research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Disciplinary investigation with staff and guarantees (a comparative study in the light of the provisions of the law discipline of state employees and the public sector No. 14 of 1991 as amended)
التحقيق التأديبي مع الموظفين وضماناته ( دراسة مقارنة في ضوء احكام قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام رقم 14 لسنة 1991 المعدل )

Authors: Nassir Kuraimish Khudur ناصر كريمش خضر --- Walid Khashan Zughayyar وليد خشان زغير
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2009 Issue: 1 Pages: 6-46
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

N guarantees prior to the sanction, security investigation with the employee accused Lou parking on the health of the alleged offenses and circumstances, and look for evidence of the proportion of the facts and to ensure also that the investigation will be based disciplinary sanctions imposed in the case on the basis of worthy of fact and law. At that important safeguard for employees protect them from accountability, disciplinary-based fabrication or rush, as it gives the investigation management machine access to the fact the charges against an employee, making the administrative decision taken based on the supposed of health, whether a judge acquitted or to punish the employee penalty commensurate with the the offense imputed to him.

من الضمانات السابقة على توقيع الجزاء ،ضمانة التحقيق مع الموظف المتهم للو قوف على صحة المخالفات المنسوبة إليه وظروفها ،والبحث في الأدلة التي تثبت نسبة الوقائع إليه و يكفل التحقيق أيضا أن العقوبات التأديبية سترتكز في حالة فرضها على أساس مستحق من الواقع والقانون . وفي ذلك ضمانة مهمة للموظفين تقيهم من المساءلة التأديبية القائمة على التجني أو التسرع،إذ يمنح التحقيق الإدارة مكنة الوصول إلى حقيقة التهم المنسوبة إلى موظف ما ،مما يجعل القرار الاداري المتخذ قائما على أساس مفترض من الصحة سواء اكان قاضيا بالبراءة أم بمعاقبة الموظف بعقوبة تتناسب مع المخالفة المنسوبة اليه .


Article
Education's Standard for the Staff or Art College-Basra University
جودة التعليم لدى أعضاء هيئة التدريس في كلية الآداب جامعة البصرة

Authors: Ali Abd al-Samad Khudair علي عبد الصمد خضير --- Hashim Sharif Hassan هاشم شريف حسن
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2011 Issue: 59 Pages: 359-378
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

In the last Quarter of last century and early third thousand within the inclusive of high information including(Political , Economical , Socialism) with the linking subject between literature Science and Application science led the world to live in refreshing of thought ear thus the rising of new terms from the Essential science and specialize and accurate information era like( Information technology – Communication – Informal Electronically Library- Digitally – Hypothetical , Information Community) these terms express civilization value which influence in the standardization concept. The development of science in information Technology and communication expressed methods webs, computers, programs , ) for the purpose to obtain ( Science for all_ all the day, every time and place according to desire and needs for the user by different ways. In this research knowing the standardization of education in Art college through the interviews between the research and samples of education staff of Art college by questioned them about standardization concept and the level of there acceptable and it reflexion on the education demonstration.

في الربع الاخير من القرن المنصرم ومع بداية الالفية الثالثة وبفضل الانفجار المعرفي الهائل في جميع الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومع قوة الترابط الموضوعي بين العلوم الانسانية والعلمية التطبيقية جعلت العالم يعيش فترة انتعاش فكري. حيث المصطلحات الجديدة التي انبثقت من العلوم الأساسية وتخصص عام ودقيق في عصر المعلومات مثل(تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمعلوماتية والمكتبات الالكترونية والرقمية والافتراضية والمجتمعات المعلوماتية والافتراضية) مصطلحات ذات قيمة حضارية تؤثر في مفهوم الجودة الشاملة. ان التقدم العلمي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أظهرت طرق عبر وسائلها المتعددة (الاقمار الصناعية وقنوات فضائية وشبكات المعلومات الدولية والحواسيب والبرامجيات ومحركات البحث) لغرض إتاحة التعليم للجميع وعلى مدار اليوم وفي كل مكان وزمان وما يتناسب وميول وحاجة المستفيد وبأساليب وطرق متنوعة وفي هذه الدراسة تم التعرف على واقع جودة التعليم في كلية الآداب من خلال مقابلة اجراها الباحثان مع عينة من اعضاء هيئة التدريس في كلية الآداب طرحت عليهم مجموعة من الاسئلة الخاصة بمفهوم الجودة ومدى تقبلهم لهذا المفهوم وانعكاسه على العملية التعليمية.


Article
Appeal against the judgments of the Staff Court in Iraq A comparative study
الطعن في أحكام محكمة قضاء الموظفين في العراق دراسة مقارنة

Author: Wissam Rizak Falih وسام رزاق فليح
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2015 Issue: 10 Pages: 156-185
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

is a court of law staff, one of the administrative courts in Iraq that fall back to it the employee if they think the illegality of the decisions of the administration, they are exercising their competence in the control of the Administration's work relating to the affairs of public office through to the decisions of the provisions binding, but their rulings are not conclusive but can challenged discrimination in front of the competent judicial authority. And occupies appeals process administrative center no less important than other measures in the field of judicial organization of any country , because it means obligatory followers to resolve the conflict between the administration and personnel , and the subject matter of extreme importance being highlights reasons to challenge discrimination in the verdicts , as well as the procedures to be followed in the Administrative Appeals , it also highlights the competent judicial authority to hear appeals discriminatory , these things require accuracy in the study and comprehension , so we divided the subject of our research into two sections , we will discuss the topic first causes the point to challenge discrimination in the verdicts , while the second section Fsntnol which measures the appeal before the Administrative Court Supreme.

تعد محكمة قضاء الموظفين إحدى محاكم القضاء الإداري في العراق التي يلتجأ إليها الموظف إذا ما اعتقد بعدم مشروعية قرارات الإدارة , فهي تمارس اختصاصاتها في الرقابة على أعمال الإدارة المتعلقة بشؤون الوظيفة العامة عن طريق ما تصدره من أحكام ملزمة , ولكن أحكامها ليست باتة بل يمكن الطعن فيها تمييزاً أمام الجهة القضائية المختصة . وتحتل إجراءات الطعون الإدارية مركزاً لا يقل شأناً عن غيرها من الإجراءات في مجال التنظيم القضائي لأي بلد , لكونها وسائل واجبة الإتباع لحسم ما يشجر بين الإدارة والأفراد , ولموضوع البحث أهمية بالغة كونه يسلط الضوء على أسباب الطعن تمييزاً في الأحكام وكذلك على الإجراءات الواجبة الإتباع في الطعون الإدارية , كما انه يسلط الضوء على الجهة القضائية المختصة بالنظر في الطعون التمييزية , فهذه الأمور تتطلب دقة في الدراسة والاستيعاب , ولذلك قسمنا موضوع بحثنا إلى مبحثين , سنتناول في المبحث الأول أسباب وجهة الطعن تمييزاً في الأحكام , أما المبحث الثاني فسنتناول فيه إجراءات الطعن أمام المحكمة الإدارية العليا .


Article
Sources mutual complaint among the Directorates of Education staff and directors of Secondary schools in the province of Baghdad in light of some variables
مصادر الشكوى المتبادلة بين موظفي مديريات التربية ومديري المدارس الثانوية في محافظة بغداد في ضوء بعض المتغيرات

Authors: جمعة الكبيسي --- مي فيصل أحمد
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 53 Pages: 1-27
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A field study aimed at identifying the sources of mutual complaints among the Directorates of Education staff of their departments and management and run it in their daily dealings with principals in the province of Baghdad, and adopt approach. It was determined the research consists of (2357) male and female employees and 305 randomly stratified simple by the rate of (7%) from the research community as the number of sample reached (167) male and female employees, and selected sample was randomly stratified simple by the rate of (39.67%) of the research community, as the number of sample was (121) principals. It was constructed two questionnaires, the first included (28) items and the second contained (28) items. And the two researchers made sure of their validity and reliability. Results were analyzed by statistical software (SPSS), the two questioners were applied in the second semester of the academic year 2015-2016. The study has found the following results: the sources of complaint suffered by school principals are sharper and larger than those of complaints suffered by the Directorates of Education staff, and the depth and size of the reasons which were characterized by the principles are bigger little about from those identified by the Directorates of Education staff, and the research has made a number of recommendations and suggestions.

دراسة ميدانية هدفت الى تحديد مصادر الشكوى المتبادلة بين موظفي مديريات التربية بأقسامها واداراتها في تعاملها اليومي مع مديري المدارس الثانوية في محافظة بغداد، واعتمدت المنهج الوصفي التحليلي. وتم تحديد مجتمع البحث الذي يتكون من (2357) موظفاً وموظفة و(305) مديرين ومديرات. واختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية الطبقية البسيطة وبنسبة ( 7% ) من مجتمع البحث إذ بلغ عدد أفراد العينة (167) موظفاً وموظفة، واختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية الطبقية البسيطة بنسبة (39،67%) من مجتمع البحث، إذ بلغ عدد أفراد العينة (121) مديراً ومديرة. وتم بناء استبانتين الاولى تضمنت (28) فقرة والثانية (28) فقرة. وتأكد الباحثان من صدقهما وثباتهما. وتم تحليل النتائج عن طريق البرنامج الاحصائي (SPSS)، وتم تطبيق الاستبانتين في الفصل الثاني من العام الدراسي 2015-2016. وتوصلت الدراسة الى نتائج اهمها: أن مصادر الشكوى التي يشكو منها مديرو المدارس هي اكثر حدة وحجماً من تلك الشكاوى التي يشكو منها موظفو مديريات التربية، وأن عمق وحجم الاسباب التي شخصها مديرو المدارس هي اكبر بنحو طفيف من تلك التي حددها موظفو مديريات التربية وقدم البحث عدداً من التوصيات والمقترحات.


Article
The Legal regulation of the financial management of the cultural departments in the Republic of Iraq
التنظيم القانوني للإدارة المالية للدوائر الثقافية في جمهورية العراق

Author: Dr.Waleed Merza د. وليد مرزه
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2010 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 225-270
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Workers in the cultural departments are facing a difficulty in Determine the legal regulation of the financial management for the work of those departments. There is no clear and accurate accounting system in those departments Suitable with the Financial activity for those departments and contribute in keeping of the public funds. Thus we decided to discuss this subject in two sections.The first section - the concept of cultural departments and its objectives and conditions and the staff.The second section- the financial management of these departments in its concept and those who in charge on it and its evaluating and a proposal for an alternative system instead of its current system.

يواجه العاملون في الدوائر الثقافية صعوبة في تحديد التنظيم القانوني للإدارة المالية لعمل تلك الدوائر كما لا يوجد في تلك الدوائر نظام محاسبي واضح ودقيق يتناسب مع النشاط المالي لتلك الدوائر ويسهم في حفظ المال العام . عليه ارتأينا بحث هذا الموضوع في مبحثين نعرض في أولهما مفهوم الدوائر الثقافية وبيان أهدافها وشروط إقامتها والموظفين العاملين فيها ونعرض في ثانيهما للإدارة المالية لهذه الدوائر في مفهومها والقائمين عليها وتقويمها واقتراح النظام البديل عن نظامها الحالي.


Article
Obedience effect on the criminal responsibility for the employees denial implementing of judicial rulings (Comparative Study)
أثر الطاعة على المسؤولية الجزائية لامتناع الموظف عن تنفيذ الأحكام القضائية (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The question revolves around determining criminal responsibility of the employee who refused to implement judicial rulings in obedience to the administrative boss Will is his failure cause of the reasons is permitted or not. Where we will discuss the concept of obedience and conditions and the extent of its impact on the responsibility of the employee who refused any form of abstinence. With reference to the impact of the measures stipulated by the legislator come up in this crime and of direct warning to the employee who refused and the legal period to deny knowledge of the illegality abstain even if pursuant to an order of the President.

إن موضوع البحث يدور حول تحديد المسؤولية الجزائية للموظف الممتنع عن تنفيذ الأحكام القضائية طاعةً لأمر رئيسه الإداري , وهل يعد امتناعه سبباً من أسباب الإباحة أم لا. حيث سنتناول مفهوم الطاعة وشروطها ومدى أثرها على مسؤولية الموظف الممتنع بأي صورة من صور الامتناع في الدول محل المقارنة. مع الإشارة إلى مدى تأثير الإجراءات الخاصة التي اشترط المشرع الإتيان بها في هذه الجريمة والمتمثلة بتوجيه إنذار للموظف الممتنع ومضي المدة القانونية على نفي العلم بعدم مشروعية الامتناع عن التنفيذ حتى وان كان طاعةً لأمر الرئيس .كما سنبين شروط إعفاء المرؤوس من المسؤولية في القوانين الجزائية وقوانين الخدمة المدنية .


Article
العلاقة بين المعرفة الضمنية للمدقق وتقليص فجوة التوقعات دراسة استطلاعية لآراء عينة من موظفي ديوان الرقابة المالية الاتحادي

Author: باسم محمد مرهج
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 8-18
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The research focuses on the study of the relationship between the implicit knowledge of the auditor and their dimensions (thinking, skill, experience) , and reducing the expectations gap, for a sample of the staff of the Federal Board of Supreme Audit, The research included two main hypotheses, The first of the correlation and the second of the relations between the influence of the search variables, a sample of 65 employees was selected at the board, the adoption of the questionnaire, which included (30) paragraph, the results were extracted using the Statistical Program SPSS, a number of results were achieved, the most important of which was the fact that the auditor was able to detect the mistakes that were made within the organization, as well as his ability to address the problems and find appropriate solutions, a number of recommendations related to the results of the analysis were formulated, the most important of which is to increase the independence and impartiality of the auditor by granting him full freedom in determining the sample of the test, collecting evidence

يتركز موضوع البحث في دراسة العلاقة بين المعرفة الضمنية للمدقق بأبعادها(التفكير , المهارة, الخبرة) , وتقليص فجوة التوقعات, لآراء عينة من موظفي ديوان الرقابة المالية الاتحادي, وتضمن البحث فرضيتين رئيسيتين, الاولى لعلاقات الارتباط والثانية لعلاقات التأثير بين متغيرات البحث, تم اختيار عينة من السادة الموظفين في الديوان والبالغ عددهم (65) فرد, باعتماد الاستبانة التي اشتملت (30) فقرة, وتم استخراج النتائج باستخدام البرنامج الاحصائي (SPSS), تم التوصل الى مجموعة من النتائج التي كان أهمها تمتع المدقق بالقدرة العالية على اكتشاف الاخطاء والتي تحصل داخل المنظمة , وكذلك قدرته على معالجة المشكلات وطرح الحلول المناسبة لها, وتم صياغة عدد من التوصيات ذات العلاقة بنتائج التحليل, أهمها العمل على زيادة استقلالية وحياد المدقق عن طريق منحه الحرية التامة في تحديد عينة الاختبار, وجمع ادلة الاثبات , والبرنامج الزمني للتدقيق.

Keywords

The research focuses on the study of the relationship between the implicit knowledge of the auditor and their dimensions --- thinking --- skill --- experience --- and reducing the expectations gap --- for a sample of the staff of the Federal Board of Supreme Audit --- The research included two main hypotheses --- The first of the correlation and the second of the relations between the influence of the search variables --- a sample of 65 employees was selected at the board --- the adoption of the questionnaire --- which included --- 30 paragraph --- the results were extracted using the Statistical Program SPSS --- a number of results were achieved --- the most important of which was the fact that the auditor was able to detect the mistakes that were made within the organization --- as well as his ability to address the problems and find appropriate solutions --- a number of recommendations related to the results of the analysis were formulated --- the most important of which is to increase the independence and impartiality of the auditor by granting him full freedom in determining the sample of the test --- collecting evidence --- يتركز موضوع البحث في دراسة العلاقة بين المعرفة الضمنية للمدقق بأبعادهاالتفكير --- المهارة --- الخبرة --- وتقليص فجوة التوقعات --- لآراء عينة من موظفي ديوان الرقابة المالية الاتحادي --- وتضمن البحث فرضيتين رئيسيتين --- الاولى لعلاقات الارتباط والثانية لعلاقات التأثير بين متغيرات البحث --- تم اختيار عينة من السادة الموظفين في الديوان والبالغ عددهم 65 --- فرد --- باعتماد الاستبانة التي اشتملت 30 --- فقرة --- وتم استخراج النتائج باستخدام البرنامج الاحصائي SPSS --- تم التوصل الى مجموعة من النتائج التي كان أهمها تمتع المدقق بالقدرة العالية على اكتشاف الاخطاء والتي تحصل داخل المنظمة --- وكذلك قدرته على معالجة المشكلات وطرح الحلول المناسبة لها --- وتم صياغة عدد من التوصيات ذات العلاقة بنتائج التحليل --- أهمها العمل على زيادة استقلالية وحياد المدقق عن طريق منحه الحرية التامة في تحديد عينة الاختبار --- وجمع ادلة الاثبات --- والبرنامج الزمني للتدقيق.


Article
مجلس النواب العراقي مقاربة بين الواقع والمطلوب 2005-2010

Author: حافظ علوان حمادي
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2014 Issue: 25 Pages: 31-62
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

الخاتمة ان ولدة مجلس النواب بعد انتخاب اعضائه وممارسة وظائفه في دورتين انتخابيتين يعدّ انجازا كبيرا ومن الحالات الاستثنائية القليلة التي تقام فيها سلطة تشريعية خارج ماهو مألوف في التجارب الانسانية .مجلس النواب العراقي راى النور بعد غياب طويل وفي ظروف غاية في التعقيد والصعوبة ، من انهيار تام لمؤسسات الدولة من دستورية وسياسية عسكرية الى فوضى سياسية واضطرابات امنية الى محاولات داخلية واقليمية سعت الى تحجيم هذه المؤسسة وافشالها ، ومع رجاحة اعلب هذه الاسباب ومصداقيتها الانها لاتزال تطرح في تبرير تعثر مجلس النواب في عمله وقلة انجازاته.ولكن وفي المقابل وفي ظروف تكاد تكون مشابهة لدول وشعوب أخرى مرت بمثل مامر به العراق من حروب واحتلال وعدم استقرار ، ولكن تلك الدول وشعوب استطاعت ان تتجاوز محنتها وتشرع في اقامة مجالس تشريعية رائدة انجزت الكثير وقدمت الرائع والمفيد ، ها هي اليابان قصفت بالسلاح النووي واسقط عرشها المقدس وهزمت واحتلت وعلى منوالها او مثلها المانيا وكوريا الجنوبية .الاستشهاد هذا جاء على اساس المقاربة وليس المقارنة . وبالمقاربة هذه يظل السؤال شاخصاً بالنسبة لهاتين التجربتين ، الاولى تنجح وتعزز والثانية تتعثر وتتراجع ، فهل الامر بالنسبة للتجربتين نجاحاً وفشلاً متعلقاً باشكالية بنيوية اجتماعية مرتبطة بالثقافة والوعي ولارث الحضاري ، ام الافتراق والاختلاف بين هاتين التجربتين سببه خلل مؤسساتي دستوري سياسي ، ام التجربة البرلمانية العراقية حوت الامرين معاً، مضافا لها صراعات وخلافات عقائدية ومذهبية وغياب ثقافة مجتمعية واعية وارادة سياسية فعلية ، لتشكل بمجموعها كوابح ومعوقات شلت عمل مجلس النواب من انجاز ماهو احسن .وعليه اذا ما اريد الشروع لتأسيس برلمان تفاعلي مع محيطه الاجتماعي وفي داخل اروقته و يقدم الانجاز ويحقق مبتغاه ويتطلع الى مستقبل افضل ان يصار الى مشروع مدني ينهض به ذو الاختصاص والكفاءة بعيداً عن المحاصصة يكون مستقلاً وان توفر له الامكانيات المادية والضمانات القانونية لضمان حيادية القائمين عليه واستقلاليتهم على ان يتم على مرحلتين:مرحلة قصيرة ، سريعة ومكثفة لتهيئة الناخب نفسياً وسلوكياً في الاختيار والمفاضلة في الانتخابات التشريعية المقبلة . ومرحلة ستراتيجية طويلة الامد يقوم بها ذوي الاختصاص في علم النفس والاجتماع والسياسات العامة ، وحل الصراعات العامة والاعلاميين والاكاديميين ورجال الدين المتنورين يشرعون بتشخيص الاختلالات ووضع البرامج والدراسات لمعالجتها ، لاحداث تغير في الحدث الاجتماعي وبالتالي تصحيح مسيرة السلوك الانتخابي . لا ينقص هذا المشروع الا الارادة السياسية ولاشك ان فاعلية البرلمان تزداد كلما تمتع النائب بمؤهلات وخبرات عملية وثقافية ، فكلما اتسعت وتعددت مؤهلاته تمكن من اقناع المجلس باهمية القضية التي يطرحها ، ناهيك عن حديثة الذي يكون موضع اهتمام المجلس ورئيسه والحكومة على حد سواء .وبالحديث عن مجلس النواب فان الدورتين الانتخابيتين للمجلس لعامي " 2005 ـ 2010 " اظهرت على صعيد الممارسة والنتائج المتحققة ان دورة المجلس الاولى كانت الافضل اداء والاحسن انجازاً من الدورة الثانية وهذا يوشيرالى سير المجلس بالاتجاه المعاكس لطبيعة الاشياء .ومجلس النواب العراقي شانه شان اي مجلس تشريعي اخر تتحكم في تشكلته ومهامه وانجازاته ثلاث مصادر الناخب ، النائب ، ونوع النظام الانتخابي وهذه المصادر الثلاث محكومة بالبيئة الاجتماعية والارادة السياسية، فاذا كان الامر كذلك فكيف نستطيع احدث ثغرة في هذا الطوق والشروع بالتغيير نحو مجلس نواب افضل ؟ يحفز الناخبين ويزيد من عدد المقترعين و يرتقي بالطبيعة التنافسية للمرشحين ،و يجبر قادة الاحزاب والتيارات والكتل من ترشيح الكفوء العادل والنزيهه الجسور ، و تحجيم المحاصصة الطائفية و تشكيل حكومة فاعلة ومعارضة قوية ؟و بعيدا عن الطرح النظري والتنظير الفلسفي فأن" نظام الانتخاب الفردي " بالياته ونتائج تطبيقاته يعدّ حلا عمليا وواقعيا يحقق ماذهبنا اليه ويتحاشى نتائج وافرازات ومساوئ النظاميين الانتخابيين السابقين" القائمة المغلقة والمفتوحة "ويسهم في ترميم العملية السياسية.هذا ماشرعت به تجارب انسانية سبقتنا وانهت شلل مؤسساتها التشريعية وعززت هيئاتنا السياسية بالعزوف عن كل الانظمة الانتخابية مختارة ومفضلة نظام التصويت الفردي فانجزت الكثير وحققت الاحسن والمفيد .

Keywords

Conclusion --- Iraqi Council of Representatives --- 2005 - 2010 between reality and the desired Objective of the research is to find ways that will restore the confidence of the Iraqi citizen --- the House of Representatives and the creation of a relationship post interactive complementarity between the two after that there was a state of doubt and uncertainty usefulness of the House of Representatives on the back of modest achievements of this Council at the legislative and regulatory --- financial --- and lack of patriotism and objectivity from the presence of members of the council they are asking the bills and discussed and voted upon .If the legislative authority in the systems of democracy based on the triangle corners of the three --- the voter --- Deputy --- the electoral law --- quest has touched on the staff of the three analyzed and rated through the presentation and discussion of the failures and difficulties that have prevented the effectiveness of this Council certified objectivity and realism in the figures and statistics through tables privileges The research was distributed on two axes --- the first special secretions of the social environment of the Iraqi society and its impact on voter behavior and the team --- and the second axis eating the electoral law. With regard to the first axis and specifically the behavior of the Iraqi voter and options election when voting at the twenty- first --- 2005 and second --- 2010 showed an option primitive a closed options Diqih did not represent a model for a Free Choice conscious voluntary Her ignorance of the voter function of the election and the seriousness of its consequences Fajttiar voter non- sound was one of the reasons behind the Vice entry to the Council is not qualified to be a reason to restrict the work of the Council and the lack of achievements.The axis of Deputy --- was the hallmark of most of the members of the Iraqi Council of Representatives is not having a high level of culture and efficiency so that eligibility for a broader understanding of their legislative --- regulatory and financial note that the vast majority of members to dont have freedom to talk and to express their own opinions and have independence in the vote --- they were under pressure and guide the leaderstheirparties Streams. --- المقدمة :ـ اغلب شعوب الارض تنظر الى السلطة التشريعية * كنوع من القداسة والاحترام ، لما لهذا المؤسسة الدستورية من قدرة وامكانية وحقوق وصلاحيات قادرة بها ومن خلالها ان تدفع البلاد والعباد اشواطا للامام او تقودها الى الوراء ،هذه المؤسسة الدستورية التي حملت اسماء متعددة من برلمان الى كونكرس او جمعية وطنية او مجلس النواب ، فمهما تعددت التسميات وتنوعت ، يظل البرلمان قائداً وموجهاً ومشرعاً ومرقباً وضابطاً لكل فعاليات الدولة ومؤسساتها يشرع لها ولمواطنيها يراقب ويحاسب السلطة التنفيذية ويحترم السلطة القضائية ويدقق ويقر القضايا المالية .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2015 (1)

2014 (2)

2011 (1)

More...