research centers


Search results: Found 25

Listing 1 - 10 of 25 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The Management between Past and Present
الإدارة بيـن الماضـي والحاضـر

Author: Shaymaa N. Hamdoon شيماء ناظم حمدون
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: 1609591X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 112 Pages: 59-79
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to present the developments in the management field from the past history until now. The management considered as an ancient practice in the social and psychological domains. The management emerged in emergence of human, and development by some of the social, political and economical relations. The follow of the management thinking discover that this thinking is spud in many historical stages until now. The researcher's efforts were differentiated and diversity and each researcher had his participation in the development of this field in all stages of history. In the research procedures, the researchers try to determine answers for the research questions by presents the development of management between past and now, and present the main participations of the management thinkers and its reflects on managerial thinking. The research adopted the historical method in its phases. The research concluded that the management in general concept is exercised in the ancient civilization, but the management as a science, rules, theories and concepts is concerned are modern in compare with other sciences

المستخلصاستهدف البحث عرض التطورات في ميدان علم الإدارة منذ الماضي وإلى الوقت الحاضر، إذ عدّت الإدارة من أقدم الممارسات الاجتماعية والسلوكية، فقد نشأت هذه الممارسة بنشأة الإنسان وتطورت بتطوره بفعل العلاقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. وإن المتتبع لتسلسل الفكر الإداري يجد أنه قد مر بمراحل تاريخية متعددة إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه في الوقت الحاضر في إطار مفهومها المعاصر. وقد تعددت وتنوعت جهود الباحثين في إرساء أسس علم الإدارة، إلى أن أصبح الفكر الإداري المعاصر على ما هو عليه. وقد سعى البحث في إجراءاته إلى على تساؤلات مشكلته المتمثلة بعرض تطور الإدارة بين الماضي والحاضر، فضلاً عن عرض مساهمات المفكرين وتأثيراتها على الفكر الإداري. وقد اعتمد البحث المنهج التاريخي في عرض محاوره المختلفة. وتوصل البحث إلى أن الإدارة بالمفهوم العام تم ممارستها بأشكال شتى من قبل الحضارات القديمة، إلاّ أن الإدارة بوصفها علماً له قواعد وأصول ونظريات ومفاهيم يعدّ حديثاً مقارنة بعلوم الأخرى.


Article
The sense of Inferiority in the Light of Scientific Theories
الشعور بالنقص في ضوء النظريات العلمية

Loading...
Loading...
Abstract

The sense of inferiority and failure is inherent in the status of the human spirit Since the beginning of creation. From the earliest age, a child feels powerless and weak in front of the others. Such feeling may continue with him / her to old age. That is the feeling of inferiority complex in most eastern societies, which has, whether directly or indirectly, a great effect on affinity to the strong person in his abilities and potential. This combination with the other in every detail of his / her life indicates a state of weakness and instability of the faith of the individual. As the human creature is weak and has a life full of difficulties, he / she feels powerless in front of the forces of nature. So, he / she sees himself / herself less than the others. Scientists, whether Muslims o not, have realized the seriousness of this problem, and what excessive or compromising may lead to feeling inferior and weak, which in turn would to having the feeling of vanity. This problem has been increasing recently due to the conditions faced by the world community of technological development and rapid civilized leap, which dropped the individual and society into variable types of pressure and psychological problems, whose social impact is to make the whole nation become infected and to be as a result the victim of political and economic ambitions. This would subsequently reinforce the situation of dependency on the foreign and emphasize the spirit of cultural alienation so as to separate the people from their heritage and original culture.

إن الإحساس بالنقص والتقصير صفة تلازم النفس الإنسانية منذ بدء خلقتها فالطفل منذ نعومة أظفاره يشعر بأنه عاجز وضعيف أمام الآخرين وقد تستمر معه هذه الحالة إلى الكبر , وان كانت عقدة الشعور بالنقص في أغلب المجتمعات الشرقية لها بالغ الأثر في الانجذاب بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الآخر , القوي بقدراته وإمكانياته فان الاندماج مع الآخر في جميع تفاصيل حياته يمثل حالة ضعف وعدم ثبات على ما يؤمن به الفرد , ولما كان الإنسان مخلوقاً ضعيفاً والحياة أمامه مليئة بالصعاب فهو يشعر بذلك النقص أمام قوى الطبيعة فنراه ينظر إلى نفسه أنهُ أقل من الآخرين , وقد أدرك علماء النفس – المسلمون وغير المسلمين – خطورة هذه المشكلة وما يؤدي الإفراط أو التفريط بها إلى الابتلاء بعقدة الدونية وضعف الشخصية ومن ثمّ الوقوع في حالة الكبر والعجب , وقد أخذت المشكلة تتزايد في الآونة الأخيرة نتيجة للظروف التي يتعرض لها المجتمع العالمي من تطور تكنولوجي ونقلة حضارية سريعة وهي التي ألقت على الفرد والمجتمع ألواناً من الضغوط والعقد النفسية فكان من آثارها الاجتماعية هو أن نجد الأمة برمتها تصاب بهذا المرض نتيجة سقوطها ضحية الأطماع السياسية والاقتصادية مما يكرس حالة التبعية للأجنبي ويؤكد روح التغريب الحضاري لدى الناس وفصلهم عن تراثهم وثقافتهم الأصلية , ومع أنَّ الشعور بالنقص ليس أمراً أساسياً , بل عاملاً مساعداً لتقدم الإنسان وتكامله , إلا انه يبقى مستمراً طالما بقي مفتقراً إلى الجانب المعنوي ( الانتماء إلى الله ) الذي به يحصل الإنسان على كماله المطلق , وعليه :- قدحت فكرة البحث الحالي للكشف عن ماهية المشكلة وأسبابها وتداعياتها في ضوء النظريات العلمية , وكدراسة تحليلية وصفية تحاول توضيح جانب من أساليب الوقاية والعلاج النفسي وكذلك جانب من عظمة القرآن الكريم وما يطرحه من برامج وقائية وعلاجية شاملة لهذه الحالة , إذ اهتم القرآن – أسلوباً ومضموناً – بالحالات النفسية للفرد بصورة مباشرة أو غير مباشرة لكونه حمل رسالة السعادة لهداية البشرية من خالقها قال تعالى : ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ )) ] النحل / 89 [.


Article
Theories unexpected financial difficulties
نظريات الصعوبات المالية غير المتوقعة

Authors: D.Essam Said Abd al-Obeidi د. عصام سعيد عبد العبيدي --- A. Lamia Hashim Salem Quba أ.لمياء هاشم سالم قبع
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2012 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 490-532
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The unexpected materialistic difficulty theory is one of the important theories in the administrative law ratified by the French state Council . Upon executing a contract there arise unexpected and exceptional materialistic difficulties and problem which do not lead to the impossibility of executing the contract but make the contractor overburdened . they are also so expensive that the contractor does not expect , a case which has the consequence of providing the contractor with complete compensation for the damages which he has suffered as a result of these difficulties .

تعد نظرية الصعوبات المادية غير المتوقعة من النظريات المهمة في القانون الإداري التي اقرها مجلس الدولة الفرنسي حيث تنهض أثناء تنفيذ العقد مشاكل وصعوبات مادية استثنائية غير متوقعة ولا يشترط أن تؤدي إلى جعل التنفيذ مستحيلاً وإنما مرهقاً للمتعاقد ، ومكلفاً له بصورة لم يتوقعها عن التعاقد بحيث يترتب عليها حصول المتعاقد على تعويض كامل عن جميع الأضرار التي تحملها نتيجة هذه الصعوبات .


Article
Dreams In different psychological perspective
الأحلام في المنظورات النفسية المختلفة

Author: Haitham .D . ALubidi هيثم ضياء عبد الأمير العبيدي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 61 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Psychology of sleep and dreams characterized by extreme complexity according to the difficulties researchers encounter relating getting sample, Suitable laboratory devices , accurate scientific approach , and low consciousness state individual reaches during sleep and dreams that makes it difficult to interact with and infer appropriate information having to do with his mental and cognitive behavior , so ambiguity and confusion is the best to describe this field of psychology that most psychologists strive to present their best experience trying to interpret this phenomenon . so current study tries the most important views and theories that deal with dream topic in addition to discuss them in scientific way based on deductive and inductive approach result in comprehensive final deduction. Therefor this study has asserted the mental processes previous viewpoints didn't pay their attention to, such as memory, visualizing, imagining used in day – dream and trying to interpret sleep dreams in accordance with , in the light of what have been reported several recommendations and suggestions have been set.

يتسم ميدان علم نفس النوم والاحلام بالتعقيد البالغ نظراً للصعوبات التي يواجهها الباحثون والمتعلقة في الحصول على العينة والاجهزة المختبرية المناسبة والمنهج العلمي الدقيق فضلاً عن حالة الوعي المنخفضة التي يصل إليها الشخص إثناء النوم والاحلام والتي تجعل من الصعب جداً التفاعل معه واستخلاص المعلومات المناسبة بشأن سلوكه العقلي والمعرفي ، لذا فأن الغموض والتشويش هو خير ما يوصف به هذا الميدان من ميادين علم النفس والذي يسعى معظم علماء النفس الى تقديم أفضل ما يمتلكون من الخبرة في محاولة منهم لتفسير هذه الظاهرة ، وعليه فأن البحث الحالي يحاول استعراض اهم وجهات النظر والنظريات التي تناولت موضوع عملية الحلم فضلاً عن مناقشتها بطريقة علمية بالاستناد إلى المنهج ألاستنتاجي الاستقرائي للخروج بأستنتاج نهائي شامل ، وعليه فقد تم التأكيد في هذا البحث على عمليات عقلية لم تنتبه إليها وجهات النظر السابقة من قبيل الذاكرة والتصور والتخيل والمستخدمة في احلام اليقظة ومحاولة تفسير احلام النوم على اساسها ، وفي ضوء ذلك تم وضع عدداً من التوصيات والمقترحات


Article
T.S. Eliot’s Aesthetic Theories of Tradition and Impersonality: New Perspectives
نظريات ت. س. اليوت الجمالية في التقليد واللاموضوعية: استشراقات جديدة

Author: Leila Bellour ليلي بلور
Journal: Journal of Al_Anbar University for Language and Literature مجلة جامعة الانبار للغات والاداب ISSN: 20736614 Year: 2014 Issue: 13 Pages: 93-104
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is a daring attempt to test the verity and validity of the terms tradition and impersonality, which are central to T.S. Eliot’s artistic theories. It demonstrates that despite the fact that Eliot coins a theory of impersonality and divorces the sufferer from the poet by setting emotions at odds, he does not cling to his impersonal stance. In some essays, he proposes the personal aspect as a prerequisite for artistic creation. Eliot pays a great tribute and respect to tradition because it is a framework, which helps him develop his individual talent. Though the poet, according to Eliot, must write ‘with his dead ancestors in his bones, in order to recreate monuments of the past’, he still adheres to the romantic principle that the poet should strive for originality and individuality. So, as the paper aspires to vindicate, Eliot’s theories of impersonality and tradition are difficult to prove right.

يهدف هدا المقال ألى تمحيص حقيقة و مصداقية مصطلحي التقليد و اللاذاتية، اللذان يعتبران محور النظريات الفنيةل ت.س. اليوت. أن المقال يو ض ح أنه رغم صياغته لنظرية اللذ اتية و فصله لل س قيم عن ال ش اعر بوضع المشاعرجانيا، فاإنه لم يتثب ت بموقفه. إذ أن ه في بعض مقالاته يق ر بالجانب الشخصي كشرط مسبق للإبداع الفني. لقد أعطىاليوت إجلالا و احتراما كبيرين للتقليد لآنه الركيزة التي ساهمت في تطوير موهبته الفردية. رغم أنه على الشاعر،في نظر اليوت، أن يكتب و أسلافه الموتى في عظامه، من أجل إعادة بعث معالم الماضي، فإنه مازال يلتزم بمبدأالرومانسية القائل بأنه على الشاعر أن يسعى الى الج د ة و الفردية. إذن فكما يطمح هذا المقال إلى توضيحه، فإنه منال ص عب الجزم بص ح ة نظريتي اللاذاتيةو التقليد ل ت.س. اليوت.


Article
Interference and intersection between research methods In modern literary criticism Critical vision
إشكالية التداخل والتقاطع بين مناهج ونظريات البحث الأدبي المعاصر رؤية نقدية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at conceiving a critical vision to solve the problem of the overlap of the various literary research methods and its many contemporary theories, through a brief review of the most important of these theories and theories, the extent of their service to the creative text or the extent to which they correspond to our spiritual and intellectual values, For many of her ideas. In order to illuminate the path of the rising Arab critic, especially the academic scholar, and help him overcome the foggy Western theories and directions that diverge his vision, and contribute to the confusion.

يهدف هذا البحث إلى تصور رؤية نقدية لحل إشكالية تداخل مناهج البحث الأدبي المتعددة ونظرياته المعاصرة العديدة، وذلك من خلال استعراض موجز لأهم تلك المناهج والنظريات، ومدى خدمتها للنص الإبداعي من عدمه، وكذلك مدى تلاؤمها مع قيمنا الروحية والفكرية، وتناقضها فيما بينها، وتراجع بعضها عن العديد من أفكارها. وذلك لإنارة درب الناقد العربي الصاعد المعاصر لاسيما الباحث الأكاديمي، ومساعدته على تجاوز ضبابية النظريات الغربية وتوجهاتها التي تغاير رؤيته، وتساهم في حيرته. خصوصا أن تلك المناهج والنظريات سارت في اتجاهين متعارضين: وهما الاتجاه النسقي، والاتجاه المساقي، أي: إما دراسة داخل النص فحسب، أو دراسته من خلال محيطه التاريخي والاجتماعي والنفسي؛ وكان لكل اتجاه مبرراته التي تمسك بها وما يزال كذلك.


Article
Theories that explain the social lazing
النظريات التي فسرت التكاسل الاجتماعي

Author: Der Al Anei ذر العاني
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2010 Issue: 4 Pages: 301-334
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

output was and performance , and if the expectation and low output was a performance and Atin. The utility ((means)) ((Instrumentality)) refers to it whenever expected benefit high was output and performance عاليين If the expected benefit or ((means)) a low output was performance and Atin in value indicates ((Value)) that if The expected value is not relevant output was and performance Mnkhvdan, and moreover model adds a collective effort to benefit element ((means)) three elements:
a. The perceived relationship between individual performance and the performance of the Group.
b. The perceived relationship between the performance of the individual and the individual output.
T.. The perceived relationship between the output of individual and group output.This theory is clarified whether these sources and targets the vessels and strong فتزداد the contributions of individuals However, if the sources and targets are not strong it will decrease the input of the individual within the group.The inputs or results within the group.is essential to the group result, while the second attributed the cause of the inaction to reduce the social self-attention for the person who works within the group.weak and happening have lazing social.

يمكن أن نجمل مستخلص البحث الحالي بالنقاط التالية :
1-اتفقت نظرية قيمة التوقع ((Expectancy value Theory)) وأنموذج الجهد الجماعي على ثلاثة عناصر مهمة وهي : التوقع ((Expectancy)) وتشير بشكل مختصر إلى أنه كلما كان التوقع عالي كان الناتج والأداء عاليين ، وإذا كان التوقع واطئ كان الناتج والأداء واطئين . أما المنفعة (( الوسيلة)) ((Instrumentality)) فتشير إلى أنه كلما كان توقع المنفعة عالي كان الناتج والأداء عاليين وإذا كان توقع المنفعة أو (( الوسيلة)) واطئ كان الناتج والأداء واطئين فيما تشير القيمة ((Value)) إلى أنه إذا كان توقع القيمة ليست ذات أهمية كان الناتج والأداء منخفضين ، وعلاوة على ذلك يضيف انموذج الجهد الجماعي إلى عنصر المنفعة ((الوسيلة)) ثلاثة عناصر هي :
أ‌.العلاقة المدركة بين أداء الفرد وأداء المجموعة .
ب‌.العلاقة المدركة بين أداء الفرد وناتج الفرد .
ت‌.العلاقة المدركة بين ناتج الفرد وناتج المجموعة .
2-ركزت نظرية التأثير الاجتماعي ((Social Impact Theory)) على الافراد بشكل خاص واعتبرتهم المصادر والاهداف للتأثير الاجتماعي وأشارت النظرية بأنه كلما زاد عدد الاهداف والمصادر كلما قل مدخلات الفرد في المهام الجماعية . ووضحت هذهِ النظرية فيما إذا كانت هذه المصادر والاهداف آنية وقوية فتزداد مساهمات الافراد أما إذا كانت المصادر والاهداف غير قوية عند ذلك ستقل مدخلات الفرد ضمن المجموعة .
3-اتفقت نظرية التقييم الكامن ((Evaluation Potential Theory)) و نظرية التمايز ((Theory of Identifiability )) ونظرية فاعلية الذات ((Self Efficacy Theory)) على أن سبب حدوث التكاسل الاجتماعي هو عدم التمييز أو معرفة أداء الفرد ومدخلاته او نتائجه ضمن المجموعة.
4-اختلفت نظريتا اقتصار الجهد ((DisPensability of Effort Theory)) والانتباه الذاتي (( Self-Attention Theory)) في تفسير التكاسل الاجتماعي، فالنظرية الأولى فسرت التكاسل بأن الافراد يبذلون جهداً أقل عند العمل ضمن المجموعة لأنهم يشعرون ان مدخلاتهم غير ضرورية إلى ناتج المجموعة ، بينما الثانية أرجعت سبب حدوث التكاسل الاجتماعي إلى التقليل من الانتباه الذاتي بالنسبة للشخص الذي يعمل ضمن المجموعة .
5-ان سبب حدوث التكاسل الاجتماعي على وفق نظرية الهوية الاجتماعية ((Social Identity Theory)) هو أن الافراد الذي يحصلون على هوية اجتماعية ايجابية تكون انجازاتهم ضمن المجموعة عالية ، بينما الافراد الذين يحصلون على الهوية الاجتماعية السلبية تكون انجازاتهم ضمن المجموعة ضعيفة ويحدث عندهم التكاسل الاجتماعي .
6-ركزت نظرية المقارنة الاجتماعية ((Social Comparison Theory)) على المقارنات التي تعقد بين الأفراد أنفسهم ضمن المجموعة أو بين المجموعات المختلفة في تفسيرها للتكاسل الاجتماعي ، بينما ركزت نظرية التبادل الاجتماعي ((Social Exchange Theory)) على السلوكيات المختلفة بين أعضاء الجماعة في تفسيرها للتكاسل الاجتماعي.


Article
Mechanical Properties Comparison of Four Models, Failure Theories Study and Estimation of Thermal Expansion Coefficients for Artificial E-glass Polyester Composite

Authors: Hayder M. Al-Shukri --- Mustafa S. Abdullateef --- Muhannad Z. Khelifa
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2011 Volume: 29 Issue: 2 Pages: 278-294
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the mechanical properties of artificial E-glass reinforcedpolyester composite were evaluated; the elastic properties and the strength of thecomposite were measured experimentally by tensile tests and then compared withthe predicted values by theoretical four micromechanical constitutive models. Thestrength of the composite lamina and laminates were also determinedexperimentally and compared with five widely used theoretical failure theories.The lamination theory was also used to determine the strength of laminates byapplying Hill- Tsai failure criterion. The theoretical models showed that thecomposite stiffness increases with increasing the fibre volume fraction and thevolume fraction which gave the best fit to the experimental results of elasticmodulus (E1) corresponds to volume fraction (Vf) equal 0.37. The stiffness of aunidirectional lamina depends on the fiber orientation relative to the off-axis loaddirection, and it drops sharply as the fiber alignment angle increases. In addition,the prediction of thermal expansion coefficients of composite is carried out in thepresent analysis, whereas the values of the coefficient that estimated to be based onthe mechanical properties of the certain composite theoretically andexperimentally.


Article
Criminal law between dependence and independence
القانون الجنائي بين التبعية والاستقلال

Author: D. Nawfal Ali Abdullah Alsfo د.نوفل علي عبد الله الصفو
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2013 Volume: 16 Issue: 56 Pages: 274-316
Publisher: Mosul University جامعة الموصل


Article
Ideological traces in some Modern Linguistic Theories
الجذور الأيديولوجية لمجموعة من النظريات اللغوية الحديثة

Author: Hamid Nasir Al-Dhalimi…p.53 الدكتور حامد ناصر الظالمي
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2014 Volume: 39 Issue: 1 Pages: 53-66
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Coming this research idea the impact of linguistic studies of contemporary theories task outside the context of the language, which she originally theories of political, ideological, historical, religious, and how to exercise such theories do and their impact in the context of theories of language and how it expresses itself language as one of the outputs of those theories, and this means that the interaction of linguistic theory with other from being one of the theories of intellectual products of the human mind, which means as well as the language in order to voluntarily ideas embodied by the non-linguistic theories .

يطرح هذا البحث فكرة تأثر الدراسات اللغوية المعاصرة بنظريات مهمة خارج سياق اللغة أي هي في الأصل نظريات سياسية وآيديولوجية وتأريخية ودينية وكيف تمارس مثل تلك النظريات فعلها وأثرها في السياق والنظرية اللغوية وكيف تتمظهر اللغة كإحدى مخرجات تلك النظريات، وهذا ما يعني تفاعل النظرية اللغوية مع غيرها من النظريات الفكرية كونها إحدى منتجات العقل البشري وهذا يعني كذلك طواعية الأفكار اللغوية كي تتجسد بها النظريات غير اللغوية.

Listing 1 - 10 of 25 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (24)

journal (1)


Language

Arabic (15)

Arabic and English (4)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (3)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (4)

More...