research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
TYPE TRAITS AND MILK YIELD GENETIC PARAMETERS AND BREEDING VALUES OF HOLSTEIN IN IRAQ
الصفات الشكلية والمقاييس الوراثية لإنتاج الحليب والقيم التربوية

Author: Adnan Jabbar Jadoa عدنان جبار جدوع
Journal: Basrah Journal of Veterinary Research. مجلة البصرة للابحاث البيطرية ISSN: 18138497 Year: 2010 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 40-53
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

In this study a total of 928 Holstein cows daughters of 33 sires bred at Al-Naser Dairy Cow Station (60 km south of Baghdad) were used to appraisal the final score for the 14 linear type traits: rear udder height (RERUDHIH), teat length (TETLENGT), strength(STRENGTH), dairy form (DAIRYFOM), rump angle (RUMPANGL), body depth (BODYDEP), fore udder attachment (FORUDER), teat placement (TETPLACM), udder depth (UDERDEPT), udder suspension (UDERSUSP), rear udder width (RERUDWID), rear leg set (RLSET), foot angle (FOTANGLE) and rump width (RUMPWIDT). Heritability of type traits ranged from 0.080 to nearly one, and different methods did not exhibit high variability in heritability estimates for each trait. Age showed significant affect on BODYDEPT and TETPLACEM. Day in milk showed significant effect on TETLENGT, STRENGTH and UDDERDEPT. The genetic correlation among type traits ranged from -0.724 to 0.904. It was positive and high between milk yield and RERUDERWIDT, RUMPANGL and TETLENGT. However, milk yield negatively correlated with UDERDEPT and RLSET. The breeding values for sires in deferent traits ranged from -7.656 to 8.868, and showed a high variability among sires for each trait in this study

استخدمت في هذه الدراسة 928 بقرة هولشتاين وهي بنات لـ 33 أب مرباة في محطة أبقار النصر(تقع 60 كم جنوب بغداد) لتقدير الدرجة النهائية لـ14 صفة شكلية وهي: ارتفاع الضرع من الجهة الخلفية و طول الحلمة والقوة و شكل بقرة الحلوب و زاوية القطن و عمق الجسم و ارتباط الضرع مع البطن و اتجاه الحلمة و عمق الضرع و تعليق الضرع و سمك الضرع من الجهة الخلفية و وضع الرجل من الجهة الخلفية و زاوية القدم و سمك القطن.تراوح المكافئ الوراثي للصفات الشكلية من 0.08 إلى قرابة الواحد، ولم تظهر الطرق المختلفة لقياس المكافئ الوراثي فروقا كبيرة في قيمته لكل من الصفات المدروسة. وقد ظهر إن لعمر الحيوان تأثيراً معنويا في عمق الجسم و اتجاه الحلمة. بينما كان لمرحلة إنتاج الحليب تأثيراً معنوياً في طول الحلمة والقوة وعمق الضرع.تراوح الارتباط الوراثي بين الصفات الشكلية في هذه الدراسة بين -0.724 و 0.904، وكانت قيمته موجبة وعالية بين إنتاج الحليب وبين كل من سمك الضرع من الجهة الخلفية و زاوية القطن و طول الحلمة. ومن ناحية أخرى فان لإنتاج الحليب ارتباط وراثي سالب مع عمق الضرع و وضع الرجل الخلفية. تراوحت القيم التربوية للآباء في مختلف الصفات بين -0.765 و 8.868 ، وقد ظهرت اختلافات كبيرة بين الآباء لكل من الصفات في هذه الدراسة.


Article
ANATOMICAL, HISTOLOGICAL AND RADIOLOGICAL STUDY OF THE MAMMARY GLAND OF SMALL RUMINANTS
دراســة تشريحيــــة ,نسيجيـــــة وشعاعيــــة للغدة اللبنيــــة في المختبرات الصغيـــرة

Author: Mahdi, A. Atyia مهــدي عبـــــد الكريـــــم عطيـــــــة
Journal: Basrah Journal of Veterinary Research. مجلة البصرة للابحاث البيطرية ISSN: 18138497 Year: 2009 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 10-22
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Anatomical with Histological structures of the mammary gland in small ruminants [Ewe and She goat] as well as the pattern of intra mammary duct system using mammography were studies to obtain more details information about the mammary glands of small ruminants for its value in production of milk.

الخلاصـــة تم دراسة الغدة اللبنية في المجترات الصغيرة (( النعاج والماعز)) تشريحيا حيث شملت الوصف العام لشكل الغدة موقعها وقياس ابعادها ودراسة التركيب النسيجي بالاضافة الى دراسة طراز توزيع الجهاز القنوي داخل الغدة بواسطة التصوير الشعاعي من اجل الحصول على وفرة من المعلومات عن الغدة اللبنية وذلك لاهميتها الكبيرة في انتاج الحليب

Keywords

She goat --- Udder --- Wool.


Article
Udder preparation and its effect on udder cleanlenees and milk quality
تاثيرتهيئة الضرع على نظافته ونوعية الحليب المنتج

Loading...
Loading...
Abstract

Total bacterial count was performed in eighty milk samples and eighty udder swabs collected from 20 cows, to compare the effect of treating udders with wet towel washing (55-60C0), followed by paper towel drying; three concentrations of Iodophre and Hibitane followed by paper towel drying and two concentrations of potassium permanganate followed by paper towel drying with non-treated udders .Results showed that Log10 of CFU/ swab of untreated udders was significantly (p≤ 0.05) differ from those swab samples when udder was treated with wet towel washing (55-60C0), followed by paper towel drying. By using iodophor, there was in asignificant (p≤ 0.05) reduction in the Log10 of CFU/ swab after udder treatment with all used concentrations of iodophor, and there was also proportional reduction in the Log10 CFU/ swab with each increase in the Iodophor concentration (0.1:100, 0.5:100 and 1:100) respectively. The same picture was gained by using Hibitane at concentrations of 0.25%, 0.5% and 1% as Iodophre. Potassium permanganate treatments with its two concentrations showed significant differences in Log10 /swab of udder before and after treatments and between its two concentrations 0.5:1000 and 1:1000.Total bacterial count of milk samples were a mirror of swab samples. From results it is evident that chemical disinfectants or hot water were effective in reducing udder contamination before milking.

تم إجراء العد البكتيري الكلي ل 80 عينة الحليب و 80 مسحة لضرع الابقار تم جمعها من 20 بقرة وذلك لمقارنة تأثير معاملة الضرع بغسله بمنشفة مبللة (55 -60C0)، تلاها التجفيف بمنشفة ورقية، وثلاثة تركيزات للمعقمات Iodophre وHibitane تلاها التجفيف بمنشفة ورقية وتركيزين من برمنكنات البوتاسيوم تلاها التجفيف بمنشفة ورقية مع ضرع غير معالج. اظهرت النتائج أن LOG10 للوحدات المكونة للمستعمرة / مسحة للضرع غير المعالج تختلف معنويا (P ≤ 0.05) عن تلك المسحات المعالجة للضرع بالغسل بمنشفة مبللة (55 - 60C0)، تليها التجفيف منشفة ورقية. وباستخدام اليود، كان هناك في اختلاف ملحوظ (P ≤ 0.05) في LOG10 للوحدات المكونة للمستعمرة / مسحة بعد العلاج الضرع مع جميع التركيزات المستخدمة من اليود، وكان هناك أيضا انخفاض نسبي في LOG10 للوحدات المكونة للمستعمرة / مسحة مع كل زيادة في تركيز اليود (0.1:100، و0.5:100 1:100) على التوالي. وقد اكتسب Hibitane بتركيزات 0.25٪، 0.5٪ و 1٪ نفس الصورة عند استخدام Iodophre. وأظهرت المعاملة ببرمنغنات البوتاسيوم بتركيزين اثنين وجود فروق في LOG10 للوحدات المكونة للمستعمرة / مل من الحليب قبل وبعد معاملة الضرع بالتركيزات 0.5:1000 و1:1000. العد البكتيري الكلي للعينات الحليب كانت مرآة لعينات مسحات الضرع. من النتائج اتضح أن المطهرات المستخدمة أو الماء الساخن كانت جميعها فعالة في الحد من تلوث الضرع قبل الحلب.


Article
Morphological Traits of Udder and its Relationship with Milk production in Improved Awassi ewes
الخصائص الشكلية للضرع وعلاقتها بإنتاج الحليب للنعاج العواسية المحسنة

Authors: A. H. Al- Missary علاء حسين المساري --- N. H. Al- Kudsi ناطق حميد القدسي
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 11-24
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at Ruminants Research Station/ Abu Ghraib (20 km west of Baghdad). Sixty improved Awassi ewes were divided into three groups according to the (parity) to determine the relationship between udder morphological characters and milk production, udder measurements included were (circumference, width, height, length and depth) in addition to udder type (spongy, fleshy) and udder shape (1, 2, 3, 4). The mean value of milk production in this study was 638. 20 g/ day/ ewe. Type udder had no significant effect in milk production, but the spongy udder were the best in milk production as compared with fleshy udder, The udder form has no effect in milk production, although, there was a preference in the production of the first form of udder as compared with others shapes. The correlations among milk production and udder measurements at mating were positive and highly significant and ranged (0.45-0.53) and (0.36-0.63) at mid of gestation, and were positive for teat features and ranged (0.31- 0.67) at mating and ranged (0.30-0.39) at mid gestation, while the correlation during production season was highly significant and reached 0.76, 0.42 and 0.41 for of depth, height, circumference measurements of udder, respectively. While the correlation of width and length of udder reached 0.20, 0.30 and reached 0.27 and 0.22 for teat length and distance between them, Therefore, it could be concluded from this study that the selection of ewes for milk production should be concentrate and take into consideration the udder characteristics (depth, height, circumference and width) which are the most traits significant correlation and prediction for milk production.

اجريت الدراسة على60 نعجة عواسية محسنة في محطة بحوث المجترات التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة في ابي غريب (20 كم غرب بغداد) وقسمت الى ثلاث مجاميع حسب تسلسل الولادة (الانجابية). بهدف تحديد العلاقة بين الخصائص الشكلية للضرع مع انتاج الحليب في هذه النعاج. اذ تضمنت هذه الخصائص كلا من قياسات (محيط وعرض وارتفاع وطول وعمق الضرع) بالإضافة لنوع الضرع (الاسفنجي واللحمي) وشكل الضرع (الاول والثاني والثالث والرابع). حيث بلغ المتوسط العام لإنتاج الحليب اليومي في الدراسة 638.20 غم/ يوم/ نعجة. لم يكن لنوع الضرع تأثير معنوي في انتاج الحليب ولكن لوحظ أن الضرع الاسفنجي للضرع كان الافضل في الانتاج مقارنة مع الضرع اللحمي. كما لم يؤثر شكل الضرع معنويا في انتاج الحليب لكن لوحظ وجود افضلية في الانتاج للشكل الاول مقارنة بالأشكال الاخرى. الارتباطات بين انتاج الحليب وقياسات الضرع عند التسفيد كان موجباً وعالي المعنوية وتراوح بين 0.45 و0.53 وبين 0.36 و0.63 عند منتصف الحمل وكان موجباً لصفات الحلمة وتراوح بين0.31 و0.67 , عند التسفيد وبين 0.30 و0.39 عند منتصف الحمل في حين كانت الارتباطات خلال موسم الانتاج عالية المعنوية وبلغت 0.76 و0.42 و0.41 لقياسات عمق, وارتفاع, ومحيط الضرع على التوالي, بينما بلغت 0.20 و0.30 لكل من قياسات عرض وطول الضرع 0.27 و0.22 لطول الحلمة والمسافة بين الحلمتين. وعليه يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة عند انتخاب النعاج لإنتاج الحليب يجب التركيز والاخذ بنظر الاعتبار صفات الضرع (عمق الضرع, الارتفاع, المحيط والعرض) كونها اكثر الصفات ذات ارتباط معنوي وتنبئاً بإنتاج الحليب في هذه الاغنام.


Article
Estimation of Regression Equations of Awassi Sheep Performance on Teats Morphological Traits
تقدير معادلات خط انحدار الأداء الإنتاجي على صفات الحلمات الشكلية في أغنام العواسي العراقية

Author: Al- Hubaety A.K.H. عارف قاسم حسن الحبيطي
Journal: Tikrit Journal for Agricultural Sciences مجلة تكريت للعلوم الزراعية ISSN: 18131646 Year: 2018 Volume: 18 Issue: 2 Pages: 182-191
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, 50 ewes were given births during the period from 15th of November 2003 until 28 of February 2004. the present study started on 15th of November, 2003 and concluded on the 15th of may, 2004. they were kept under the same management, housing and treatment conditions, as far as the nutrition is concerned, similar to the traditional method used by the farmers in rural regions. Milk production was recorded for each single ewe twice a day. The length and circumference of teats and the distance between them were measured biweekly. Fat and protein percents and somatic cell of the produced milk along with were determined biweekly, too.The effect of the fixed factors, teats measurements , on performances and regression equations were determined in order to predict ewes performances based on teats measurements SCC, independent factors.Performance means comparison indicated:T- test showed that there a significant difference in milk yield as a result of average teats length and distance between them, with no significant difference for fat and protein percentages detected. Effect of factorial interaction: the following results observed; Teats length and there diameter interaction showed significant effect on milk yield. Teats length 3.1- 4.5 cm and 2.1- 3 cm diameter interaction was significantly more effective on milk yield than those teats with (1.5- 3.0) cm length and (1.0- 2.0) cm. diameter, average fat percent was significantly superior from ewes with (1.5- 3.0) cm teat length and (2.1- 3.0) cm. diameter over those with (3.1- 4.5) cm. length and (2.1- 3.0) cm. diameter.Teats diameter- distance interaction: Fat percent was statistically higher in ewes of (2.1- 3.0) cm. diameter with (18.5- 24.5) cm. distance than those of (1.0- 2.0) cm diameter and with the same distance.Teats length- diameter and distance interaction:Average milk Production and protein percent were numerically increased duo to the teat length- diameter and distance interaction.Average fat percent. Ewes of (1.5- 3) cm. teat lengths with (2.1- 3) cm. diameter with in (12.4- 18.4) cm. distance produced higher fat percent than those of the same teats length with average teats diameter ranged from (1.0- 2.0) cm. and (18.5- 24.5) cm. distance.In conclusion, it can be stated that the ewes characterized by having longest teats with more distance and diameter are best individuals for milk production and performance.

هدف هذا البحث لدراسة العلاقة بين الصفات الشكلية للضرع والأداء الإنتاجي لـ 50 نعجة عواسي الوالدة ضمن الموسم الطبيعي والتي اعتبرت للفترة من 15/11/ 2003 ولغاية 28/2/ 2004. سجلت كمية الحليب المنتج يومياً وبوجبتي حلب، كما تم قياس (طول وقطر الحلمات والمسافة بينهما) ايضاً قدرت نسبة الدهن والبروتين وحسبت أعداد الخلايا الجسمية في الحليب وكانت تجري جميع هذه القياسات كل خمسة عشر يوماً اعتباراً من بعد الولادة بـ 10 ايام. كذلك استخرجت معاملات الانحدار الخطي (إنتاج الحليب، نسبة الدهن، نسبة البروتين) والحلمات وعدد الخلايا الجسمية. كما تم دراسة تأثير الاختلاف في صفات الحلمات (طول وقطر والمسافة بينهما) وكذلك التداخل بينهما على صفات الاداء الإنتاجي. اوضحت النتائج تفوق النعاج ذوات معدل طول الحلمتين (3.1- 4.5 سم) معنوياً (P>0.05) على مثيلاتها ذات معدل الطول (1.5- 3) سم بإنتاج الحليب، أما معدل قطر الحلمتين أثرت معنوياً (P>0.05) على نسبة الدهن حيث تفوقت ذوات القطر (-3.0- 2.1) سم على مثيلاتها ذوات القطر (1.0- 2.0) سم . كذلك تفوقت معنوياً (P>0.05) النعاج ذات المسافة بين الحلمتين (18.5- 24.5) سم على مثيلاتها ذوات (12.4- 18.4) سم بإنتاج الحليب. اما بما يخص تأثير التداخلات العاملية بين معدل طول الحلمتين ومعدل قطراهما، تبين حصول اختلافات معنوية (P> 0.05) بين توليفات صفات معدل طول وقطر الحلمتين في صفات إنتاج الحليب ونسبة الدهن، وبالنسبة لتأثير التداخل بين معدل طول الحلمتين والمسافة بينهما، أوضح تحليل التباين تفوق النعاج ذوات معدل طول الحلمتين (3.1- 4.5) سم وبمسافة بينهما (18.5- 24.5) سم معنوياً (P>0.05) في إنتاج الحليب على مثيلاتها من النعاج ذات التداخلات الاخرى. ونتج عن التداخل بين معدل قطر الحلمتين والمسافة بينهما أن النعاج ذات معدل قطر الحلمتين (2.1- 3.0) سم وبمسافة بين الحلمتين (18.5- 24.5) سم تفوقا معنوياً (P>0.05) في نسبة الدهن على مثيلاتها ذات التداخلات الأخرى. من النتائج الإحصائية لتأثير التداخل بين معدل طول وقطر الحلمتين والمسافة بينهما فقد تفوقت النعاج ذات معدل طول الحلمتين (1.5- 3.0) سم ومعدل قطراهما (2.1- 3.0) سم وبمسافة بينهما (12.4- 18.4) سم في معدل نسبة الدهن معنوياً على النعاج ذات معدل طول (1.5- 3.0) سم وبمعدل قطر (1.0- 2.0) سم وبمسافة (18.5- 24.5) سم بينهما.إجمالاً لما تقدم، فإنه يمكن الاستنتاج في قطعان نعاج العواسي قيد الدراسة بان تأثير التداخل بين معدل طول الحلمتين ومعدل قطراهما والمسافة بينهما هو لصالح الطول الأكبر في كل من صفات الحلمات والمسافة بينهما بوصفه دليلاً لاختيار النعاج ذات الأداء الإنتاجي المتفوق.


Article
Study effect of parity and location in udder and teat measurements in Iraqi buffalo in Ninavah Governorate
دراسة تأثير تسلسل الولادة والموقع في ابعاد الضرع والحلمات في الجاموس العراقي بمحافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted on native Iraqi buffalo raised in Nineveh governorate in four different regions from the governorate by using data belongs to 120 buffaloes (118 milking buffalo and 2 buffalo bulls ) by visiting to 6 buffalo breeder which performed randomly ( 20 animals per breeder ) from the period of 11/7/2010 to 16/7/2010 for the purpose to knowledge and fixation morphology characters for milking buffalo and to correlation coefficients between these treats and they found these results :1.Over all mean ± SE for front teats length, hind teats length, the diameter for front and hind teats were : 6.95 ± 0.11 , 7.55 ± 0.13 , 3.28 ± 0.08 and 3.63 ± 0.18 cm respectively .2.Over all mean ± SE for distance between front teats , distance between hind teats , distance between front and hind teats and circumference for udder were respectively : 16.45 ± 0.30 , 9.47 ± 0.21 , 10.29 ± 0.17 and 45.62 ± 0.72 cm .3.Effected of parity has a higher significant on length of front teats and their diameter only , and length of teats was increased from 6.74 cm in first group to 8.50 cm in fourth group , and the same things was happen for teats diameter ( 3.10 and 3.92 cm ) respectively .4.The location for taking measurements was high significant effect for distance between hind teats and significant (p<0.05) for udder circumference and all studied treats were exceeded in 4th location ( Badosh region ) for all other position .5.They found a highly positive significance correlation between length of front teats with length of hind teats (0.05) and with diameter of front teats (0.42) . Also , they found a positive and significance (p<0.01) between udder circumference with distance between front teats and distance between hind teats and distance between front and hind teats were (0.62, 0.59 and 0.48)respectively.Thus, further studies on this animal require a joint effort between breeders and the research community to give a comprehensive assessment of this animal is important economically.

اجريت هذه الدراسة في محافظة نينوى على الجاموس المحلي وذلك بأربع مناطق مختلفة في المحافظة بأستخدام بيانات تخص 120 جاموسة ( 118 جاموس حلوب – 2 ذكور جاموس ) من خلال زيارات تمت ( 6 من مربي الجاموس ) بصورة عشوائية بواقع 20 حيوان من كل مربي وذلك للمدة من 11/ 7 / 2010 لغاية 16/7/2010 لغرض التعرف والتثبيت للصفات المورفولوجية للجاموس الحلوب ( الضرع والحلمات ) مع التوصل لمعاملات الارتباط بين الصفات المدروسة مع بعضها البعض وتم الوصول الى النتائج التالية : 1.بلغ المتوسط العام لطول الحلمة الامامية والخلفية وقطر الحلمة الامامية والخلفية على النحو التالي : 6.95 ± 0.11؛ 7.55 ± 0.13 ؛ 3.28 ± 0.08 و 3.63 ±0.18 سم على التوالي .2.بلغ المتوسط العام لكل من المسافة بين الحلمات الامامية والمسافة بين الحلمات الخلفية والمسافة بين الحلمات الامامية والخلفية ومحـــيط الضرع وعلى التعاقب 16.45 ± 0.30 ؛ 9.47 ± 0.21 ؛ 10.29 ±0.17 و 45.62 ± 0.72 سم .3.كان تأثير تسلسل الولادة عالي المعنوية في طول الحلمة الامامية وقطر الحلمة الامامية فقط ,اذ ازداد طول الحلمة من 6.74 سم لدى المجموعة الاولى الى 8.50 سم في المجموع الرابعة وكذلك نجد ان قطر الحلمة اخذ الاتجاه نفسه ( 3.10 و 3.92 سم ) على التوالي .4.وكان لموقع اخذ القياسات تأثيراً عالي المعنوية للمسافة بين الحلمات الخلفية وتأثيراً معنوياً ( أ < 0.05 ) في محيط الضرع وان جميع الصفات المدروسة قد تفوقت عند الموقع الرابع ( منطقة بادوش ) على بقية الاماكن .5.نجد ان طول الحلمة الامامية قد ارتبط بصورة عالية المعنوية مع طول الحلمة الخلفية (0.65 ) وقطر الحلمة الامامية (0.42 ) . وكذلك يظهر الارتباط الايجابي والمعنوي ( أ < 0.01 ) بين محيط ٌالضرع مع المسافة بين الحلمات الامامية وثم الخلفية وايضاً الامامية والخلفية ( 0.62 ,0.59 , 0.48 )على التوالي.وبذا اجراء المزيد من الدراسات على هذا الحيوان يتطلب جهداً مشتركاً بين مربي الحيوانات والدوائر البحثية لاعطاء تقييم شامل لهذا الحيوان المهم اقتصادياً.


Article
Effect of Lambing Season and Production Stage in Some Milk Traits and Udder Health State in Awassi Ewes
تأثير موسم الولادة ومرحلة الإنتاج في بعض صفات الحليب وحالة الضرع الصحية في النعاج العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 10 Awassi ewes (3 -4 aged) lambed in winter season ( January) and another 10 ewes lambed in spring season (March) to determine the effect of season and stage of lactation on daily milk yield, milk components and udder health state, ewes reared on concentrate ration (1.5 kg DM/ ewes) in addition to grazing 3 hrs. daily. Milk samples were collected at the end of 2nd ,6th ,10th and 14th week after lambing (which represent the stage 1, 2, 3 and 4) and examined to measure milk components and somatic cell counts (SSC). Results showed a significant (P ≤ 0.05) increase in daily milk yield (DMY), fat ( F ), protein (P) and solid nonfat components (SNF) % in spring season , also a significant increase in DMY at 1st , F% and P% at 4th and SNF% at 3rd stage of milking period. The results also showed that the highest interaction effect on DMY and F% at 1st stage, P% at 2nd and 4th stages and SNF% at 3rd stage in spring season, also SSC significantly (P ≤ 0.05) increased with 3 and 2 subclinical infection of mastitis in winter and spring respectively, SCC increased significantly at 4th stage with 2 and 3 infection at 3rd and 4th respectively, also the highest interaction of SCC was at 4th stage in winter. There is a significant negative correlation between DMY and milk components excepting lactose% in two seasons and positive correlation between F, P, SNF and SCC, and between SNF and SCC. In general this study revealed that a higher DMY recorded at 1st stage in spring season, some of milk components increased with the increase of SCC.

أجريت الدراسة الحالية على 10 نعاج عواسية بعمر 3 – 4 سنة ذات ولادات شتوية (كانون الثاني) ومثلها ذات ولادات ربيعية (آذار) , لمعرفة تأثير موسم الولادة ومرحلة الإنتاج في إنتاج الحليب اليومي وتركيبه وحالة الضرع الصحية , غذيت النعاج على العلف المركز بمعدل 1.5 كغم مادة جافة / حيوان بالإضافة الى الرعي 3 ساعات يوميا", جمعت عينات الحليب نهاية الأسبوع الثاني والسادس والعاشر والرابع عشر(التي تمثل المراحل 1 و 2 و 3 و 4) على التوالي . تم فحص عينات الحليب لإيجاد نسب مكوناته ، وتم حساب عدد الخلايا الجسمية. أظهرت النتائج ارتفاعا معنويا (P ≤ 0.05) في معدل إنتاج الحليب اليومي ونسب الدهن والبروتين والمواد الصلبة غير الدهنية (S N F) للنعاج ذات الولادات الربيعية , وسجل أعلى إنتاج يومي للحليب في المرحلة الأولى وأعلى نسبة للدهن والبروتين في المرحلة الرابعة , وأعلى نسبة لـ S.N.F في المرحلة الثالثة. وسجل أعلى تداخل معنوي لإنتاج الحليب في المرحلة الأولى من الموسم الربيعي , بينما سجل أعلى تداخل لنسبة البروتين في المرحلة الثانية والرابعة للموسم الربيعي , وأعلى نسبة لـ S.N.F في المرحلة الثالثة من الموسم الربيعي , وأظهرت النتائج ارتفاع معنوي لعدد الخلايا الجسمية في موسم الشتاء وسجلت 3 إصابات تحت سريرية لمرض التهاب الضرع لموسم الشتاء واصابتين لموسم الربيع على التوالي , بينما سجل أعلى عدد للخلايا الجسمية في المرحلة الرابعة مع وجود 2 و 3 إصابة تحت سريرية في المرحلتين الثالثة والرابعة على التوالي , وسجل أعلى تداخل لعدد للخلايا الجسمية في المرحلة الرابعة من الموسم الشتوي , وبينت النتائج وجود ارتباط معنوي سالب عالي المعنوية (P ≤ 0.01) بين إنتاج الحليب ومكوناته باستثناء نسبة اللاكتوز في الموسمين, ووجد معامل ارتباط موجب عالي المعنوية بين نسبة الدهن والبروتين والـ S N F وعدد الخلايا الجسمية خلال موسمي الدراسة , ووجود ارتباط موجب عالي المعنوية بين نسبة الـS N F وعدد الخلايا الجسمية , وبشكل عام بينت الدراسة أن أعلى إنتاج للحليب سجل في الموسم الربيعي وفي مرحلة الإنتاج الأولى, وانخفضت نسب بعض مكونات الحليب مع ارتفاع عدد الخلايا الجسمية تدريجيا مع تقدم مرحلة الإنتاج وفي موسمي الدراسة .

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (3)

English (3)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2015 (1)

2013 (2)

2012 (1)

2010 (1)

More...