research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Bilateral Nephrone Sparing Surgery for Patient with Bilateral Wilms Tumor

Author: Saad Dakhil Farhan
Journal: Iraqi Academic Scientific Journal المجلة العراقية للاختصاصات الطبية ISSN: 16088360 Year: 2013 Volume: 12 Issue: supplement Pages: 768-770
Publisher: The Iraqi Borad for Medical Specialization المجلس العراقي للاختصاصات الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: Synchronous bilateral Wilms tumors occur in 5% to 7% of children with Wilms tumor , Children with bilateral tumors should not undergo initial radical nephrectomy. These children should receive preoperative chemotherapy with the goal of tumor shrinkage and renal-sparing surgery. Preservation of renal tissue is important to decrease the incidence of renal failure.(1,2) We report the case of bilateral renal sparing surgery for 5years old child with bilateral wilms tumor (Stage 5) nephroblastoma.KEYWORDS:wilmstumors,nephroblastoma, partial nephrectomy.


Article
Laparoscopic nephrectomy in dogs
استئصال الكلية باستخدام الجراحة المنظارية في الكلاب

Authors: R. R. K. Alajeli رضوان رياض كاظم العجيلي --- A. M. Alhasan عبد الحليم مولود صالح الحسن
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 137-141
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to evaluate the efficacy of the laparoscopic surgery for nephrectomy by using three different methods to close the blood vessels and ureter before removing of the kidney and explain the advantages and disadvantages of each method. Eighteen local breed dogs of both sexes was used in this study, their age ranged from 3 months to 2 year, while their weight ranged from 5-25 kg. They were divided randomly into 3 groups (A-C) of 6 dogs in each group. The left kidney was removed in all animals. In group A, the laparoscopic nephrectomy was feasible and easily to do and the clips revealed efficient in closing the vessels and ureter. The disadvantage was the possibility of failing of the clips and use of additional clips were needed. In group B the use of extracorporeal knot was highly efficient for closing vessels and ureter, the advantage was low economical cost in comparison with clips, but its disadvantage causing tension and tortion of the vessels and ureter during traction of the thread to put it in sutable position. In group C the thermocautery proved an efficient tool for prevent bleeding and cutting at same time with out needed to vascular ligation, the disadvantage of this method is accumulation of smoke in abdominal cavity that obscure the vision. Laparoscopic examination at 30 postoperative day revealed no important changes except that mild adhesion in some cases.

هدفت الدراسة الحالية إلى تقييم كفاءة استخدام الجراحة المنظارية لاستئصال الكلية وباستخدام ثلاث طرائق مختلفة لغلق الأوعية الدموية والحالب قبل فصل الكلية وبيان كفاءة ومساوئ كل طريقة من هذه الطرائق. أجريت الدراسة على 18 كلباً محلياً كانت سليمة سريرياً ومن كلا الجنسين تراوحت أعمارها ما بين 3 أشهر إلى 2 سنة وتراوحت أوزانها ما بين 5-25 كغم، قسمت الحيوانات عشوائياً إلى ثلاثة مجاميع إذ ضمت كل مجموعة 6 كلاب وتم إزالة الكلية اليسرى في جميع حيوانات التجربة. وأظهرت النتائج في المجموعة الأولى ان تقنية استئصال الكلية كانت آمنة وسهلة وأظهرت كلبسات التيتانيوم كفاءتها في غلق الأوعية الدموية والحالب، لكن لهذه الطريقة مساوئ بسيطة منها احتمالية حصول فشل في وضع الكلبس بشكل جيد على الأوعية الدموية للكلية والحالب مما يؤدي إلى الحاجة لاستخدام كلبسات إضافية. وفي المجموعة الثانية أثبتت طريقة العقد كفاءتها لمنع النزف أثناء العملية ومن مساوئها حصول شد والتواء مفرط للوعاء الدموي أثناء سحب الخيط الجراحي لوضعه في مكانه المناسب. أما المجموعة الثالثة فقد أثبتت أداة الكي الحراري كفاءة جيدة لمنع النزف وغلق الأوعية الدموية والحالب وبدون الحاجة إلى أي وسيلة مساعدة لعقد الأوعية الدموية المزودة للكلية ومن مساوئ هذه الطريقة تجمع الدخان داخل التجويف البطني مما يؤدي إلى سوء الرؤية. كما وأظهرت نتائج الفحص الناظوري بعد 30 يوما من العملية عدم حصول أي تغييرات مرضية مهمة ما عدا حصول بعض الالتصاقات البسيطة.


Article
Our Initial Experience with Partial Nephrectomy in Najaf, Iraq
الخبرة الإستهلالية لعمليات الرفع الجزئي للكلية في محافظة النجف- العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction:Due to the increased use of modern diagnostic imaging techniques; a growing number of small renal tumors are being diagnosed incidentally. The standard treatment for these small lesions is partial nephrectomy, with equivalent oncologic results to that of radical nephrectomy, and better renal function preservation.Patients and methods:Fifteen patients with renal lesions, ranging in size from 4 to 7.5 cm, had been submitted to our study; with their ages ranging from 22 to 80 years. Partial nephrectomy using manual compression was done. Patients are then followed 3 monthly by US checking of renal dimension, echogenicity and for recurrence. The follow up period ranges between 3- 24 months.Results:Of 15 patients enrolled in our study; the provisional diagnosis was hydatid cyst in 3 patients, andrenal tumor in 12 patients. From those 12 cases with provisional diagnosis of renal tumors:2 cases had their histopathology proved to be hydatid cyst in one patient, and chronic inflammatory lesion in the other, and the other 10 cases were malignant renal tumors. Two patients (16.6%) with provisional diagnosis of renal tumor had proved to be malignant on frozen sections with positive margins, for which further resection was done and the new edges proved to be negative. All other lesions (83.4%) with provisional diagnosis of renal tumor were proved to be malignant on frozen section with negative margins.Conclusions:Manual compression is the technique of choice for control of bleeding in partial nephrectomy for polar or peripheral lesion, with zero warm ischemia.Hydatid cyst resection is a feasible surgical procedure for polar or peripherally situating cyst, leaving no chance for recurrence.Longer follow up is needed to make sure that the incidence of recurrence and progression remains stable over time, and to confirm that the higher incidence rate of positive surgical margin does not translate into a worse survival rate.

إن الاستخدام الواسع لأجهزة التشخيص الحديثة أظهرت حالات عرضية لأورام صغيرة في الكلية.منهج الدراسة:شملت الدراسة (15) خمسة عشر مريضا ممن لديهم أورام الكلية بحجم يتراوح بين 4 – 7,5 سم , و بأعمار تتراوح بين 22 – 80 عاما, تمت معالجتهم عن طريق عمليات الرفع الجزئي للكلية و متابعتهم عن طريق فحص السونار لمدة تتراوح بين 3 – 24 شهرا.النتائج:كان التشخيص الأولي قبل التداخل هو ورم الكلية في (12) إثنتا عشرة حالة, و أكياس مائية في (3) ثلاث حالات.من بين حالات الورم الأولية, هناك حالة واحدة ثبت كونها أكياس مائية, و حالة واحدة أخرى ثبت كونها حالة إلتهاب مزمن, و العشر حالات الأخرى هي أورام الكلية الخبيثة.حافات الورم كانت سلبية الفحص النسيجي في (83,4%) من الحالات, و إيجابية في حالتين (16,6%) مما تطلب إستئصال أعمق لحافات الورم.الاستنتاجات:إن العلاج الأمثل للأورام الصغيرة في الكلية هو عن طريق الرفع الجزئي للكلية, و بنتائج متميزة تقارب نتائج عمليات الرفع الجذري, مع الحفاظ على وظيفة الكلية.إن إيجابية حافات الورم للفحص النسيجي لا يؤثر في معدل بقاء حياة المريض العام أو المتعلق بالورم.إن تقنية الضغط اليدوي على الكلية هي التقنية المفضلة في السيطرة على النزيف خلال الرفع الجزئي للكلية في حالات الأورام الطرفية للكلية, وكذلك في حالات الأكياس المائية الطرفية للكلية.أن إستئصال الأكياس المائية فقط بدون رفع كامل للكلية في حالة الأكياس الطرفية أو القطبية, هو الحل الأمثل و بما لا يترك فرصة لعودتها ثانية.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (2)