically and linguistically. The second requirement in which I spoke about the historic implications of Al Soober and division. The third demand was for Al Soober and division for Logicians. The Fourth requirement sounding and division for fundamentalists. The fifth requirement sounding and division for the speakers. And then I concluded that with an outcome showed the most significant results, discussions and suggestion that appeared to me in the search.

البحث بعنوان " السبر والتقسيم عند العقليين " وأعني بالعقليين : المناطقة (علماء المنطق) والأصوليين (علماء أصول الفقه ) والمتكلمين (علماء علم الكلام والعقائد ) . حيث يستعملون هذا الدليل باعتباره طريقاً من طرق الاستدلال فكل منهم يستعمله لإثبات قضية معينة ، داخلة ضمن اختصاصه ؛ فأردت جمع ذلك كله في بحث واحد . والشكل العام لهذا الدليل هو : انه إذا أردنا أن نثبت قضية معينة نبدأ بذكر أجزاء تلك القضية سواء كانت جزئين أو أكثر وهذا ما يسمى بالتقسيم ثم نبدأ بدراسة كل جزء بصفة خاصة؛ وهذا ما يسمى بالسبر ، بعد ذلك نبدأ بإبطال كل جزء لا يصلح أن يكون دليلاً حتى ينتهي الأمر الى دليل واحد فقط يصلح للاحتجاج به . وبالرغم من أن الشكل العام لهذا الدليل هو واحد في هذه العلوم إلا أن الاحتجاج به يعتمد على قوة هذا الدليل المبنية على تحديد أجزاءه وحصرها وخاصة في موضوعات العقيدة . فجاء هذا البحث مقسماً إلى خمسة مطالب تتقدمها مقدمة بيّنت فيها سبب اختياري للموضوع، وأهميته ، أما المطلب الأول فكان لبيان معنى " السبر والتقسيم " لغة واصطلاحاً . والمطلب الثاني تكلمت فيه عن الآثار التاريخية للسبر والتقسيم . أما المطلب الثالث فكان عن السبر والتقسيم عند المناطقة . والمطلب الرابع السبر والتقسيم عند الاصوليين . وأما المطلب الخامس السبر والتقسيم عند المتكلمين . ثم ختمت ذلك بنتيجة بيّنت فيها أهم النتائج والمناقشات والترجيحات التي ظهرت لي في البحث .


Article
Epistemology in Emanuel Kant's Philosophy
الابستمولوجيا في فلسفة (عمانوييل كانت)

Authors: Nadwa Mohammed Mohammed Sharif ندوى محمد محمد شريف --- Sarmad Salah Muhidin سرمد صلاح محيي الدين
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2018 Issue: 126 extension Pages: 319-338
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to find out Epistemology(Knowledge theory) in Emanuel Kant's philosophy, The researchers has adapted the analytic structural method is to reach his opinion in explaining knowledge regarding to its nature, source and limits, They also has studied his critical, experimental and mental method and his opinion in metaphysic. The result has concluded that: Knowledge in Kant's point of view depends on sensuous experience frame and he denied that sensuous experience to be the source of Knowledge because senses just offer us Knowledge material without a formulation or system. However its image is mental act. That imposes its system, conception, principles and commands on the experiment. That means mind doesn't reflect outside world as it is, but create this worlds logical structure so experience is not independent from mind, and it is explained on the basis mental concepts, there is no knowledge or science except in noticeable frames.Kant refused each mild attitude and experimented attitude together and said that Knowledge should be shared by mind and sense together in Knowledge proses, and any mental Knowledge should get its material from sensuous information. He declared that metaphysic is impossible because Knowledge is limited on test and sense world and there is no way to discover what is beyond reality.Kant referred that Knowledge is relativity and he recognized three kinds of Knowledge: analytic Knowledge is distinguished by accuracy and stability, Knowledge acquired by learning from experiences and it's fallible, and creative Knowledge caused by pure intuition and it's distinguished by accuracy and stability.

هدف البحث الحالي الى التعرف على (الابستمولوجيا) أو نظرية المعرفة في فلسفة (عمانوييل كانت) ، واتبع الباحثان المنهج التحليلي التركيبي للتوصل الى رأيه في تفسير المعرفة من حيث طبيعتها ومصدرها وحدودها ، وتناول الباحثان منهجه النقدي ومنهجه التجريبي والعقلي ورأيه بالميتافيزيقا ، وتوصل الباحثان الى النتائج الاتية : ان المعرفة عند (كانت) لا تقوم الا في اطار التجربة الحسية ، ورفض ان تكون التجربة الحسية هي مصدر المعرفة ، لأن الحواس لا تقدم لنا الا مادة المعرفة من دون تشكيل أو نظام ، أما صورتها فهي من فعل العقل ، الذي يفرض نظامه وتصوراته ومبادئه ومقولاته على التجربة ، أي أن العقل لا يعكس العالم الخارجي كما هو، بل يخلق هذا العالم من حيث تركيبه المنطقي ، فالتجربة اذن ليست مستقلة عن العقل ، ويتم تفسيرها على أساس المفاهيم العقلية ، ولا معرفة ولا علم الا في نطاق المحسوسات ، ورفض الاتجاه العقلي والاتجاه التجريبي معا , وقال بمشاركة العقل والحس معا في عملية المعرفة وكل معرفة عقلية ينبغي ان تستمد مادتها من المعطيات الحسية ، وأعلن استحالة الميتافيزيقا لأن المعرفة مقصورة على عالم الحس والتجربة ، وان ما وراء الواقع لا سبيل الى كشفه . وأشار (كانت) الى أنَّ المعرفة نسبية وفي ذلك ميز بين ثلاثة أنواع من المعرفة هي : معرفة قبلية تحليلية تتميز بالدقة والثبات ، ومعرفة بعدية نتيجة التعلم من الخبرات ، وهي عرضة للوقوع في الخطأ ، ومعرفة قبلية مُخلقة تنتج عن الحدس الخالص وتتميز بالدقة والثبات


Article
Whitehead Education Philosophy
فلسفة التربية عند وايتهيد

Authors: Sally Mohsen Latef سالي محسن لطيف --- Khitam Gaze Atea ختام غازي عطية زبار
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2019 Volume: 43 Issue: 87 Pages: 516-534
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

(Whitehead's Philosophy of Education) This research is an attempt to demonstrate the importance of the philosophy of education and to explain the most important linguistic and normative definitions of the philosophy of education. Whitehead (1861-1947) shows us the most important aspects of the philosophy of education which expressed the philosophy of education on an individual basis. Education) and we find that the impact of these authors still touches the heart of our lives so far. The reason that led me to study this research is the personal orientation of the educational side mixed with the philosophical form and because this subject is the core of our daily lives so I found the scientific and practical pleasure in accomplishing this research and I may have been affected by what I submitted The difficulties that faced me are the lack of sources translated to the philosopher Whitehead in particular the educational aspect. I divided my research into three demands, where the first demand was addressed to the definition of the philosophy of education for a time and terminology and the relationship of philosophy to education, where the most important aspects that link between education and philosophy were studied. And the intellectual development of the philosopher, in which he demonstrated the intellectual life of the philosopher because of its close association with his educational philosophy. The third requirement, entitled "The philosophy of education at Whitehead," where Whitehead's view of education from childhood to university and even to the old age was identified.

(فلسفة التربية لدى وايتهيد) يعتبر هذا البحث محاولة لبيان أهمية فلسفة التربية وبيان اهم التعاريف اللغوية والاصطلاحية لفلسفة التربية. حيث يبين لنا وايتهيد (1861-1947) اهم جوانب فلسفة التربية التي عبرت عن فلسفة التربية من الناحية الفردية. وبينها في كتابه (اهداف التربية) ونجد ان أثر هذا المؤلف لازال يمس صميم حياتنا الى الان. اما السبب الذي دفعني الى دراسة هذا البحث هو الميول الشخصي للجانب التربوي الممزوج بالصبغة الفلسفية ولان هذا الموضوع هو من صميم حياتنا اليومية لذلك أنني وجدت المتعة العلمية والعملية في انجاز هذا البحث ولعلني قد أصبت بما قدمت اما الصعوبات التي واجهتني هي قلة المصادر المترجمة للفيلسوف وايتهيد بالجانب التربوي خصوصا. قمت بتقسيم بحثي الى ثلاثة مطالب حيث تم تناول المطلب الأول بعنوان تعريف فلسفة التربية لغة واصطلاحا وعلاقة الفلسفة بالتربية حيث تمت دراسة اهم الجوانب التي تربط بين التربية والفلسفة اما والمطلب الثاني بعنوان السيرة الذاتية والتطور الفكري للفيلسوف فبينت فيه مسيرة حياة الفيلسوف الفكرية لما لها من ارتباط وثيق في فلسفته التربوية. اما المطلب الثالث الذي يحمل عنوان (فلسفة التربية عند وايتهيد) فقد تم التعرف على نظرة وايتهيد في التربية من مرحلة الطفولة الى مرحلة الجامعة وحتى الكهولة.


Article
Reason in the view of the Muslim Philosophies :An Objective and Comparative study .
العقل عند الفلاسفة المسلمين ( دراسة موضوعية ومقارنة )

Author: tisar Ahmid Abl AL- Rikabi تيسير احميد عبل الركابي
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2012 Issue: 12 حزيران Pages: 1-44
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

دراسة في فكر العقل و استدلاله في فترات تألقه واوج قمته وازدهاره بين الفلاسفة المسلمين الذين دعوا الى احترام مكانته و تقديسه و اعطائه حقه الذي ميزه الله به واعلاه .ونجد بان للفلاسفة المسلمين كم هائل من الاراء في العقل و تقسيماته و ادراكه ومراتبه و ما يمثل لهم بصورة خاصة و الفلسفة الاسلامية و محاولة التوفيق بين الفلسفة والوحي بصورة عامة .


Article
The Mind in the speakers
العقل عند المتكلمين

Loading...
Loading...
Abstract

Van of the mind of great importance in our Islamic care Islam attaches great importance because of its importance to the whole mankind, and Islam has me mind the attention not preceded another religion of monotheistic religions, it was stated his mind and his actions in the Quran. This is evidence on the grounds of reason and his status in the Islamic vision, as Islam forbids all inference based on conjecture; Because no avail of the right thing, and forbade follow fancy in inferred texts but to make the mind is the judgment in most things, especially the addressee by Shara is the mind, so that Shara had made it Dharoryate maintain the mind. Mentality Mize God rights; because the origin of thought that made him the principle of perfection and the end of his honor and grace on the objects, and the advantage will and ability to act and harnessing of the universe and of life, including the blessing of the mind and deposited it from encroachment of perception and reflection, and the human mind ability to perception and discrimination and scrutiny it means rights to understand the content of revelation and put it into guidance and direction for the work of rights and building systems and life achievements.Also, the mind including owns energies cognitive deposited God in him with an important role in the diligence and innovation to the Day of Resurrection; given the interruption of revelation, reason with him a role in the induction particulars and detailed evidence gathered by the concept of moral year, as the building of buildings of Justice, the total assets , and general rules.

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا ،والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير من عبَد الطريق لأمته ووضع لها منهجاً وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم وسار على نهجهم إلى يوم الدين .إن الله تعالى قد هيأ العقول لتكون للعباد أداة من أدوات الإدراك والفهم والنظر ،والتلقي والموازنة فتنطلق في الكون سعياً لتسخيره وعمارته وإصلاحه وفق ما سنه الله تعالى من سنن ونواميس تحقيقاً لمعنى الخلافة ،مهتدين بنور الوحي ومقاصد الشريعة.وكثيراً ما يدعو القران إلى النظر العقلي ،والتفكر،والتدبر، ويأمر بالنظر في الأكوان لاستخراج أسرارها .والعقل أشرف المخلوقات ،وهو حجة للتوحيد كالسمع ,والدليل على ذلك قوله تعالى: وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ]الملك :10[.وهو محل معرفة الإله ،ومناط خطابه وتكاليفه ، وبه يتوصل إلى مصالح الدنيا ومفاسدها.كما أن للعقل دورا كبيرا في حياة الإنسان من خلال بيان ما ينفعه وما يضره وليس معنى هذا أن المعول عليه في إيجاد المصالح ودرء المفاسد هو العقل ،ولا يعني هذا أيضا أن العقل لا دخل له فيها ،بل للعقل أثر في ذلك إلا أنه لم يكن معتمدا عليه غالبا لما له من تحكم في عقول البشر فيرى مصلحته الآتية هي خير له وربما هي شر له ولغيره, لذلك لم يكن الاعتماد عليه كل الاعتماد أما من عقل عقله عن الهوى وحجبه عن إتباع الشهوات ووجه إلى الفضائل والخيرات فهذا العقل يدرك المفاسد والمصالح على حقيقتها .والأحكام الشرعية التي كتبها الله علينا بعضها لا يدرك بالعقل فلذلك لا يجوز له أن يحكم فيها أو أن يغيرها حسب ما يشتهي والعقل ربما يدرك حكمة بعض التشريعات وربما لا يدركها فما عليه إلا أن يسلم في كلا الحالتين للبارئ الذي خلقه وذاك هو الإيمان الحق .وقد قسم البحث إلى مبــــــــحثين ، تكلم المبحث الأول على التعريف بالعقل ويتكون من ثلاثة مطالب ،جاء المطلب الأول بالحديث على تعريف العقل لغة واصطلاحا وتحدث المطلب الثاني على مكانة العقل في القران الكريم وتكلم المطلب الثالث على مكانة العقل في السنة النبوية أما المبحث الثاني فتحدث على مفهوم العقل عند المتكلمين وضم ثلاثة مطالب ،تحدث المطلب الأول على مفهوم العقل عند المعتزلة وتكلم المطلب الثاني على مفهوم العقل عند الاشاعرة وتكلم المطلب الثالث على مفهوم العقل عند الفلاسفة. وانتهى البحث بخاتمة ذكرنا فيها أهم النتائج.


Article
Numbness of the Mind Paradigm in Haruki Murakami’s After the Quake and Iraq’s After the Quake
أنموذج العجز الفكري في مجموعة هاروكي موراكامي القصصية ما بعد الزلزال والواقع العراقي بعد زلزال الاحتلال

Author: Iman Abdulsattar Abdulatif ايمان عبد الستار عبد اللطيف
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2017 Issue: 35 Pages: 14-38
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Haruki Murakami (1949-present) is a contemporary Japanese writer whose works have been translated into fifty languages and won him plenty of Japanese and international awards. His short stories are well constructed in a weird realistic manner and are mixed with elements of surrealism. His novels and short stories fall under the genre of magical realism. One of the major revolving themes that Murakami wrote about was the haunting feeling of emptiness and disconnectedness in a world which seems to care much for materialism and self-interests. The paper explores two of Murakami’s short stories in his book After the Quake (2000) and the relevance of their themes and characters to Iraq after the quake. Literally, Iraq may never have witnessed a real earthquake, but one can say its metaphorical meaning has a great implication upon the lives of its people. The reference to Iraq after the quake in this paper would focus on the aftermath of the 2003 War such as: the feeling of disconnection among people, disinclination in life, feelings of deprivation and depreciation, and the corruption of leaders and politicians. Likewise, though Murakami’s short stories chosen in this paper do not deal with the actual earthquake, its implications can be felt as we read the stories. His characters witness a sense of disconnectedness and the feeling of being unappreciated even when they do the hardest and most dangerous jobs. Two of Murakami’s short stories “UFO in Kushiro” and “Super Frog Saves Tokyo” are tackled to show the paradigm and comparison between the lives of these characters (that are actually a reflection of Japanese lives in mid 1990s) and the restricted depressing life of the Iraqis in the postwar era of the 2003 War. Both have experienced fragmentation, despair and lack of self-worth due to the reasons that are explained in this paper. The Iraqis however, may have experienced a deeper suffering where one can say they have reached a state of the numbness or enslavement of the mind and feelings. The paper also highlights that animosity should be dissipated from the hearts of people specifically in politicians and top leaders. Though it is a complicated world, man should conceive that the prosperity of mankind rests in his own hands. Cherishing the diversity of cultures and understanding each other’s moral principles are the means to diminish evil in order to reach the desired bliss.

يعد هاروكي موراكامي (1949-الى وقتنا الحاضر) من الكتاب اليابانيين المعاصرين، إذ ترجمت كتاباته الى قرابة خمسين لغة، وقد حصل على جوائز كثيرة منها يابانية وأخرى عالمية. لقد وظف القاص في كتاباته الاسلوب السريالي مما جعل اعماله تصنف ضمن مايعرف بالواقعية السحرية. ومن الموضوعات التي كتب فيها الاضطراباتُ الدنيويةُ المتمثلةُ بالشعور بالكبت والإحباط داخل النفس البشرية ، وفقدان الترابط الاجتماعي والعلاقات الانسانية في مجتمع ساده حب المال وحب الذات.وتناول البحث قصتين قصيرتين ضمن مجموعة موراكامي القصصية "ما بعد الزلزال(2000)" ، وعلاقة موضوعاتها وشخوصها بما مر به العراق بعد الزلزال. وفي الواقع، فإن العراق لم يشهد حدوث زلزال حقيقي، لكن استُعمِل معناهُ المجازي للتعبير عن حياة العراقيين. ويقصد بالاشارة إلى العراق ما بعد الزلزال بالظروف التي حصلت أبّان حرب عام 2003، وما عانى العراقيون نتيجة هذه الظروف مثل الاحساس بفقدان الترابط الاجتماعي، والكراهية ، ومشاعر الحرمان والإحباط ، وفساد القادة والسياسيين. فضلا عن ذلك فإنّ قصص موراكامي القصيرة التي اختارها الباحثُ في هذا البحث لا تتعامل مع هزة ارضية حقيقية، لكن بإمكان القارئ الشعور بمضامينها عند قراءته هذه القصص ،إذ مرت شخوص موراكامي أيضا" باحساس فقدان الترابط الاجتماعي والشعور بعدم التقدير والتقييم لمواقفهم وجهودهم المبذولة.وقد اختار الباحثُ قصتين قصيرتين ،هما بالتّحديد "الصحن الطائر في كوشيرو"، و "الضفدع العملاق منفذ طوكيو" بوصفهما أُنموذجا للواقع العراقي ومقارنة هذه الشخصيات (التي هي في الواقع انعكاس لحياة اليابانيين في منتصف تسعينيات القرن العشرين) بحياة الكبت للعراقيين في حقبة مابعد حرب 2003. وان كليهما (أي اليابانيين والعراقيين) قد مرا بتجربة التشظي والانهيار واليأس ، وفقدان الاحساس بالاهمية الذاتية بسبب الظروف التي اتّضحت من خلال مناقشة هذه القصص، مع ذلك، فإنّ معاناة العراقيين أعمق وقد وصلت الى حد العجز الفكري، وتجمد المشاعر. ويؤكد البحث ايضا ضرورةَ إزالة روح العداء من قلوب الناس ، قلوب السياسيين والقادة على نحو خاص. وعلى الرغم من تعقيد العالم الذي نعيش فيه فإن الانسان أدركَ بأنّ الرخاءَ يعتمد على تكاتف قوى الخير وضرورة تقبل الثقافات الموجودة ضمن المجتمع الواحد كافة, وفهم آراء الاخرين وطروحاتهم للنهوض بمجتمع متكاتف من اجل الوصول الى حياة رغيدة.


Article
أركو لوجيا فلسفة التاريخ بين المثالية والمادية

Author: م.د.حامد عبد الحمزة محمد علي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 2 Issue: 23 Pages: 795-817
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

In perceptions of history Alhegelah history is no longer a vague or unreasonable in reality. But it is a form of mind, higher than the form of analytical understanding. According to him, as cited by George Spine "The real is mental. The mental is real," but he went to more than that, in that all the epochs of both an integral part. And that its operations and events are interrelated. Although it has a prima facie logically different. However this. Hegel believed that the "historical necessity" stems from the fact that the effective date and reasons, not personal powers, but not the individual people or individual events. As Marx was proud of all the pride that he "took the logic of Hegel's dialectic, then (his heart upside down) but it was not meant to precisely this, and you are to find that the logic of controversy when Hegel starts thinking, then moves to the nature and ends with reason, and Marx did not reflect this situation. he pointed to the first binomial and only the second (of thought and nature), not the third, and inadvertently, but the logic of Hegel in the controversy began thinking Turning to nature, either dialectical logic has begun to nature and moved to thought. It was not Marx pole poles ignorance of philosophy, not a moment is supposed one that the primacy of thought on the nature in the eyes of Hegel, means that he might think the nature of the production of the mind. he knew that Hegel is no different with him to look at the mind that it is nature produce production. based on the original to the logic of the argument . He was aware of the thought that the word in the sense that he meant Hegel once defined as the science of logic thinking does not go off to the person who thinks, but go off the topic that riveted him thinking .

في مجال التصورات الهيجلية للتاريخ لم يعد التاريخ غامضا او غير معقول في حقيقته. وإنما يكمن فيه شكل من أشكال العقل، أعلى من شكل الفهم التحليلي. وحسب قوله، كما أوردها جورج سباين " ان الحقيقي هو العقلي. والعقلي هو الحقيقي " بل ذهب الى أكثر من ذلك، في ان كل فترة من فتراته كلا لا يتجزء. وان عملياته وأحداثه مترابطة . بالرغم من ان لها ظاهرا منطقيا مختلفا. ومع هذا. اعتقد هيجل بأن "الضرورة التاريخية" نابعة من ان الحقائق والأسباب الفعالة في التاريخ، قوى لا شخصية، وليست أشخاصا فرديين او أحداثا فردية. أما ماركس فقد كان فخورا كل الفخر بأنه " اخذ منطق هيجل الجدلي ثم ( قلبه رأسا على عقب ) ولكنه لم يقصد الى هذا بالتحديد، وانك لتجد ان منطق الجدل عند هيجل يبتدئ بالفكر، ثم ينتقل الى الطبيعة وينتهي بالعقل، وماركس لم يعكس هذا الوضع. فقد أشار الى الحدين الاول والثاني (الفكر والطبيعة ) فقط، لا الثالث، وقصد الا ان منطق هيجل في الجدل ابتدأ بالفكر وانتقل الى الطبيعة، اما منطقه الجدلي فقد ابتدأ بالطبيعة وانتقل الى الفكر. ولم يكن ماركس قطبا من أقطاب الجهل بالفلسفة، ولم يفترض برهة واحدة ان أسبقية الفكر على الطبيعة في نظر هيجل، تعني انه قد اعتقد ان الطبيعة من إنتاج العقل. لقد كان يعرف ان هيجل لا يختلف عنه في النظر الى العقل على انه من إنتاج الطبيعة . إنتاج يستند في الاصل الى منطق الجدل. كان على بينة من ان كلمة الفكر بالمعنى الذي قصده هيجل حين عرف المنطق بأنه علم التفكير لاتنصرف الى الشخص الذي يفكر وانما تنصرف الى الموضوع الذي ينصب عليه التفكير.


Article
Philosophers and their companions in the mind and relation to soul spirit and heart
الفلاسفة وآراؤهم في العقل وعلاقته بالنفس والروح والقلب

Author: Assist. Prof.Dr . Malak Mohamad Thabit أ . م . د . ملاك محمد ثابت
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 Pages: 367-398
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Philosophers and their companions in the mind and relation to soul spirit and heartAssist. Prof.Dr . Malak Mohamad ThabitCollege of Education for Women-IraqiUniversityAbstractIn this research I like to shed light on the mind because of its importance because it is what distinguishes Human from all other animals and that the question and status comes from his role in the formulation of knowledge and science where the machers agreed that the word of mind in its general sense is the source of thought and thought and the instrument of faith and philosophy , Then to the statement of the various stages passed by the soul and spirit and heart with views of scientists in it .In conclusion, I hope from God to succeed in this work and you all thanks and appreciation .

في هذا البحث أحببت أن أسلط الضوء على العقل ، وذلك لأهميته ، لأنه هو الذي يميز الانسان عن سائر الحيوانات ، وإن مسألة العقل ومكانته تتأتى من دوره في صياغة المعارف والعلوم ، حيث أجمع المفكرون على أن كلمة عقل بمفهومها العام هي مصدر الفكر والتفكر ، واداة الايمان والتفلسف ، ثم بعد ذلك عرجت الى بيان المراحل المختلفة التي مر بها العقل ، وما هي صلته بالنفس والروح والقلب ، مستعينة بذكر آراء الفلاسفة في ذلك الأمر ، وختاما أرجو من الله التوفيق في عملي هذا ، ولكم كل الشكر التقدير.

Listing 1 - 10 of 42 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (42)


Language

Arabic (33)

Arabic and English (5)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (10)

2017 (6)

2016 (3)

2015 (3)

More...