research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
New to the world of diplomacy NEW * Theoretical debate about the evolution of the means of diplomatic
دبـلـومـاسـيـة جــديــدة لـعــالـم جـديـد الـجــدل النظري حــول تــطــور وسـائــل الـعــمــل الــدبــلــومـاسـي

Loading...
Loading...
Abstract

The world is rapidly evolving and growing, and this development is reflected directly on diplomacy and how to activate in the world, and with the increasing upward in the number of democratic regimes and liberal in the world, and the decline of international strong position in the international system, led by the United States, the world has suffered the disruption of the international balance. This has led in turn to the changes and shifts in the nature of violence in the world are making the traditional diplomatic ability was compromised, and the increasing number of actors in the global system, especially in the field of national and international security issues, which represents a challenge and a burden great on the options that are made available to the states, and by the last break the monopoly of some parties to exercise diplomatic work

يتطور العالم بشكل سريع ومتنامي وهذا التطور ينعكس بشكل مباشر على الدبلوماسية وكيفية تفعيل في العالم ، وفي ظل التزايد المتصاعد في عدد الانظمة الديمقراطية والليبرالية في العالم، وتراجع مكانة القوي الدولية في النظام الدولي وعلي رأسها الولايات المتحدة الامريكية، أصبح العالم يعاني اختلال بالتوازن الدولي. وهذا افضى بدوره الى تغيرات وتحولات في طبيعة العنف في العالم بصورة جعل قدرة الدبلوماسية التقليدية مغلولة، وتزايد عدد الاطراف الفاعلة في النظام العالمي، خصوصاً في مجال قضايا الامن القومي والدولي، وهو ما يمثل تحدياً وعبئاً كبيراً علي الخيارات التي تتاح أمام الدول، ومن جانب أخر كسر احتكار بعض الاطراف لممارسة العمل الدبلوماسي.


Article
INFLUENCE OF CURING REGIMES ON THE COMPRESSIVE STRENGTH OF THE REACTIVE POWDER CONCRETE (RPC) USED IN RIGID PAVEMENTS
تأثير طرق الإنضاج على مقاومة انضغاط الخرسانة الحاوية على مواد ناعمة فعالة (RPC) التي تستخدم في البلاطات الصلدة

Authors: Mohameed Seffo --- Nadia Salim Ismaeel --- Ali hussain Ali
Journal: AL-TAQANI مجلة التقني ISSN: 1818653X Year: 2012 Volume: 25 Issue: 3 Pages: E56-E68
Publisher: Foundation of technical education هيئة التعليم التقني

Loading...
Loading...
Abstract

Experimental and analytical works were done in order to study the effect of different curing methods and determine the best curing method which characterize the mechanical properties (compressive strength) of Reactive Powder Concrete (RPCs), in order to use it in rigid pavements (Airport Pavements) in Iraq. RPCs specimens were subjected to five types of curing regimes, Modified Curing (C1), specimens are immersed in hot water at 60oC for 7 days starting at one day after cast, specimens are then stored at 23oC & 100% RH until testing, Normal Curing (C2), specimens are allowed to remain in a standard environment conditions (23oC & 95% RH) starting at one day after cast until testing, Delayed Curing (C3), specimens are subjected to Normal Curing (C2) for 10 days after casting then specimens are subjected to Steam Curing (C4) for 48 hours, Steam Curing (C4), specimens are subjected to thermal steam treatment for 48 hrs at 90oC & 100% RH starting at one day after cast, specimens are then stored at 23oC & 100% RH until testing, and the Steam Pressure Curing (C5), specimens are autoclaved at 120oC & 1.0 MPa for 3 hours starting at one day after cast, specimens are then stored at 23 oC & 100% RH until testing. Test results show that the highest compressive strength were obtained by both the C1 and C3 curing methods. Depending upon mix proportions and age of test, the percentages of increasing in the compressive strength of RPCs specimens with respect to curing types were as follows: (a) For mixes without polymers: C1 recorded (59.03, 14.69, 32.16, and 14.67)% higher 28-day compressive strength than (C2, C3, C4, and C5) respectively; and C3 recorded (39.42, 20.70, and 23.38)% higher 28-day compressive strength than (C2, C4, and C5) respectively. (b) For mixes with polymers: C1 recorded (20.99, 5.83, 30.59, and 26.07)% higher 28-day compressive strength than (C2, C3, C4, and C5) respectively; and C3 recorded (28.59, 38.78, and 57.34)% higher 28-day compressive strength than (C2, C4, and C5) respectively.

تم اجراء الفحوصات المختبرية و تحليل نتائجها لغرض دراسة تأثير انواع الانضاج (curing methods) على مقاومة الخرسانة الحاوية على مواد ناعمة فعالة (RPC) واختيار افضل طريقة انضاج لغرض استخدامها في البلاطات الصلبة (مدارج الطائرات) في العراق. تم تعريض النماذج المختبرية الى خمسة انواع من الانضاج، المعالجة المعدلة [C1]، الانضاج الذي يتضمن غمر النماذج المختبرية في الماء الساخن بدرجة حرارة (60)0م لمدة (7) أيام، المعالجة الاعتيادية [C2]، الانضاج الذي يتضمن غمر النماذج في الماء بدرجة حرارة (23oC) و رطوبة نسبية (100%) لحين فحصها، المعالجة المتأخرة [C3]، الانضاج الذي يتضمن تعريض النماذج المختبرية للمعالجة الاعتيادية لمدة (10) أيام ومن ثم تعريض هذه النماذج الى الانضاج بالبخار لمدة (48) ساعة، المعالجة بالبخار [C4]، الانضاج الذي يتضمن تعريض النماذج للبخار الحراري بدرجة حرارة (90oC) و رطوبة نسبية (100%) لمدة (48) ساعة، و اخيرا المعالجة بالبخار و الضغط [C5]، الانضاج الذي يتضمن معالجة النماذج بالمحمم المائي بدرجة حرارة (120oC) و ضغط (1.0 MPa) لمدة (3) ساعات. نتائج الفحوصات اظهرت بأن اعلى القيم لمقاومة الانضغاط لهذا النوع من الخرسانة قد تم الحصول عليها بأتباع كل من طرق الانضاج [C1] و [C3]. واعتمادا على نسب الخلط وعمر الفحص، تبين بأن نسب الزيادة في مقاومة الانضغاط كانت كما يلي: آ- للخلطات بدون البولمرات: [C1] سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (14.67 & 32.16 ,14.69 ,59.03)% من (C5 & C4 ,C3 ,C2) على التوالي; وان [C3] قد سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (23.38 & 20.70 ,39.42)% من (C5 & C4 ,C2) على التوالي. ب- للخلطات بالبولمرات: [C1] سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (26.07 & 30.59 , 5.83 , 20.99)% من (C5 & C4 ,C3 ,C2) على التوالي; وان [C3] قد سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (57.34 & 38.78 , 28.59)% من (C5 & C4 ,C2) على التوالي.الكلمات المفتاحية: طرق انضاج الخرسانة، مقاومة الانضغاط، (SCMs)، الخلطات التجريبية، البلاطات الصلبة.


Article
Iraq in the face of ideas and terrorist planner s and the challenges of the future after ISIS defeated
العراق في مواجهة الافكار والمخططات الارهابية وتحديات المستقبل بعد هزيمة داعش

Author: Shams Abd Harfesh شمس عبد حرفش
Journal: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 Year: 2018 Issue: 15 Pages: 141-161
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of terrorism is one of the most important issues on the Arab and international arena because of its importance related to security and stability. Terrorism is a means to confuse civil regimes and individuals by using all the mechanisms of intimidation, killing, kidnapping and plundering of wealth. Iraq after the entry of elements of the organization calling the terrorist to Mosul in 2014, and carried out many acts of sabotage and violations of the killing and looting and control of oil refineries and agricultural land, and so after the Iraqi armed forces in cooperation with the popular crowd In order to protect the liberated lands and to cleanse them of the remnants of the unflagging war, to uncover dormant cells and to secure the borders between them and the neighboring countries. The study then posed several questions, the most important of which were the implications and political implications And the security of the phenomenon of terrorism in Iraq, as the study aimed to identify the causes of terrorism and its motives, and what solutions to eliminate the terrorist thought, and the study assumed that terrorism is not limited to a particular religion or gender or people, and the study relied on descriptive and analytical methods to reach the concept of Qabli is working to describe and analyze the problems and challenges before and after the defeat of Iraq in light of the recommendations of the proposed study

تُعد ظاهرة الإرهاب من أهم القضايا المطروحة على الساحة العربية والعالمية نظر ا لماتعتريه من أهمية تتصل بالأمن والاستقرار، فالإرهاب يعمل على إرباك الأنظمة والأفراد المدنيينباستخدام كل آليات الترهيب من قتل وخطف ونهب للثروات، وبما آلت إليه داعش من تغول وانتشار،ولقد زادت وتيرة الإرهاب في العراق عقب دخول عناصر من تنظيم داعش الإرهابي إلى الموصل فيالعام 2014 ، وقيامها بالعديد من الأعمال التخريبية والانتهاكات المتمثلة في القتل والنهب والسيطرة علىمصافي النفط، والأراضي الزراعية، وذلك إثر قامت القوات المسلحة العراقية بالتعاون مع الحشد الشعبيبمحاربته والقضاء عليه، وعلى ذلك تظهر تحديات مستقبلية ما بعد داعش مُمثلة في السيطرة علىالأراضي المحررة وتطهيرها من مخلفات الحرب غير المنفلقة، والكشف عن الخلايا النائمة، وتأمينالحدود بينها وبين دول الجوار، ومن ثم فرضت الدراسة عدة تساؤلات جاء أهمها في ماهية الآثاروالتداعيات السياسية والأمنية لظاهرة الإرهاب في العراق، كما هدفت الدراسة للوقوف على أسبابالإرهاب ودوافعه، وماهية الحلول للقضاء على الفكر الإرهابي، كما افترضت الدراسة أن الإرهاب لايقتصر على دين أو جنس أو شعب معين، كما اعتمدت الدراسة على المنهجين الوصفي والتحليليللوصول إلى تصور مستقبلي يعمل على وصف وتحليل الإشكاليات والتحديات قبل وبعد هزيمة داعشبالعراق في ضوء التوصيات المقترحة للدراسة.


Article
Comparison of the effect of alcoholic extract ofsome Crucifer plants and bletanol fungiside on nitrification efficiency under two levels of moisture regimes on calcareous soil
مقارنة تأثير المستخلص الكحولي لنباتات من العائلة الصليبية ومبيد بلتانول في كفاءة عملية النترجة تحت مستويين رطوبيين في تربةٍ كلسية

Author: N.H. Majeed ندى حميد مجيد
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 106-115
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

اجريت تجربة لتَقييم كفاءةِ المستخلص الكحوليِ لأوراقِ اللهانة"الملـفوفَ" و القرنابيطَ ومبيدَ الفطريات بلتانول في تثبيط عمليةِ النترجة عند نسـبتي رطوبةِ 50 و 100 % من قابلية التربة للاحتفاظ بالماء ولأربع مدد حضن 1 و 2 و 3 و 4 اسبوع. وقدر كل من النتروجين الجاهز(الامونيوم + النترات) بوجود وعدم وجود النتريت والامونيوم والنترات كلاَ على حدة.
بينت النَتائِجَ ان المستخلص الكحوليَ والمبيدَ الفطري كان لهـما دور تثبيطي لاكسدة الامونيوم الى النتريت وعلى عملية النترجة ككل وبنسب تثبيط قدرها 11 و22% للمستخلص الكحوليِ والمبيدِ قياساَ الى معاملة المقارنة بالتتابع. كانت عملية النترجة اكثر كفاءةَ مع المستوى الرطوبي 50 % وان قيم النترات انخفضت مع زيادة المحتوى الرطوبي وكانت اعلى قيم الامونيوم عند المعاملة التي اضيـفت لها اليوريا وعند مستوى رطوبي 50 % تحت ظروف هذه التجربة. بلغت نــسب الزيادة لمعاملة اليوريا بحدود 37.0 و36.0 و31.0 % عن معاملات التربة فقـط والمعاملة بالمبيد الكيميائي والمستخلص النباتي وبالتتابع.يمكن أَنْ يُستَنتجَ مِنْ هذه التجربةِ أن هذه الموادِ يُمكنُ أَنْ يكون لها تأثير في عمليةِ النترجة لاسيما اكسدة الامونيوم الى النتريت.

An experiment was conducted to evaluate the efficiency of the alcoholic extract of cauliflower and cabbage leaves and Beltanol fungicide on the nitrification process under two moisture regimes (50 &100% of WHC) for four periods of incubation 1,2,3,4 weeks. Total available nitrogen,(ammonium + nitrate) in presence or absent of nitrite ,ammonium-N, nitrate-N and the percent of nitrification inhibition by herbicides were evaluated. Results showed that the alcoholic extract and Beltanol fungicide caused an inhibition on the oxidation of ammonium to nitrite and on nitrification process in general with inhibition percent in the range of 11-22% for the alcoholic extract and Beltanol fungicide respectively compared to control treatments. Increasing the level of water applied decreased NO3-N content. The highest levels of NO3 were corresponding with control treatment that had water applied at 50% .It can be concluded that these materials could have effects on the nitrification process especially the oxidation of ammonium to nitrite.


Article
Arabian Movements of change and their impact on the security of the Gulf Cooperation Council
حركات التغيير العربية وانعكاسها على امن دول مجلس التعاون الخليجي

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the security of GCC after the changes happened in the region which bring down several Arab regimes and the impact of these changes on the security of the GCC. The threats they face are not due only to the changes of the region, but extended to include security threats directly from the inside of the GCC. The research shows the most prominent strength and weakness points in the security equation for the GCC and particularly in terms of internal threat regarding the regional threat to the security and stability of the Gulf. The research also shows the attitudes of international and regional countries from the movements in GCC, which took in consideration there strategic interests under the increasing role of some regional powers that seem to be cautious about the regional changes and the movements in countries of the Gulf Cooperation Council.

يتناول البحث أمن دول مجلس التعاون الخليجي بعد التحولات التي شهدتها المنطقة بسبب حركات التغيير التي أطاحت بالعديد من الأنظمة العربية ومدى انعكاس ذلك على امن دول المجلس فالتهديدات لم تعد تقتصر على تهديدات بسبب الحراك الذي شهدته العديد من الدول، بل امتدت لتشمل تهديدات أمنية مباشرة تنبع أساسا من الداخل تتمثل في تصاعد موجة الحراك داخل دول المجلس . ويستعرض البحث الحديث عن ظاهره الحراك السياسي الذي شهدته العديد من الدول العربية والتطرق عن الأسباب سواء الداخلية أو الخارجية التي كانت وراء تفجير ظاهرة الحراك السياسي في المنطقة. كما كشفت مباحث الدراسة عن ابرز نقاط القوة والضعف في المعادلة الأمنية لدول مجلس التعاون الخليجي وخصوصا لجهة أولوية التهديد الداخلي مقابل التهديد الإقليمي لأمن واستقرار الخليج . فضلا عن ذلك مثل صعود دول مجلس التعاون الخليجي بوصفه ابرز مستجد إقليمي في المنطقة والتوظيف الخليجي لحركات التغيير بجعل نفسه حلقة وصل بين مفاصل حركات التغيير في المنطقة عبر سلسلة من المبادرات في المنطقة وتوظيف الدبلوماسية والعسكرية الخليجية في أكثر دول المنطقة التي شهدت حركة تغيير لأنظمتها.


Article
Change and Reform in the Arab World: A research in the Causes of the Phenomena
التغيير والإصلاح في العالم العربي: بحث في اسباب الظاهرة

Loading...
Loading...
Abstract

Before the end of the cold war in 1991, the formula that have constructed the continuity of the Arab regimes, was based on a mutual understanding close to a historical deal among these regimes and the international powers, especially the Soviet Union and the United States. This made change in the political situation almost impossible which led to the theory of the acceptance of reality as it is. Political change in the Arab world was not internationally desirable at that period because the Arab region was one of the most important battlefields of the cold war which required that the regions of power should remain without change. This explains the abortion of all the attempts of change made by national political parties.After the end of the cold war, the Arab regimes were subject for change as a result of the end of that historical deal which gave these regimes their legitimacy and sufficiency and which have ended as a result their function. This made these regimes and for the first time face to face with a real danger coming from internal as well as external factors. Hence, change becomes inevitable

طيلة المدة التي سبقت انتهاء الحرب الباردة في 1991 ،كانت المعادلة التي حكمت بقاء النظم السياسية العربية بنوعيها الجمهورية و الملكية ،تتأسس وفق تفاهم أقرب إلى الصفقة التاريخية بينها وبين القوى الدولية ولاسيما الاتحاد السوفيتي السابق و الولايات المتحدة الأمريكية والتي فحواها –بقاء واستمرار أنظمة الحكم مقابل ضمان المصالح الدولية –مما جعل المنطقة العربية عصية على التغيير،إلا أن واقع الحال يخبرنا بأن التغيير لم يكن آنذاك مطلوبا و مرغوبا فيه دوليا كون المنطقة العربية كانت من أهم ساحات صراع الحرب الباردة والتي تتطلب بقاء مناطق النفوذ دون تغيير ،مما يفسر لنا إجهاض كل محاولات التغيير المحلية التي قامت بها أحزاب سياسية أو جماعات عسكرية.وبعد تغيير النظام الدولي وانتهاء الحرب الباردة أصبحت نظم الحكم العربية عرضة للتغيير منذ ذلك الحين لا من أجل شيء سوى انتهاء قيمة و فاعلية ذلك التفاهم التاريخي الذي كانت تلك النظم تستمد منه مقومات و شرعية وجودها السياسي والذي بأنتهائه انتهت مبررات وجودها وظيفيا ،الأمر الذي جعلها ولأول مرة أمام خطر حقيقي يتأتى من عدة عوامل خارجية وداخلية مما أنتج معه ظروفاً موضوعية جعلت من عملية التغيير حتمية.


Article
Widespread political violence and its repercussions on the Arab regimes
تفشي ظاهرة العنف السياسي وتداعياتها على الانظمة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The phenomenon of political violence dangerous to leave negative repercussions on political systems and its threat to the lives of individuals and the hit to the fabric of social unity phenomena, so we see it becoming increasingly important by governments and political systems on the various different. This phenomenon is becoming more common and commonly used in the Arab region, both on the part of the ruling power towards the citizens or by the resistance or terrorist groups against the political system. Iraq is among the most Arab countries, which have seen shifts violent political events since the establishment of the modern Iraqi state until the present day, I have been to these changes and events as much as they relate to considerations of interests and international and regional alliances on the one hand, conflict or convergence of ideas and objectives of the parties various Iraqi political forces on the other hand in how to manage state affairs negative effects included the overall aspects of political, economic and social life has resulted in political instability. The research aims to present an analytical study of the phenomenon of political violence and stand up to the extent of this phenomenon and the degree of severity, as well as the knowledge of the most important forms of this phenomenon and indicators, highlighting the negative consequences of political violence on the Arab regimes in the various political, economic and social aspects. The research included a study analyzing the conditions conducive to the political violence in Iraq, in particular, Syria, Yemen and Libya in general, under study, in order to detect the causes and find appropriate solutions.

المستخلص تعد ظاهرة العنف السياسي من الظواهر الخطيرة لما تتركة من تداعيات سلبية على الانظمة السياسية وتهديدها لحياة الأفراد وضربها لنسيج الوحدة الاجتماعية , لذا نراها تكتسب أهمية متزايدة من قبل الحكومات والنظم السياسية على تنوعها واختلافها . وأصبحت هذه الظاهرة أكثر شيوعاً واستخداماﹰ في المنطقة العربية سواء من جانب السلطة الحاكمة تجاه المواطنين أو من جانب المقاومة أو الجماعات الارهابية ضد النظام السياسي. ويعد العراق من بين أكثر الدول العربية التي شهدت تحولات وأحداث سياسية عنيفة منذ نشوء الدولة العراقية الحديثة وحتى وقتنا الحاضر, وقد كان لهذه التحولات والأحداث بقدر ارتباطها باعتبارات المصالح والتحالفات الدولية والإقليمية من جهة , وتضارب أو تلاقي أفكار وأهداف الإطراف والقوى السياسية العراقية المختلفة من جهة أخرى في كيفية إدارة شؤون الدولة أثاراً سلبية شملت مجمل نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية نتج عنه عدم استقرار سياسي . يهدف البحث إلى عرض دراسة تحليلية لظاهرة العنف السياسي والوقوف حول مدى حجم هذه الظاهرة ودرجة شدتها , وكذلك معرفة اهم اشكال هذه الظاهرة وموشراتها, وإبراز التداعيات السلبية للعنف السياسي على الانظمة العربية في مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية . ولقد شملت دراسة البحث تحليل الظروف المؤدية الى العنف السياسي في العرق بشكل خاص وسوريا واليمن وليبيا بشكل عام محل الدراسة بغية الكشف عن أسبابه, وإيجاد الحلول المناسبة .


Article
The impact of closed perforation zones and damaged sections on flow dynamics and pressure behaviors of horizontal wells

Author: Salam Al Rbeawi
Journal: Journal of Petroleum Research & Studies مجلة البحوث والدراسات النفطية ISSN: 22205381 Year: 2017 Issue: 14 Pages: 1-28
Publisher: Ministry of Oil وزارة النفط

Loading...
Loading...
Abstract

Horizontal wells with multiple completion parts have become a common completion technique in the oil and gas industry. Sand and asphalt production problems, damaged zones and water cresting or gas coning are the main reasons for using this technique to sustain or improve oil and gas recovery. However, using such completion technique introduces negative effects on pressure behavior of horizontal wells.This paper introduces new mathematical models for horizontal well containing several closed completed sections acting in finite and infinite reservoirs. These models can be used to evaluate the impact of the completion techniques on both pressure behaviors and flow regimes either in the vicinity of wellbore or at the outer boundary of reservoirs. They can be used also to investigate the change in productivity index that would result due to the usage of certain type of completion technique. In this research, the completed sections (cemented or isolated parts) and the places where packers are installed are considered as no-flow sections. These sections are expected to increase pressure drop required for flowing reservoir fluid toward wellbore. They are also expected to change flow regimes mainly in the vicinity of wellbore.Several models have been developed and solved in this study for different completion techniques, wellbore conditions and reservoir configuration. It has been found that the great impact of completion techniques is observed on flow regimes that commonly develop in the drainage area close to wellbore. This impact shows similar trends to the skin factor. Several new flow regimes have been observed, one of them has been developed due to the existence of closed completed sections which is intermediate or second radial flow regime. This flow regime can be found for some cases of long wellbore having multi-short perforated sections. The study will introduce the mathematical models for known and newly developed flow regimes for horizontal well including the completion technique.


Article
Iraq and the international and regional environment Read the challenges and opportunities
العراق والبيئة الدولية والاقليمية قراءة في التحديات والفرص

Author: Mohammed Karim Kadhim محمد كريم كاظم
Journal: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 Year: 2019 Issue: 16 Pages: 2-15
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The international and regional changes that the world and the Especially the Arab region, are still continuing, from the demise of old regimes and the replacement of new regimes with increasing anarchy and instability, such as the war on Yemen and the regional and international conflict in Syria, between countries that support change in political regimes and others opposed to this, Which is clearly defined and orientations according to international interests. The problem that is discussed in the research is the following questions: What is the location of Iraq in the midst of these challenges? Can Iraq, with these contradictions and internal crises, face these regional and international challenges? Through our study, We came out with a result That is "we must work to consolidate the relations between the regional neighboring countries, especially with the international parties that are friendly to both Iraq and neighboring countries, as with the United States of America, which can achieve politically, economically, military and security support to achieve national goals and interests, The Iraqi foreign policy-makers must try to determine what are the most important challenges facing the regional environment and work to confront them individually or cooperatively with the friendly countries and reach the Iraqi interest".

تخلص الدراسة الى ان التغيرات الدولية والإقليمية لا زالت مستمرة وان المنطقة العربية ما زالت مستمرة فيها دوافع زوال الأنظمة القديمة واستبدالها بأنظمة جديدة والتي يجاريها عدم الاستقرار والفوضى المتزايدة، مثل الحرب على اليمن والصراع الإقليمي والدولي في سوريا بين الدول التي تدعم التغيير في الأنظمة السياسية وغيرها من المعارضين لذلك ، والذي يتم ملاحظتهُ بوضوح تلك التوجهات وفقًا للمصالح الدولية. فالمشكلة التي تمت مناقشتها في البحث هي الأسئلة التالية: ما هو موقع العراق في خضم هذه التحديات؟ وهل يمكن للعراق بوجود التناقضات والأزمات الداخلية أن يواجه هذه التحديات الإقليمية والدولية؟ ومن خلال دراستنا، خرجنا بنتيجة وهي "يجب أن نعمل على توطيد العلاقات بين الدول المجاورة الإقليمية ، وخاصة مع الأطراف الدولية الصديقة لكل من العراق والبلدان المجاورة ، كما هو الحال مع الولايات المتحدة الأمريكية ، والتي يمكن أن تحقق الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري والأمني لتحقيق الأهداف والمصالح الوطنية, ويجب على صانعي السياسة الخارجية العراقيين أن يحاولوا تحديد أهم التحديات التي تواجه البيئة الإقليمية والعمل على مواجهتها بشكل فردي أو تعاوني مع الدول الصديقة لتحقيق المصلحة العراقية".


Article
The Applicable International Law Regimes to the Killing of Osama bin Laden
أنظمة القانون الدولي المنطبقة   إلى مقتل أسامة بن لادن

Author: Hemen T. Hameed هيمن حميد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2016 Volume: 5 Issue: 17/part2 Pages: 638-664
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ConclusionIn general, three regimes are applicable in killing terrorists which are International Humanitarian law, International Human Rights Law and the jus ad bellum regime. However, as far as killing bin Laden is concerned the situation is controversial. IHL is applicable because there was at least a non-international armed conflict between the US and al-Qaeda group, which was led by bin Laden. In addition, and as a basic rule, IHRL might have been applied if the US was bound by the ICCPR outside its border. The reason is that bin Laden was accused of committing many heinous crimes and in order to arrest him the use of lethal force may be justifiable, especially if there were risks to the lives of the arresting force members by the suspect's side. This is because the right to life is not absolute and there can be a deprivation of human life under some narrow situations, for example, signs of lethal resistance to the raid rather than clearly surrendering. However, and in fact, the IHRL does apply to the situation of killing bin Laden because the US does not appear to be bound by the provisions of the ICCPR outside its soil where it has no effective control. Another applicable regime is the jus ad bellum, as the US reserves its right, under article 51 of the UN Charter and under some security Council resolutions including the Resolution (1373), to the use of force for self-defence after the heinous terrorist attacks on 11 Sep 2011.

وبوجه عام، هناك ثلاثة أنظمة قابلة للتطبيق في قتل الإرهابيين، وهي القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان ونظام العدالة. بيد أن مسألة قتل بن لادن أمر مثير للجدل. وينطبق القانون الدولي الإنساني لأن هناك نزاعا مسلحا غير دولي على الأقل بين الولايات المتحدة وجماعة القاعدة التي كان يقودها بن لادن. وبالإضافة إلى ذلك، وكقاعدة أساسية، قد يكون القانون الدولي لحقوق الإنسان قد طبق إذا كانت الولايات المتحدة ملزمة بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية خارج حدودها. والسبب هو أن بن لادن اتهم بارتكاب العديد من الجرائم الشنيعة ومن أجل اعتقاله استخدام القوة المميتة قد يكون له ما يبرره، لا سيما إذا كانت هناك مخاطر على حياة أفراد القوة القبض من جانب المشتبه به. وذلك لأن الحق في الحياة ليس مطلقا، ​​ويمكن أن يكون هناك حرمان من الحياة البشرية في بعض الحالات الضيقة، على سبيل المثال، علامات على المقاومة القاتلة للغارة بدلا من الاستسلام بوضوح. غير أن القانون الدولي لحقوق الإنسان ينطبق في الواقع على حالة قتل بن لادن لأن الولايات المتحدة لا يبدو أنها ملزمة بأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية خارج ترابها حيث لا يكون لها سيطرة فعلية. وهناك نظام آخر قابل للتطبيق هو القانون، حيث تحتفظ الولايات المتحدة بحقها بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وبموجب بعض قرارات مجلس الأمن بما في ذلك القرار (1373)، واستخدام القوة للدفاع عن النفس بعد الهجمات الإرهابية الشنيعة في 11 سبتمبر 2011.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic (9)

Arabic and English (3)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (1)

More...