research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Pilgrims' relations in the supplications of Imam Hussein (peace be upon him) on the day he knew him
العلاقات الحِجّاجيّة في دعاء الإمام الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة

Loading...
Loading...
Abstract

One of the great reasons that led me to go through this research is to try to uncover the phenomenon of pilgrims through the use of the Arab heritage - especially the heritage of the people of the House of Prophecy (God's prayers on them), and I intended to address a section of the Hajjaj; In the supplication of Imam Hussein (peace be upon him) on the day of Arafa.The first part of the study was: The Indicative Hypothesis; To demonstrate the concept of the meaning of pilgrims in the Holy Quran, the pilgrims in the Holy Quran, the concept of pilgrimages, And the other: about the practical side, and summarized the conclusion of the main findings of the research.

من أعظم الأسباب التي ألجأتني إلى خوض غمار هذا البحث، هي محاولة الكشف عن ظاهرة الحجاج تداوليًا عبر الإفادة من التراث العربي-ولا سيما-تراث أهل بيت النبوة (صلوات الله عليهم)، وقصدت أن اتناول مبحثاً من مباحث الحجاج؛ ألا وهو، العلاقات الحجّاجية في دعاء الإمام الحسين (عليه السلام) في عرفة.وقد اعتمدت على منهج الانتقاء في دراستي للنص المبارك، واقتضت خطة الدراسة أن يكون البحث في محورين، وخاتمة، ومسرد بمصادر البحث ومراجعه؛ إذ تضمن المحور الأول: المهاد التنظيريّ؛ لبيان مفهوم دلالة الحجاج لغةً واصطلاحاً، والحجّاج في القرآن الكريم، ومفهوم العلاقات الحجّاجية، والأخر: عني بالجانب التطبيقيً، ولخصنا الخاتمة بأبرز النتائج التي خرج إليها البحث.


Article
بلاغة الخطاب الإقناعي قراءةٌ في خُطَبِ الإِمامِ الحَسَنِ (عليه السلام) في ضوءِ أساليبِ الحجاج

Author: وسام حسين جاسم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 4 Pages: 1506-1534
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Remonstrance considered one of the most accentuated modern western theories which be mixed between deliberative and rhetoric lesson. In addition, this study has been the first mover advantage among sciences. As ancient Greeks searched it in their books. Particularly Aristotle in his book (Rhetoric). He has established a remonstrance lesson. Then he tried to employ mechanisms of this rhetoric theory in analysis of some Imam Hassan’s speeches (peace be upon him) that have characterized by the standard language and high rhetoric. Then made it rich material to study and rhetorical analysis on different sides. In addition, this study has another purposes which represented by focusing on persuasion side that deliberative lesson will be oriented in Imam Hassan’s speeches (peace be upon him). Al-Amawi media tried to distortion and overcome it through, telling lies as they said “Imam Hassan cannot persuade others”. Here the researcher has proved through, showing some speeches that are otherwise the claim untrue. Research contains others results for the reader meditated .

يُعدّ الإقناع واحدًا من أبرز الأهداف التي يسعى الدرس البلاغي الحديث المتمثل بالتداولية إلى استجلائه، على أننا لا ننكر اهتمام الأقدمين به، فقد بحثه اليونان القدماء في كتبهم، ولاسيما أرسطو في كتابه (كتاب الخطابة) فقد أرسى معالم الدرس الحجاجي، ومن ثمّ التقطه بلاغيو العرب وعلمائهم فكانت لهم صولة وجولة في ميدان هذا العلم على الرغم من تداخله في شتيتٍ من المعارف المرتبطة فيما بينها برابط الحجاج وإقناع الآخر أو إفحامه تارةً أخرى. وهنا حاول البحث توظيف آليات هذه النظرية البلاغية في تحليل بعض من خطب الإمام الحسن (عليه السلام) التي تميّزت بالفصاحة العالية والبلاغة الفائقة، مما جعلها مادّة غنية للدرس والتحليل البلاغي على اختلاف توجّهاته وزوايا النظر فيه، فضلاً عن أن البحث كان له غاية أخرى تمثّلت في تركيز الجانب الإقناعي - الذي يتجه إليه الدرس التداولي بصورة عامة- في خطب الإمام الحسن (عليه السلام) الذي حاول الإعلام الأموي تشويه صورته والنيل منه، ومن تلك الأكاذيب المتهافتة أن الإمام الحسن (عليه السلام) لا يجيد إقناع الآخرين. وهنا أثبت الباحث عبر استعراض بعض خطبه تفنيد هذا الزعم الباطل. وفي البحث نتائج أخرى تركها الباحث للقارئ المتأمّل.


Article
Argument institution Constitution reality Supplication Umayyad Period
الحِجــج المؤسّســة لبنـــيـة الــواقــع في استعطاف شعراء العصر الأُموي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to uncover the phenomenon of substitution in the poetry of the Umayyad era, to stand on the most prominent political and social circumstances that called for the poet to resort to his hand, and the approach is converging in his ambition with the pilgrims in that both bet on the power of persuasion to achieve the effect of the effect on the recipient

يهدف هذا البحث إلى الكشف عن ظاهرة الاستعطاف في شعر العصر الأُموي، بالوقوف على أبرز الظروف السياسية والاجتماعية التي دَعت الشاعر للجوء باستعطاف من بيده الأمر، ويتقارب الاستعطاف في مبتغاه مع الحِجاج في أنَّ كليهما يراهن على قوة الاقناع بتحقيق فعل التأثير في المتلقي.


Article
SKILLS OF WRITING PILGRIMSIN THE FOURTH GRADE SCIENTIFIC STUDENT -EVALUATION STUDY-
مَهاراتُ الكِتابَةِ الحِجَاجيَّةِ عندَ طَالباتِ الصَّفِ الرَّابعِ العِلمِيِّ ــــ دِراسَةٌ تَقويمِيَّةٌ ــــ

Author: م.د. عبدالله جميل منخي
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 103 / انساني Pages: 988-1043
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to know the level of the skills of writing pilgrims in the fourth grade students in Iraq and For the purpose of achieving the goal of research . The researcher followed the descriptive approach to his Research. The researcher prepared a test to measure the level of writing skills in the student of the research sample Based on the final list of the skills of writing the pilgrims designed by the researcher in advance has Formulated the researcher paragraphs of the test type of the article and be of 22 test paragraphs measure22 Sub – skill confirmed researcher sincerity and stability and extracted the strength of the discriminatory Paragraphs and laboratories difficulty . After applying the test , the researcher analyzed the data obtained by using T- test for one sample for the Purpose of knowing the significance of the difference in favor of the average mean , which indicates the Weakness of the students of the research sample in writing skills. As a result , the researcher concluded a number of conclusions: such as that the low level of reading texts And analysis according to the type – now prevailing – is a major reason for the weakness of the level of Writing in general and pilgrims in particular , as well as discouraging the learners to the culture of opinion And respect for the opinion of others or opposition to science . Thus , a culture of pilgrims can be Developed with time. A accordingly , the researcher recommended a number of recommendations , including :1- Adopting a list of writing skills when studying texts and analyzing them in secondary schools , institutes And even university level as well as teaching expression and writing .2- Encouraging critical and free reading and urging the reading of diverse texts and familiarity with the Methods of writing and writing skills and the sources of the rich language and its rich expressions.

يَرمِي هذا البَحثُ تَعرُّفَ مُستَوى مَهارَاتِ الكِتابَةِ الحِجاجِيَّةِ عِندَ طَالباتِ الصَّفِّ الرَّابعِ العِلميِّ في العِرَاق، ولِغرضِ تَحقيقِ هدفِ البَحثِ؛ اتَّبعَ الباحِثُ المَنهَجَ الوصفِيَّ مَنهجاً لبحثِهِ. حدَّدَ الباحِثُ مُجتمعَ بَحثِه بطَالباتِ الصَّفِّ الرَّابعِ العِلميِّ في المَدارِسِ الإعداديَّةِ والثَّانويَّةِ النَّهاريَّةِ للبناتِ التَّابِعَةِ لِلمديريَّةِ العَامَّةِ لَتربيَةِ مُحافَظَةِ ذي قار- قِسْم تربيَةِ الشَّطرة، وقد أخَذَ نِسبَةَ (5%) منَ العَددِ الكُليِّ (مُجتمعُ البَحثِ الأصلِيُّ) عيِّنةً لبحثِهِ بنحوٍ عَشوائيٍّ، وهي نِسبَةٌ مُناسِبَةٌ إذا كانَ المُجتَمعُ كبيراً. أعَدَّ البَاحِثُ اختِباراً لِقياسِ مُستوى مَهاراتِ الكِتابَةِ الحِجاجيَّةِ عِندَ طَالباتِ عَيِّنَةِ البَحثِ بناءً على القائِمَةِ النِّهائيَّةِ لمَهاراتِ الكِتابَةِ الحِجاجيَّةِ التي صَمَّمَها البَاحثُ مُسبَقاً، وقدْ صَاغَ البَاحِثُ فِقراتِ الاختبَارِ منْ نَوعِ المَقال، وتَكوَّنَ منْ (اثنتين وعِشرينَ) فِقرَةً اختِباريَّةً تَقيسُ (اثنتين وعشرينَ) مَهارَةً فَرعيَّةً، تَأكَّدَ الباحِثُ مِنْ صِدْقِهِ وثَباتِهِ، واستَخرَجَ القَوى التَّمييزيَّةَ لِفقراتِهِ، ومُعامِلَ صُعوبَتِها. وبَعدَ تَطبيقِ الاختِبارِ حَلَّلَ الباحثُ البَيانَاتِ التي حَصلَ عليهَا باستِعمالِ الاختِبارِ التَّائيِّ لِعينَةٍ واحِدَةٍ؛ لِغرضِ تَعرُّفِ دَلالةِ الفَرقِ بين المُتوسطينِ, وتبيَّنَ حِينهَا وجُود فَرقٍ لِصالحِ المُتوسطِ الفَرضيِّ، وهو مُؤشِّرٌ يَدلُّ على ضَعْفِ طَالباتِ عَيِّنةِ البَحثِ في مَهاراتِ الكِتابَةِ الحِجاجِيَّةِ. وفي ضَوءِ ذلك استَنتَجِ البَاحثُ مجموعة من الاستنتاجات، منها: إنَّ انخفَاضَ مُستوى قِراءةِ النُّصوصِ وتَحليلهَا بحسبِ نَوعِها - السَّائدَ الآن- هو سَببٌ رَئيسٌ في ضَعْفِ مُستَوى الكِتابَةِ بوجهِ عامٍّ والحِجَاجيَّةِ منها بِخاصَّةٍ، فضلاً عنْ عَدمِ تَشجيعِ المتعلِّمين على ثَقافَةِ الإدلاءِ بالرَّأيِ، واحترِامِ الرَّأيِ الآخَرِ أو مُعارَضَتِهِ بِعلميَّةٍ، وبذا تَتكونُ ثَقافةٌ حِجاجيَّةٌ يُمكنُ تَنميتُها مَع الزَّمنِ. بناءً على ذلك، أُوصَى الباحثُ بعدَدٍ منَ التَّوصياتِ، منها: 1- اعتمادُ قائِمَةِ مَهاراتِ الكِتابَةِ الحِجاجيَّةِ عندَ دِراسَةِ النُّصوصِ وتَحليلِها في المَدارسِ الثَّانويَّةِ، والمَعاهِد، وحتى المُستوى الجَامعيِّ؛ وكذا في تَدريسِ التَّعبيرِ والكِتابَةِ. 2- تَشجيعُ القِراءةِ الناقِدةِ والحُرَّةِ، والحضُّ على قِراءَةِ النُّصوصِ المُتنوعَةِ، وتَعرُّفِ أسَاليبِ بِنائِها ومَهاراتِ كتَابتِهَا، والإفَادةِ من مَصادرِ اللُّغةِ الرَّصينَةِ ومُعجماتِها الثَّريّةِ. واستكمالاً لهذا البَحثِ اقتَرحَ الباحِثُ إجراءَ دراسَاتٍ لاحِقَةٍ امتدَاداً له لإثراءِ هذا المَجالِ الحَيَويِّ والمُهِمِّ، الذي ما زالَ بِحاجَةٍ إلى المَزيدِ مِنَ الدِّراسَاتِ والبُحُوثِ .


Article
The Historical Novel for the Unseen Figures about Al-Hajaj in Abdul Gjani Alazdi's Book A Historical Study
الرواية التاريخية للمتوارين عن الحجاج في كتاب عبد الغني الازدي دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

The sources did not mention much about the life of Abdul Gjani the Author of the Unseen Figures which deals with the characters who lives unseen fron Al-hajaj Bin Yosof Althakafi. In his book he talks about some figures who runaway fron Al-hajaj for political or personal reasons or the y were reluctant to the Al-Hajaj deeds such as killing displacing people

لم تذكر لنا المصادر التي ترجمت له تفصيلا دقيقا عن حياة عبد الغني مؤلف كتاب المتوارين. ولكن ذكرت أنه كان على مودة أكيدة مع علماء عصره. واختفى أبو محمد من الحاكم بأمر الله مدة من الزمن - ثم اتصاله بالدولة العبيدية كان مداراة لهم، اما فيما يتعلق بكتابة فقد تناول الشخصيات التي عاشت متخفية عن الحجاج بن يوسف الثقفي حيث جمع في كتابة عدد من الاشخاص الذين هربوا من الحجاج لأسباب سياسية او شخصية او كانوا من المعارضين لما كان يفعله الحجاج بالناس من قتل وتهجير وسلب للحقوق وقتل كل من يعارض الدولة الاموية


Article
In the historic memoirs of Muatamar ben Sulaiman Al - Tarkan Al-Taimi
معتمر بن سليمان بن طرخان التيمي دراسة في سيرته التأريخية (البحث مستل من رسالة ماجستير )

Author: aasem esmaeel kanaan دعاصم إسماعيل كنعان
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2011 Issue: 52 Pages: 453-488
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study of Islamic history is considered especially the holly prophetic who appeared to study the prophet memoirs (God's blessing and peace up on him) like Al-Fakeeh scientist and the great followers as Muotamar ben Sulaiman ben Tarkan Al-Taimi. He was called Abu- Muhammed.He was born in (106A.H)in the successor Husham's ben Abd –Al-Malek ben Marwan reign in Basra.He was brought up in a family served the Islam and were interested in science and leadership as his father and further many students had taken their knowledge from him whom were known also by their confidence and justice like Ibn Al-Mubarak(181A.H)who was contemporary to him and Al-Sanaany(211A.H), Abd Al- Malek ben Khareeb Al Asmaey (216A.H),Saeed ben Mansur (227A.H),Khalifa ben Khayat (240A.H).After finishing his knowledge by the supervision of his country scientists .Through his study ,he moved among Baasra , Yaman and Tartoos publishing his knowledg . He wasn't interested in politics and its affairs , but he was neutral .He preferred the prophet saying and memoirs and occupations and the history which increased his social status and made him known as honest and truthful. This is the cause behind searching his autobiography and his political,executive and academic life as well as his nature and traveling demanding knowledge and scientists sayings. He died in (187A.H) .

تعد دراسة التأريخ الإسلامي ولاسيما السيرة النبوية المباركة ، من أهـم الحقب الزمنية عند المؤرخين المسلمين وعليه ظهر كثير من العلماء الذين توجهوا إلى دراسة سيرة الرسول محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ومغازيه ، ومنهم العالم الفقيه ومن كبار أتباع التابعين ، معتمر بن سليمان بن طرخان التميمي وكنيته أبو محمد ولد سنة (106 هـ) بالبصرة في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان (ت105هــ ــ 125هـ) , وتربى في وسط عائلة خدمت الإسلام ، وعنيت بالعلم , وكان رأسا في العلم والعبادة كأبيه ، فضلاً عن ذلك تتلمذ على يده الكثير من طلاب العلم الذين عرفوا هـم الأخرون بثقتهم ، وعدالتهم ومنهم ابن المبارك (ت181هـ) ، الذي كان معاصرا له ، و الصنعاني صاحب تفسير القرآن , والمصنفـات وهو من معاصريه وأصغر منه (ت211هـ) , وعبد الملك بن قريب الأصمعي (ت216 هـ) , وسعيد بن منصور (ت227هـ) , وخليفة بن خياط , وكان أحفظ أهل زمانه , المعروف بالشباب , محدث , نسابة , أخباري علامة , صنف التأريخ والطبقات (ت240هـ) , و أحمد بن حنبل , أحـد الأعلام , جمع وصنف وكان من المتقين , وصاحب المسند (ت241هـ) . وبعد أن أكمل علومه ومعارفه على يد علماء بلـده ، تنقل بين مدرسة البصرة , واليمن , وطرطوس ناشراً علومه ومعارفه ، ولم يهتم بالسياسة وشؤونها ، بل انه كان محايدا مفضلا الاشتغال بالحديث , والسيرة والمغازي , وعلم التأريخ , مما زاد من مكانته الاجتماعية ومنحه خصوصية لأهـل الصدق والأمانة ، وهذا ما كان له الأثـر للبحث عنه خلال بحث مختصر محاولاً فيها الوقوف على سيرته الذاتية , وحياته السياسية , والادارية , والعلمية وطبقته ، ورحلاته في طلب العلم ، وأقوال العلماء وأهـل الجـرح والتعديل فيه , وتوثيقه ، ووفـاته سنة( 187هـ).


Article
In the historic memoirs of Muatamar ben Sulaiman Al - Tarkan Al-Taimi
معتمر بن سليمان بن طرخان التيمي دراسة في سيرته التأريخية (البحث مستل من رسالة ماجستير )

Author: aasem esmaeel kanaan دعاصم إسماعيل كنعان
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2011 Issue: 52 Pages: 453-488
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study of Islamic history is considered especially the holly prophetic who appeared to study the prophet memoirs (God's blessing and peace up on him) like Al-Fakeeh scientist and the great followers as Muotamar ben Sulaiman ben Tarkan Al-Taimi. He was called Abu- Muhammed.He was born in (106A.H)in the successor Husham's ben Abd –Al-Malek ben Marwan reign in Basra.He was brought up in a family served the Islam and were interested in science and leadership as his father and further many students had taken their knowledge from him whom were known also by their confidence and justice like Ibn Al-Mubarak(181A.H)who was contemporary to him and Al-Sanaany(211A.H), Abd Al- Malek ben Khareeb Al Asmaey (216A.H),Saeed ben Mansur (227A.H),Khalifa ben Khayat (240A.H).After finishing his knowledge by the supervision of his country scientists .Through his study ,he moved among Baasra , Yaman and Tartoos publishing his knowledg . He wasn't interested in politics and its affairs , but he was neutral .He preferred the prophet saying and memoirs and occupations and the history which increased his social status and made him known as honest and truthful. This is the cause behind searching his autobiography and his political,executive and academic life as well as his nature and traveling demanding knowledge and scientists sayings. He died in (187A.H) .

تعد دراسة التأريخ الإسلامي ولاسيما السيرة النبوية المباركة ، من أهـم الحقب الزمنية عند المؤرخين المسلمين وعليه ظهر كثير من العلماء الذين توجهوا إلى دراسة سيرة الرسول محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ومغازيه ، ومنهم العالم الفقيه ومن كبار أتباع التابعين ، معتمر بن سليمان بن طرخان التميمي وكنيته أبو محمد ولد سنة (106 هـ) بالبصرة في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان (ت105هــ ــ 125هـ) , وتربى في وسط عائلة خدمت الإسلام ، وعنيت بالعلم , وكان رأسا في العلم والعبادة كأبيه ، فضلاً عن ذلك تتلمذ على يده الكثير من طلاب العلم الذين عرفوا هـم الأخرون بثقتهم ، وعدالتهم ومنهم ابن المبارك (ت181هـ) ، الذي كان معاصرا له ، و الصنعاني صاحب تفسير القرآن , والمصنفـات وهو من معاصريه وأصغر منه (ت211هـ) , وعبد الملك بن قريب الأصمعي (ت216 هـ) , وسعيد بن منصور (ت227هـ) , وخليفة بن خياط , وكان أحفظ أهل زمانه , المعروف بالشباب , محدث , نسابة , أخباري علامة , صنف التأريخ والطبقات (ت240هـ) , و أحمد بن حنبل , أحـد الأعلام , جمع وصنف وكان من المتقين , وصاحب المسند (ت241هـ) . وبعد أن أكمل علومه ومعارفه على يد علماء بلـده ، تنقل بين مدرسة البصرة , واليمن , وطرطوس ناشراً علومه ومعارفه ، ولم يهتم بالسياسة وشؤونها ، بل انه كان محايدا مفضلا الاشتغال بالحديث , والسيرة والمغازي , وعلم التأريخ , مما زاد من مكانته الاجتماعية ومنحه خصوصية لأهـل الصدق والأمانة ، وهذا ما كان له الأثـر للبحث عنه خلال بحث مختصر محاولاً فيها الوقوف على سيرته الذاتية , وحياته السياسية , والادارية , والعلمية وطبقته ، ورحلاته في طلب العلم ، وأقوال العلماء وأهـل الجـرح والتعديل فيه , وتوثيقه ، ووفـاته سنة( 187هـ).


Article
Theory of Pilgrims…leveling and assets
نظرية الحجاج ... الجذور والاستواء

Authors: Taleb Oeed Naif طالب عويد نايف الشمريّ --- Husaam Qadory Abd Husaam Qadory Abd حسام قدوري عبد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 63 Pages: 1-39
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the rooting of argument theory within the Arabic rhetoric and Critical record , in ancient and recently time . It also enroots from Greek age to the present time . The study attempts to show the origins of this theory and the diference and similarity between foreign and Arabic thought , in addition to profit from this theory by Linguistic research , and know the cognitive and intellectual dimention in the creative teats , then its impct on the reader to change his view of point , negatively or positively . This research attempts to present aclear vision for argument in a modern perspeetive starting with heritage records which are available to us .

يتناول البحث التأصيل لنظرية الحجاج على صعيد المدونة النقديّة والبلاغيّة العربيّة قديمًا وحديثًا وتأصيلها في الفكر الغربيّ كذلك ، بدءًا من العصر اليونانيّ والإغريق إلى وقتنا الحاضر ، فضلاً عن بيان جذور هذه النظرية ومعرفة نقاط الالقتاء والاختلاف في الفكرين العربيّ والغربيّ ، ومحاولة الإفادة منها عن طريق البحث اللّغويّ ، ومعرفة البعد الفكريّ والمعرفيّ في النصوص الإبداعيّة وأثرها في المتلقي لتغير قناعاته سلبًا أو إيجابًا ، كما يحاول البحث تقديم رؤية واضحة للحجاج من منظور حداثوي منطلقًا من المدونات التراثيّة التي وصلت إلينا .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2013 (1)

More...