research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Some Anatomical Changes in Placenta In Relation To Newborn`s Apgar score

Authors: Mohammed I. Ghanem --- Samia A. Eleiwe
Journal: Mustansiriya Medical Journal مجلة المستنصرية الطبية ISSN: 20701128 22274081 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 49-53
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Sick newborns from apparently normal mothers, typically, have low Apgar scores and at such situation; there are great probabilities, for these newborns to develop several diseases, with poor outcomes. Also, there may be a chance for any prospect baby, to get same health state. Objective: This study was designed to correlate some of the placental topographic anatomical data with the newborn wellbeing, and to lay highlighting, on the presence of any placental abnormality, which could be caused by neither maternal nor fetal factors. Materials and methods: the study included 60 full term placentae of apparently normal mothers, who were admitted to Labor Room at al-Yarmook Teaching Hospital, al-Elwia Maternity Teaching Hospital and al- Khadhra`a Private Hospital, in Baghdad, for a normal vaginal delivery, or even for a caesarian section. The research was done over the period of 1stof February 2013 till end of 15thof April 2013. The newborns were scored high and low in Apgar score. The following anatomical data were selected in this study: the placental weight /newborn weight ratio, the mode of the umbilical cord insertion and the placental thickness, in each of the low and high Apgar score groups of fetuses, as indicators for the functional status of the placenta in these two groups. Results: The placental/newborn weight ratio in low Apgar score group of fetuses, was significantly lower than that in the high Apgar score ones. As regarding the umbilical cord mode of insertion; the eccentric type of insertion was more in both of fetal groups, nevertheless it was relatively higher in the high Apgar score group of fetuses, while the central type was more in the low Apgar score group of fetuses. The marginal type was only seen at the low Apgar score group of fetuses. The mean of thickness of placentae of low Apgar score group, was found to be less than that of the high Apgar score group, Conclusions: There was a strong and significant correlation between the fetal well being and data obtained from these topographic anatomical placental records.


Article
Correlations of morphological (macroscopic and microscopic) parameters of placenta with maternal age and parity
ارتباط المتغيرات الشكلية (العيانية والمجهرية) للمشيمة مع عمر الأم وتكرار الحمل

Authors: Nameer F AL-Kalifa م.د. نمير فاضل غائب --- Malak A Al-yawer ا.د. ملاك الياور
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2016 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 35-43
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Placenta is a chief cause of maternal and perinatal mortality and significant factor in fetal growth retardation. It undergoes different variations in weight, volume, structure, shape and function continuously throughout the gestation tosupport the prenatal life. Cautious examination of placenta can give information which can be useful in the management of complications in mother and the newborn. Objective: The present work has been attempted towards determination of the morphological ( macroscopic and microscopic) parameters of human full-term placentae and their relation with different parity and age group of mothers.Patients and Methods: A whole of 40 placentae were recently collected.They were divided into four groups (10 women each); primigravida age<35 years, primigravida age>35 years, multigravida<35 years; multigravida > 35years.Neonataland placental weights,placental thickness and number of cotyledons were measured.Tissue for histological examination wasobtained to study the parameters of microscopic morphometry (number of apoptotic cells, number of terminal villi, number of syncytial knots, number of fetal capillaries and thickness of trophoblastic basement membrane).Results: Placental and neonatal weights were within normal range. They were augmented with maternal age and parity. Number of cotyledons was higher than those reported by other authors in other populations but it was still within normal range and it was significantly decreased in multigravida> 35.Placental thickness was within normal range and it was significantly decreased in multigravida> 35. All microscopic parameters were increased with maternal age and parity.. Conclusion: There were correlations between microscopic and macroscopic parameters. Thelength of stem villi were less in multigravida> 35 since placental thickness was decreased in this group. All microscopic parameters were increased with maternal age and parity.These variations may have some important bearing on the placental inadequacy in higher age group and parity of mother.

خلفية الدراسة: المشيمة هي السبب الرئيسي للوفيات للأمهات وحديثي الولادة وعاملا مهما في تأخر نمو الجنين. فإنها تخضع لتغيرات مختلفة في الوزن ,الحجم ,الهيكل,الشكل والعمل باستمرار طوال فترة الحمل لدعم الحياة قبل الولادة. الدراسة المتأنية للمشيمة يمكن أن تعطي المعلومات التي يمكن أن تكون مفيدة في معالجة المضاعفات للأم والمولود الجديد.أهداف الدراسة: لتحديد المتغيرات الشكلية (العيانية والمجهرية) للمشيمة البشرية كاملة النمو وعلاقتها مع تكرار الحمل ، والفئة العمرية للأمهات.المرضى والطرائق : اربعون مشيمة جمعت طازجة. تم تقسيمهم إلى أربعة مجاميع (10 نساء لكل منهم )؛ ولادة اولى اصغر من 35 سنة، ولادة اولى اكبر من 35 سنة، ولادة متكررة اصغر من 35 سنة,ولادة متكررة اكبر من 35 سنة. تم قياس أوزان الأطفال حديثي الولادة والمشيمة و ملاحظة شكلها كما تم قياس سماكة المشيمة وحساب عدد الفصوص كذلك تم الحصول على انسجة مشيمية لفحصها نسيجيا لدراسة معايير قياس الأشكال المجهرية (عدد الزغبات الجنينية ،عدد الخلايا ذو الموت الخلوي المبرمج، عدد العقد المخلوية، عدد الشعيرات الدموية الجنينة وسمك الغشاء القاعدي للأرومة الغاذية)النتائج: كانت اوزان المشيمة واوزان حديثي الولادة ضمن المعدل الطبيعي. وكانت هناك زيادة طردية مع عمر الأم وتكرار الحمل وكانت عدد الفصوص أعلى من تلك التي ذكرت من قبل مؤلفين آخرين في الشعوب الأخرى ولكنها ضمن المعدل الطبيعي وانخفضت عدد الفصوص بشكل ملحوظ في ,ولادة متكررة اكبر من 35 سنة وكان سمك المشيمة ضمن المعدل الطبيعي وانخفض بشكل ملحوظ في ,ولادة متكررة اكبر من 35 سنة. جميع المحددات المجهرية ازدادت مع عمر الأم و تكرار الحمل.الاستنتاجات: كانت هناك علاقة بين المحددات العيانية والمجهرية اذ كان طول الزغب الجذعي أقل في ولادة متكررة اكبر من 35 سنة لانخفاض سمك المشيمة في هذه المجموعة. وزادت جميع المحددات المجهرية مع عمر الأم و تكرار الحمل . ويمكن أن يعزى هذا إلى انخفاض التروية المشيمة مع الزيادة في عمر الأم وتكرار الحمل.


Article
THE RELATIONSHIP BETWEEN UMBILICAL VENOUS BLOOD FLOW & FETAL WEIGHT IN THE LAST TRIMESTER
العلاقة بين حجم جريان الدم في وريد الحبل السري ووزن الجنين في الفصل ألأخير من الحمل

Authors: Abir T. Makki عبير طالب مكي --- Wasan I. Majeed وسن إسماعيل مجيد --- Maha M. Al-Bayati مها محمد ألبياتي
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 4 Pages: 4-10
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Doppler applications in pregnancy are expanding exponentially. Flow velocity waveforms provide important information from 12 weeks to term, from maternal vessels, placental circulation and fetal systemic vessels. An important application is the quantitative calculation of umbilical blood flow volume.Objective: to assess the relation between the umbilical blood flow at one hand & fetal body weight & placenta weight on the other hand in the last trimester in both term & preterm labor groups Study design: A prospective study Setting: department of Gynecology & Obstetrics & Department of Radiology at Al-Kadhimiya Teaching Hospital Patients & methods: This study included 50 pregnant women at first stage of labor. The patients were classified into two groups; group A: Infants born at < 37 weeks of gestation and group B: those infants born at 37 weeks of gestation .The diameter of the umbilical vein was determined by ultrasound & spectral Doppler was used to assess velocity of blood in the umbilical vein & the umbilical blood flow (UBF) per unit fetal body weight & placental weight estimated in both groups. Results : A statistically significant difference was found in the diameter of the umbilical vein (7.84 mm vs. 8.62 mm , p=0.0001) , the volume of umbilical blood flow (410.22 mL/min vs. 523.20 mL/min, p=0.0001), UBF/Fetal weight (230.68 mL/min/kg vs. 166.79 mL/min/kg , p=0.0001 ) & UBF/Placental weight(102.65 mL/min/100gm vs. 87.23 mL/min/100gm , p=0.01) of group A & group B respectively while the mean velocity of blood flow in the umbilical vein showed no statistically significant difference in both groups (14.11 cm/s vs. 14.93 cm/s , P=0.8).Conclusion: The increase in umbilical blood flow is exceeded by the fetal growth and to a lesser degree by placenta growth. A significant reduction in the umbilical blood flow per unit fetal weight & placental weight take place with increasing gestational age. Keywords: umbilical venous blood flow, fetal body weight, placental weight

خلفية الدراسة : بدأ فحص الدوبلر بالتطور بسرعه في مجال فحوصات ألحمل وظهر أن موجات جريان ألدم توفر معلومات مهمة ابتداء من الاسبوع الثاني عشر للحمل وحتى نهايته من ألأوعيه الدموية للأم واوعية المشيمه والجنين . ومن أهم ألتطبيقات هو مقدار كمية الدم الجارية في ألأوعية ألدموية في الحبل السري هدف ألدراسة: تحديد العلاقة بين حجم جريان الدم في وريد الحبل السري من جهة و بين وزن الجنين ووزن المشيمة من جهه أخرى في الفصل ألأخير من الحمل في حالات ألولادات المبكرة والولادات الكاملةتصميم ألدراسة: دراسه توقعية مكان إجراء الدراسة : قسم النسائية والتوليد وقسم ألأشعة ألتشخيصية في مستشفى الكاظمية التعليميالأشخاص وطرائق العمل : ضمت ألدراسة خمسون سيده حامل خلال المرحله ألأولى من ألولاده . تم تقسيم ألمرضى ألى مجموعتين , مجموعة " أ" :ألأطفال المولودين أقل من 37 أسبوع من ألحمل , ومجموع’ "ب": ألأطفال ألمولودين أكثر من 37 أسبوع من ألحمل . تم قياس قطر وريد ألحبل السري باستخدام فحس الموجات فوق الصوتية التقليدي وأجري فحص ألدوبلر ألموجي لقياس سرعة وحجم جريان ألدم في وريد ألحبل ألسري لكل وحده من وزن ألجنين ووزن ألمشيمة في مجموعتي ألدراسة .ألنتائـج: ظهر فرق احصائي مهم بين كل من : قطر وريد الحبل ألسري (7.84 ملم مقابل 8.62 ملم , قيمة p =0.0001 ) ,حجم جريان ألدم في وريد الحبل ألسري (410.22 مل/دقيقة مقابل 523.2 مل/دقيقة , قيمة p = 0.0001) , حجم جريان ألدم في وريد ألحبل ألسري لكل وحده من وزن الجنين (230.68 مل/دقيقة/كغم مقابل 166.79 مل/دقيقة/كغم , قيمة p = 0.0001) , حجم جريان ألدم في وريد ألحبل ألسري لكل وحدة من وزن ألمشيمة (102,65 مل/دقيقة/100 غم مقابل 87.23 مل/دقيقة/100 غم , قيمة p = 0.01) لمجموعة "أ" و "ب" على ألتوالي ,في حين أن سرعة جريان ألدم لم تظهر أي أهمية أحصائية بين ألمجموعتين (14.11 سم /ثانية مقابل 14.93 سم /ثانية , قيمة p = 0.8 )الإستنــتاج: نسبة زيادة حجم جريان الدم في وريد الحبل السري هي اقل من ألزيادة ألحاصلة في وزن الجنين و ألمشيمة . يتحقق أنخفاض مهم في حجم جريان ألدم بألتناسب مع وزن الجنين مع تقدم مدة الحمل مفتاح الكلمات: جريان الدم في وريد الحبل السري , وزن الجنين , وزن ألمشيمة

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2016 (1)

2014 (1)

2009 (1)