research centers


Search results: Found 43

Listing 1 - 10 of 43 << page
of 5
>>
Sort by

Article
The Effect of Using Some Futsal Skills On Decreasing ADHD Level in Children Aged 11 – 12 Years Old
تأثير أستخدام بعض مهارات كرة القدم الصالات لخفض مستوى فرط الحركة وتشتت الانتباه للتلاميذ بعمر (11 – 12) سنة

Author: لبنى قتيبة محمد خضير
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2017 Volume: 29 Issue: 3 Pages: 349-364
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to identify the effect of using futsal skills on reducing ADHD levels in children aged 11 – 12 years old. The researcher hypothesized significant statistical differences between pre and posttests in both groups. The researcher used the experimental method. The subjects were divided into two equal groups; experimental and controlling group. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researcher concluded that futsal skills reduced ADHD in some pupils and injuries in some pupils. Finally she recommended adding motor games to reduce ADHD in children.

تطرقت الباحثة في الباب الاول الى اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه واهتمام الباحثين المتزايد به وكونه مشكله يعاني منها عدد كبير من التلاميذ في مختلف المراحل الدراسية، ووضعت الباحثة هدف البحث وهو:•التعرف على تأثير أستخدام بعض مهارات كرة القدم الصالات لخفض مستوى فرط الحركة وتشتت الانتباه للتلاميذ بعمر 11-12 سنة.، اما فرض البحث فكان:•وجود فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي للمجموعتين في متغير مهارات كرة القدم الصالات.وتطرقت الباحثة في الباب الثاني الى اغلب المواضيع التيلها صلة بعنوان البحث. واستخدمت الباحثة المنهج التجريبي للمجموعتين الضابطة والتجريبية (قبلي وبعدي) وتوصلت الى النتائج التي تطابقت مع الهدف والفرض وتوصلت الى الاستنتاجات:•وجود عدد من التلاميذ ذوي فرط الحركة وتشتت الانتباه مع تفاوت في نسبة الإصابة.اما التوصيات فكانت:•اضافة عدد من الالعاب الحركية لمختلف الالعاب للحد من فرط الحركة وتشتت الانتباه بما يخدم التلميذ والمعلم والمنهج.

Keywords

futsal --- ADHD --- pupils


Article
Hyperactivity in Physical Education Class and Its Relationship Bullying Among Primary Fourth Grade Pupils
فرط الحركة في درس التربية الرياضية وعلاقته بسلوك الإستقواء المدرسي لدى تلاميذ الصف الرابع الإبتدائي

Author: أخلاص عبد الحميد محمد
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2018 Volume: 30 Issue: 2 Pages: 773-786
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at identifying the level of hyperactivity in physical education class and bullying in primary fourth grade pupils. The researcher used the descriptive method. The subjects were (73) fourth grade pupils of Al Yenabee primary school for boys (2017 – 2018) , they were divided into (20) pupils for measurement application, (8) pilot study subjects and (45) pupils for applying all measurements. The data was collected and treated using SPSS and concluded that hyperactivity primary fourth grade pupils were tolerable in Physical education class, and had high level of bullying in their school. The researcher recommended educating physical educators and increasing their awareness in hyperactivity and bullying to be better able to guide them as well as using objective measures for diagnosing hyperactivity and bullying in primary school pupils.

هدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى فرط الحركة في درس التربية الرياضية وسلوك الإستقواء المدرسي على العلاقة بينهما لدى تلاميذ الصف الرابع الإبتدائي، وإنتهجت الباحثة منهج البحث الوصفي بإسلوب العلاقات الإرتباطية على من تلاميذ الصف الرابع الإبتدائي في مدرسة الينابيع للبنين ضمن تشكيلات مديرية تربية بغداد الرصافة الثالثة للعام الدراسي (2017/2018) البالغ عددهم (73) تلميذ تم أختيار عينة البحث منهم عمدياً بنسبة (100%) تم تقسيمهم إلى (20) تلميذ منهم عشوائياً لعينة الأسس والمعاملات العلمية للمقياسين، و(8) تلاميذ للعينة الإستطلاعية، و(45) تلميذ لتطبيق المقياسين، وتم اختياري مقياسي والدراسة وإعداد أحدهما ليكون ملائم للعينة المستهدفه، وبعد الإجراءات الخاصة بالتحقق من صلاحية المقياسين تم تطبيقهما ومعالجة النتائج بنظام الحقيبة الإحصائية الأجتماعية (SPSS) الإصدار (V24)، وإستنتجت الباحثة أن تلاميذ الصف الرابع الإبتدائي مفرطون بالحركة في درس التربية الرياضي بمستوى مُحتمل، ومستقوون في مدرستهم بمستوى عالٍ، يرتبط فرط حركة التلاميذ في درسة التربية الرياضية بالإستقواء المدرسي طردياً، وأوصت بضرورة تثقيف معلمي التربية الرياضية وزيادة وعيهم عن ملاحظة ظاهرتي فرط الحركة والإستقواء لدى تلاميذهم، وتحسين إمكانياتهم بالإرشاد النفسي والتربوي للحد منها، ولابد من إعتماد أدوات القياس الموضوعية عند تشخيص فرط الحركة والإستقواء لدى تلاميذ في المدارس الإبتدائية.


Article
The Effect of the Use versus Non-Use of the Native Language on Pupils’ Comprehension and Conversation
أثر استخدام اللغة العربية وعدم استخدامها كأسلوبين في تدريس اللغة الانكليزية على أداء طلاب الصف الخامس العلمي في الاستيعاب القرائي والمحادثة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the research was to compare the effect of the use versus non-use of Arabic in teaching English on the pupils’ comprehension and conversation using a quasi-experimental design. To achieve the aim of the present research, two null hypotheses were posed. To verify the hypotheses, two classes from two secondary schools for boys were randomly selected. The research sample consisted of 52 pupils: Twenty-seven pupils in the first experimental group , while 25 pupils were in the second experimental group . The first experimental group was taught English by using Arabic as well as English, while the second experimental group was taught by using only English. The matching procedures were used in equating the two groups in several non-experimental variables. Two instruments were constructed, viz. a comprehension test and a conversation test , to measure the two dependent variables of the research. The researcher himself taught both groups for 12 weeks. The results confirmed the first null hypothesis, but disconfirmed the second one and in favour of the second experimental group. It was concluded that the use and non-use of Arabic in teaching English did not affect the pupils’ comprehension, Whereas the use of Arabic in teaching English conversation had negative effects on the speaking performance of the pupils. Recommendations, based on the findings, were made.

يهدف البحث إلى التعرف على مقارنة أثر استخدام اللغة العربية وعدم استخدامها كأسلوبين في تدريس اللغة الانكليزية على أداء طلاب الصف الخامس العلمي في الاستيعاب القرائي والمحادثة. استخدم الباحث التصميم التجريبي ذا المجموعتين المتكافئتين. ولتحقيق هدف البحث تم وضع فرضيتين صفريتين أخضعتا للتجريب. وللتحقق من صحة الفرضيات, تم اختيار مجموعتين من طلاب الصف الخامس العلمي في مركز محافظة نينوى وبشكل عشوائي. تكونت المجموعة الأولى من (27) طالباً اختيرت من الإعدادية الغربية للبنين تم تدريسها، على وفق الأسلوب الأول (استخدام اللغة العربية). أما المجموعة التجريبية الثانية فتكونت من (25) اختيرت من الإعدادية الشرقية للبنين درست على وفق الأسلوب الثاني (عدم استخدام اللغة العربية في التدريس). وقد أجريت عملية التكافؤ لمجموعتي البحث التجريبيتين في عدة متغيرات غير تجريبية. وتطلّب تحقيق هدف البحث وجود أداتين أعدهما الباحث، هما في الاستيعاب واختباراً في المحادثة. قام الباحث بتطبيق التجربة لمدة (12) أسبوعاً وبعد معالجة البيانات إحصائياً باستخدام الاختبار التائي لعينتين مستقلتين أظهرت النتائج عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الأولى ، ومتوسط درجات المجموعة التجريبية الثانية في اختبار الاستيعاب .اما بالنسبة لاختبار المحادثة تم ايجاد فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الأولى، ومتوسط درجات المجموعة التجريبية الثانية ولصالح المجموعة التجريبية الثانية. وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث عدة توصيات.


Article
Assessment of First Aid for Emergency Accidents in Primary Schools in Kirkuk City
تقييم إسعافات الإصابات الطارئة لتلاميذ المدارس الابتدائية لمدينة كركوك

Author: Salah M S. Hassan
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 83-91
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The main objective of the study is to assess the emergency accident among primary school pupils, and type of managements. Methodology: A descriptive study, was conducted in 10 primary school to identify the emergency accident among primary school pupils of Kirkuk city from1st September 2009 to the 1st April 2010.The sample for the study comprised of 156 primary school pupils selected by purposive sampling technique. The data was collected between 1st October 2009 to 30th April ,2010. Structured questionnaires were used for the data collection. The data of present study was analyzed through the application of descriptive and inferential statistical approaches. Results were determined as significant at (P<0.05) and high significant at (P<0.01). Results : The study finding revealed that the most accident among the pupils at age 8 and 9 years old with 32(20.5%) ,34(21.8%) percentage respectively, Majority of the sample ware males 99(63.46%), most incidence among 2nd ,3rd ,4th Class with 32(20.52%), 30(19.23%), 34(21.79%) percentage respectively, the study shows that there is high percentage of wounds and bleeding 73(46.79%) denoted among pupils as a type of incidence most of them denoted in the arm 27(17.31%) due to of running and fill to ground 27(17.29%), high parentages of first aid given to study sample as Wound washing 28(17.95%)most of them send to home 82(52.56%). Conclusions: Most accident are among the pupils within age 8 and 9 years old, at 2nd ,3rd ,4th Class, majority of them as wounds and bleeding due to of running and fill to ground and Collision between pupils ,most of them send to home without any first aid. Recommendation The findings of this study indicated the need for educating about first aid practices, both pupils and teachers must be motivated to adopt special training, safety measures and practice to promote first aid.

الهدف: تهدف الدراسة إلى التعرف على أنواع الإصابات وتقييم الإسعافات المقدمة لتلاميذ المدارس الابتدائية لمدينة كركوك .المنهجية: دراسة وصفية أجريت في 10 مدارس ابتدائية للتعرف على الإصابات الطارئة وتقييم الإسعافات الأولية المقدمة لتلاميذ المدارس الابتدائية في مدينة كركوك للفترة من 1/ايلول/2009 لغاية 30 /نيسان/2010 .عينة غرضية تكونت من 156تلميذ وتلميذة من المدارس الابتدائية,تم جمع العينة للفترة من 1/تشرين الاول/2009 لغاية 30/نيسان/2010 باستخدام استمارة الاستبيان أعدت لهذا الغرض,وتم تحليل البيانات باستخدام الطرق الإحصائية (الوصفية , والتحليلية). النتائج: أظهرت النتائج أن غالبية الإصابات بين التلاميذ كانت في العمر 8 و9 بنسبة 32 (20.5%) ,34(21.8%) بالتعاقب .ومعظم الإصابات كانت بين الذكور بنسبة 99(63.46%) وان اغلب الإصابات كانت بين تلاميذ الصف الثاني والصف الثالث والرابع وبنسبة 32(20.52%) ,30 (19.23%) ,34(21.79%) على التوالي .أن أكثر أنواع الإصابات كانت الجروح بأنواعها مع النزف الدموي 73(46.79%) وان أكثر الإصابات كانت في الأطراف العلوية بنسبة 27(17.31%) اغلب الأسباب كانت الهرولة والسقوط أرضا" 27(17.29%) . إن نسبة 28(17.95%) من الإصابات تم غسل جروحهم وان نسبة 82(52.56%)من الإصابات تم إرسالهم إلى البيت.الاستنتاج: اغلب الإصابات كانت في العمر الثامن والتاسع معظمهم في الصف الثاني والصف الثالث والرابع .نسبة الإصابات هي الجروح الناتجة بسبب الهرولة والسقوط وان غالبيتهم أرسلوا إلى البيت دون تلقي الاسعافات المناسبة. التوصيات : الحاجة الضرورية لتعلم الإسعافات الاولية النظرية والتطبيقية لكل من التلميذ والمعلم وتحفيزهم للمشاركة في الدورات التدريبية من اجل تقديم افضل الاسعافات الاولية اللازمة .


Article
smart thinking for pupils of distinguished Secondary Schools and Ordinary peers
التفكير الحاذق لدى طلبة ثانويات المتميزين وأقرانهم العاديين

Author: Sana lateef Hassoun سناء لطيف حسون
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 68 Pages: 1-31
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The thinking in everyday life is usually stereotyped thinking does not lead to a mention in our expertise and our growth, while the smart thinking (skilled) leads us to the growth of our expertise and knowledge, as the result in him a deep understanding of the phenomena of our lives and we came to the conclusions of a new and inferences for this we seek to teach this kind of thinking. Results of studies have shown that there is a consensus among scientists and educators about the need to educate and develop the mental capacities of all members of society, and in all age groups, especially among school and university students in order to build a generation thinker, taking into account that these skills and mental capacity does not grow automatically (Atoum et 0.2007 : 43)

يعد التفكير في الحياة اليومية العادية هو تفكير نمطي عادة لا يؤدي إلى نمو يذكر في خبراتنا ومعلوماتنا ، في حين أن التفكير الحاذق ( الماهر ) يؤدي بنا إلى نمو بخبراتنا ومعارفنا، إذ يتمخض عنه فهم عميق لظواهر حياتنا وتوصلنا لاستنتاجات واستدلالات جديدة من اجل هذا نسعى إلى تعليم هذا النوع من التفكير . وأظهرت نتائج الدراسات أن هناك إجماعا بين العلماء والمربين بخصوص ضرورة تعليم وتطوير القدرات العقلية لدى جميع أفراد المجتمع، وفي جميع المراحل العمرية، خاصة لدى طلبة المدارس والجامعات بهدف بناء جيل مفكر آخذين بعين الاعتبار ان هذه المهارات والقدرات العقلية لا تنمو تلقائيا (العتوم وآخرون ، 2007 :43)


Article
smart thinking for pupils of distinguished Secondary Schools and Ordinary peers
التفكير الحاذق لدى طلبة ثانويات المتميزين وأقرانهم العاديين

Author: Sana lateef Hassoun سناء لطيف حسون
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 69 Pages: 1-31
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The thinking in everyday life is usually stereotyped thinking does not lead to a mention in our expertise and our growth, while the smart thinking (skilled) leads us to the growth of our expertise and knowledge, as the result in him a deep understanding of the phenomena of our lives and we came to the conclusions of a new and inferences for this we seek to teach this kind of thinking. Results of studies have shown that there is a consensus among scientists and educators about the need to educate and develop the mental capacities of all members of society, and in all age groups, especially among school and university students in order to build a generation thinker, taking into account that these skills and mental capacity does not grow automatically (Atoum et 0.2007 : 43)

يعد التفكير في الحياة اليومية العادية هو تفكير نمطي عادة لا يؤدي إلى نمو يذكر في خبراتنا ومعلوماتنا ، في حين أن التفكير الحاذق ( الماهر ) يؤدي بنا إلى نمو بخبراتنا ومعارفنا، إذ يتمخض عنه فهم عميق لظواهر حياتنا وتوصلنا لاستنتاجات واستدلالات جديدة من اجل هذا نسعى إلى تعليم هذا النوع من التفكير . وأظهرت نتائج الدراسات أن هناك إجماعا بين العلماء والمربين بخصوص ضرورة تعليم وتطوير القدرات العقلية لدى جميع أفراد المجتمع، وفي جميع المراحل العمرية، خاصة لدى طلبة المدارس والجامعات بهدف بناء جيل مفكر آخذين بعين الاعتبار ان هذه المهارات والقدرات العقلية لا تنمو تلقائيا (العتوم وآخرون ، 2007 :43)


Article
Self-centeredness among Distinguished Pupils of the Intermediate Stage
التمركز حول الذات لدى الطلاب المتميزين في المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to know the level of self- centeredness among distinguished pupils in the intermediate stage. The researcher used the descriptive method. The sample of the research involved the distinguished pupils of the intermediate stage in the morning governmental schools which were 4 schools that belong to the two Directorates of Education/ Al- Rasafa 1 and the General Directorate education/ Diyala / Baquba. The number of the pupils was 1732 pupils. The scale was applied on 420 pupils from 3 schools and they were chosen randomly. To achieve the aim of the study, the researcher built a scale for self- centeredness which was composed of 30 items. The validity of the scale was verified through the apparent honesty and the validity of the building. Stability was extracted by means of testing and retesting and it reached to 0.84 and by using Cronbach’s Alpha of internal consistency which reached to 0.81. The data were processed by using a number of the statistical means like (T- Test for one sample, Pearson Correlation Coefficient and Cronbach’s Alpha Equation). The results show that self- centeredness increased among the sample of the study

يهدف البحث الحالي إلى التعرف على مستوى التمركز حول الذات لدى الطلاب المتميزين في المرحلة المتوسطة، واستخدم الباحث منهج البحث الوصفي, شمل مجتمع البحث الطلاب المتميزين في المرحلة المتوسطة في المدارس النهارية الحكومية البالغ عددها (4) مدارس التابعة لمديريتي تربية الرصافة الأولى / بغداد والمديرية العامة لتربية ديالى / بعقوبة حيث بلغ عدد طلابها (1732) طالبا، وقد تطبيق المقياس على عينة تكونت من (420) طالباً من (3) مدارس اختيروا بالطريقة العشوائية الطبقية ، ولتحقيق هدف البحث قام الباحث ببناء مقياس للتمركز حول الذات والذي تكون من(30) فقرة ، وتحقق الباحث من صدق المقياس من خلال الصدق الظاهري ومن مؤشرات صدق البناء، اما الثبات فاستخرج عن طريق الاختبار وإعادة الاختبار وقد بلغ(0.84)، و وكذلك بطريقة معادلة الفا كرونباخ للاتساق الداخلي اذ بلغت(0.81).ولمعالجة البيانات استخدم الباحث عددا من الوسائل الإحصائية منها (الاختبار التائي لعينة واحدة ، معامل ارتباط بيرسون، معادلة ألفا كرونباخ،). , وأظهرت النتائج ارتفاع مستوى التمركز حول الذات لدى افراد عينة البحث, وخرج الباحث في ضوء نتائج البحث بعددٍ من الاستنتاجات, والتوصيات, والمقترحات.


Article
School Refusal Behavior of Primary First Class Pupils in Baghdad
سلوك رفض المدرسة لدى تلاميذ الصف الأول في المدارس الأبتدائية في بغداد

Author: Qahtan Q. Mohammed قحطان قاسم محمد
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 50 Pages: 378-388
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to assess the school refusal behavior of first class pupils at primary schools and identifying the relationship between the school refusal behavior and some of socio-demographic characteristics for the pupils.Methodology: A descriptive-analytic study was initiated from November 1st, 2012 to April 1st, 2013. A random sample of 411 students is selected from a probability stratified sample of 17 primary schools for both sexes in 4 sectors in Baghdad Al-Rasafa and Al-Karkh districts which are selected randomly from first class of primary school. A Self administrative questionnaire (Parents' Version) which constructed by the researcher includes two parts: the socio- demographic variables of the pupils and school refusal behavior scale items. Content validity was determined through the use of panel experts. The internal consistency of the instrument was determined through the computation of Alpha Correlation Coefficient which is statistically acceptable (r = 0.77). Data are analyzed through the application of descriptive and inferential statistical approaches by using Statistical Package for Social Science (SPSS) version 16.0. Results: The finding of the study revealed that Most of the pupils are firstborn male live in nuclear family with 1-3 children in the family resident in crowded city; they do not attend preschool or kindergarten. The school refusal behavior has been shown to be low level among pupils. There is positive relationship between gender and child's order and there is moderate relationship among other variables. There is positive relationship between school refusal behavior, family type, and residency place while there is negative relationship between school refusal behavior and numbers of children. The findings reveal also negative relationship between residency place and family type.Recommendations: The study recommended to conduct research with different variables on a large sample to be national survey for assessing school refusal behavior and exploring school refusal behavior associated with psychiatric problems such as bipolar disorder, depressive disorder and separation anxiety disorder.

الهدـف: تهدف الدراسة إلى تقييم سلوك رفض المدرسة لدى تلاميذ الصف الأول في المدارس الابتدائية في مدينة بغداد وتحديد العلاقة بين سلوك رفض المدرسة وبعض الخصائص الاجتماعية والديموغرافية لهؤلاء التلاميذ.المنهجية : دراسة وصفية تحليلية بدأت في الاول من شهر تشرين الثاني 2012 ولغاية الاول من شهر نيسان 2013. تم اختيار العينة بطريقة عشوائية من 411 طالب من كلا الجنسين بطريقة العينة الاحتمالية الطبقية من 17 مدرسة ابتدائية في اربع قطاعات سكنية في بغداد من الرصافة والكرخ. تم استخدام الاستبانة الذاتية (نسخة الاباء) من قبل الباحث للدراسة الحالية والتي تتضمن من جزئين: المعلومات الديمغرافية للطلاب، و الفقرات الخاصة بمقياس سلوك رفض المدرسة. تم تحديد صلاحية المحتوى من خلال الاستعانة بالخبراء. وتم تحديد الاتساق الداخلي للاستبانة من خلال حساب معامل ارتباط ألفا والتي كانت مقبولة احصائيا ( r=0.77). تم تحليل البيانات من خلال تطبيق الاحصاء الوصفي والاحصاء التطبيقي وبأستخدام برنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية النسخة 16.0.النتائج: كشفت نتائج الدراسة بأن معظم التلاميذ هم من الذكور البكر لأسر صغيرة متكونة من 1-3 اطفال ويعيشون في مدينة مزدحمة. لم يسبق لهم الذهاب الى رياض الاطفال وليس لديهم أقران في نفس المدرسة. وقد تبين بأن مسنوى سلوك رفض المدرسة منخفض بين التلاميذ. هناك علاقة إيجابية بين الجنس وتسلسل الطفل في العائلة وهناك علاقة معتدلة بين المتغيرات الأخرى. هناك علاقة إيجابية بين سلوكرفض المدرسة، نوع الأسرة، ومكان الإقامة في حين أن هناك علاقة سلبية بين سلوك رفض المدرسة وعدد الأطفال. كشفت النتائج أيضا عن علاقة سلبية بين مكان الإقامة ونوع الأسرة.التوصيات: أوصت الدراسة على إجراء البحوث بمتغيرات مختلفة على عينة كبيرة لتكون مسح وطني لتقييم سلوك رفض المدرسة واستكشاف سلوك رفض المدرسة المرتبطة بالمشاكل النفسية كاضطراب ثنائي القطب، الاكتئاب واضطرابات القلق الانفصالي.


Article
The extent to which listening skills are acquired by primary school pupils
مدى اكتساب مهارات الاستماع لدى تلميذات المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to:1.Identify the listening skills to be acquired for primary school students.2. Knowing the extent to which the students acquire the basic stage of listening skills.To achieve the objective, the following zero hypothesis was formulated: There were no statistically significant differences at (0.05) between the average scores of students in the extent of their listening skills, according to the sixth stage variable.The current search is determined by:Sixth –stage primary school students in the primary schools/ morning study, that are related to the General Directorate for the Education / Rasafa/1 in Baghdad, for the academic year (20016-20017).Sakina Bent Al Hussein Primary School for Girls.Listening skills required for sixth- stage students

مدى اكتساب مهارات الاستماع لدى تلميذات المرحلة الابتدائية، ويهدف البحث الى:1-تحديد مهارات الاستماع التي يجب اكتسابها لتلميذات المرحلة الأبتدائية.2-معرفة مدى اكتساب تلميذات المرحلة الأساسية لمهارات الاستماع.


Article
Attitudes of primary school pupils towards the environment
اتجاهات تلاميذ المرحلة الابتدائية نحو البيئة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at setting up measure for the tendencies of primary stage students towards environment. It also aims at knowing pupil's tendencies according to variable of sex (males and females). The principal sample of the research consisted of (400) pupils: 200 male, (200) female. The sample had been (20040) fifth-class pupils which was chosen randomly: (8020) male and (12020) female from (324) schools.The researches followed main steps to set up a measure for the tendencies towards environment. The validity of its items has been conducted through apparent validity, the validity of its setting up and through deducting the distinguishing power of its items and calculating its the constancy by the method of half division. The coefficient of its constancy reached to (0.70) by the use of person correlation coefficient.The constancy coefficient became (0.88) after its correction by the use of serman correlation coefficient. When measures were applied in its final form on the research sample, the results were as follows:

يهدف البحث الى بناء مقياس لاتجاهات تلاميذ المرحلة الابتدائية نحو البيئة ومعرفة اتجاهات التلاميذ نحو البيئة تبعاً لمتغير جنس التلاميذ (ذكور وإناث) وتكونت عينة البحث الأساسية من (400) تلميذ وتلميذه بواقع (200) تلميذ و(200) تلميذه، اختيرت بشكل عشوائي من مجتمع تلاميذ الصف الخامس البالغ (20040) تلميذ وتلميذه منهم (8020) تلميذ و(12020) تلميذه موزعين على (324) مدرسة ابتدائية.واتبع الباحثان خطوات اساسية لبناء مقياس الاتجاهات نحو البيئة حيث تم اجراء الصدق لفقراته من خلال الصدق الظاهري وصدق البناء، واستخراج القوة التمييزية لفقراته وحساب الثبات له بطريقة التجزئة النصفية وقد بلغ معامل ثباته باستخدام معامل ارتباط بيرسون (0,70) وبعد تصحيحه باستخدام معامل سيرمان بروان اصبح معامل الثبات (0,88) وبعد تطبيق المقياس بصيغته النهائية على عينه البحث كانت النتائج كما يأتي:

Listing 1 - 10 of 43 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (43)


Language

Arabic (34)

English (5)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (6)

2017 (7)

2016 (4)

2015 (9)

More...