research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Jehad in Modern Iraqi Poetry
الجهاد في الشعر العراقي الحديث

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIn conclusion, the examples were mentioned, were not only in this research. These examples can be represented in the poetry of the poets by their spiritual and doctrinal faith to the worth of holy jihad duty. It is being a religion task related to the request of it is needed- and our Islamic nation is dire need of this duty in the present time- which provided a broad area to showing the role of these poets and their contribution in supporting the nation in her fighting in order to the religion and the country.

الجهاد عبادة من العبادات , بل هو من أجل الطاعات وأفضل القربات , له أهميته في الإسلام وعلو منزلته ورفعة درجته العظمى ((وإنما كان الجهاد من أفضل الأعمال لأن فيه بذل النفس في طاعة الله ومن بذل نفسه في طاعة الله فقد بلغ الغاية التي لا يقدر على أكثر منها , ولذلك جازى الله الشهداء في سبيله لما بذلوا حياتهم في طاعته بأن أحياهم حياة أفضل من حياتهم التي بذلوها في طاعته))( ) وقد حث الله سبحانه وتعالى المسلمين على الجهاد في سبيله فقال جل من قائل في كتابه العزيز وعليه فالجهاد سنة من سنن الله سبحانه , فرضها على أوليائه وعبادة من أجل إعلاء كلمة الحق وادحاض كلمة الباطل , كلمة الكفر والشرك والنفاق , إذ اقتضت الحكمة الربانية منذ أن خلق الله الإنسان وعاش على هذه الأرض أن يكون بين معسكرين : معسكر الخير ومعسكر الشر , والمعركة مستمرة بين الخير والشر والهدى والضلال , والصراع قائم بين قوى الإيمان وقوى الطغيان , فلابد أن ينتصر الحق بأهله , ولابد لفريق الحق والإيمان من أن يجاهد من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا لإنقاذ البشرية من الظلمات والظلم , وكسر القيود والأغلال ويكون الدين كله لله ويعيش الإنسان في ظل العدالة والحرية والحق( ) .


Article
Karbala And its symbols in modern Iraqi poetry
كربلاء ورموزها في الشعر العراقي الحديث

Authors: Abdul-Hussein Burgosh Abd Ali عبد الحسين برغش عبد علي --- Saddam Fahd al-Asadi صدام فهد الاسدي
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2010 Issue: 51 Pages: 25-68
Publisher: Basrah University جامعة البصرة


Article
فاعلية التكرار في شعر عبد الامير جرص

Loading...
Loading...
Abstract

It's became known that the Iraqi poetic text is a diverse text , that opens to the continuous experimentation field which does not settle down or rest , This text that has seen many transformations , Alterations , Creation and re-creation operations that contributed at maintaining the continuity of its leadership , The '90s Iraqi Poetic text was able to achieve a great artistic richness during its emergence , By a good group of Iraqi poets , Including "Abdul Amir Jaras " , That his mature writings imbued the creativity pouring rain on the land of Iraqi poem fertile , and as a Modernist poet, and as a modernist poet, he deliberately breached the standard poetic language , Employing new structures and syntheses , That contains a lot of sarcastic Paradoxes of the '90s tattered prevailing situation , Thus, his poetic experience has imposed a distinctive concept of rhythm on him . He didn't pay his interest to foreign rhythms only , That constrains him with the prosodic classical standards , Which is interested in the external music not the internal , instead, he went on employing internal rhythms , Staying away from the standard prosody , And by the horizontal and vertical studying of the vocal homogeneity of the poetic texts of " Abdul Amir Jaras " , We discover that repetition is a special vocal phenomenon , That Attends vertically and horizontally , Creating rhythms that attend, according to the poet moral, psychological and creative formations , which its own Music stems from the expressive aesthetic effects , That enrich the poeticalness and outbursts both of semantic and interpretive energies.

أصبح من المعلوم أن النص الشعري العراقي التسعيني نص متنوع, ينفتحُ على حقل التجريب المتواصل, الذي لا يستقر ولا يهدأ ابداً, فقد شهد تحولات و تبدلات وعمليات خلق وتجديد , أسهمت في الحفاظ على ديمومة ريادته, حيث استطاع هذا النص أن يحقق ثراء فنياً في مدة انبثاقه ,على يد ثلة طيبة من أبنائه الشعراء, ومنهم عبد الأمير جرص, الذي تشربت كتاباته الناضجة, غيث الابداع المنهمر على أرضِ القصيدة العراقية الغضرة. فبوصفه شاعر حداثي تعمّد خرق اللغة الشعرية المعيارية, موظفاً بنى وتركيبات جديدة, تحتوي على الكثير من المفارقات المتندرة والهازئة بالرثاثة التسعينية السائدة, وبهذا فرضت تجربته الشعرية عليه مفهوماً مائزاً للإيقاع, فهو لم يُول إهتمامه بالإيقاعات الخارجية, التي تقيده بربقة الضوابط العروضية الكلاسيكية, الناظرة للموسيقى الخارجية دون الداخلية, بل راح يوظف الإيقاعات الداخلية, مبتعداً عن المعيارية العروضية. وبالتتبع الأفقي والشاقولي للتجانس الصوتي في النصوص الشعرية لعبد الأمير جرص, نكتشف أن التكرار أسبغ على نصوصه طاقات تعبيرية هائلة, وحقق تآزراً بين مستويات الأسلوبية الأساسية الثلاثة (التركيبية والصوتية والدلالية), وعضد فيما بينها, فلم يحضر فقط من أجل تحقيق تفاعل محوري بين أصوات القصيدة الداخلية والدلالات المعنوية, وإنمّا وظف التكرار لأغراض متعددة أبرزها التشديد على حاجة ملحة أو لإداء أمر معيّن بعيداً عن الوقوع في الرتابة, بسبب حسن التوظيف الأسلوبي للمتكررات, وبالأحوال كلها, عملت تلك التكرارات على إضفاء جماليات فنية وحركية إيقاعية على النصوص .


Article
Image of the Tragic Hero in the Poetry of Mudhafar Al-Nawab
صورة البطل التراجیدي في شعر مظفر النواب

Loading...
Loading...
Abstract

In the field of literature, throughout the years, creative people have got unique works putting them at the top of the creative list of artists. The great Iraqi poet Mudhafar Al-Nawab is one of these for he has left a noticeable effect on the field of modern Iraqi literature. He has become one of the most important political insurgents against the deteriorating life conditions. This study being a descriptive, analytic method sheds light upon the image of the tragic hero in the poetry of Mudhafar Al-Nawab such as Imam Hussein (p.h) and Khalid Al-Islambuli being two symbols searching for justice and confronting oppression and tyranny

في ساحات الأدب وعبر السنين الطوال نجد هناك مبدعين لديهم أعمال وميزات خاصة يتفرّدون بها وتجعلهم في مقدمة صفوف الفن والابداع. مظفر النواب الشاعر العراقي الكبير أحد هولاء المبدعين، حيث ترك بصمة واضحة على ساحة الأدب العراقي الحديث، وأصبح من أهمّ السياسيين المتمردين علی الواقع المتردي، وکان له دور بارز في الواقع السياسي العراقي من خلال رسمه لوحة متكاملة تظهر فيها الوضع الحاكم. هذه الدراسة بإعتمادها على المنهج الوصفي - التحليلي، تلقي نظرة على صورة البطل التراجيدي في شعر مظفر النواب؛ فقد استدعى الشاعر في نتاجه الأدبي أبطال تتّفق مع رؤيته التي يديد التعبير عنها كالإمام الحسين(ع) وخالد الإسلامبولي ليكونا رمزا للباحثين عن العدالة ومواجهة الظلم والاستبداد.


Article
PROBLEMATIC OF CRITICISM READING BETWEEN TRADITION AND INNOVATION IN THE MODERN IRAQI POETRY WHEN DR. ADNAN HUSSAIN AL AWADI
إشكالية القراءة النقدية بين التقليد والتجديد في الشعر العراقيّ الحديث عند الدكتور عدنان حسين العوادي

Loading...
Loading...
Abstract

This research addresses the problem of criticism reading between tradition and innovation when Dr. Adnan Hussain Al Awadi, in light of his book (the language of modern poetry in Iraq) As the research study three criticism axes: (emulated and difference, novelty and innovation, heritage and contemporary) they are axes were controversial since antiquity to the present time; as It problematic filled the horizon with its arguments and place for itself an inscription on the wall of time. Evolution has found in life a resonance in the poetry which emerged from the Old oysterl in the bottom of the water to the roof to attend different worlds of the old world, resulting in substantial changes or secondary permeated the poetry introduced the critics in continuous clash and controversy sprawling Open Time.

يعالج هذا البحث اشكالية القراءة النقدية بين التقليد والتجديد عند الدكتور عدنان حسين العوادي في ضوء كتابه (لغة الشعر الحديث في العراق (إذ تناول البحث بالدراسة ثلاثة محاور نقدية: الاحتذاء والاختلاف، الجدة والابتكار، التراث والمعاصرة فهي محاور كانت مثار جدل منذ القدم والى وقتنا الراهن، بوصفها اشكالية ملأت الأفق بجدلها ونقشت لنفسها مكانا على جدار الزمن. فقد وجد التطور في الحياة صدى في الشعر الذي خرج من محارة القديم في عمق المياه الى السطح ليرتاد عوالم مختلفة عن عالمه القديم فترتبت على ذلك تغيّرات جوهرية أو ثانوية تخللت الشعر أدخلت النقاد في اشتباك مستمر وجدل مترامي الأطراف مفتوح الزمن.


Article
The cinematic structure in the poetry of Adnan Sayegh
البنية السينمائية في شعر عدنان الصائغ

Loading...
Loading...
Abstract

The contemporary Arabic poem has interacted over the decades with several literary arts such as the story, the novel and the play, and borrowed from these arts its own methods. But more importantly, in our time they transcended the boundaries of these literary arts and interacted with fine arts such as plastic art and film art. That the contemporary poem has paved a wide road towards modernity by employing cinematic style as the objective and subjective site and the sequence of names and vocabulary in the montage of poetry, and among the contemporary poets who supplemented their poems in the style of cinematography poet Adnan Sayegh. One of the important motives that made the jeweler employs cinematic methods is the wars he witnessed in the years of his life so that he made him see the world in a precise and transparent manner. Hence, this study is based on the descriptive-analytical approach to applying the visionary's vision through cinematic techniques and the sequence of names and vocabulary in the montage Poetic. The results of this study are that the method taken by the jeweler in his poetry has made the recipient enter the world of narrative and cinematic, and that by this method we note that his poems are mixed with a poetic spirit and a vision of cinematic far from ambiguity and thus divided the research into two sections objectively and self-site and the sequence of acts and names in Poetic montage.

تفاعلت القصيدة العربية المعاصرة على مرّ العقود مع فنون أدبية عدّة كالقصة والرواية والمسرحية، وأخذت تستعير من هذه الفنون أساليبها الخاصة ولكن الأهم من هذا أنّها في عصرنا الراهن تخطّت حدود هذه الفنون الأدبية وتفاعلت مع الفنون الجميلة كالفن التشكيلي والفن السينمائي ومن خلال تأثير الفن السينمائي الهام نرى أنّ القصيدة المعاصرة قد شقّت طريقاً واسعاً نحو الحداثة بتوظيف الأسلوب السينمائي كالموقع الموضوعي والذاتي وتوالي الأسماء والمفردات في المونتاج الشعري، ومن بين الشعراء المعاصرين الذين رفدوا قصائدهم بأسلوب الفن السينمائي الشاعر عدنان الصائغ. ومن الدوافع الهامة التي جعلت الصائغ يوظف الأساليب السينمائية هي الحروب التي شهدها في مراحل سنين حياته بحيث جعلته يرى العالم بصورة دقيقة وشفافة ومن هنا قامت هذه الدراسة على المنهج الوصفي- التحليلي، لتطبيق رؤية الصائغ الشعرية من خلال تقنيتي وجهات النظر السينمائية وتوالي الأسماء والمفردات في المونتاج الشعري. والنتائج الحاصلة من هذه الدراسة هي أنّ الأسلوب الذي يتخذه الصائغ في أشعاره قد جعل المتلقي يدخل في عالم السرد السينمائي وكما أنّ بواسطة هذا الأسلوب نلاحظ أنّ قصائده تمتزج بروح شعرية ورؤية سينمائية بعيدة عن الغموض ولذا تجزأت محاور البحث إلى قسمين الموقع الموضوعي والذاتي وتوالي الأفعال والأسماء في المونتاج الشعري.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2017 (2)

2016 (1)

2010 (1)